الخميس، 18 مايو، 2017

أُنَمِّي لُغَتي

أَسْتَخِدِمُ ( إِنَّ ) لِتَأكيدِ مَعْنى الجُمَلِ بِمُحاكَاةِ الـمِثالَ الأَوَّلَ شَفَهيًّا :
إنَّإِزَالَةَ الأَذى عَنِ الطَّريقِ عَمَلٌ نَبيلٌ.
..... عامِلَ النَّظافَةِ يُؤَدِّي عَمَلَهُ بِـأَمانَةٍ.
...... الإِسْلَامَ دِينُ النَّظافَةِ.
١أَضَعُ الرَّقْمَ الْمُناسِبَ عَنْ يَمينِ كُلِّ جُمْلَةٍ؛ لأُكَوِّنَ نَصًّا:
رَأَى قارورَةً مَكْسورَةً .
ذَهَبَ أَحْمَدُ وَرِفاقُهُ إلى شَاطِئ البَحْرِ.
فَحَمَلَهَا ، وَأَلْقَاهَا فـي حَاويَةِ القُمامَةِ.
٢أُعيدُ كِتابَةَ النَّصِّ بَعْدَ تَرْتيبِـهِ:
وَبَيْنَما هُمْ يَلْعَبون الكُرَةَ .
وَتَذَكَّرَ قَوْلَ الرَّسولِ ˜ : (( إماطَةُ الأَذَى عَنِ الطَّريقِ صَدَقَةُ )).
آدَابُ الاسْتِئْذَانِ
طَلَبَ الـمُعَلِّمُ إلى التَّلاميذِ تَلْوينَ بَعْضِ الرُّسُوماتِ.
بَدَأَ التَّلامِيذُ فـي التَّلْوينِ ، لَكِنَّ بَدْرًا لَمْ يَجِدِ القَلَمَ الأَخْضَرَ. فَمَدَّ يَدَهُ
إلى عُلْبَةِ أَلْوانِ حازِمٍ ، وَأَخَذَ اللَّوْنَ الأَخْضَرَ دُونَ إذْنٍ مِنْهُ.
الـمُعَلِّمُ: هَذا هُوَ التَّصرُّفُ السَّليمُ يا بَدْرُ، ولْيُحْضِرْ كُلُّ مِنْكُمُ
أَدَواتِهِ كامِلَةً، وَلا يَبْخَلْ عَلى زَميلِهِ إنْ احْتاجَ إلى بَعْضِهَا.
بَدْرُ: شُكْرًا لَكَ يا أُسْتاذي، فَقَدْ تَعَلَّمْتُ اليَوْمَ أَدَبًا مِن آدابِ
الإسلامِ.
١أَضَعُ الرَّقْمَ الْمُناسِبَ عَنْ يَمينِ كُلِّ جُمْلَةٍ؛ لأُكَوِّنَ نَصًّا:
رَأَى قارورَةً مَكْسورَةً .
ذَهَبَ أَحْمَدُ وَرِفاقُهُ إلى شَاطِئ البَحْرِ.
فَحَمَلَهَا ، وَأَلْقَاهَا فـي حَاويَةِ القُمامَةِ.
٢أُعيدُ كِتابَةَ النَّصِّ بَعْدَ تَرْتيبِـهِ:
وَبَيْنَما هُمْ يَلْعَبون الكُرَةَ .
وَتَذَكَّرَ قَوْلَ الرَّسولِ ˜ : (( إماطَةُ الأَذَى عَنِ الطَّريقِ صَدَقَةُ )).
احْتاجَ حازِمُ إلى اللَّوْنِ الأَخْضَرِ ، فَلَمْ يَجِدْهُ، فَلَمَحَهُ فِي يَدِ بدرٍ،
وغَضِبَ منهُ، فَأَخْبَرَ الـمُعَلِّمَ بذلكَ.
الـمُعَلِّمُ: هل اسْتَأذَنْتَ يا بَدْرُ مِنْ زَميلِكَ؟
بَدْرُ : لا، لَمْ أَسْتَأَذِنْ مِنْهُ، وَهَذا خَطَأُ مِنِّي.
الـمُعَلِّمُ: وَكَيْفَ سَتُصَحِّحُ خَطَأَكَ ؟
بَدْرُ : سأعتَذِرُ إليهِ .
الـمُعَلِّمُ: هَذا هُوَ التَّصرُّفُ السَّليمُ يا بَدْرُ، ولْيُحْضِرْ كُلُّ مِنْكُمُ
أَدَواتِهِ كامِلَةً، وَلا يَبْخَلْ عَلى زَميلِهِ إنْ احْتاجَ إلى بَعْضِهَا.
بَدْرُ: شُكْرًا لَكَ يا أُسْتاذي، فَقَدْ تَعَلَّمْتُ اليَوْمَ أَدَبًا مِن آدابِ
الإسلامِ.
١أَخْتارُ مَعْنى الْكَلِمَةِ، ثُمَّ أَكْتُبُهُ في كَفَّةِ الميزانِ الثَّانيةِ :
لَمَحَ
نَظَرَ
٢أَصِلُ الْكَلِمَةَ بِضِدِّها :
أَغْمَضَ
يُعْطي
يَمْنَعُ
يَبْخَلُ
أُنَمِّي لُغَتي
احْتاجَ حازِمُ إلى اللَّوْنِ الأَخْضَرِ ، فَلَمْ يَجِدْهُ، فَلَمَحَهُ فِي يَدِ بدرٍ،
وغَضِبَ منهُ، فَأَخْبَرَ الـمُعَلِّمَ بذلكَ.
الـمُعَلِّمُ: هل اسْتَأذَنْتَ يا بَدْرُ مِنْ زَميلِكَ؟
بَدْرُ : لا، لَمْ أَسْتَأَذِنْ مِنْهُ، وَهَذا خَطَأُ مِنِّي.
الـمُعَلِّمُ: وَكَيْفَ سَتُصَحِّحُ خَطَأَكَ ؟
بَدْرُ : سأعتَذِرُ إليهِ .
أُجِيبُ عَنِ الأَسْئِلَةِ التَّالِيَةِ:
ماذا طَلَبَ الـمُعَلِّمُ إلى التَّلاميذِ ؟
كَيْفَ اخْتَفى قَلَمُ التَّلوينِ الأَخْضَرُ مِنْ بَيْن أَقلامِ حازِمٍ ؟
كَيْفَ عَرَفَ حازِمُ أَنَّ بَدْرًا هُو مَنْ أَخَذَ قَلَمَ التَّلْوينِ الأَخْضَرَ ؟
لـِماذا غَضِبَ حازِمُ ؟
هَلْ تَشاجَرَ حازِمُ مَعَ زَميلِهِ بَدْرٍ ؟
ماذا قالَ الـمُعَلِّمُ لِبَدْرٍ ؟ وَكَيْفَ دافَعَ عَن نَفْسِهِ ؟
كَيْفَ صَحَّحَ بَدْرُ خَطَأَهُ ؟
ما النَّصيحَةُ التي وَجَّهَها الـمُعَلِّمُ إلى تَلاميذِهِ ؟
١.
٢.
٣.
٤.
٥.
٦.
٧.
٨.
١أَخْتارُ مَعْنى الْكَلِمَةِ، ثُمَّ أَكْتُبُهُ في كَفَّةِ الميزانِ الثَّانيةِ :
لَمَحَ
نَظَرَ
٢أَصِلُ الْكَلِمَةَ بِضِدِّها :
أَغْمَضَ
يُعْطي
يَمْنَعُ
يَبْخَلُ
أُنَمِّي لُغَتي

١أَسْتَخْرجُ مِن النَّصِّ أَرْبَعَ كَلِماتٍ مَخْتومَةً بِـهاءٍ :
٢أَرْسُمُ دائرَةً حَوْلَ الكَلِمةِ الـمُخْتَلِفَةِ في كُلِّ مَجْموعَةٍ :
شَجَرَةُ
عُلْبَةُ
تَحِيَّةُ
أَسْماءُ
عَنْهُ
رُسوماتُ
مِنْهُ
لَهُ
وَفاءُ
شَيْماءُ
عائشَةُ
أَثـناءُ
أُجِيبُ عَنِ الأَسْئِلَةِ التَّالِيَةِ:
ماذا طَلَبَ الـمُعَلِّمُ إلى التَّلاميذِ ؟
كَيْفَ اخْتَفى قَلَمُ التَّلوينِ الأَخْضَرُ مِنْ بَيْن أَقلامِ حازِمٍ ؟
كَيْفَ عَرَفَ حازِمُ أَنَّ بَدْرًا هُو مَنْ أَخَذَ قَلَمَ التَّلْوينِ الأَخْضَرَ ؟
لـِماذا غَضِبَ حازِمُ ؟
هَلْ تَشاجَرَ حازِمُ مَعَ زَميلِهِ بَدْرٍ ؟
ماذا قالَ الـمُعَلِّمُ لِبَدْرٍ ؟ وَكَيْفَ دافَعَ عَن نَفْسِهِ ؟
كَيْفَ صَحَّحَ بَدْرُ خَطَأَهُ ؟
ما النَّصيحَةُ التي وَجَّهَها الـمُعَلِّمُ إلى تَلاميذِهِ ؟
١.
٢.
٣.
٤.
٥.
٦.
٧.
٨.
١أَقْرأُ, ثُـمَّ أُلاحِظُ رَسْمَ التَّاءِ وَالـهاءِ في الكَلِماتِ الـمُلَوَّنَةِ:
مَدَّ يَدَهُ إلى عُلْبَةِ أَلْوانِ حازِمٍ .
لِيُحْضِرْ كُلُّ مِنْكُمُ أَدَواتِهِ كامِلَةً.
لا يَبْخَلْ أَحَدُكُم عَلى زَميلِهِ إنْ احْتاجَ إلى بَعْضِهَا.
٢أَقْرأُ قِراءةً مُعَبِّرَةً:
الـمُعَلِّمُ : هل اسْتَأذَنْتَ يا بَدْرُ مِنْ زَميلِكَ؟
بَدْرُ : لا؛ لَمْ أَسْتَأَذِنْ مِنْهُ، وَهَذا خَطَأُ مِنِّي.
الـمُعَلِّمُ : وَكَيْفَ سَتُصَحِّحُ خَطَأَكَ ؟
بَدْرُ : سأعتَذِرُ إليهِ .

١أَسْتَخْرجُ مِن النَّصِّ أَرْبَعَ كَلِماتٍ مَخْتومَةً بِـهاءٍ :
٢أَرْسُمُ دائرَةً حَوْلَ الكَلِمةِ الـمُخْتَلِفَةِ في كُلِّ مَجْموعَةٍ :
شَجَرَةُ
عُلْبَةُ
تَحِيَّةُ
أَسْماءُ
عَنْهُ
رُسوماتُ
مِنْهُ
لَهُ
وَفاءُ
شَيْماءُ
عائشَةُ
أَثـناءُ

شَيءٌ
أَشْيـــاءُ
زَميلٌ
اسْمٌ
خَطأٌ
٢أُحوِّلُ الـمُذَكَّرَ إلى مُؤَنَّثٍ لأَحْصُلَ عَلى أَسْماءٍ مَمْدودَةٍ:
أَبْيَضُ
بَيْضاءُ
أَحْمَرُ
أَزْرَقُ
أَخْضَرُ
١أُحوِّلُ الـمُفْرَدَ إلى جَمْعٍ لأَحْصُلَ عَلى أَسْماءٍ مَخْتومَةٍ بـــ( اء ):
أُحَـــــوِّلُ
١أَقْرأُ, ثُـمَّ أُلاحِظُ رَسْمَ التَّاءِ وَالـهاءِ في الكَلِماتِ الـمُلَوَّنَةِ:
مَدَّ يَدَهُ إلى عُلْبَةِ أَلْوانِ حازِمٍ .
لِيُحْضِرْ كُلُّ مِنْكُمُ أَدَواتِهِ كامِلَةً.
لا يَبْخَلْ أَحَدُكُم عَلى زَميلِهِ إنْ احْتاجَ إلى بَعْضِهَا.
٢أَقْرأُ قِراءةً مُعَبِّرَةً:
الـمُعَلِّمُ : هل اسْتَأذَنْتَ يا بَدْرُ مِنْ زَميلِكَ؟
بَدْرُ : لا؛ لَمْ أَسْتَأَذِنْ مِنْهُ، وَهَذا خَطَأُ مِنِّي.
الـمُعَلِّمُ : وَكَيْفَ سَتُصَحِّحُ خَطَأَكَ ؟
بَدْرُ : سأعتَذِرُ إليهِ .
أَسْتَخْدِمُ ( إنَّ ) لِتَأْكيدِ مَعْنى الجُمَلِ التي نَصَحَ بـها الـمُعَلِّمُ بَدْرًا:
إنَّ...
١ـ إحْضارُ أَدواتِك إلى الـمَدْرَسَةِ يُجَنِّبُكَ الإحْراجَ .
٢ـ الاعْتِذارُ عَنِ الخَطَأ واجِبُ .
٣ـ مُساعَدَةُ الإخْوانِ خُلُقُ فاضِلُ .
٤ـ الاسْتِئْذانُ عِنْدَ اسْتِخْدامِ أَدَواتِ زُمَلائِكَ واجِبُ .
أَسْتَخْدِمُ

شَيءٌ
أَشْيـــاءُ
زَميلٌ
اسْمٌ
خَطأٌ
٢أُحوِّلُ الـمُذَكَّرَ إلى مُؤَنَّثٍ لأَحْصُلَ عَلى أَسْماءٍ مَمْدودَةٍ:
أَبْيَضُ
بَيْضاءُ
أَحْمَرُ
أَزْرَقُ
أَخْضَرُ
١أُحوِّلُ الـمُفْرَدَ إلى جَمْعٍ لأَحْصُلَ عَلى أَسْماءٍ مَخْتومَةٍ بـــ( اء ):
أُحَـــــوِّلُ
أَسْتَخْدِمُ ( إنَّ ) لِتَأْكيدِ مَعْنى الجُمَلِ التي نَصَحَ بـها الـمُعَلِّمُ بَدْرًا:
إنَّ...
١ـ إحْضارُ أَدواتِك إلى الـمَدْرَسَةِ يُجَنِّبُكَ الإحْراجَ .
٢ـ الاعْتِذارُ عَنِ الخَطَأ واجِبُ .
٣ـ مُساعَدَةُ الإخْوانِ خُلُقُ فاضِلُ .
٤ـ الاسْتِئْذانُ عِنْدَ اسْتِخْدامِ أَدَواتِ زُمَلائِكَ واجِبُ .
أَسْتَخْدِمُ
أُكْمِلُ النَّصَّ بِـجُمْلَةٍ أُوَضِّحُ فيها أَدَبًا مِنْ آدابِ الاسْتِئْذانِ :
قَبْلَ أَنْ أَدْخُلَ حُجْرَةَ أُخْتي ، يَجِبُ عَليَّ أَن
المهارات والأساليب المستهدفة في الوحدة
الاستماع
التحدث
القراءة
الكتابة
الظواهر الصوتية
الأساليب اللغوية
الأصناف اللغوية
الاتجاهات
والقيم
يتذكر أحداثًا وشخصيات سمعها.
يلتقط مما استمع إليه ( أحداثًا ، وأماكن ).
يجيب عن أسئلة تذكرية فيما استمع إليه .
يجيب عن أسئلة موظفًا جذر السؤال.
يبدي رأيه في موضوع يناسب عمره بجملة واحدة .
يعلق على صورة من محيطه.
يرتب الكلمات مكونًا جملاً في ضوء أساليب تعلمها.
يقرأ كلمات تحوي ظواهر صوتية،لغوية درسها.
يقرأ أناشيد قصيرة كلماتها من حصيلته اللغوية .
يقرأ نصًّا مشكولًا عدد كلماته من ( ٧٠–٨٠) كلمة.
يكتشف دلالة الكلمة الجديدة من خلال الترادف والتضاد.
يجيب عن أسئلة تذكرية تبدأ بـ ( مَن ، أين ، كيف ، لماذا ، كم ).
يستنتج مما يقرأ ما يدل على مشاعر وردت في النص .
يلوِّن صوتيا الأساليب اللغوية التي درسها.
يحل الحرف محله الصواب من السطر ويمنحه مساحته المناسبة.
يرسم كلمات مضبوطة بالشكل .
ينسخ جملًا في حدود ( ٤–٦) كلمات مشكولة .
يكتب من ذاكرته القريبة والبعيدة كلمات تحوي (ال) الشمسية والقمرية.
يكتب من ذاكرته البعيدة جملًا مكتملة المعنى في حدود (١٠)كلمات.
يكتب كلمات تحوي حركات قصيرة .
يرتب كلمات بسيطة لبناء جملة مفيدة.
يكمل عبارة قصيرة بكلمات من مكتسباته.
الألف المقصورة .
الاستثناء بـ (إلا)، الدعاء .
الظروف (فوق ـ تحت ـ قبل ــ بعد).
حُبُّ الرسول ˜ والاقتداء به، احترام الكبير وتقديره، العفو والتسامح،
الصدق في القول .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق