الاثنين، 10 أبريل، 2017

انشاء انجاز بحث حول مشاكل السكن بالمدينة

مشاكل السكن بالمدينة


بالرغم من كون المدن مركزا جاذبا للناس إلا أن كثرة الكثافة تأتي بتحديات كبيرة قد لا تواجهها القرى والنواحي. تصف جين جايكوبز المدينة بأنها تجمع للغرباء، وهذه تخلق اختلافات بين البنية الاجتماعية للمدينة عن تلك للقرية. أهم المشاكل التي عانت منها المدن منذ القدم هي الأمن والطبقات الاجتماعية والاختلافات الاقتصادية الواضحة بين الناس والخلافات السياسية حول السلطة والحكم.

في العصر الحديث يمكن إضافة مجموعة أخرى من المشاكل والتحديات تشمل الزحام المروري والتلوث البيئي وظهور العشوائيات.

مظاهر أزمة المدن
 في المجال الاقتصادي: - الافتقار لمؤسسات كبرى محركة للاقتصاد +تنامي الاقتصاد الغير المهيكل واشتداد المضاربة العقارية +ضعف مردودية النشاط الاقتصادي وانخفاض الدخل الفردي لدى معظم الساكنة
 في المجال الاجتماعي: - انتشار البطالة والسكن الغير اللائق + تنامي الفقر والتهميش والإقصاء*
 في مجال الـتجهيــزات: - نقص في الطرق والربط بالكهرباء والماء وشبكة الصرف الصحي + قلة المرافق العمومية (التعليمية، الصحية، الرياضية...)+ضعف قطاع النقل الحضري
 في المجـــال البيئـــي: - مشكل جمع ومعالجة النفايات +التلوث +تدهور المدن العتيقة+ تراجع المساحات*
الخضراء وغياب التناسق الجمالي في النسيج العمراني
- تعرف المدن عدة مشاكل اجتماعية منها: ارتفاع نسبة البطالة و الفقر و الأمية، و انتشار مظاهر الإقصاء الاجتماعي .
- تشهد المدن المغربية مشاكل اقتصادية منها: الافتقار إلى مؤسسات كبرى محركة للأنشطة.
  على مستوي  التجهيزات و الخدمات و البيئة :
- في مجال التجهيزات : نقص البنية التحتية الأساسية من شبكة الماء الشروب و الكهرباء و التطهير، و الشبكة الطرقية الحضرية .

-  في مجال الخدمات : عدم كفاية المرافق العمومية و أزمة النقل الحضري.
- في مجال  البيئة : انتشار النفايات الصلبة و السائلة و تلوث الهواء و قلة المساحات الخضراء و ارتفاع الضجيج خاصة في المدن الكبرى .


عوامل أزمة المدينة:

  العاملان الديمغرافي و السوسيو إقتصادي :
* ترتبط أزمة المدينة بالنمو الحضري السريع الذي يتحكم فيه عاملان هما :
- عامل رئيسي : الهجرة القروية الكثيفة.
-  عامل ثانوي : الزيادة الطبيعية التي لم نخفض بعد إلى المستوى المطلوب .
* يساهم العامل السوسيو الاقتصادي في أزمة المدينة حيث تضعف الأنشطة الاقتصادية بالمدن المغربية و  بالتالي   تقل فرص التشغيل فترتفع نسبة البطالة .

  العامل التنظيمي :
* يتخذ العامل التنظيمي الأشكال الآتية :
- غياب تصاميم التعمير في عدة مدن و في عدة أحياء هامشية .
- عدم احترام وثائق التعمير أثناء الإنجاز
- طول آجال تصفية الوضعيات العقارية
- تعدد المتدخلين في التدبير الحضري مثل: الدولة و الجماعة المحلية و الوكالة الحضرية.
- تقطيع إداري غير متساو و خاضع لعوامل أمنية.

   أشكال التدخل في إطار التهيئة الحضرية بالمغرب :

  تتدخل الدولة لمعالجة أزمة المدينة اقتصاديا و اجتماعيا من خلال الإجراءات آلاتية :
- اقتصاديا: إحداث المناطق الصناعية، و تشجيع الاستثمارات و المقاولات و التعاونيات، و تنظيم المعارض.
- اجتماعيا: إقرار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و برامج محاربة الفقر.

   يتم تنظيم السكن في الوسط الحضري من خلال التدابير الآتية :
- دعم الدولة للسكن الإقتصادي الذي يستفيد منه ذوو الدخل المحدود.
- القضاء على أحياء الصفيح ، و طرح برنامج مدن بدون صفيح
- إنشاء المدن الجديدة مثل : تامسنا قرب  الرباط ، و تامنصورت قرب مراكش بهدف التخفيف من الضغط المفروض على المدن الكبرى .

  توفير التجهيزات و الخدمات و المحافظة على البيئة :
- في مجال التجهيزات :  إنجاز الأوراش  الكبرى للبنية التحتية و إعادة تأهيل المدن .
- في مجال الخدمات : تفويت بعض الخدمات العمومية كالماء الشروب و الكهرباء و التطهير و النقل الحضري للقطاع الخاص الوطني و الأجنبي .
- في مجال البيئة : تشييد مطارح قانونية للأزبال و محطات معالجة النفايات الصلبة و السائلة، و إحداث المناطق الخضراء، و مراقبة تلوث الهواء .

بعض الحلول لتجاوز أزمة المدينة

 في المجال الاقتصادي : - تشجيع الأنشطة المتيحة للدخل القار و لفرص الشغل والاستثمارات الخاصة*
 دعم المقاولات الصغرى والمتوسطة ومقاولات الشباب حاملي الشهادات +
 تشجيع التعاونيات الحرفية والإنتاجية وتنظيم معارض وأسابيع تجارية+
 لتقوية الاقتصاد وخلق مشاريع إنمائية تخفف من البطالة +
+ في المجال الاجتماعي :  إطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية 2005*
 إنشاء صندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية
 برنامج محاربة الفقر في الأوساط الحضرية وشبه الحضرية
 برنامج السكن الاجتماعي الذي يروم تحقيق 200 ألف سكن سنويا
برنامج مدن بدون صفيح (2004- 2010) لمحاربة أحياء الصفيح
+ في مجال الــتجهــيزات : - فتح اوراش عمومية لتوفير التجهيزات*
+ تفويت بعض الخدمات (الماء الكهرباء+الماء الشروب+التطهير) للشركات الأجنبية
 تفويت النقل الحضري لبعض الشركات الأجنبية.


مواضيع ذات صلة


عمليات بحث متعلقة بـ مشاكل السكن بالمدينة
التهيئة الحضرية أزمة المدينة وأشكال التدخل
التهيئة الحضرية ازمة المدينة وأشكال التدخل اولى باك اداب
انشاء حول مشاكل السكن بالمدينة
التهيئة الريفية ازمة المدينة واشكال التدخل
التهيئة الحضرية
مفهوم التهيئة الحضرية
التهيئة الريفية أزمة الريف وأشكال التدخل
موضوع مقالي حول التهيئة الحضرية والريفية


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق