الأربعاء، 17 مايو 2017

أُمِّـي مَـرِيـضَـةٌ

أُمِّـي مَـرِيـضَـةٌ
دَخَلَتْ أَحْلامُ غُرْفَةَ أُمِّها، فَرَأَتْها تَرْقُدُ عَلى السَّرِيرِ.
قَالَتْ أَحْلامُ : مَا بِكِ يا أُمِّي ؟
الأُمُّ : أَنَا مُتْعَبَةٌ قَلِيلًا.
اتَّصَلَتْ أَحْلامُ بِــأَبيها ، وَأَخْبَرَتْهُ عَنْ حَالِ أُمِّها.
عَادَ الْوالِدانِ إِلى الْمَنْزِلِ، فتَحلَّقَ حَوْلَهُما الأَبْناءُ مَسْرُورِينَ .
رَأَتِ الأُمُّ الْمَنْزِلَ مُرَتَّبًا ،فَاحْتَضَنَتْ أَحْلامَ وقالَتْ: اللهُمَّ
بارك في أَحْلام!
فَرِحَتْ أَحْلامُ وَأَحَسَّتْ بِسَعادَةٍ كَبِيرَةٍ .

أَسْتَخْدِمُ
يُؤَكِّدُ عُمَرُ كَلامَهُ بِاسْتِخْدامِ ( إِنَّ ) فَيقولُ مُحاكيًا المثالَ الأوَّل :
الْجَدُّ عَطوفٌ
طاعَةُ الجَدِّ واجِـبَةٌ
الأَبُ رَحِيمٌ
إِنَّ الْـجَـــدَّ عَــطـــوفٌ
طاعةَ الجَدِّ واجِبَةٌ
الأَبَ رَحِـيـــمٌ
أُعَـــبِّـــــرُ
أُعَبِّرُ عَنِ الصورَةِ بجُمْلَةٍ واحِدَةٍ :
لَو كُنت مَكانَ عُمَرَ، مَاذَا سَيكُونُ عُذْرُك لجَدك ؟
أنتقل إلى كتاب النشاط
لإنجاز نشاطات الدرس الثاني
السؤال الأول : اقرأ النص ثم أجيب عن الأسئلة :
دَخَلَتْ أَحْلامُ غُرْفَةَ أُمِّها، فَرَأَتْها تَرْقُدُ عَلى الَّسريرِ. قالَتْ أَحْلامُ : ما بِكِ يا ُمِّي ؟
الأُمُّ : أَنا مُتْعَبَةُ قَليلاً. اتَّصلَتْ أَحْلامُ بِأَبيها ، وَ َأخْبَرَتْهُ عَنْ حالِ أمِّها
عادَ الْوالِدُ مُسرِعًا، وَاصطَحَبَ الأُمَّ إِلى الطَّبيبِ.
فَكَّرَتْ أَحْلاِمُ أَنْ تَعْمَلَ مَكانَ أُمِّها في الْمَطْبَخِ ، لَكِنَّها تَذَكَّرَتْ أَنَّ والِدَتَها
حَذَّرَتْها مِنْ دُخولِ الْمَطْبَخ بِمُفْرَدِها ، فَقَرَّرَتْ أَنْ تُرَتِّبَ الْمَنْزِلَ.
1 - استخرج من النص ما يلي :
1 – كلمة تبدأ بـ (ال ) القمرية : ..................
2 – كلمة تبدأ بـ (ال ) الشمسية : ...............
3 – كلمة بها تنوين بالفتح : ................ 4 – كلمة بها تنوين بالضم : ..............
2 - صل من ( أ ) بما يناسب من ( ب ) :
( أ ) ( ب )
1 - جمع المنزل - تفرق
2 – مرادف احتضنتها - المنازل
3 - مفرد الأبناء - تنظم
4 – مضاد تحلق - الابن
5 - مرادف ترتب - ضمتها إلى صدرها
أُعَـــبِّـــــرُ
أُعَبِّرُ عَنِ الصورَةِ بجُمْلَةٍ واحِدَةٍ :
لَو كُنت مَكانَ عُمَرَ، مَاذَا سَيكُونُ عُذْرُك لجَدك ؟
أنتقل إلى كتاب النشاط
لإنجاز نشاطات الدرس الثاني
عَادَ الْوَالِدُ مُسْرِعًا، وَاصْطَحَبَ الأُمَّ إِلى الطَّبِيبِ.
فَكَّرَتْ أَحْلَامُ أَنْ تَعْمَلَ مَكانَ أُمِّها فـي الْمَطْبَخِ ، لَكِنَّها
تَذَكَّرَتْ أَنَّ وَالِدَتَها حَذَّرَتْها مِنْ دُخُولِ الْمَطْبَخِ بِـمُفْرَدِها ،
فَقَرَّرَتْ أَنْ تُرَتِّبَ الْمَنْزِلَ.
عَادَ الْوالِدانِ إِلى الْمَنْزِلِ، فتَحلَّقَ حَوْلَهُما الأَبْناءُ مَسْرُورِينَ .
رَأَتِ الأُمُّ الْمَنْزِلَ مُرَتَّبًا ،فَاحْتَضَنَتْ أَحْلامَ وقالَتْ: اللهُمَّ
بارك في أَحْلام!
فَرِحَتْ أَحْلامُ وَأَحَسَّتْ بِسَعادَةٍ كَبِيرَةٍ .

أُنَمِّي لُغَتي
١أَخْتارُ المَعْنى الصَّحيحَ لِلْكَلِمَةِ، ثُمَّ أَكْتُبُهُ في كَفَّةِ الميزانِ الثَّانيةِ :
اِحْتَضَنَتْها
ضَمَّتْها إِلَى صَدْرِها
صافَحَتْها بِيدِها
٢أَصِلُ الْكَلِمَةَ بِضِدِّها :
تَحَلَّقَ
تَجَمَّعَ
تَفَرَّقَ
عَادَ الْوَالِدُ مُسْرِعًا، وَاصْطَحَبَ الأُمَّ إِلى الطَّبِيبِ.
فَكَّرَتْ أَحْلَامُ أَنْ تَعْمَلَ مَكانَ أُمِّها فـي الْمَطْبَخِ ، لَكِنَّها
تَذَكَّرَتْ أَنَّ وَالِدَتَها حَذَّرَتْها مِنْ دُخُولِ الْمَطْبَخِ بِـمُفْرَدِها ،
فَقَرَّرَتْ أَنْ تُرَتِّبَ الْمَنْزِلَ.
أُجــيــبُ
١.
٢.
٣.
٤.
٥.
٦.
٧.
٨.
أَينَ وَجَدَتْ أَحْلامُ أُمَّها؟
لِماذا كانَتْ أُمُّ أَحلامَ تَرْقُدُ عَلى السَّرير؟
كَيْفَ عَرَفَ الْوالِدُ بِمَرَضِ زَوْجَتِهِ؟
في أَيِّ شَيءٍ فَكَّرَتْ أَحْلامُ؟
لِماذا حَذَّرَتِ الأُمُّ أَحْلامَ مِنْ دُخولِ الْمَطْبخِ؟
ماذا فَعَلَتْ أَحْلامُ كَي تُساعِدَ أمَّها ؟
كَيْفَ شَكَرَتِ الأُمُّ أَحْلامَ؟
ماذا يَجِبُ عَلينا نَحْوَ الـمَرِيضِ ؟

أُنَمِّي لُغَتي
١أَخْتارُ المَعْنى الصَّحيحَ لِلْكَلِمَةِ، ثُمَّ أَكْتُبُهُ في كَفَّةِ الميزانِ الثَّانيةِ :
اِحْتَضَنَتْها
ضَمَّتْها إِلَى صَدْرِها
صافَحَتْها بِيدِها
٢أَصِلُ الْكَلِمَةَ بِضِدِّها :
تَحَلَّقَ
تَجَمَّعَ
تَفَرَّقَ

أَسْتَخْرِجُ مِنَ النَّصِّ
١أَسْماءً تَبْدَأُ بـ(ال) القَمَريَّةِ، وَأُخْرى تَبْدَأُ بـ (ال) الشَمْسيَّةِ، ثُمَّ أَكْتُبُها في الجدولِ:
(ال) القمريَّةُ
(ال) الشمسيَّة
٢أَصِلُ المَقْطَعَ السَّاكِنَ بِما يُناسِبُهُ؛ لأُكوِّنَ كَلِمَةً وَرَدَتْ في النَّصِّ :
تَدْ
مُتْـ
قَا
أَجَا
تَرْ
مُسْـ
لَتْ
قُدُ
بَتْ
خُلُ
رِعًا
عَبَةٌ
أُجــيــبُ
١.
٢.
٣.
٤.
٥.
٦.
٧.
٨.
أَينَ وَجَدَتْ أَحْلامُ أُمَّها؟
لِماذا كانَتْ أُمُّ أَحلامَ تَرْقُدُ عَلى السَّرير؟
كَيْفَ عَرَفَ الْوالِدُ بِمَرَضِ زَوْجَتِهِ؟
في أَيِّ شَيءٍ فَكَّرَتْ أَحْلامُ؟
لِماذا حَذَّرَتِ الأُمُّ أَحْلامَ مِنْ دُخولِ الْمَطْبخِ؟
ماذا فَعَلَتْ أَحْلامُ كَي تُساعِدَ أمَّها ؟
كَيْفَ شَكَرَتِ الأُمُّ أَحْلامَ؟
ماذا يَجِبُ عَلينا نَحْوَ الـمَرِيضِ ؟
أَقْرَأُ وأُلاحِظُ
١أَقْرَأُ وأُلاحِظُ الكَلِمَةَ المُلوَّنةَ :
رَأَتِ الأُمُّ الْمَنْزِلَ مُرَتَّبًا، فَـاحْتَضَنَتْ أَحْلامَ .
عادَ الْوالِدانِ إِلى الْمَنْزِلِ، فـتَحلَّقَ حَوْلَهُما الأَبْناءُ مَسْرورينَ .
٢أَقْرَأُ وَلا أَنْطِقُ الحَرْفَ الملَوَّنَ :
أَسْرَعَتْ أَحْلامُ إِلى الْهاتِفِ لِتُخْبِرَ أَباها عَنْ حالِ أُمِّها،
فَعادَ الْوالِدُ مُسْرِعًا، وَاصْطَحَبَ الأُمَّ إِلى الطَّبيبِ.
٣أَقْرَأُ وَأُعَبِّرُ عَنِ الدُّعاءِ :
رَأَتِ الأُمُّ الْمَنْزِلَ مُرَتَّبًا، فَاحْتَضَنَتْ أَحْلامَ وقالَتْ : اللهُمَّ بارِك
فـي أَحْلامَ!

أَسْتَخْرِجُ مِنَ النَّصِّ
١أَسْماءً تَبْدَأُ بـ(ال) القَمَريَّةِ، وَأُخْرى تَبْدَأُ بـ (ال) الشَمْسيَّةِ، ثُمَّ أَكْتُبُها في الجدولِ:
(ال) القمريَّةُ
(ال) الشمسيَّة
٢أَصِلُ المَقْطَعَ السَّاكِنَ بِما يُناسِبُهُ؛ لأُكوِّنَ كَلِمَةً وَرَدَتْ في النَّصِّ :
تَدْ
مُتْـ
قَا
أَجَا
تَرْ
مُسْـ
لَتْ
قُدُ
بَتْ
خُلُ
رِعًا
عَبَةٌ
أُحَـــــوِّلُ
أُغَـــيِّرُ الـحـــرفَ الـمُلَوَّنَ بحَرفٍ مُناسِبٍ مِنَ الأَحْرُفِ الـمُقابلَةِ :
عَلى
فـي
عَنْ
ز ، م ، ت
هـ ، ط ، م
ث ، م ، ش
أَقْرَأُ وأُلاحِظُ
١أَقْرَأُ وأُلاحِظُ الكَلِمَةَ المُلوَّنةَ :
رَأَتِ الأُمُّ الْمَنْزِلَ مُرَتَّبًا، فَـاحْتَضَنَتْ أَحْلامَ .
عادَ الْوالِدانِ إِلى الْمَنْزِلِ، فـتَحلَّقَ حَوْلَهُما الأَبْناءُ مَسْرورينَ .
٢أَقْرَأُ وَلا أَنْطِقُ الحَرْفَ الملَوَّنَ :
أَسْرَعَتْ أَحْلامُ إِلى الْهاتِفِ لِتُخْبِرَ أَباها عَنْ حالِ أُمِّها،
فَعادَ الْوالِدُ مُسْرِعًا، وَاصْطَحَبَ الأُمَّ إِلى الطَّبيبِ.
٣أَقْرَأُ وَأُعَبِّرُ عَنِ الدُّعاءِ :
رَأَتِ الأُمُّ الْمَنْزِلَ مُرَتَّبًا، فَاحْتَضَنَتْ أَحْلامَ وقالَتْ : اللهُمَّ بارِك
فـي أَحْلامَ!
أَسْتَخْدِمُ
أُحاكي شَفَهيًّا المِثالَ الأَوَّل بِاسْتِخْدَامِ أُسلوب الدُّعاءِ :
اللَّهُمَّ اشْفِ أُمِّي!
أَدْعــو اللهَ
أَنْ يَحْفَظَ
أُمِّي وَأَبي.
اللَّهُمَّ
اللَّهُمَّ
أَدْعو اللهَ
أَنْ يَحْميَ
وَطَـني.
اللَّهُمَّ
أَدْعـــو
اللهَ أَنْ
يُوَفِّقَني.
أُحَـــــوِّلُ
أُغَـــيِّرُ الـحـــرفَ الـمُلَوَّنَ بحَرفٍ مُناسِبٍ مِنَ الأَحْرُفِ الـمُقابلَةِ :
عَلى
فـي
عَنْ
ز ، م ، ت
هـ ، ط ، م
ث ، م ، ش
أَسْتَخْدِمُ
أُحاكي شَفَهيًّا المِثالَ الأَوَّل بِاسْتِخْدَامِ أُسلوب الدُّعاءِ :
اللَّهُمَّ اشْفِ أُمِّي!
أَدْعــو اللهَ
أَنْ يَحْفَظَ
أُمِّي وَأَبي.
اللَّهُمَّ
اللَّهُمَّ
أَدْعو اللهَ
أَنْ يَحْميَ
وَطَـني.
اللَّهُمَّ
أَدْعـــو
اللهَ أَنْ
يُوَفِّقَني.

أُعَـــبِّـــــرُ
أَخْتارُ الدُّعاءَ المناسِبَ وَأَكْتُبُهُ في الفَراغاتِ :
وَفَّقَكَ اللهُ.
شَفاكَ اللهُ.
طَهورٌ إِنْ شاءَ اللهُ.
جَزاكَ اللهُ خَيْرًا.
أنتقل إلى كتاب النشاط
لإنجاز نشاطات الدرس الثالث
يتذكَّر أحداثًا وشخصيات سمعها.
يصف السلوكات فيما استمع إليه (إيجابية، سلبية).
يعلل انطباعه تجاه النص (استحسان ، رفض).
يجيب عن أسئلة تذكرية فيما استمع إليه تبدأ بـ ( مَن ، أين ، كيف ، لماذا).
يجيب عن أسئلة موظفًا جذر السؤال.
يهنئ في مناسبات سعيدة (فوز، نجاح.........).
يحكي حكاية قصيرة استمع إليها مراعيًا تسلسل أحداثها وترابطها.
يرتب الكلمات مكونًا جملًا في ضوء أساليب تعلمها.
يقرأ كلمات تحوي ظواهر صوتية ولغوية درسها.
يقرأ أناشيد قصيرة كلماتها من حصيلته اللغوية .
يقرأ نصًّا مشكولًا عدد كلماته من ( ٧٠–٨٠) كلمة.
يكتشف دلالة الكلمة الجديدة من خلال الترادف والتضاد.
يجيب عن أسئلة تذكرية تبدأ بـ ( مَن ، أين ، كيف ، لماذا ، كم ).
يستنتج مما يقرأ ما يدل على مشاعر وردت في النص .
يلوِّن صوتيًّا الأساليب اللغوية التي درسها.
يحل الحرف محله الصواب من السطر ويمنحه مساحته المناسبة.
يرسم كلمات مضبوطة بالشكل .
ينسخ جملًا مشكولة في حدود ( ٤–٦) كلمات .
يكتب من ذاكرته القريبة والبعيدة كلمات تحوي ( ال ) الشمسية والقمرية.
يكتب من ذاكرته البعيدة جملًا مكتملة المعنى في حدود (١٠)كلمات.
يكتب كلمات تحوي حركات قصيرة .
يرتب كلمات بسيطة لبناء جملة مفيدة.
يكمل عبارة قصيرة بكلمات من مكتسباته.
يفرق بين ( ال ) الشمسية والقمرية .
يتعرف ظاهرة التنوين في حالاتها المختلفة .
يتعرف ظاهرة التضعيف .
يستخدم الاستفهام بـ (مَن،ماذا، كيف، متى، أين، لماذا).
يستخدم الإفراد والجمع .
يكتسب اتجاهات وقيمًا تتعلق بـ :
ــ حق الجار والصديق.
ــ التهنئة في المناسبات.
ــ التواصل مع الآخرين.
الاستماع
التحدث
القراءة
الكتابة
الظواهر الصوتية
الأساليب اللغوية
الأصناف اللغوية
الاتجاهات
والقيم


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق