الأربعاء، 17 مايو، 2017

درس وحدة النباتات

درس وحدة النباتات

أُكوِّنُ جملًا للتعبير عَن حُبِّ الوَطَنِ باستخدامِ الأَفعالِ في المرَبَّعاتِ:
يُــشــارِكــونَ
يَــرْسُـــمُ
يُـلْــقـي
يُـرَفْـــرِفُ
يَكْـــتـبـونَ
يُـنْــشِدانِ
أنتقل إلى كتاب النشاط
لإنجاز نشاطات الدرس الثالث
المهارات والأساليب المستهدفة
الاستماع
التحدث
القراءة
الكتابة
الاتجاهات
والقيم
يتذكر أحداثًا وشخصيات سمعها.
يلتقط مما استمع إليه (أحداثًا، وأماكن).
يجيب عن أسئلة تذكرية فيما استمع إليه .
يجيب عن أسئلة موظفًا جذر السؤال.
يبدي رأيه في موضوع يناسب عمره بجملة واحدة .
يعلق على صورة من محيطه.
يرتب الكلمات مكونًا جملًا في ضوء أساليب تعلمها.
يقرأ كلمات تحوي ظواهر صوتية ولغوية درسها.
يقرأ أناشيد قصيرة كلماتها من حصيلته اللغوية .
يقرأ نصًّا مشكولًا عدد كلماته من (٧٠–٨٠) كلمة.
يكتشف دلالة الكلمة الجديدة من خلال الترادف والتضاد.
يجيب عن أسئلة تذكرية تبدأ بـ (مَن ، أين ، كيف ، لماذا ، كم).
يستنتج مما يقرأ ما يدل على مشاعر وردت في النص .
يلوِّن صوتيًّا الأساليب اللغوية التي درسها.
يحل الحرف محله الصواب من السطر ويمنحه مساحته المناسبة.
يرسم كلمات مضبوطة بالشكل .
ينسخ جملًا مشكولة في حدود (٤–٦) كلمات .
يكتب من ذاكرته القريبة والبعيدة كلمات تحوي المدود بأنواعها.
يكتب من ذاكرته البعيدة جملًا مكتملة المعنى في حدود (١٠)كلمات.
يكتب كلمات تحوي حركات قصيرة .
يرتب كلمات بسيطة لبناء جملة مفيدة.
يكمل عبارة قصيرة بكلمات من مكتسباته.
يستخدم المد بأنواعه .
يستخدم العدد المفرد .
يستخدم العطف بـ (الواو ، الفاء ، ثم) .
يكون اتجاهًا إيجابيًّا نحو البيئة (الأشجار ، النباتات) بالمحافظة
عليها ، والاهتمام بها ورعايتها ..
- الظواهر الصوتية
- الأساليب اللغوية
- الأصناف اللغوية
١أُجِيبُ عنِ الأَسْئِلَةِ التَّالِيَة:
ــ ما فَوائِدُ الأَزْهارِ وَالوُرودِ ؟
ــ لـِماذا كانَتِ الشَّجَرَةُ حَزينَةً ؟
ــ كَيْفَ كانَ رَدُّ الشَّجَرَةِ عَلى أَحْلامَ
ــ ماذا رَأَتْ أَحْلامُ فـي الحَديقَةِ؟
ــ بِماذا وَعَدَتْ أَحْلامُ الشَّجَرَةَ ؟
٢أُكْمِلُ بــِما يُناسِبُ :
١
٢
فـي الحَديقَةِ تَحَدَّثَتِ الشَّجَرَةُ إلى
الأَشْـــجـــارُ تُعْطــيــنــا
٣أَضَعُ عَلامَةَ (
) أَمامَ الكَلِمَةِ أو الجُملَةِ الـمُناسِبَةِ فيما يَلي :
١
٢
ذَهَبَتْ أَحْلامُ وَأُسْرَتُها إلى
قَرَّرَتْ أَحْلامُ أَنْ تُعَلِّقَ عِباراتٍ عَنْ أَهَمِيَّةِ النَّباتاتِ عَلى
الحَديقَةِ .
الـمَلاهي .
الـمَطْعَمِ .
سورِ الـمَدْرَسَةِ .
سورِ الحَديقَةِ .
سورِ الـمَنْزلِ .
شَكَرَتِ الشَّجَرَةُ أَحْلامَ لأَنَّها
اسْتَمَعَتْ إليْها .
كَسَّرتْ أَغْصانَها .
قَطَفَتْ ثِمــارَها .
٣
أَنا حَبَّةُ قَمْحٍ صَفْرَاءُ ، نَاعِمَةُ الْمَلْمَسِ ، يَبْذُرُني الْفَلَّاحُ فـي
الأَرْضِ ، وَيُغَطِّينِي بِالتُّرَابِ ، يَسْقِينِي الْمَاءَ فَتَنْمُو جُذُورِي ،
ثُمَّ تَنْمُو سَاقِي لِتَشُقَّ طَرِيقَهَا إِلى سَطْحِ الأَرْضِ . وَيَزْدَادُ طُولِي،
وَتَتَفَرَّعُ أَوْرَاقِي الْخَضْرَاءُ وَتَكْبُرُ .
هي نزرع رحلة حبة قمح
١أُجِيبُ عنِ الأَسْئِلَةِ التَّالِيَة:
ــ ما فَوائِدُ الأَزْهارِ وَالوُرودِ ؟
ــ لـِماذا كانَتِ الشَّجَرَةُ حَزينَةً ؟
ــ كَيْفَ كانَ رَدُّ الشَّجَرَةِ عَلى أَحْلامَ
ــ ماذا رَأَتْ أَحْلامُ فـي الحَديقَةِ؟
ــ بِماذا وَعَدَتْ أَحْلامُ الشَّجَرَةَ ؟
صاحَتْ (سَلْمى) يا أَطْفالْ
قوموا واجْتَمِعوا في الحالْ
هَيَّا ـــ قالَتْ ـــ نَحْفِرُ حُفْرَةْ
وَلْنَزْرَعْ في أَرْضي شَجَرَةْ
لا نَنْساها بَلْ نَرْعاها
نَرْوي تُرْبَتَها بالماءْ
وَغَدًا تَكْبُرُ هَذي الشَّجَرَةْ
تَبْقى مَعَنا صَيْفَ شِتاءْ
تُعْطي زَهْرًا تُعْطي ثَمَرًا
تُهْدي ظِلًّا لِلأَصْحابْ
تَبْقى ذِكْرى للأَحْبابْ
تَبْقى أَمَلًا طولَ الزَّمَنِ
وَبِها يَزْهو دَوْمًا وَطَني
يَزْهو
يَفْتَخِرُ
ظِلا
نَرْوي
نَسْقي
مَكانًا لا تَصِلُهُ الشَّمْسُ
أَنا حَبَّةُ قَمْحٍ صَفْرَاءُ ، نَاعِمَةُ الْمَلْمَسِ ، يَبْذُرُني الْفَلَّاحُ فـي
الأَرْضِ ، وَيُغَطِّينِي بِالتُّرَابِ ، يَسْقِينِي الْمَاءَ فَتَنْمُو جُذُورِي ،
ثُمَّ تَنْمُو سَاقِي لِتَشُقَّ طَرِيقَهَا إِلى سَطْحِ الأَرْضِ . وَيَزْدَادُ طُولِي،
وَتَتَفَرَّعُ أَوْرَاقِي الْخَضْرَاءُ وَتَكْبُرُ .
وَبَعْدَ الْحَصادِ تُحْمَلُ حَبَّاتُ الْقَمْحِ إِلى الْمِطْحَنَةِ، فَتُطْحَنُ
لِتُصْبِحَ دَقِيقًا، ثُمَّ يَأْخُذُهَا الْخَبَّازُ لِيَصْنَعَ مِنْها الْعَجينَ، ثُمَّ
يُدْخِلُهَا الْفُرْنَ لِتَصِيرَ خُبْزًا أَو كَعْكًا شَهيًّا.
صاحَتْ (سَلْمى) يا أَطْفالْ
قوموا واجْتَمِعوا في الحالْ
هَيَّا ـــ قالَتْ ـــ نَحْفِرُ حُفْرَةْ
وَلْنَزْرَعْ في أَرْضي شَجَرَةْ
لا نَنْساها بَلْ نَرْعاها
نَرْوي تُرْبَتَها بالماءْ
وَغَدًا تَكْبُرُ هَذي الشَّجَرَةْ
تَبْقى مَعَنا صَيْفَ شِتاءْ
تُعْطي زَهْرًا تُعْطي ثَمَرًا
تُهْدي ظِلًّا لِلأَصْحابْ
تَبْقى ذِكْرى للأَحْبابْ
تَبْقى أَمَلًا طولَ الزَّمَنِ
وَبِها يَزْهو دَوْمًا وَطَني
يَزْهو
يَفْتَخِرُ
ظِلا
نَرْوي
نَسْقي
مَكانًا لا تَصِلُهُ الشَّمْسُ
أَمْلأُ الْحُقُولَ بِسَنَابِلِي الَّتي تَبْقى تَحْتَ أَشِعَّةِ الشَّمْسِ
لِتَجِفَّ وَتُصْبحَ صَفْرَاءَ ذَهَبِيَّةً .
وَبَعْدَ الْحَصادِ تُحْمَلُ حَبَّاتُ الْقَمْحِ إِلى الْمِطْحَنَةِ، فَتُطْحَنُ
لِتُصْبِحَ دَقِيقًا، ثُمَّ يَأْخُذُهَا الْخَبَّازُ لِيَصْنَعَ مِنْها الْعَجينَ، ثُمَّ
يُدْخِلُهَا الْفُرْنَ لِتَصِيرَ خُبْزًا أَو كَعْكًا شَهيًّا.

١أَصِلُ الكَلِمَةَ بِمَعناها الصَّحيحِ :
يَبْذُرُني
تَجِفُّ
٢أصِلُ الكَلِمَةَ الملونةَ بضدِّها :
يَشُقُّ طَريقَهُ إلى سَطْحِ الأَرْضِ
يَخْتَفي تَحْتَ الأَرْضِ
يَظْهَرُ فَوْقَ الأَرْضِ
يَزْرَعُني
يَحْصُدُني
تُصْبِحُ لَيِّنَةً
تُصْبِحُ يابِسَةً
أَمْلأُ الْحُقُولَ بِسَنَابِلِي الَّتي تَبْقى تَحْتَ أَشِعَّةِ الشَّمْسِ
لِتَجِفَّ وَتُصْبحَ صَفْرَاءَ ذَهَبِيَّةً .
١
٢
٣
٤
٥
.
.
.
.
.
مَا صِفَةُ حَبَّةَ القَمْحِ ؟
كَيْفَ يَزْرَعُ الفَلَّاحُ حَبَّةَ القَمْحِ ؟
إِلى أَينَ تُحْمَلُ حَبَّاتُ القَمْحِ بَعْدَ الحَصادِ ؟
كَيْفَ تُحَوَّلُ حَبَّاتُ القَمْحِ إلى دَقيقٍ ؟
ماذا يَصْنَعُ الخَبازُ منَ العَجينِ ؟

١أَصِلُ الكَلِمَةَ بِمَعناها الصَّحيحِ :
يَبْذُرُني
تَجِفُّ
٢أصِلُ الكَلِمَةَ الملونةَ بضدِّها :
يَشُقُّ طَريقَهُ إلى سَطْحِ الأَرْضِ
يَخْتَفي تَحْتَ الأَرْضِ
يَظْهَرُ فَوْقَ الأَرْضِ
يَزْرَعُني
يَحْصُدُني
تُصْبِحُ لَيِّنَةً
تُصْبِحُ يابِسَةً
كَلِماتٍ تَحْوي مَدًّا بالأَلِفِ
كَلِماتٍ تَحْوي مَدًّا بِالواوِ
كَلِماتٍ تَحْوي مَدًّا بِالياءِ
أَكتُبُ العَدَدَ الـمُناسِبَ لِلكَلِمَةِ فـي الـمَكانِ الخالي مَعَ الاسْتِعانَةِ بِالصورَةِ :
واحِدة
واحِدة
سَــــبْع
أَنا حَبَّةُ قَمْحٍ
لي ساقٌ
عَدَدُ سَنابِلي
سَنابِلَ
١أَقْرَأُ وَأُلاحِظُ الكلماتِ الـمُلَوَّنَةَ :
يَبْذُرُني الْفَلَّاحُ فـي الأَرْضِ .
تَبْقى تَحْتَ أَشِعَّةِ الشَّمْسِ لِتَجِفَّ .
٢أَقْرَأُ وأَنْطِقُ الحَرْفَ الـمُلَوَّنَ مَعَ مُراعاةِ حَرَكَتِهِ الطَّويلَةِ :
أَنَا حَبَّةُ قَمْحٍ صَفْرَاءُ
تَنْمُو جُذوري ، ثُمَّ تَنْمُو سَاقي
وَيَزْدَادُ طُولي وَتَتَفَرَّعُ أَوْرَاقي الْخَضْرَاءُ وَتَكْبَرُ
يَبْذُرُ الْفَلاحُ حَبَّةَ الْقَمْحِ ، وَيُغَطِّيهَا بِـالتُّرَابِ ، ويَسْقيهَا الْمَاء .
كَلِماتٍ تَحْوي مَدًّا بالأَلِفِ
كَلِماتٍ تَحْوي مَدًّا بِالواوِ
كَلِماتٍ تَحْوي مَدًّا بِالياءِ
بِمُحاكاةِ الـمِثالِ الأَوَّلِ أَرْبِـطُ بَيْنَ الجُمَلِ بِـاسْتِخْدامِ (ثُمَّ) :
يَزرعُ الفَلَّاحُ البذورَ.
يَحْصُدُ حَبَّاتِ قَمْحٍ ذَهَبيَّةً.
١
٢
.
.
يَزْرَعُ الفَلَّاحُ البُذورَ، ثُمَّ يَحْصُدُ حَبَّاتِ قَمْح ٍذَهَبيَّةً.
يَتْرُكُ الفَلَّاحُ حَبَّاتِ القَمْحِ تَحْتَ أَشِعَّةِ الشَّمْسِ لِتَجِفَّ.
يَحْمِلُ الفَلَّاحُ حَبَّاتِ القَمْحِ إلى الـمِطْحَنَةِ لِتُطْحَنَ.
يَصْنَعُ الخَبَّازُ العَجينَ وَ يُدْخِلُهُ الفُرْنَ لِيَصيرَ خُبْزًا.
١
٢
٣
.
.
.
١أَقْرَأُ وَأُلاحِظُ الكلماتِ الـمُلَوَّنَةَ :
يَبْذُرُني الْفَلَّاحُ فـي الأَرْضِ .
تَبْقى تَحْتَ أَشِعَّةِ الشَّمْسِ لِتَجِفَّ .
٢أَقْرَأُ وأَنْطِقُ الحَرْفَ الـمُلَوَّنَ مَعَ مُراعاةِ حَرَكَتِهِ الطَّويلَةِ :
أَنَا حَبَّةُ قَمْحٍ صَفْرَاءُ
تَنْمُو جُذوري ، ثُمَّ تَنْمُو سَاقي
وَيَزْدَادُ طُولي وَتَتَفَرَّعُ أَوْرَاقي الْخَضْرَاءُ وَتَكْبَرُ
يَبْذُرُ الْفَلاحُ حَبَّةَ الْقَمْحِ ، وَيُغَطِّيهَا بِـالتُّرَابِ ، ويَسْقيهَا الْمَاء .
أَكتُبُ العَدَدَ الـمُناسِبَ لِلكَلِمَةِ فـي الـمَكانِ الخالي مَعَ الاسْتِعانَةِ بِالصورَةِ :
واحِدة
واحِدة
سَــــبْع
أَنا حَبَّةُ قَمْحٍ
لي ساقٌ
عَدَدُ سَنابِلي
سَنابِلَ
بِمُحاكاةِ الـمِثالِ الأَوَّلِ أَرْبِـطُ بَيْنَ الجُمَلِ بِـاسْتِخْدامِ (ثُمَّ) :
يَزرعُ الفَلَّاحُ البذورَ.
يَحْصُدُ حَبَّاتِ قَمْحٍ ذَهَبيَّةً.
١
٢
.
.
يَزْرَعُ الفَلَّاحُ البُذورَ، ثُمَّ يَحْصُدُ حَبَّاتِ قَمْح ٍذَهَبيَّةً.
يَتْرُكُ الفَلَّاحُ حَبَّاتِ القَمْحِ تَحْتَ أَشِعَّةِ الشَّمْسِ لِتَجِفَّ.
يَحْمِلُ الفَلَّاحُ حَبَّاتِ القَمْحِ إلى الـمِطْحَنَةِ لِتُطْحَنَ.
يَصْنَعُ الخَبَّازُ العَجينَ وَ يُدْخِلُهُ الفُرْنَ لِيَصيرَ خُبْزًا.
١
٢
٣
.
.
.

فـي الإِجَازَةِ زَارَ عُمَرُ جَدَّهُ ، وَأَعْجَبَهُ مَنْظَرُ
الأَشْجَارِ الْمُثْـمِرَةِ ، وطَلَبَ إِلى جَدِّهِ أَنْ يُعَلِّمَهُ
الزِّرَاعَةَ .
الْجَدُّ : مَاذا تُحِبُّ أَنْ
تَزْرَعَ يَا عُمَرُ ؟
عُمَرُ: سَأَزْرَعُ الْجَزَرَ ؛
لأَنَّني أُحِبُّ عَصِيرَهُ .
عمر يزرع ويتعلم
أَكتُبُ العَدَدَ الـمُناسِبَ لِلكَلِمَةِ فـي الـمَكانِ الخالي مَعَ الاسْتِعانَةِ بِالصورَةِ :
واحِدة
واحِدة
سَــــبْع
أَنا حَبَّةُ قَمْحٍ
لي ساقٌ
عَدَدُ سَنابِلي
سَنابِلَ
بِالاسْتِعانَةِ بالصُّوَرِ أَرْبِــطُ بَيْنَ الجُمَلِ بـــ (ثُمَّ) لأُكَوِّنَ قِصَّةً :
يَقْطَعُ الفَلَّاحُ الأَشْجارَ بِـالـمِنْشارِ
يَحْمِلُها فـي شاحِنةٍ كَبيرَةٍ
ويَصْنَعُ النَّجارُ مِنْ أَخْشابِها
أَثاثًا مَنْزِليًّا
يَعْرِضُها فـي الـمَتْجَرِ لِلبَيعِ
يَزْرَعُ الـفَــلَّاحُ النَّـبْـتَةَ ويَسْقيها بِالـماءِ ، وَعِــنْدَما تَنْمو الأَشْجارُ وَتَكْــبُرُ
، ثُمَّ
، ثُمَّ
أنتقل إلى كتاب النشاط
لإنجاز نشاطات الدرس الأول

فـي الإِجَازَةِ زَارَ عُمَرُ جَدَّهُ ، وَأَعْجَبَهُ مَنْظَرُ
الأَشْجَارِ الْمُثْـمِرَةِ ، وطَلَبَ إِلى جَدِّهِ أَنْ يُعَلِّمَهُ
الزِّرَاعَةَ .
الْجَدُّ : مَاذا تُحِبُّ أَنْ
تَزْرَعَ يَا عُمَرُ ؟
عُمَرُ: سَأَزْرَعُ الْجَزَرَ ؛
لأَنَّني أُحِبُّ عَصِيرَهُ .
أَخَذَ عُمَرُ يَبْحَثُ عَنِ الْجَزَرِ بَيْنَ الأَوْرَاقِ فَلَمْ يَجِدْهُ .
ظَنَّ عُمَرُ أَنَّهُ لَمْ يَنْجَحْ فـي زِرَاعَتِهِ ،فَوَقَفَ أَمَامَ جَدِّهِ مُنْدَهِشًا.
تَبَسَّمَ الْجَدُّ وَقَالَ : لِماذا لاَ تَقْتَلِعُ الأَوْرَاقَ ؟فَرُبَّما تَجِدُ الْجَزَرَ !
شَدَّ عُمَرُ بَعْضَ الأَوْراقِ , فَأَخْرَجَ جَزَرَةً .
عُمَرُ : أَشْكُرُكَ يَا جَدِّي .
الآنَ تَعَلَّمْتُ أَنَّ الْجَزَرَ يَنْمو تَحْتَ التُّرَابِ , وَلا يَظْهَرُ مِنْهُ إِلَّا أَوْرَاقُهُ .
بِالاسْتِعانَةِ بالصُّوَرِ أَرْبِــطُ بَيْنَ الجُمَلِ بـــ (ثُمَّ) لأُكَوِّنَ قِصَّةً :
يَقْطَعُ الفَلَّاحُ الأَشْجارَ بِـالـمِنْشارِ
يَحْمِلُها فـي شاحِنةٍ كَبيرَةٍ
ويَصْنَعُ النَّجارُ مِنْ أَخْشابِها
أَثاثًا مَنْزِليًّا
يَعْرِضُها فـي الـمَتْجَرِ لِلبَيعِ
يَزْرَعُ الـفَــلَّاحُ النَّـبْـتَةَ ويَسْقيها بِالـماءِ ، وَعِــنْدَما تَنْمو الأَشْجارُ وَتَكْــبُرُ
، ثُمَّ
، ثُمَّ
أنتقل إلى كتاب النشاط
لإنجاز نشاطات الدرس الأول
حَرَثَ الْجَدُّ الأَرْضَ ، وَنَثَـرَ
عُمَرُ الْبُذُورَ ، وَ غَطَّاهَا بِالتُّرَابِ ،
ثُمَّ رَشَّ عَلَيْها الْمَاءَ .
مَرَّتِ الأَيَّامُ , وَظَهَرَتْ أَوْرَاقُ
الْجَزَرِ .
أَخَذَ عُمَرُ يَبْحَثُ عَنِ الْجَزَرِ بَيْنَ الأَوْرَاقِ فَلَمْ يَجِدْهُ .
ظَنَّ عُمَرُ أَنَّهُ لَمْ يَنْجَحْ فـي زِرَاعَتِهِ ،فَوَقَفَ أَمَامَ جَدِّهِ مُنْدَهِشًا.
تَبَسَّمَ الْجَدُّ وَقَالَ : لِماذا لاَ تَقْتَلِعُ الأَوْرَاقَ ؟فَرُبَّما تَجِدُ الْجَزَرَ !
شَدَّ عُمَرُ بَعْضَ الأَوْراقِ , فَأَخْرَجَ جَزَرَةً .
عُمَرُ : أَشْكُرُكَ يَا جَدِّي .
الآنَ تَعَلَّمْتُ أَنَّ الْجَزَرَ يَنْمو تَحْتَ التُّرَابِ , وَلا يَظْهَرُ مِنْهُ إِلَّا أَوْرَاقُهُ .
١أَصِلُ الْكَلِمَةَ الْمُلَوَّنَةَ بِمَعْنَاهَا :
نَثَرَ البُذورَ
تَــقْــتَــلِعُ
٢أَصِلُ الْكَلِمَةَ بِضِدِّها :
يَــنْـمــو
يَـكــــبُرُ
يَـصــغُـــر
جَمَعَها بِعِنايةٍ
رَمَاهَا فِي الأَرْضِ
تُقْطعُ منَ الأَعْلَى
تُنْتَزعُ من الجذورِ
حَرَثَ الْجَدُّ الأَرْضَ ، وَنَثَـرَ
عُمَرُ الْبُذُورَ ، وَ غَطَّاهَا بِالتُّرَابِ ،
ثُمَّ رَشَّ عَلَيْها الْمَاءَ .
مَرَّتِ الأَيَّامُ , وَظَهَرَتْ أَوْرَاقُ
الْجَزَرِ .
مَتى زارَ عُمَرُ مَزْرَعَةَ الجَدِّ ؟
ماذا طَلَبَ عُمَرُ إلى جَدِّهِ ؟
كَيْفَ نَزْرَعُ الجَزَرَ ؟
لـِماذا لَمْ يَجِدْ عُمَرُ الجَزَرَ بَيْنَ الأَوراقِ ؟
كَيْفَ عَرَفَ عُمَرُ مَكانَ الجَزَرِ ؟
ماذا تَعَلَّمَ عُمَرُ مِنْ جَدِّهِ ؟
١
٢
٣
٤
٥
٦
.
.
.
.
.
.
١أَصِلُ الْكَلِمَةَ الْمُلَوَّنَةَ بِمَعْنَاهَا :
نَثَرَ البُذورَ
تَــقْــتَــلِعُ
٢أَصِلُ الْكَلِمَةَ بِضِدِّها :
يَــنْـمــو
يَـكــــبُرُ
يَـصــغُـــر
جَمَعَها بِعِنايةٍ
رَمَاهَا فِي الأَرْضِ
تُقْطعُ منَ الأَعْلَى
تُنْتَزعُ من الجذورِ

كَلِماتٍ تَحْوي مَدًّا بِـالأَلِفِ
كَلِمَةً تَحْوي مَدًّا بِــالياءِ
كَلِمَةً تَحْوي مَدًّا بِــالواوِ
مَتى زارَ عُمَرُ مَزْرَعَةَ الجَدِّ ؟
ماذا طَلَبَ عُمَرُ إلى جَدِّهِ ؟
كَيْفَ نَزْرَعُ الجَزَرَ ؟
لـِماذا لَمْ يَجِدْ عُمَرُ الجَزَرَ بَيْنَ الأَوراقِ ؟
كَيْفَ عَرَفَ عُمَرُ مَكانَ الجَزَرِ ؟
ماذا تَعَلَّمَ عُمَرُ مِنْ جَدِّهِ ؟
١
٢
٣
٤
٥
٦
.
.
.
.
.
.
١أَقْرَأُ وأُلاحِظُ الكَلماتِ الـمُلوَّنةَ :
نَثَرَ عُمَرُ الْبُذُورَ .
لِماذا لاَ تَقْتَلِعُ الأَوْراقَ ؟
الْجَزَرُ يَنْمُو تَحْتَ التُّرابِ .
٢أَقْرَأُ وأَنْطِقُ الحَرْفَ الـمُلَوَّنَ مَعَ مُراعاةِ حَرَكَتِهِ الطَّويلَةِ :
شَدَّ عُمَرُ بَعْضَ الأَوْرَاقِ فَأَخْرَجَ جَزَرَةً جَمِيلَةَ الْمَنْظَرِ .
تَعَلَّمْتُ أَنَّ الْجَزَرَ يَنْمُو تَحْتَ التُّرَابِ ، وَلاَ يَظْــهَرُ مــِنْـــهُ
إِلَّا أَوْرَاقَهُ .

كَلِماتٍ تَحْوي مَدًّا بِـالأَلِفِ
كَلِمَةً تَحْوي مَدًّا بِــالياءِ
كَلِمَةً تَحْوي مَدًّا بِــالواوِ
بِمُحاكاةِ الـمِثالِ الأَوَّلِ أَرْبــِطُ شَفَهيًّا بَيْنَ الجُمْلَتَيْنِ بِـاسْتِخْدامِ (فـــــ ) :
فـي الإجازَةِ زارَ عُمَرُ مَزْرَعَةَ جَدِّهِ ،
فَـأَعْجَبَهُ مَنْظَرُ الأَشْجارِ الـمُثْـمِرةِ .
ظَــهَـرَتْ أَوْراقُ الجَــزَرِ ،
أَسْرَعَ عُمَرُ لِيُخْبِـرَ جَـدَّهُ .
شَــدَّ عُــمَــرُ بَـعْـضَ الأَوْراقِ ،
أَخْـــرَجَ جَـــزَرَةً .
قَدَّمَتْ أَحْلامُ عَــصيرَ الجَـــزَرِ ،
شَرِبَ عُمَرُ العَصيرَ وَشَكَرَها .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق