الجمعة، 19 مايو، 2017

عناصر الكتابة الادبية

أصل اللغة : اختلف العلماء بوضع اللغة على أقوال :- (سؤال الاختبار الشهري )
        القول الأول :
بأن اللغة ألهام من الله ، حيث ألهمها آدم عليه السلام بقوله تعالى علم آدم الأسماء كلها

        القول الثاني :
أن اللغة تواضع واصطلح من البشر فالله سبحانه وتعالى عندما خلق آدم وذريته من بعده احتاج الناس إلى ما يتفا همونه بينهم فواضعو حاجاتهم فاخترعوا هذه اللغة لحاجتهم     حيث استدلوا بأن ( الحاجة أم الاختراع )

        القول الثالث :
أصل اللغة محاكة للأصوات الصعبة فالناس عندما احتاجوا لوضع اللغة بدءوا يحكون الطبيعة فبدأ يسمون الأصوات فسموا الماء خرير، فحيح الأفعى ، وزئير الأسد ... واستدلوا أصحاب هذا القول بلغة الطفل فإن الطفل يبدأ بمحاكة أهله .

        القول الرابع :
هو جمع القول الأول والثاني .. فأنها أولاً كانت الهام من الله ثم تواضع واصطلاح

        القول الخامس :
هو جمع الأقوال كلها ( القول الأول و الثاني و الثالث ) .. كانت الهام من الله ثم تواضع واصطلاح ومحاكاة في نفس الوقت .



أنواع اللغة :
1-      اللغة الاشاريه
2-      اللغة الكتابية
3-      اللغة الكلامية
4-      اللغة الإجابة



اللغة العربية أفضل اللغات ؟ للأسباب ؟
1-      لأنها لغة القران الكريم
2-      لأنها لغة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
3-      لأنها لغة أهل الجنة
4-      لأنها لغة ذو ثروة غنية بألفاظ ومعانيها





من أول من تحدث باللغة العربية ؟
        اختلف العلماء في أول من تحدث اللغة العربية فقول يقول آدم عليه السلام هو أول تحدث اللغة العربية حيث نصب له أبيات شعرية منصوبة ومصنوعة .

        فأول من تحدث اللغة العربية هو يعرب بن قحطان ( لذا سميت عرب من اسمه )

        القول الثالث يقال من أول من تحدث اللغة العربية قبيلة جرهم وهذه القبيلة نزلت مكة وقت نبوع ماء زمزم حيث تعلم منهم إسماعيل عليه السلام

        القول الرابع هو أن من أول تحدث اللغة العربية إسماعيل عليه السلام

الكتابة والتحرير

أولاً : الكتابة

تعريف الكتابة : هو رسم الأصوات المنطوقة بحروف مرئية مقروه .
نشأة الكتابة :  ليس هناك تاريخ محدد للنشأة الكتابة
        القول الأول :
مصادر اللغة العربية هم ابجدهوز يقال هم أول من اختراع الأبجدية وقيل أنهم ملوك  .

        القول الثاني :
أنهم ثلاثة نفر أحدهم مرامر بن مره وعامر ابن جدره و اسلم ابن سدره هؤلاء هم من أول من اختراع اللغة العربية وقد ورد ذلك عن ابن العباس .

        القول الثالث :
أن الكتابة العربية مستمد من الخط المصري القديم (من أيام الفراعنة) .

        القول الرابع :
أن الكتابة العربية مستمده من الخط المسند الحميري الذي كان يكتبه به أهل اليمن وان هذا القول يضعفها أن الخط العربي لا يتشابه مع الخط المسند .

        القول الخامس :
القول الأرجح للصواب . انه مستمد من الخط النبطي و النبط ( هم قوم سكان الشام وكونوا لهم حضره ) ويرجح هذا القول أن الخط العربي يتشابه مع الخط النبطي .

ماهو أصل الكتابة :

س / هل كانوا العرب في الجاهلية أميين أم لا ؟
       أن هذا القول يتبين من النصوص الشرعية من جهة ومن واقعهم من جهة أخرى فقوله تعالى                    أرسلنا في الأميين رسولاً منهم   الغالب على العرب أميون ولكن ليس كلهم أميون .
      من الأدلة ليس العرب أميين : كتاب الرسول صلى الله عليه وسلم ، معلقات الشعر و ورقة ابن نوفل                   ........ وغيرها من الأدلة التي تؤكد أن العرب ليس كلهم أميين . 

هل الحروف كانت منقوطة ؟
يقالون الباحثون في اللغة أن الحروف غير منقوطة حتى في صدى الإسلام والدليل على ذلك الكتب القديمة والمصاحف غير منقوطة .

المقصود بالنقاط : هي نقاط الإعجام
نقاط الاعجام : هو التفريق بين الحروف.
نقاط الإعراب : هو التشكيل فوق الحروف.

متى نقطة اللغة العربية ؟
        قول الأول :
أول من نقط اللغة العربية هو أبو الأسود الدولي تلميذه   ( يحيى ابن اعمر ونصر ابن يعمر ) وهم في عصر الأموي وثم وضع لقراءة القرآن حتى لا يتشابه في قراءته.

        قول الثاني :
ويقول بعض الباحثين باللغة العربية أن اللغة العربية منقوطة من  نشأتها حيث ليمكن وضع حروف متشابها وهو قول من أقوال الباحثين .

        قول ثالث :
أن النقاط موجودة ولكن صغيرة واندثرت مع مرور الزمن .

        قول الرابع :
أن اللغة العربية منقوطة واستدلوا بذلك من النقوش حيث وجدوا نقوش من عهد عمر ابن الخطاب كتبه زهير وقول أن الخط النبطي منقوط .

        قول الخامس :
أن أول من اختراع الحروف ثم اختراع النقاط و استدل بالتطور باللغة العربية .

من أول من وضع نقاط الأعراب ؟
 هو أبو الخليل وسميت نقاط لأنها أول ما وضعت نقاط .

التحرير والكتابة

تعريف التحرير :
لغة : يطلق على عدة معاني
1-      العتق , ومنه : تحرير رقبة .
2-      الشدة , يقال : استحر القتل بينهما أي اشتد القتل بينهما .
3-      الغالي والنفيس , يقال : أنفق فلان من أحر ماله أي من الغالي والنفيس .
4-      إتقان الكتابة .
     هذه المعاني كلها هي معاني التحرير في اللغة .

اصطلاحاً : هي الصياغة المحكمة لكتابة وفق قواعد اللغة العربية و أساليبها .

ما الفرق بين التحرير والكتابة :

بعضهم يقول التحرير والكتابة بمعنى واحد . والبعض الآخر يفرق بين التحرير والكتابة أي أن التحرير أخص من الكتابة للفروق التالية :
1-      التحرير أدق من الكتابة . لان التحرير يلتزم بقواعد محكمة بينما الكتابة لا تلتزم بقواعد
2-      أن التحرير أخص من الكتابة ، والكتابة أعم
3-      أن الكتابة تعتبر الخطوة الأولى للتحرير ولذلك يحتاج بعضهم إلى مسودة قبل أن يقوم بالتحرير
4-      أن التحرير لغة خاصة من الناس للمثقفين و المتعلمين بينما الكتابة لغة عامة للناس .

تعريف التعبير :
 لغة : الإفصاح عما في النفس في أي لغة كانت .

اصطلاحاً : أطلق عليه تلك المادة التي يتعلم الطلاب في مراحل التعليم في طريقة الكتابة والإنشاء و الكلام أو ارتجالاً .

أنواع التأليف : ينقسم التأليف إلى قسمين :-

1/ تأليف علمي : وهو يشمل على التصريف في العلوم المختلفة كعلم و التفسير و الحديث و النحو ...
2/ تأليف الأدبي : وهو المراد عندنا بيانه .







التأليف الأدبي  ينقسم إلى ثلاث أقسام :-
القسم الأول : ما يقوم على جمع المادة الأدبية فما على المؤلف سوى جمع تلك المادة الأدبية ثم ترتيبها وتصنيفها
مثل :
        كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني والذي يجمع به أراء الأدباء والحكماء
        كتاب السيف اليماني للرد على أبي فرج الأصفهاني .
        كتاب البيان والتبيين للجاحظ  وكتاب الحيوان وكتاب النجلاء .

القسم الثاني :  التأليف المنهجي
وهو يقوم على التأصيل للموضوع ما أو للفكرة ما وترتيبها وفق خطه علمية معينة .
مثل :
        كتاب الشعر و الشعراء لأبن قتيبة
        كتاب طبقات الشعراء لإبن قتيبة
        كتاب العمدة لابن رشيق القيرواني

3-القسم الثالث : التأليف الإبداعي
يقوم على جهد الكاتب وما توافر لديه من موهبة معينة سواء كانت موهبة مقالية أو قصصية أو رواية
   
أول من كتب عن التأليف الإبداعي :
        أبو العلا المعري
        الجاحظ
        طه حسين ( ليلة الأربعاء ، الأيام )
        محمود عباس العقاد ( الفصول ، ساعات من الكتب )

فنون التأليف الإبداعي :-
1-      المقالة : هي فن نثري أدبي يتناول كتابة موضوعاً أو فكرة أما تكون موجزة .

نشأة المقالة : أول ظهور المقالة في عصر الجاحظ .

أنواع المقالة :-
1-      السياسة : تتحدث عن السياسية بأجملها مثل : مقالة عن فلسطين ...
2-      التاريخية : تتحدث عن التاريخ والعصور مثل : عن تاريخ القصيم ...
3-      الاجتماعية : تتحدث عن ظاهرة المجتمع .
4-      الاقتصادية : تتحدث عن الطفرة الاقتصادية ...
5-      العلمية : تتحدث عن ظاهرة علمية .
6-      الرياضية : تتحدث عن ما يحدث في الرياضة .
7-      الدنية : تتحدث عن الأخلاق وإفشاء السلام ...
8-      القصصية : القصصية هو الكتابة عن شخص .
9-      النقدية : هي النقد بالمظاهر .

سمات المقالة :-
1-      الإيجاز : وهو الاختصار في المقالة .
2-      المطولة : الكتب المطولة الكتابة في المقالة .
3-      الهزلية : هي دائم الهزل .
4-      الجادة : دائماً تكون بجدية .
5-      الأدبية : تكون بأسلوب أدبي .
6-      العلمي : تكون بأسلوب علمي .

2-      القصة : هي عمل نثري يتناول حدث ما أو حدث واحد في زمن واحد.

أهمية القصة : احتلت القصة مرتبة الشعر في هذا العصر بدلاً من الشعر للأسباب :

1-      أن الشعر يخضع للأوزان وقوالب خاصة تحددها حرية الشاعر
2-      القصة نوافذها مفتوحة
3-      القصة لا تحتاج إلى قافية .
4-      نفوق سوق الشعر .
5-      نضوب عين الشعر .. حيث أصبح راكداً ( ضعف ملكه )
6-      ابتعاد الشعر عن الواقع 
7-      أن القصة أسهل مأخذاً من الشعر و الشعر أصعب

**  تسمى القصة (( الصيغة )) لتفريق بين الرواية .

أنواع القصة :-

1-      القصة التاريخية : هي التي تصب في التاريخ الأدبي مثل :- قصص الأنبياء
2-      القصة البوليسية : هي المترجمة من الغرب اغلب القصص
3-      القصة الفكاهيه : هي الفاكهية مثل : الحمقاء والمغفلين
4-      القصة الاجتماعية : وهي تتناول قضايا المجتمع مثل :- ( الفقر و الطلاق ... )
5-      القصة السياسية : تتحدث عن الاستعمار و الحروب وغيرها من أموار السياسة
6-      القصة التربوية : وهي تتناول قضايا تربوية ( قصص الأطفال ...)

أساليب القصة :-
1-      واقعي
2-      خيالي
3-      رمزي : مثل كلي ودمنة
4-      الحواري : ( قال خالد ..)
5-      السردي
6-      ثقافة الأطفال

عناصر القصة :-

1-      موضوع القصة : هو ما يحدد مفتاح القصة
2-      الفكرة : عبرة الأحدث ومضمونها .
3-      الأحداث : الدراما القصصية التي تدور عليها أحداث القصة .
4-      العقدة : عبره عن القلب التي تنبض بالحياة في شريان القصة . وعبارة عن الحلقة المتأزمة في القصة 
5-      الحل : هو النهاية التي تنبثق عنها العقدة .

3- الرواية : هي عمل أدبي نثري طويل متعدد الأزمنة و الأمكنة و الأشخاص يعتمد على السرد

        الرواية  بدأت بالغرب ونضجت أول ثم صدرت للشرق

أنواع (موضوعات) الرواية :

1-      الرواية التاريخية                         2- الرواية البوليسية            3- الرواية الفكاهيه
4- الرواية الاجتماعية                       5- الرواية السياسية            6- الرواية التربوية

كتاب الرواية :
الرواية العربية :
نجيب محفوظ
نجيم الكبلاني
حيدر حيدر

الرواية المحلية السعودية :
لزالت متأخرة ومنها الراوي غازي القصيبي ، يوسف المحميد ، خالد الجبرين ...

الرواية المترجمة :  براون . جورج تشاين .. وغيرهم


عناصر التحرير الادبي

1- اللفظة                     2- الجملة                       3- الفقرة

** متواجد بمركز تصوير الجامعة - مركز يوسف – مركز تصوير الكلية الاقتصاد للبنات


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق