الأربعاء، 12 أبريل، 2017

تعريف السمة الاغتراب في اللغة والاصطلاح

تعريف السمة(Feature) في اللغة عرفها(ابن منظور):بأنها سمة,سمة,سما,وسمة كواه وأثر فيه بسمة,أي جعل له علامة يعرف بها. (ابن منظور،1955, ص575)
سمة:علامة مصدرها وسم , وجمعها سمات, وهي مظهر ثابت من مظاهر السلوك.(بدوي, 1991, ص451)
 عرفها(اسعد رزوق): على إنها ميزة فردية في الفكر أو الشعور أو الفعل, فهي الخصائص المميزة لحضارة من الحضارات , فالسمة نهج من السلوك يميز به الفرد أو الجماعة. (رزوق, 1977, ص157).


ب.اصطلاحاً: عرفها(مونرو):بأنها كل خاصية يمكن ملاحظتها في عمل فني أو أي معنى من معانيه الراسخة المستقرة, والسمة صفة مجردة لا وجود لها بمعزل عن الشيء الملموس.(مونرو، 1972, ص99)
هي خصلة أو خاصية أو صفة ظاهرة وملازم للموسوم بها , بحيث يمكن أن يختلف فيها أفراد الجنس الواحد, فيتميز بعضهم عن البعض الأخر بصورة قابلة للإدراك.(العكيلي, 1988, ص4)
عرفها(كاتل): بأنها المظهر المتكامل من السلوك إذا تبدى لنا جزءاً بدرجة معينة فإننا نستطيع أن نستدل من خلاله أن ذلك الشخص سيظهر لنا الأجزاء الأخرى بدرجة معينة. (صالح, 1988, ص30)
تعريف الاغتراب(Alienation) في اللغة
وغربة وغرب عليه: تركه بعيداً والغربة والغراب : النزوح عن الوطن والاغتراب. (ابن منظور, 1955, ص639)
والغربة:الاغتراب عن الوطن , وغرب فلان عنا يغرب غرباً أي يتنحى , وأغربته وغربته أي تنحيه , والغربة : النوى البعيد, يقال شقت بهم غربة النوى , واغرب القوم : انوّوا, وغاية مغربة أي بعيدة الشأو , والغريب: الغامض من الكلام  , وغريب الكلمة غرابة. (الفراهيدي, 1982, ص409 – 412)
يشير قاموس اكسفور إلى أن الاغتراب مشتق من الصفة(Alien) وتعني المترادفات (غريب) أو (أجنبي) وبإضافة (to) إليها تعني (مخالف) أو (مغاير) وترجمة (Alienation) الحرفية تعني إبعاد أو تحول أو غربة عن المجتمع. (اكسفورد, 1984, ص18)
تعريف الاغتراب  اصطلاحاً
يحدد(رجب) الاغتراب بأمرين :الأول-هو أن كلمة (الاغتراب) أو (الغربة) تعني النزوح عن الوطن أو البعد والنوى أو الانفصال عن الآخرين, وهو معنى اجتماعي بلا جدال وهذا الانفصال لا يتم من دون مشاعر نفسية : كالخوف أو القلق أو الحنين تسببه أو تصاحبه أو تنتج عنه. والثاني- أن الإنسان ينتمي إلى بيئة ويتعين بها ويعرف من خلالها,إن ذلك لم يقف حائلاً دون ظهور ألوان من التمرد أو القلق الجماعي والفردي على حدٍ سواء. (رجب, 1988, ص31-32)
يعرف (ألنوري) الاغتراب على انه :  (الانخلاع والانفصال عن الذات والانوميا والأشياء أو التذمر والعراء والعزلة وانعدام المغزى في واقع الحياة والإحباط. (النوري, 1979, ص13)
أما(كروزبل) فيعرفه:حالة نفسية اجتماعية تسيطر على الفرد فتجعله غريباً وبعيداً عن واقعه الاجتماعي. (كروزبل, 1985, ص264)
الاغتراب في الموسوعة الفلسفية : هو عدم التوافق بين الماهية والوجود , فالاغتراب نقص وتشويه وانزياح عن الوضع الصحيح. (زيادة, 1986, ص39)
عرّفه (حماد) : نمط من التجربة يعيش فيها الإنسان نفسه كغريب, ويمكن القول انه أصبح غريباً عن نفسه , انه لم يعد يعيش نفسه كمركز لعالمه وكخالق لأفعاله,بل إن أفعاله ونتائجها تصبح سادته الذين يطيعهم , أو حتى يعبدهم.(حماد, 2005, ص59-60)
نستنتج مما تقدم أن الاغتراب
البعد والنوى والانفصال عن الآخرين وهذا الانفصال لا يتم دون مشاعر (الخوف,القلق,الحنين) التي تسببه أو تصاحبه أو تنتج عنه.
التمرد والقلق الجماعي أو الفردي .
الانخلاع والانفصام عن الذات والانوميا والأشياء.
التذمر والعداء والعزلة وانعدام المغزى في واقع الحياة.
حالة نفسية اجتماعية تسيطر على الفرد فتجعله بعيداً عن واقعه الاجتماعي.
عدم التوافق بين الماهية والوجود .
نقص وتشويه وانزياح عن الوضع السائد.
ولعدم وجود تعريف يتناسب مع خصوصية البحث الحالي وجدت الباحثة تعريفه إجرائياً:
هو شعور الفنان ألما بعد حداثي بالبعد عن الآخرين, عن واقعه الاجتماعي, الخوف, القلق, التذمر,العزلة, الإحباط,وعدم التوافق بين الماهية والوجود ,مما ينعكس على أفكاره الجمالية ويتموضع في إعماله الفنية من خلال الأشكال والثيمات .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق