الثلاثاء، 28 أبريل، 2015

دور التليفزيون فى تنمية الوعى الاجتماعى للمرأة الريفية



نائلة ابراهيم عمارة عبد الرؤوف. ’’ دور التليفزيون فى تنمية الوعى الاجتماعى للمرأة الريفية ‘‘ رسالة دكتوراه. (القاهرة:قسم الإذاعة والتليفزيون كلية الإعلام جامعة القاهرة، 1993) ص 345
تتكون هذه الرسالة من عشرة فصول هي:
1.   مشكلة البحث ومنهجه،
2.   الوعى الاجتماعى فى الفكر السسيولوجى،
3.   الواقع الاقتصادى الاجتماعى للمرأة الريفية،
4.   التليفزيون والوعى الاجتماعى،
5.   الاجراءات المنهجية للدراسة الميدانية،
6.   علاقة المرأة الريفية بالتليفزيون،
7.   العلاقة بين مشاهدة التليفزيون والوعى السياسى للمرأة الريفية،
8.   العلاقة بين مشاهدة التليفزيون والوعى الاقتصادى للمرأة الريفية،
9.   العلاقة بين مشاهدة التليفزيون والوعى الحقوقى للمرأة الريفية،
10.         خلاصة البحث ومقترحاته.
أجرت الباحثة وأخري ميدانية من خلال منهج المسح، واعتمدت الباحثة في الدراسة الميدانية علي عينة عشوائية قوامها 440 مبحوث من قريتين من مركز الزقازيق – محافظة الشرقية.
أهم نتائج الدراسة:
1.   تبين أن هناك علاقة ارتباطية إيجابية ذات دلالة بين مشاهدة التليفزيون والوعى السياسى لدى الفرد.
2. ترتبط الدرجة الكلية للإدراك السياسى بمشاهدة التليفزيون قبل وبعد تثبيت تأثير العوامل الوسيطة ؛ الأمر الذى يفصح عن أن هذه المشاهدة أثرت فى 50% من متغيرات الادرلداك السياسى بجانب الدرجة الكلية اهذا الادراك،وهذا دليل على تأثير التليفزيون فى الادراك السياسى.
3. ترتفع الدرجة الكلية للسلوك السياسى بين الريفيات اللاتى تشاهدن التليفزيون ارتفاعا دالا عن الريفيات اللاتى لا تشاهدنه سواء قبل أو بعد تثبيت العوامل الوسيطة.
4. فيما يتعلق بالعلاقة بين مشاهدة التليفزيون والوعى الاقتصادى ثبت أن مشاهدة التليفزيون ترتبط إيجابا بأربعة متغيرات فقط هى: السماع بسياسة الحكومة الخاصة بالادخار،ومعرفة المقارنة الصحيحة بين الادخار فى الأوعية الرسمية والاحتفاظ بالنقود فى المنزل، وسلوك المرأة الريفية فى اتجاه تحقيق الكيان المالى المستقل، وضرورة أن تكون المرأة ذات كيان مالى مستقل.
5.   مشاهدة التليفزيون ذات ارتباط دال إحصائيا بالوعى السليم بترشيد الاستهلاك.
6. بينت الدراسة أن درجة الوعى بتنظيم الأسرة ترتبط ارتباطا دالا بمشاهدة التليفزيون ؛ بمعنى أن مشاهدات التليفزيون أكثر وعيا بقضية تنظيم الأسرة فى مجملها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق