الأحد، 26 فبراير، 2017

توازن السـوق


توازن السـوق
Market Equilibrium

1.4: مفهوم التـوازن:
     التوازن يعرف على أنه حالة ثبات أو ركون ينعدم معها وجود قوى اقتصادية تدفع لتغيير الوضع الماثل. بصورة أخرى فإن التوازن هو الحالة التي تكون فيها القوى المتعارضة في حالة تعادل تام، لذلك ينعدم الميل إلى التغيير. مثلاً يحدث توازن السوق Market Equilibrium عندما يحدث التعادل بين قوى العرض والطلب أي تتساوي الكمية المعروضة من قبل المنتجين مع الكمية المطلوبة من قبل المستهلكين. فإذا لم تتساوى قوى العرض والطلب يكون السوق في حالة عدم توازن Disequilibrium وسيكون هناك ميل إلى تغير سعر السوق حتى يتم الوصول إلى حالة توازن.
2.4: تمثيل توازن السـوق:
     يمكن توضيح التوازن من خلال الجدول التالي والذي يبين الكميات المطلوبة والمعروضة من السكر عند سلسلة مختارة من الأسعار.
السعر (دولار للرطل)
الكمية المطلوبة (جوال)
الكمية المعروضة (جوال)
1
140
5
2
120
25
3
100
45
4
80
80
5
60
105
6
40
130
7
20
155

     يتضح من الجدول أعلاه أنه عند السعر واحد دولار فإن الكمية المطلوبة تساوي 140 جوال بينما الكمية المعروضة تساوي 5 جوال بالتالي فإن سوق السكر يعاني من فائض في الطلب أو نقص في العرض قدره 135 جوال، وعند السعر 2 دولار فإن الكمية المطلوبة تفوق الكمية المعروضة بـ 95 جوال فهو يمثل فائض طلب ويستمر الحال كذلك إلى أن يصل السعر 4 دولار عند الكمية المطلوبة تساوي الكمية المعروضة بالتالي فإن سوق السلعة سيكون في حالة توازن، عند السعر 5 دولار فإن سوق السكر يعاني من فائض في العرض قدره 45 جوال وهكذا يستمر السوق في تسجيل فائض في العرض إلى أن يبلغ 135 جوال وذلك عند السعر 7 دولار.
     البيانات الواردة في الجدول السابق يمكن تمثيلها بيانياً لرسم توازن السوق على النحو التالي:
   يوضح الشكل أعلاه أن التوازن يحدث عند نقطة تقاطع منحنى العرض SS مع منحنى الطلب DD عند النقطة E.
     يوضح الشكل التالي كلاً من منحنى العرض والطلب للسلعة X. نقطة تقاطع منحنى العرض مع منحنى الطلب تمثل نقطة التعادل التي يحدث عندها التعادل بين قوى العرض والطلب.


     أي أن الكمية المعروضة من قبل المنتجين تتوازن مع الكمية المطلوبة من قبل المستهلكين فهي تساوي Q عند سعر مرتفع مثلاً  سوف يخطط منتجو هذه السلعة لعرض  منها في الشهر، بينما يرغب المستهلكون في شراء  وحدة فقط. وهذا ينتج فائض في العرض قدره  نتيجة لوجود هذا الفائض فإن بعض المنتجون سوف يلجأون إلى تخفيض اسعارهم للتخلص من الفائض. وتخفيض الأسعار سوف يجعل إنتاج هذه السلعة أقل ربحاً فيتحول المنتجون إلى إنتاج سلع أخرى ويقللون من إنتاج هذه السلعة. وفي نفس الوقت فإن السعر المنخفض سوف يدفع المستهلكين إلى شراء كميات أكثر من هذه السلعة. ونتيجة لذلك سوف يتحرك السوق من حالة عدم التوازن إلى التوازن حيث يتعادل العرض والطلب عند الكمية Q والسعر P عندها ستكون خطط المنتجون للإنتاج متوافقة مع خطط الشراء للمستهلكين.
     أما إذا إنخفض سعر السلعة X إلى حينئذ ستزيد الكمية المطلوبة من قبل المستهلكين إلى  والكمية المعروضة بواسطة المنتجون تقل إلى ، ويظهر فائض في الطلب قدره . وعلى ذلك فإن المستهلكين الذين يرغبون في شراء السلعة عند السعر  سوف لا تكون لديهم القدرة على فعل ذلك بسبب عدم كفاية العرض. فضلاً عن ذلك فقد يكون لدى البعض الرغبة في دفع سعر أعى بدلاً من عدم شرائه للسلعة. وعلى ضوء هذه الحقيقة يقوم المنتجون برفع أسعارهم، وعندما يرتفع السعر إلى P يتوسع المنتجون في إنتاجهم، ويقلل المستهلكون من إستهلاكهم. وهكذا يتحقق التوازن عند السعر P . مما سبق يتضح أن السوق يكون في حالة ثبات عند سعر التوازن، إذا حدث أن كان في حالة عدم توازن لا بد أن يرجع للتوازن آلياً.
*  التوازن في إطار دوال الطلب والعرض:
دالة الطلب :        P  3 - 120  =  × Q  
دالة العرض:        P 2 + 40  =  ×S   
سعر التوازن يحدث عندما :
×S   =  × Q
P 2 + 40  = P  3 – 120
80 = 40 120 = P 5
16   = P
الكمية للتوازن:
72 = 16 × 3 - 120
3.4: التغير في وضع التـوازن:
 توجد ثمانية حالات للتغير في وضع التوازن تتمثل في الآتي:
1- زيادة الطلب مع ثبات العرض.
2- إنخفاض الطلب مع ثبات العرض.
3- زيادة العرض مع ثبات الطلب.
4- إنخفاض العرض مع ثبات الطلب.
5- الزيادة في كل من العرض والطلب.
6- الإنخفاض في كل من العرض والطلب.
7- الزيادة في الطلب مع الانخفاض في العرض.
8- الزيادة في العرض مع الإنخفاض في الطلب.
     فيما يلي نتناول هذه الثمانية حالات بالتفصيل:
4.4: التوازن عند إنتقال منحنى العرض أو الطلـب:
Equilibrium when supply or demand curve shifts
سعر السلعةx
 
     ماذا يحدث لسعر السوق عندما ينتقل منحنى العرض او منحنى الطلب أو كليهما؟ للإجابة على هذا السؤال تبدأ أولاً بإنتقال منحنى الطلب. ذكرنا سالفاً أن تغير بعض العوامل مثل دخل المستهلك، أسعار السلع المرتبطة بالسلعة موضوع الدراسة، أذواق المستهلكين تؤدي إلى إنتقال منحنى الطلب. كيف يكون رد فعل السوق للتغير في الطلب؟ ما الذي يحدث للسعر والكمية المعروضة من السلعة عند إنتقال منحتى الطلب؟ الشكل التالي يساعد في الإجابة على هذه التساؤلات:

 لنفترض أن التوازن في سوق السلعة X قد حدث عند السعر والكمية  نتيجة لزيادة دخل المستهلكون قد إنتقل منحنى الطلب على السلعة x من DD إلى . مثل هذا الإنتقال في منحنى الطلب قد يؤدي إلى ذيادة الكمية المطلوبة من السلعة x من  إلى  ويخلق طلب فائض فائض على هذه السلعة . بما أن سوق السلعة غير متوازن سيتحرك آلياً ناحية التوازن فيتعادل الطلب مع العرض عند السعر  والكمية ، فيصبح لدينا توازن جديد عند النقطة B. إذن إنتقال منحنى الطلب ناحية اليمين يؤدي إلى زيادة سعر السلعة وزيادة الكمية المعروضة من السلعة وعلى النقيض فإن إنتقاله ناحية الشمال يؤدي إلى إنخفاض سعر السلعة والكمية المطلوبة والمعروضة منها.
5.4: التوازن عند إنتقال منحنى العـرض:
     بدلاً عن إنتقال منحنى الطلب نفترض أن منحنى العرض هو الذي إنتقل. الشكل التالي يوضح ماذا يحدث للتوازن عند إنتقال منحنى العرض. لنفترض أن منحنى السلعة x قد إنتقل من SS إلى mso-text-raise: -5.0pt; position: relative; top: 5.0pt;"> نتيجة للتطور التكنولوجي.
الطلب؟ الشكل التالي يساعد في الإجابة على هذه التساؤلات:
     إنتقال منحنى العرض سيؤدي إلى زيادة الكمية المعروضة من السلعة x فيخلق فائضاً فيهما مما يخفض سعرها ويزيد من الطلب. وبعد فترة قصيرة من عدم التوازن سيستقر السوق عند نقطة توازن جديدة B عند هذه النقطة يكون سعر السلعة أقل مما كان عليه الحال في السابق والكميات المعروضة والمطلوبة أكبر من مستواه السابق. إذن إنتقال منحنى العرض الإبتدائي إلى اليمين يقلل من سعر السلعة المعروضة ويزيد من الكميات المنتجة منها. وعلى العكس من ذلك فإن إنتقال منحنى العرض ناحية اليسار يزيد من سعر السلعة ويقلل من الكميات المنتجة منها.
ثالثاً: التغيرات في الطلب والعرض في آن واحد:
* الحالة الأولي  + إنخفاض الطلب مع إنخفاض العرض:
أ) إنخفاض الطلب = إنخفاض العرض
النتيجة:
إنخفاض كمية التوازن وثبات سعر التوازن.
ب) إنخفاض الطلب أكبر من إنخفاض العرض
النتيجة:
إنخفاض كل من سعر وكمية التوازن



ج/ إنخفاض الطلب أقل من إنخفاض العرض

النتيجة: زيادة سعر التوازن وإنخفاض كمية التوازن
*  الحالة الثانية + إنخفاض الطلب مع زيادة العرض:
أ/ إنخفاض الطلب = زيادة العرض

النتيجة:
إنخفاض سعر التوازن وثبات كمية التوازن
ب/ إنخفاض الطلب أكبر من الزيادة في العرض
النتيجة:
إنخفاض كل من سعر وكمية التوازن
ج/ إنخفاض الطلب أقل من الزيادة في العرض

النتيجة:

إنخفاض سعر التوازن وزيادة كمية التوازن
*  الحالة الثالثة زيادة الطلب وزيادة العرض
أ/ زيادة الطلب = زيادة العرض



النتيجة:
زيادة كمية التوازن وثبات سعر التوازن

 
 






ب/ زيادة الطلب أقل من الزيادة في العرض



النتيجة:
انخفاض سعر التوازن وزيادة كمية التوازن

 
 





ج/ زيادة الطلب أكبر من زيادة العرض


النتيجة:
زيادة كل من سعر وكمية التوازن

 
 






*  الحالة الرابعة + زيادة الطلب مع إنخفاض العرض
أ/ زيادة الطلب يساوي النقص في العرض


ب/ الزيادة في الطلب أقل من النقص في العرض

النتيجة:
زيادة في سعر التوازن ونقص في كمية التوازن

 
 




ج/ زيادة الطلب أكبر من النقص في العرض



النتيجة:
زيادة كل من سعر وكمية التوازن

 
 




6.4: تطبيقات على توازن السـوق:
     التوازن بالصورة التي تناولناها سالفاً لا يحدث إلا في اقتصاديات السوق حيث تتوفر المنافسة الكاملة Perfect Competition ففي اقتصاد السوق ليس هناك شخص أو مؤسسة تتدخل مباشرةً لتحديد الأسعار أو الكميات المراد عرضها. فالأسواق حرة وتنافسية بمعنى أنه ليس هناك عوالق قانونية تحد من دخول المشترين أو البائعين.
     لكن في عالمنا المعاصر نادراً ماتتوافر شروط المنافسة الكاملة، لذلك كثيراً ما نجد الدول تتدخل للتأثير على الأسواق. فيا يلي نتطرق لنوعين من أشكال التدخل في السوق، وذلك للتأثير على الأسعار:
أولاً: تحديد الأسعار القصوى: Price Ceiling
     كثيراً ما يكون سعر السوق مرتفعاً ولا يعكس القيمة الحقيقية للسلع، ويحدث هذا في حالات الندرة خلال فترات الحروب أو الكوارث الطبيعية. لحماية المستهلكين تقوم الحكومات بالتدخل وتحديد سعر أقصى للسلع. الشكل التالي يوضح هذا النوع من التدخل وأثره على التوازن.
     الشكل أعلاه يوضح أن التوازن يحدث عند السعر P والكمية Q . إذا تدخلت الحكومة وحددت سعر السلعة عند P وهو حد اقصى للأسعار، أي زيادة الكمية المطلوبة من السلعة ونقصان الكمية المعروضة منها مما يؤدي غلى ظهور فائض في الطلب على السلعة x قدره . فيواجه المستهلكون مشكلة في الحصول على إحتياجاتهم من السلعة x في السوق الرسمية. فتظهر نتيجة لذلك سوق سوداء للسلعة تباع فيه السلعة x بأعلى من سعر التوازم. وللتغلب على هذه المشكلة ولضمان وصول السلع لكل المستهلكين قد تتبنى الحكومة نظام البطاقات التموينية لتوزيع السلعة.
ثانياً: تحديد الأسعار الدنيا: Price Floor
     بدلاً من حماية المستهلك قد تتدخل الحكومة لحماية المنتج وذلك عندما سكون سعر السلعة المنتجة في السوق لا يحقق ربحاً مجزياً للمنتجين. وفي هذه الحالة تتدخل الحكومة لتحديد حد أدنى للأسعار، وتقوم لشراء أي كمية تعرض من هذه السلعة عند السعر المعلن تمارس هذه السياسة في كثير من الدول خاصة دول الاتحاد الأوربي بالنسبة للمحصولات الزراعية. الشكل التالي يوضح اثر هذه السياسة على سوق السلعة x:

     الشكل أعلاه يوضح أنه من غير تدخل الحكومة يحدث التوازن بالنسبة للسلعة x عند السعرP والكمية Q إذا ما تدخلت الحكومة وحددت السعر  سينخفض الطلب إلى  ويرتفع العرض إلى  ويحدث فائض. للحفاظ على هذا السعر تتدخل الحكومة بشراء الكميات الفائضة من هذه السلعة.
ثالثاً: فرض ضريبة غير مباشرة:
في حالة الضريبة فإنها تؤثر علي المنتج حيث تزيد تكاليف الإنتاج ويقل العرض وتؤثر بالمثل علي المستهلك حيث تزيد الأسعار وتنخفض القوة الشرائية لدخل للمستهلك.
حالة الطلب كبير المرونة                        حالة الطلب قليل المرونة
-       التوازن الأصلي عند (E)
-       بعد فرض الضريبة ينتقل منحنى العرض من S S إلى  بمقدار الضريبة.
حالة الطلب كبير المرونة:
-       (1) التوازن الأصلي عند (E)
-       بعض  فرض الضريبة ينتقل منحنى العرض من S S إلى   بمقدار الضريبة.
-       حالة الطلب قليل المرونة.
رابعاً: منح الإعانات لمنتجي السلعة:
قد تقوم الدولة بدلاًُ عن فرض الضريبة منح إعانات لمنتجي السلعة والهدف من ذلك تشجيع للفئات المنتجة.

وبيانياً يمكن توضيح حالة الإعانة بالآتي:
نقطة التوازن الأصلية (E)
السعر = و P1
-       نقطة التوازن بعد الإعانة أ والسعر و P2
-       الإعانة هي المسافة أ جـ
في حالة الطلب قليل المرونة يستفيد المنتج أكثر مما يستفيده المستهلك من الإعانة.

تماريــن
1- أذكر أوضاع السوق الثلاث.
2- ما هو أثر تغير ظروف العرض وظروف الطلب على سعر التوازن.
3- زيادة الطلب وثبات العرض يؤدي إلى ارتفاع سعر وكمية التوازن. مثل ذلك بيانياً.
4- نقص الطلب وثبات العرض العرض يؤدي إلى انخفاض سعر وكمية التوازن مثل ذلك بيانياً.
5- زيادة عدد المنتجين وثبات ظروف الطلب على حالها، ما نتيجة ذلك.
6- ما نتيجة انتقال منحنى العرض بأكمله إلى اليسار وبقاء منحنى الطلب على حاله.
7- ما أثر أنتقال منحنى العرض ومنحنى الطلب إلى اليمين على سعر وكمية التوازن.
8- وضح بيانياً اثر تغير ظروف العرض والطلب بالنقصان على سعر وكمية التوازن.
9- ما هي أشكال تدخل الدولة في مراقبة الأسعار.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق