السبت، 25 فبراير، 2017

بحث عن العرض و الطلب

بحث عن العرض و الطلب
العرض ومحددات العرض ومرونة العرض
  الفصل الأول الطلب Demand :
    هو الرغبة المعززة بالقدرة الشرائية عند المستهلك لشراء كميات معينة من البضائع عند أسعار مختلفة.
    اما الكمية المطلوبة :الكمية التي يرغب المستهلك بشرائها عند سعر معين
محددات الطلب :
هناك عدد من العوامل التي تؤثر في الطلب أو الكميات التي يرغب الأفراد في شرائها من السلعة أو الخدمة . هذه العوامل   أو المحددات هي :
  تعريف الطلب :
أولاً : المحددات الكمية :
وهي تلك التي يمكن قياسها كمياً بوحدات نقدية أو عينية ، وتتمثل في الآتي :
1 – ثمن السلعة   Price :
وهو السعر الذي تباع به السلعة . فكلما ارتفع ثمن السلعة تنخفض الكمية التي يرغب المستهلك في شرائها منها ، وكلما انخفض الثمن تزيد الكمية المطلوبة منها .
وبذلك تكون العلاقة بين ثمن السلعة والكمية المطلوبة منها علاقة عكسية .
2 – دخل المستهلك   Income :
العلاقة هنا طردية ، زيادة دخل المستهلك تعني زيادة مقدرته الشرائية وبالتالي تزيد الكمية التي يطلبها من السلعة أو الخدمة ، والعكس إذا انخفض الدخل تقل قدرة المستهلك الشرائية فيقلل من الكمية التي يطلبها من السلعة أو الخدمة .
3 – أثمان السلع  الأخرى المرتبطة  بالسلعة
السلع المكملة وهي التي تكمل بعضها البعض في الاستهلاك . فالعلاقة بين الكمية المطلوبة من السلعة وثمن السلعة المكملة لها علاقة عكسية سالبة .
السلع البديلة وهي تلك التي يمكن إحلال إحداها محل الأخرى . فثمن أحدها والكمية المطلوبة من الأخرى على علاقة طردية موجبة .
ثانياً : المحددات النوعية :
وهي المحددات التي لا يمكن قياسها سواء بوحدات عينية أو نقدية ، إنما يمكن توصيفها فقط ، كالعادات والتقاليد ، والتفضيلات المختلفة للمستهلك . هي ما نطلق عليه ” ذوق المستهلك 
قانون الطلب :
       عندما يرتفع ثمن السلعة فإن الكمية المطلوبة من هذه السلعة سوف تنخفض ، وعندما ينخفض ثمن السلعة فإن الكمية المطلوبة منها سوف ترتفع ، هذا مع افتراض ثبات العوامل الأخرى على حالها . (كلما زاد السعر كلما انخفضت الكمية المطلوبة)
دالة الطلب السعرية   Price Demand Function

    هي عبارة عن العلاقة الرياضية التي تربط الكمية المطلوبة و الثمن .
    ويمكن التعبير عن دالة الطلب على النحو التالي :
 ك : الكمية المطلوبة من السلعة .                        ث : ثمن السلعة .
أ : مقدار ثابت ويعبر عن الكمية المطلوبة من السلعة عندما يكون ثمنها صفراً ،
ب : مقدار التغير في الكمية المطلوبة من السلعة عند تغير الثمن بوحدة واحدة .
أي أن :            ب =       ك                                                                       ث                                
ك = أ – ب ث
مثال 1
       إذا كانت الكمية المطلوبة من سلعة معينة عند الثمن صفر ،تساوي ( 12 ) وحدة . وأدت زيادة الثمن ليرة واحدة إلى انخفاض الكمية المطلوبة من هذه السلعة بمقدار( 2 ) وحدة . فما هي دالة الطلب الممثلة للعلاقة السابقة ؟
الحل : الشكل العام لدالة الطلب هو : ك = أ – ب ث وعليه تكون الدالة الممثلة للعلاقة المذكورة هي :
ك = 12 – 2 ث
إذا كانت دالة الطلب هي : ك = 175 – 5 ث فإن الجدول التالي ، يمثل هذه العلاقة .
مرونة الطلب (السعرية):
    مرونة الطلب السعرية Price Elasticity of Demand   هي درجة استجابة الكمية المطلوبة من السلعة للتغيرات التي تحدث في ثمن السلعة .
                              التغير النسبي في الكمية المطلوبة
            المرونة =    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
                                   التغير النسبي في الثمن
     يحدد معامل المرونة خمس درجات أو حالات لمرونة الطلب . وهي كالتالي :
مث =          ك ط        ×       ث
ث ك ط
الطلب         لا نهائي المرونة  
الطلب المرن
الطلب متكافئ المرونة
الطلب غير المرن
الطلب عديم المرونة

1 / الطلب لا نهائي  المرونة    Infinitely Elastic
        وهي الحالة التي يؤدي فيها تغير في ثمن السلعة إلى تغير لا نهائي في الكمية المطلوبة منها . أي أن المستهلكين مستعدين لشراء كل الكمية المطلوبة عند ثمن معين ، ولكنهم غير مستعدين لشراء أي كمية منها إذا ارتفع ثمنها ولو بنسبة ضئيلة جداً .
[ م ث = ∞ ]
أما عن منحنى الطلب لا نهائي المرونة فيكون على شكل خط مستقيم يوازي المحور الأفقي .
  2 / الطلب المرن :    
       أي الحالة التي تتغير فيها الكمية التي يطلبها المستهلكون من السلعة بنسبة أكبر من التغير الذي يحدث في ثمنها .
[ ∞ > م ث > 1 ]
أما منحنى الطلب المرن فيكون أقرب لموازاة المحور الفقي إلا أنه لا يوازيه .
    وهي الحالة التي تتغير فيها الكمية المطلوبة من السلعة أو الخدمة بنفس نسبة التغير في الثمن .
3 / الطلب متكافئ المرونة  
[ م ث = 1 ]
    أما منحنى الطلب متكافئ المرونة فيكون من نوع القطع المتكافئ 
  4 / الطلب غير المرن :  
        هو ذلك الطلب الذي تتغير فيه الكمية المطلوبة من السلعة أو الخدمة بنسبة أقل من نسبة التغير في الثمن .
[ 0< م ث < 1 ]
      أما منحنى الطلب الغير مرن فهو أقرب إلى موازاة المحور الرأسي ولكنه لا يوازيه .

    وهو يعني أن الكمية المطلوبة عديمة الاستجابة لتغيرات الثمن .

[ م ث = صفر ]

    ويكون منحنى الطلب عديم المرونة

      عبارة عن خط مستقيم يوازي المحور الرأسي .

5 / الطلب  عديم المرونة :

  مثال :

إذا كانت الكمية التي يطلبها المستهلكون من سلعة معينة هي 100 وحدة ، وسعر الوحدة 5 الاف ليرة . قام المنتج برفع ثمنها إلى 6 الاف ليرات ، فانخفضت مبيعاته منهـا لتصبـح 90 وحدة بدلاً من 100.فهل يعتبر رفع الثمن قراراً حكيماً من المنتج أم لا ؟ 

لمعرفة أثر سياسة رفع الثمن على الإيراد الكلي للمنتج لا بد من قياس مرونة الطلب كالتالي :
مرونة الطلب =       ك ط        ×       ث      =       10     ×       5       =       50     = 0.5
ث ك ط   1       100   100

  م ث = 0,5 اي الطلب غير مرن لذلك يمكن رفع الثمن
الفصل الثاني العرض
        العرض Supply  هو الكميات التي يكون المنتجون مستعدين لبيعها فعلاً في السوق من السلعة أو الخدمة عند مختلف الأثمان المفترضة لها ” .
محددات العرض :
هناك العديد من العوامل التي تؤثر في الكمية التي يرغب المنتج في عرضها من السلعة أو الخدمة ، ومن أهمها ما يلي :
1 - ثمن السلعة :
ترتبط الكمية المعروضة بعلاقة طردية مع ثمنها . فكلما ارتفع ثمن السلعة أو الخدمة ، زادت الكمية التي يرغب المنتج في عرضها منها والعكس بالعكس .
2 – أثمان عناصر  الإنتاج : 
كلما زادت أثمان عناصر الإنتاج ( العمل ، الأرض ، رأس المال ، التنظيم ) التي تستخدم في إنتاج السلعة ، كلما أدى ذلك إلى زيادة تكاليف إنتاج السلعة وبالتالي انخفضت الكميـة المعروضة من السلعة . وعلى ذلك تكون العلاقة بين أثمان عناصر الإنتاج المستخدمـة في إنتاج السلعة والكمية المعروضة منها علاقة عكسية .
3 – أثمان السلع  الأخرى : 
ترتبط الكمية المعروضة من السلعة بعلاقة عكسية مع ثمن السلعة البديلة لها في الإنتـاج ، وعلاقة طردية مع السلعة المكملة لها في الإنتاج .
فمثلاً لو ارتفع ثمن اللبن الرائب فإن الكمية المعروضة من الحليب ستنخفض ، لكون اللبن الرائب بديل للحليب في الإنتاج . أما لو ارتفع ثمن الزبدة فإن الكمية المعروضة من الحليب ستزيد لأن الزبدة مكملة في الإنتاج للحليب .
4 – حالة الفن  الإنتاجي : 
يؤثر المستوى الفني والتقني للإنتاج على كمية ونوعية السلع المنتجة ، وكذلـك علـى تكاليف الإنتاج . لذلك فكلما تحسن الأسلوب الفني والإنتاجي المستخدم كلمـا زادت الكمية المعروضة من السلعة والعكس بالعكس .

5- أهداف المنتجين :
تختلف أهداف المنتجين من أحدهم إلى الآخر، فقد يهدف المنتج إلى تعظيم الأرباح أو إلى تقليل الخسائر، أو لمجرد انتاج سلعة أو تقديم خدمة تعود بالنفع على المجتمع . فإذا كان الهدف يتطلب التوسع في الانتاج فإن الكمية المعروضة من السلعة بدون شك ستزيد أو العكس إذا هدف المنتج إلى تقليص نشاطه .
ك ع = د ( ث ، ث ص ، ث ب ، ث م ، ف ، هـ ، )
دالة العرض السعرية : 
هي العلاقة الرياضية التي توضح العلاقة بين الكمية المعروضة من السلعة وثمنها ، مع افتراض بقاء العوامل الأخرى المؤثرة في العرض على حالها . 
ك ع = أ + ب ث 
مثال : 
لو كان ثمن السلعة في السوق هو الصفر ، وكان المنتج لا يرغب في عرض أي كمية من سلعته عند هذا الثمن بل كانت الكمية التي يعرضها هي ( -3 ) . وأن تغير الثمن بريال واحد يؤدي إلى تغير الكمية المعروضة بمقدار 3 وحدات . فما هي دالة العرض الممثلة للعلاقة السابقة ؟
دالة العرض تكون :    ك ع = -3 + 3 ث
جدول العرض : 
هو عبارة عن القائمة التي توضح الكميات التي يرغب المنتج في عرضها من السلعة أو الخدمة عند الأثمان المختلفة . ولتكوين جدول العرض نعوض 
الثمن ( ث )   صفر 1       2       3       4       5
الكمية المعروضة ( ك ع )   -3      صفر 3       6       9       12
 وهو عبارة عن التمثيل البياني لجدول العرض أو دالة العرض . 
منحنى العرض :
التغير في الكمية المعروضة هو الانتقال من نقطة إلى أخرى على منحنى العرض نتيجة لتغير ثمن السلعة ، مع افتراض ثبات العوامل الأخرى ( ظروف العرض ) وبقائها دون تغير .
ولكن إذا تغير أحد العوامل المؤثرة في العرض ماعدا الثمن فإن منحنى العرض ينتقل بأكمله تعبيراً عن تغير في العرض بأكمله وليس الكمية المعروضة فقط .
تغير كمية المعروضة وتغير العرض : 
   هو عبارة عن  مجموعة الكميات  من السلعة أو  الخدمة التي يقوم  جميع المنتجين  بعرضها عنـد مستويات  الثمن المختلفة . وبذلك يكون منحنى  عرض السوق هو  التمثيل البياني  لمجموع النقاط  التي تمثل مجموع  الكميات التي يعرضها  المنتجون عند كل  ثمن من الأثمان
العرض الكلي ( عرض السوق ) :

مرونة العرض : 

مرونة العرض Elasticity of Supply هي :“درجة استجابة الكمية المعروضة من السلعة أو الخدمة نتيجة للتغيرات التي تحدث في ثمنها، مع افتراض ثبات العوامل الأخرى على حالها ”  ( مرونة العرض السعرية )
1. عرض لا نهائي  المرونة : 
الحالة التي يؤدي فيها تغير بسيط في ثمن السلعة إلى تغير بمقدار لا نهائي في الكمية المعروضة منها . أي أن نسبة التغير في الكمية المعروضة أكبر من نسبة تغير الثمن  [م ع = ∞] .
ويكون منحنى العرض لا نهائي المرونة على شكل خط مستقيم يوازي المحور الأفقي
2. عرض مرن : 
في حالة العرض المرن ، تتغير الكمية المعروضة بنسبة أكبر من التغير الذي يحدث في الثمن . ويكون معامل المرونة [ ∞ > م ع  > 1 ] ومنحنى العرض يكون منخفض الميـل أي أقرب إلى أن يكون موازياً للمحور الأفقي ولكنه لا يوازيه .
3. عرض متكافئ المرونة  : 
عندما يتغير الثمن بنسبة معينة فتتغير الكمية المعروضة من السلعة بنفس النسبة يكون العرض متكافئ المرونة .
وبناء على ذلك يكون معامل المرونة [ م ع = 1 ] ، ومنحنى العرض عبارة عن خط 45ْ الذي يقسم الزاوية القائمة إلى نصفين .
4. عرض غير مرن : 
هنا يؤدي التغير في ثمن السلعة بنسبة معينة إلى تغير بنسبة أقل في الكمية المعروضة من السلعة . ومعامل المرونة في هذه الحالة تتراوح قيمته بين الواحد الصحيـح والصفـر [ 1 > م ع > صفر ]، ومنحنى العرض الغير مرن يكون أقرب إلى أن يوازي المحور الرأسي ولكنه لا يوازي .
5. عرض عديم المرونة : 
الحالة التي لا تتأثر فيها الكمية المعروضة من السلعة بأي تغيرات تحدث في الثمن ، إي أن العرض عديم الاستجابة لتغيرات الثمن [ م = صفر ] . ومنحنى العرض يكون عبارة عن خط مستقيم يوازي المحور الرأسي .
العوامل المؤثرة في مرونة العرض : 
1. القابلية للتخزين : 
  فكلما كانت السلعة  قابلة للتخزين  وبتكلفة معقولة،  كان عرضها أكثر  مرونة للتغيرات  التي تحدث في  الأسعار . ولكن إذا  كانت السلعة سريعة  التلف وغير قابلـة  للتخزيـن ( كالخضراوات )  فإن عرضها يكون  غير مرن . 
2. قابلية النقل : 
عندما تكون السلعة قابلة للنقل من مكان لآخر وبتكاليف مناسبة، فإن هذا يعني أن مرونتها تكون أكبر . فإذا انخفض سعر السلعة في المنطقة وكانت السلعة قابلة للانتقال تمكن المنتج من نقلها وبيعها في منطقة أخرى لم تنخفض فيها الأسعار .
3. طبيعة العملية  الإنتاجية :
كلما كان هناك إمكانية لتغيير حجم الإنتاج بنفقات أقل وبطريقة أسهل ، كلما كان عرض السلعة أكثر مرونة . كما أن سهولة تغيير عوامل الإنتاج المستخدمة وسهولة إحلالها ببعضها البعض وتعدد أوجه استخدامها ، يزيد من مرونة السلعة ، والعكس بالعكس . 

4. التوقعات المستقبلية  للأسعار : 
إذا كانت التوقعات توحي بأن الارتفاع الحالي للأسعار سيستمر ، فإن العرض يكون أكثر مرونة مما لو كانت التوقعات تشير إلى أنه ارتفاع مؤقت يتبعه انخفاض في الأسعار .
5. الفترة الزمنية : 
مع مرور الوقت وطول الفترة الزمنية يتمكن المشروع من تغيير حجم إنتاجه بشكل أكثر مرونة عند حدوث تغيير في ثمن السلعة التي ينتجها . فمثلاً لو ارتفعت الإيجارات ، لن تزيد الشقق المعروضة للإيجار بسرعة وفي نفس الفترة ، بل تحتاج لفترة زمنية حتى تزيد . هذا ما يدعونا إلى القول بأن العرض في المدى القصير غير مرن ، وأنه كلما طالت الفترة الزمنية كلما زادت مرونة العرض
تــمــريـــن ( 1 )
يمثل الجدول التالي الكمية التي يعرضها أحد مراكز التسويق من السلعتين س ، ص عند مستويات مختلفة للأسعار . ومطلوب منك التالي : 
ثمن الوحدة المباعة    الكمية المعروضة من (س)   الكمية المعروضة من (ص)
صفر -100 50
5       صفر 100
10     100   150
15     200   200
20     300   250
25     400   300
أولاً : إيجاد دالتي عرض السلعتين س ، ص .
ثانياً : حساب مرونة عرض كل من س ، ص عندما يتغير ثمن كل منهما من 10 إلى 20ريال .
ثالثاً : أي السلعتين أسرع تلفاً وأقل قابلية للتخزين ؟ ولماذا؟
رابعاً : ارسم منحني عرض السلعتين ، وقارن بينهما .
ما المقصود بالعرض
         الكمية  من البضائع والخدمات التي يرغب  المنتجون في انتاجها وبيعها  عند أسعر مختلفة.
قانون العرض
         وجود علاقة طردية بين السعر  والكمية المعروضة
           كلما ارتفع السعر كلما زادت  الكمية المعروضة
العوامل المؤثرة في منحنى العرض
        عدد المنتين
        تكاليف الإنتاج
        الضرائب والقيود الحكومية
        التوقعات
يتحدد مستوى الناتج لأي دولة بمحورين أساسين هما:
        مستوى الطلب الكلي: مجموع السلع والخدمات التي ترغب الوحدات الاقتصادية في الحصول عليها.
         (الكمية الكلية التي يمكن شراؤها  عند مستوى أسعار معينة)
        مستوى العرض الكلي:مجموع الكميات التي يرغب القطاع التجاري ببيعها.
يتحدد مستوى الناتج لأي دولة بمحورين أساسين هما:
        مستوى الطلب الكلي: مجموع السلع والخدمات التي ترغب الوحدات الاقتصادية في الحصول عليها.
         (الكمية الكلية التي يمكن شراؤها  عند مستوى أسعار معينة)
        مستوى العرض الكلي:مجموع الكميات التي يرغب القطاع التجاري ببيعها.
خصائص منحنى الطلب الكلي

    1. يميل إلى  الأسفل: منحنى الطلب الكلي يميل  من الأعلى إلى الأسفل وإلى  اليمين كنتيجة مباشرة لتأثر  كمية النقود المتاحة بتغيرات  الأسعار ، فزيادة الأسعار مع  بقاء العوامل الأخرى ثابتة  يعني انخفاض القوى الشرائية  للنقود مما يعني تراجع القدرة  على شراء كميات أكبر من السلع  والخدمات.
خصائص منحنى الطلب الكلي
    2. يتأثر  بعوامل أخرى تؤدي إلى تغير  وضعه لليمين أو اليسار
     أ. متغيرات  السياسة النقدية والمالية:
    - السياسة  النقدية: السياسة التي ينفذها  البنك المركزي
    ( ما يؤثر  على حجم المعروض من النقد  باستخدام أدوات السياسة النقدية: أسعار الفائدة،الاحتياطي النقدي،سعر  الخصم)
    - السياسة  المالية: السياسة التي تنفذها  الحكومة.
     ب. متغيرات  خارجية: الحروب والثروات وتغير  أسعار السلع والخدمات الأساسية  في عملية التجارة الخارجية  للبلد المعني.
منحنى العرض الكلي
    محددات العرض الكلي :
      1. الناتج المحتمل : اعتمادا على الاستغلال الأمثل للموارد.
    2. مستويات  الأجور.
منحنى العرض الكلي عبر الزمن
    أولا: في المدى القصير. هو المنحنى الطبيعي حيث يميل من أسفل إلى أعلى.

    لأن الموارد غير مستغلة بالكامل.
    كل زيادة في الأسعار تؤدي لمزيد من الاستغلال الكامل للموارد
    ثانيا: في المدى الطويل: في حالة استغلال كافة الموارد في المجتمع فإن أي زيادة في الأسعار لا تؤدي لزيادة الكمية المعروضة مما يؤدي أن يكون منحنى العرض عموديا,
المدخل التقليدي في التوازن الكلي
       الفكرة  الأساسية هي: أن الاقتصاد يعمل  عند مستوى التوظف الكامل ( منحنى  العرض عمودي ) .
         إن أي اختلال في التوازن  بين مستوى العرض والطلب الكليين  يرجع من جديد بسبب مرونة  الأسعار، وتوضيح ذلك أن وجود  فائض طلب أو عرض سيجعل الأسعار  تتحرك بالسرعة الكافية لإعادة  التوازن إلى حالها. 
         والرسم التالي يوضح آلية تحقق التوازن:
مفاهيم أساسية 
         الطلب الكلي  والعرض الكلي.
    هنالك فرق بين الطلب والعرض الكليين وبين العرض والطلب الفرديين، وذلك من خلال :
الطلب والعرض الكليين
     الطلب الكلي:
          مجموع طلب القطاعات المختلفة  في الاقتصاد على البضائع والخدمات  مقارنة بالمستوى العام للأسعار
         العرض الكلي
        مجموع ما تعرضه القطاعات المختلفة من السلع والخدمات مقارنة بالمستوى العام للأسعار
تعريف التوازن إنه الوضع الذي يكون فيه الكمية المطلوبة في السوق في فترة زمنية معينة تساوي الكمية المعروضة منها في نفس الفترة.
ويمكن الحصول على التوازن بيانيا بتقاطع منحنى العرض مع منحنى الطلب وعندها تسمى الكمية بالكمية التوازنية والسعر بالسعر التوازني.إن السعر التوازني يكون مقبولا ومناسبا لكلا الطرفين (البائعين والمشترين). 
الفصل الثالث: نظرية التوازن
إن أي سعر في السوق غير السعر التوازني سيترتب عليه فائضا أو عجزا في عرض السلعة كما هو مبين في الشكل:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق