الجمعة، 21 أبريل، 2017

اكتب حكيا تصف فيه عمل مجموعة من الفلاحين

اكتب حكيا تصف فيه عمل مجموعة من الفلاحين
موضوع عن وصف الفلاح
موضوع تعبير عن الفلاح للصف الخامس الابتدائى
موضوع تعبير عن الفلاح للصف الثانى الاعدادى
تعبير عن الفلاح النشيط
موضوع تعبير عن عمل الفلاح
موضوع تعبير عن فضل الفلاح
موضوع عن الفلاح النشيط
موضوع تعبير عن الفلاح للصف الرابع


وصف عمل الفلاحين المنهمكين في الحصاد
وصف عمل الفلاحين المنهمكين في الحصاد
وصف الفلاحين في موسم الحصاد
وصف موسم الحصاد في الريف
وصف موسم حصاد القمح
انتاج كتابي حول موسم الحصاد
موضوع عن حصاد القمح
وصف سنابل القمح الذهبية
موسم الحصاد ويكيبيديا
عملية الحصاد


في قريتنا الصغيرة النائية بسكانها البسطاء الكرماء وفي عز موسم الحرث  وهو الموسم الذي ينتظره ناس القرية بشوق لما فيه من ايجابيات بالنسبة لهم خصوصا من ناحية المدخول استيقظ صباحا مجموعة من فلاحين في قريتنا وانطلاقوا في الحصاد يَ مع إطلالة الفجر ، دون سَأمٍ ، ويحملون معهم زادَهم ولوازمهم ، إلى الحَقلِ ، مَصحوباً بثَورَيْه الضَّخمَينِ . وهناك يعمَلُ في الحقل فِلاحةً وزرعاً ، ويشذّب الأغصانَ اليابِسَة ، ويروي المزروعات من النَّبعِ المجاورِ .

إنّهم فلاحون نشطاء يؤمنُون بالكفاحِ من أجلِ تأمينِ لقمةِ العيشِ ، وإبعاد شبحِ البؤسِ عن أفرادِ أُسرَتِه وقريته على السّواء .

يعملُون طَوالَ النَّهارَ لا يَسأمُون ، أو يشكون من المشقّاتِ التي يواجهها ، ولا يبخلون بعطائهم على قومهم ما دام يتحلّى بصفاتِ الصَّبرِ والمحبَّةِ والتَّضحيةِ . فبئست عاقِبةُ المهملين .

إنّ للفلاحِ دوراً هامّاً تجاه مجتمعه ؛ فهو الذي لا يطمئنُ له بالٌ إلاّ إذا أخصَبَت أرضُهُ ، وهو الذي لا يؤاخِذُ نفسه إذا ضَؤُلَ موسِمُهُ الزّراعي . ومع ذلك تراهُ أبداً يتحمّل مسؤُوليَّتَهُ الخُلُقيَّةَ بشجاعةٍ وأملٍ ، ويجدِّدُ العَزمَ كي يُضاعفَ دَخلهُ في العامِ القادمِ .


الجدير بالذكر أنّ الفلاح يبدي طوال الوقت الاهتمام بالمواشي والأغنام والثروة الحيوانيّة من دجاجٍ وإوزٍ وبطٍ وحمامٍ وعصافير، والتي تعينه في مجال الزراعة، وتتّسم حياته وكلماته بالبساطة لا بالسذاجة، فليس شرطاً أو ملازماً للفلاح أن يكون الفلاح غبياً أو محدود القدرات العقليّة وفق الصورة النمطيّة المتناقلة عن شخصيّته في العقول، وهي بعيدةٌ كل البعد عن صورته الحقيقية، كما يتّصف الفلاح بالطيبة؛ لأنّه يتعامل بشكلٍ مباشرٍ مع الأرض والتي يعطيها فتعطيه، فتجده كريماً مثلها ودافئاً ومريحاً، كما أثبتت العديد من الدراسات أنّ قضاء الوقت الطويل في الحقل أو الأرض أو فوق التراب من شأنه أن يسحب الطاقة السلبيّة الناجمة عن ضغوط الحياة ومشاكلها، فيرتاح الإنسان ويهدأ باله وتتجدّد طاقته الإيجابيّة.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق