الأربعاء، 29 أبريل، 2015

انجازات الغاز القطري





انشات   قطر مؤخرا اكبر ميناء لشحن الغاز في منطقه راس لفان  ومصنع التسييل وكافة المرافق العملاقه وباحدث المواصفات العالميه  وباستثمارات كبيره  لشحن ما يزيد على 77 مليون طن متري من الغاز الى مختلف دول العالم  وكما جهزت قطر اسطولا ضخما من ناقلات الغاز العملاقه لشحن الغاز القطري الى مختلف بقاع العالم وباعلى المعايير الدوليه وباسعار جدا منافسة
ويرى خبراء الطاقه بان الانجازات الهائله في استخراج وصناعه الغاز المسال في قطر كانت نتيجه عدة عوامل وعلى راسها المصداقيه في التعامل من جانب قطر مع الشركاء في تنفيذ الاتفاقات  سواء اكان ذلك في مجال تنفيذ المشاريع او في مواعيد التسليم  لشجنات الغاز الى المستهلكين والمشترين في مختلف بقاع العالم  ونتيجه التخطيط الاستراتيجي لدوله قطر جائت استثماراتها العملاقه في صناعه الغاز المختلفه في العصر الذهبي  لتجاره الطاقه وعلى راسها الغاز بحيث اصبحت هذه المشاريع تدر عائدات كبيره على قطر وعلى شركائها في هذه المشاريع
ويشهد القاصي والداني على الحجم الهائل الذي استثمر في هذه الصناعه  العملاقه والذي بكل تاكيد كانت له عوائد اقتصاديه واجتماعيه كبيره على الافتصاد القطري نظرا للعوائد الماليه الضخمه التي اسهمت في رفد  الناتج القومي  وخزينه الدوله والتي اسهمت بكل تاكيد في عجله التنميه التي نراها ماثلة امامنا  والتي تمثلت في  النهضه الاقتصاديه الشامله بحيث اصبحت قطر محط انظار كل دول العالم و واحتلت المكانه الجديرة  بها في هذا العالم
ومما لا شك فيه بانه كان الاستثمار في قطاع الغاز من اهم الاستثمارات الناجحه والاكثر عائديه اقتصاديا على الوطن  حيث وفر الارضيه الاكثر عائديه للاستثمارات الاجنبيه  من جهه وللاقتصاد القطري من جهه اخرى   حيث ساهمت الايرادات الكبيره المتاتيه من تصدير الغاز  في ان اسهمت اسهاما كبيرا في النهضه الاقصاديه التي نشهدها   وفي ارتفاع حجم الاصول المستثمر بها سواءا في الداخل او الخارج
فكل المؤشرات الاقتصاديه  وبيوت الخبره والدراسات العالميه تشير بكل وضوح الى مدى التقدم والنمو والازدهار الاقتصادي الذي استطاعت قطر ان تصلها بفضل جهود ها المتواصله في التنميه بكافة اشكالها  وصناعاتها العملاقه بحيث جعلت مستوى دخل الفرد فيها  من اعلى المستويات في العالم 
وها نحن نرى من حولنا يوميا مدى التقدم والنجاح والازدهار الذي طال كل القطاعات الاقتصاديه والخدميه والصحيه والتعليميه  و في مقدمتها قطاع الغاز بالاضافة الى القطاعات الانتاجيه الاخرى التي تقام وتبنى وتتوسع يوميا  في مختلف القطاعات والعمل الحثيث على تنويع مصادر الناتج المحلي  وتنميته باستمرار
وان النجاحات التي تحققت وبخاصه في قطاع الغاز سواء في مجال الانتاج او التصدير  ومساهماته الكبرى في عجله الاقتصاد الوطني تجعل الانسان يشعر بالفخر والاعتزاز بتلك الجهود الكبيره التي بذلت وحققت تلك النجاحات لما فيها خير ومصلحة الوطن والمواطن على هذه الارض الطيبة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق