السبت، 27 مايو، 2017

التشريح الوظيفي المفصل المفاصل

التشريح الوظيفي : Functional Anatomy
  يهتم التشريح الوظيفي بدراسة كيفية أداء الأعضاء لوظيفتها وكيف يساهم ذلك التركيب في أداء الوظائف المختلفة , على سبيل المثال صمامات القلب وموائمتها لوظيفتها والأوردة والشـرايين والاختـلافات الموجودة ليؤدي كل منها وظيفته حيث تحمل الشرايين الدم من القلب إلى سائر أعضاء الجسم وتحمله الأوردة عائداً إلى القلب في حين تحدث عملية التبادل بين الدم والأنسجة على مستوى الشعيرات الدموية. وسندرس هنا كفكرة عامة وظيفة الجهاز الحركي (العضلات والمفاصل والأعصاب المغذية لها ) .
الحركات التى تسمح بها المفاصل بشكل عام لا تخرج عن كونها حركة انزلاقية أو زاوية أو  دورانية أو حركة تدوير بالإضافة إلى حركتي البطح والكب0
وحركه الانزلاق تكون بين سطحين متوازيين 0 أما الحركات الزاوية فهى حركات القبضFlexion وينتج عنها تقريب عضويين من الجسم من بعضهما , وحركات البسطExtention وهى عكس القبض وتتم بتبعيد سطحي جزئى الجسم عن بعضهما , وحركات الضمadduction  أو التقريب وهى تقريب عضو الجسم من الجذع أو المحور الطولى الأوسط للجسم وعكسها التبعيد Abduction   .

  أما الحركات الدورانيةCircumduction  فهى في الواقع محصلة لجملة حركات القبض والتقريب والبسط  والتبعيد  ومثالها دوران مفصل الكتف0
  أما حركه التدويرrotation  فتكون عندما نهيئ العظم للدوران حول محوره بشكل مركزى وتكون إما للجهة الأنسية أى جهة خط الجسم الأوسط أو للوحشية أى بعيداً عن هذا الخط0
  أما حركة البطحsupination فهى قاصرة على الساعد وحده وهى جعل راحة اليد إلى أعلى ، وحركة الكبpronation أيضا تقتصر على الساعد وهى جعل راحة اليد لأسفل أى أنها صورة عكسية من حركة البطح0

وهناك حركة المواجهةopposition  الخاصة بإصبع الإبهام والتي تمكن من إحكام القبضة ومن التسبيح .

ولمفصل الكعب حركات خاصة مثل قلب القدم للداخل وللخارج إلى جانب سماحه ببعض الحركات الانزلاقية .         

  وجدير بالذكر أن العضلات لا تكون أبداً في حالة ارتخاء تام تحت الظروف الطبيعية وإنما تكون بعض الألياف دائما في حالة انقباض على شكل دوريات بين الألياف وبعضها البعض وبسبب هذا الانقباض تتولد قوة شد في العضلات تعرف بالتوتر العضليmuscle tone ويوفر التوتر العضلي الحرارة اللازمة لحفظ درجة حرارة الإنسان ويساهم في الحفاظ على وضع الجسم ويوفر في الطاقة اللازمة للحركة حيث أنه يوفر طاقة كامنة في العضلة عند بداية الحركة .
  وانقباض العضلة له نوعان حيث أنه بسبب وجود بعض العناصر المطاطية في النسيج العضلي فإنه يمكن حدوث الانقباض العضلي دون أن يحدث تقصير ملحوظ في طول العضلة ككل ويسمى هذا النوع من الانقباض بالانقباض الأيزومتري ( أحادي الطول ) isometric contrcation أما الانقباض الذي يحدث فيه تقصير للعضلة ففيه تكون قوة الشد في العضلة ثابتة على مدى الحركة ولذلك يدعى أيزوتونيكي ( أحادي التوتر ) isotonic ونحتاج في حياتنا لكلا النوعين من الانقباض فالانقباض الأيزوتونيكي ( أحادي التوتر ) مطلوب للحركة أما الانقباض الأيزومتري ( أحادي الطول ) فهو مطلوب للمحافظة على وضع الجسم ولتثبيت المفاصل أثناء الحركة فمثلا عند تبعيد الذراع مع حمل ثقل في اليد ( الحركة هنا تحدث في مفصل الكتف ) فإن عضلات الساعد تنقبض لتثبيت مفصل الرسغ في وضعه .

  ولكي تحدث الحركة فإن انقباض العضلة يولد قوة شد في اتجاه أليافها وتعمل الأنسجة الضامة الواصلة بين العضلات والعظام على نقل هذه إلى العظم وتعمل المفاصل بدور روافع لتوجيه هذه القوى ويكون هناك توافق تشريحي بين العضلات والمفاصل بما يوائم هذه الوظيفة , ويحدث انقباض العضلات نتيجة للإشارات العصبية التي تصل إلى العضلة عن طريق الجهاز العصبي حيث تبدأ هذه الإشارات في المنطقة المحركة من القشرة المخيةcortex المنطقة رقم 4 motor area 4  استجابة لإرادة الإنسان بأسلوب وظيفي غير معروف حتى الآن . ويتولى المخيخcerebellum عملية التنظيم الحركي حيث أنه يستقبل معلومات من القشرة المخية عن ماهية الحركات المطلوب أدائها ويستقبل معلومات من العضلات عن مدي التوتر العضلي في العضلة ومن المفاصل عن مدى الحركة الذي وصلت إليه ومن مراكز الاتزان عن اتزان الجسم وتأثره بالحركات المختلفة كما أنه يستقبل تقارير عصبية من القشرة البصرية والسمعية ويقوم بالتنسيق بين كل هذه المدخلات ليقوم بتنسيق الحركات المطلوبة فيعدل في توتر العضلة والعضلة المضادة في العمل, ويحافظ على توازن الجسم عن طريق تحكمه في عضلات الجذع    وينسق بين العضلات وبعضها البعض لتخرج الحركة بالشكل المطلوب فمثلاً في الانحراف الزندي للرسغ تنقبض العضلة القابضة للرسغ الزندية مع العضلة الباسطة للرسغ الزندية معا وبالتالي فإن التأثير القابض والباسط يتزنان ويبقى فقط خط عمل القوة الذي يوجه الرسغ نحو عظمة الزند وكذلك فإنه عند الرغبة في أداء حركة ما إلى جزء من المدى الحركي للمفصل فإن المخيخ يستقي المعلومات من المستقبلات الفراغية في المفاصل والأربطة وعند النقطة المراد التوقف عندها يقوم بإيقاف انقباض العضلة ويزيد من التوتر في العضلة المضادة ليحقق التوازن . وكذلك يساهم في تنظيم وظيفة الجهاز الحركي النخاع الشوكي والذي تتم فيه عدة ردود أفعال ضرورية لتنظيم حركة الجسم إلى جانب بعض مراكز المخ الأخرى التي يكون لها تأثير على التوتر العضلي .

 نبذة عن حركات الطرف العلوي والسفلي والعضلات المسئولة عنها:

أولا: الطرف العلوي:upper limb

- حزام الكتف:shoulder girdle
ويتكون من الترقوةclavicle وعظمة اللوحscapula
 فحركة لوح الكتف تتبعها حركة للترقوة
عند رفع اللوح لأعلى فإن النهاية الأنسية للترقوة تتحرك لأسفل والعكس صحيح
عند تحرك اللوح للأمام فإن النهاية الوسطى للترقوة تتحرك جهة الخلف والعكس صحيح
- حركات لوح الكتف:
- الرفع :elevation
الجزء العلوي للعضلة المنحرفة المربعةtrapezius  والعضلة الرافعة للوح الكتفlevator scapulae
مع ملاحظة أن كلا من هاتين العضلتين يساهم في تدوير اللوح إلى اتجاه معاكس للآخر .
- الخفض :depression
العضلة الصدرية الصغرىpectoralis minor والعضلة المسننة العظيمةserratus anterior( الجزء السفلي )  والجزء السفلي من العضلة المنحرفة المربعة .

- تحرك اللوح للأمام :protraction
العضلة المسننة العظيمة والعضلة الصدرية الصغرى .

- تحرك اللوح للخلف :retraction
العضلة المنحرفة المربعة الجزء الأوسط والعضلة المعينةrhomboids الصغرى والكبرى .

- التدوير للأعلى :upward rotation
وفيه يدور اللوح حول محور يمر بمركزه وبالتالي تتجه الحفرة العنابيةglenoid cavity إلى الأعلى وتحدث هذه الحركة عند رفع الذراع فوق الرأس.
العضلة المنحرفة المربعة (الجزء العلوي) والعضلة المسننة العظيمة( الزوائد الخمس السفلية العضليةlower five digitations) .

- التدوير للأسفل :downward rotation
وهو صورة عكسية من التدوير للأعلى
العضلة الرافعة لللوح والعضلة المعينة الصغرى والكبرى والعضلة الصدرية الصغرى .

- مفصل الكتف :shoulder joint
وتساهم العضلات المحيطة بالكتف إلى جانب الحركات المسؤولة عنها في توفير الثبات للمفصل عن طريق انقباضها الأيزومتري (أحادي الطول) أثناء حركة المفصل
- القبض :
الرأس الترقويclavicular part للعضلة الصدرية العظمىpectoralis major والجزء الأمامي من العضلة الداليةdeltoid  والعضلة العضدية الغرابيةcoracobracialis  .

- البسط :
 الجزء الخلفي من العضلة الدالية , العضلة الظهرية العريضة lattisimus dorsi والعضلة المستديرة العظمىteres major

- التبعيد : أثناء  تبعيد الذراع فإنه:
من صفر إلى 30 درجة تكون الحركة مقتصرة على مفصل الكتف فقط
من 30 إلى 90 درجة تكون الحركة بصفة رئيسية في مفصل الكتف وإلى حد ما يشارك تدوير اللوح للأعلى
من بعد 90 درجة فإن الحركة تقتصر على تدوير اللوح
العضلات المشاركة :
من صفر إلى 15 درجة  العضلة فوق الشوكيةsupraspinatus .
من 15 إلى 90 درجة الجزء الأوسط من العضلة الدالية.
من بعد 90 درجة تتم الحركة عن طريق العضلات المسؤولة عن تدوير اللوح لأعلى وهي العضلة المسننة العظيمة والعضلة المنحرفة المربعة بجزئها العلوي.
- التقريب
 العضلة الظهرية العريضة والعضلة الصدرية العظمى والعضلة المستديرة العظمى.




- تدوير الذراع للأنسية :
العضلة الصدرية العظمى والجزء الأمامي من العضلة الدالية والعضلة الظهرية العريضة والعضلة المستديرة العظمى والعضلة التحت لوحيةsubscapularis .
- تدوير الذراع للوحشية :
الجزء الخلفي من العضلة الدالية والعضلة التحت شوكية والعضلة المستديرة الصغرى
وتكون حركة التدوير للأنسية هي عكس حركة التدوير للوحشية .
أما حركة الدوران فهي تنشأ عن تتالي حركات التقريب والقبض والتبعيد والبسط أو العكس

- مفصل المرفق:

- القبض:
العضلة العضديةbrachialis والعضلة الذراعية ذات الرأسينbiceps ويساعدهما العضلة العضدية الكعبريةbrachioradialis.

- البسط :
العضلة ذات الثلاث رؤوسtriceps ويساعدها العضلة المرفقيةanconeus

.

- المفصل الزندي الكعبري :
وهما مفصلان علوي وسفلي وفيهما تحدث حركتي الكب والبطح

- الكب :
العضلة الكابة المستديرةpronator teres والعضلة الكابة المربعةpronator quadratus والعضلة العضدية الكعبرية وهي مسؤولة عن وضع الذراع في وضع الوسط بين الكب والبطح ( وضع السلام العسكري )

- البطح :
العضلة الباطحةsupinator  أما العضلة ذات الرأسين فإنها تقوم ببطح الساعد المقبوض فقط

- مفصل الرسغ :

- القبض :
العضلة القابضة للرسغ الكعبرية flexor carpi radialisوالزندية flexor carpi ulnaris
ويساعدهما العضلة الكفية الطويلةpalmaris longus والعضلتين القابضتين للأصابع السطحية والغائرة flexor digitorum superficialis and profundus .

- البسط :
العضلة الباسطة للرسغ الكعبرية الطويلة والقصيرةextensor carpi radialis longus and brevis  والعضلة الباسطة للرسغ الزنديةextensor carpi ulnaris ويساعدهما العضلة الباسطة للأصابعextensor digitorum .


- الانحراف الزندي :
العضلة القابضة للرسغ الزندية والعضلة الباسطة للرسغ الزندية

- الانحراف الكعبري :
العضلة القابضة للرسغ الكعبرية والعضلة الباسطة للرسغ الكعبرية الطويلة والقصيرة .

- الدوران :
هو تتالي حركات الانحراف الزندي والقبض والانحراف الكعبري والبسط أو العكس

- مفاصل الأصابع: (السلاميات)
- القبض :
العضلة القابضة للأصابع السطحية والغائرة .


- البسط :
العضلة الباسطة للأصابع

- التقريب :
العضلات بين الأصابع الأماميةpalmar interossei

- التبعيد : ويكون بإبعاد الأصابع عن الإصبع الأوسط
العضلات بين الأصابع الخلفيةdorsal interossei

أما العضلات الدوديةlumbericals فتكون مسئولة بالاشتراك مع العضلات بين الأصابع عن وضع اليد في وضع الكتابة وهو قبض المفاصل بين الأصابع ومشط اليد وبسط مفاصل السلاميات .


ثانيا : الطرف السفلي:
مفصل الحوض:
- حركة القبض:
العضلة الرئيسية :  العضلة القطنية الحرقفية iliopsoas ( ناشئة عن اندماج العضلتين القطنيةpsoas    والحرقفية  iliacus  .
العضلات المساعدة : العضلة العانيةpectineus  الرأس المستقيمrectus femoris  للعضلة رباعية الرؤوس والعضلة الخياطية sartorius .
بسبب ميل عنق عظمة الفخذ يكون قبض مفصل الحوض مصحوبا ببعض التدوير للأنسية (للداخل) , ويلاحظ أيضا أن العضلات الضامة تساهم في قبض الفخذ وهي عضلات قوية للغاية ولكن هذا يحدث فقط في حالة بدء الحركة من وضع البسط الكامل لمفصل الحوض .

- حركة البسط :
العضلة الرئيسية : العضلة الإليوية العظمي gluteus maximus
العضلات المساعدة : عضلات الفخذ الخلفيةhamstrings  والجزء الوركي للعضلة الضامة العظيمةadductor magnus

- حركة التقريب :
العضلات الرئيسية : العضلات الضامةadductor muscles  الثلاث الطويلة والقصيرة والجزء العاني من الضامة العظيمة .
العضلات المساعدة: العضلة العانيةpectineus والعضلة المستقيمة الأنسيةgracillis

- حركة التبعيد :
العضلات الرئيسية : العضلة الإليوية الصغري والعضلة الإليوية المتوسطة .
العضلات المساعدة : العضلة الموترة للصفاق الفخذي القصبيtensor fasha lata

- التدوير للوحشية : ( للخارج )
العضلات الرئيسية:  العضلة السادة الخارجيةobturator externus  ,العضلة السادة الداخليةobturator internus , العضلة المربعة الفخذيةquadratus femoris  العضلة الكمثرية  piriformis ,عضلة التوأم العلويةsuperior gemelus والسفليةinferior gemelus .
يكون التدوير للوحشية أكثر قوة من التدوير للأنسية ويتم تدوير عظمة الفخذ حول محور طولي يمثل بخط رأسي يمتد من مركز رأس عظمة الفخذ إلى الحز بين اللقمي على النهاية السفلى للعظمة .

- التدوير للأنسية
ويتم بواسطة العضلة الموترة للصفاق الفخذي القصبي والألياف الأمامية للعضلتين الإليوية المتوسطة والصغرى .


- مفصل الركبة :
- القبض :
العضلات الرئيسية : هي عضلات الفخذ الخلفية ( العضلة الفخذية ذات الرأسين والعضلة نصف الوترية والعضلة نصف الغشائية )
العضلات المساعدة : العضلة الخياطية  العضلة المستقيمة الأنسية والعضلة المأبضية popliteus

- البسط :
يتم بواسطة العضلة رباعية الرؤوس فقطquadriceps fomoris

- التدوير للأنسية :
يسمح مفصل الركبة بقدر محدود من التدوير.
العضلة الرئيسية : العضلة المأبضية .
العضلات المساعدة : العضلة الخياطية العضلة المستقيمة الأنسية والعضلة نصف وترية .

- التدوير للوحشية  : فقط العضلة الفخذية ذات الرأسين .

ملحوظة : غلق الركبة حيث أنه عند نهاية مدى البسط فإنه في حالة وضع القدم على الأرض فإن عظمة الفخذ تدور للجهة الأنسية أو تدور القصبة في حالة عدم وضع القدم على الأرض ويؤدي هذا الدوران إلى إغلاق المفصل بمعنى أن قبض المفصل لا يمكن أن يحدث ما لم يعكس هذا الدوران ويتم عكس هذا الدوران بواسطة العضلة المأبضيةPopliteus  . وتوفر هذه الخاصية الثبات للمفصل أثناء الوقوف .

- مفصل الكعب :
- القبض:dorsal flexion
ويعني رفع مشط القدم للأعلى.
العضلات : العضلة الطويلة الباسطة للأصابعextensor digitorum longus , العضلة الطويلة الباسطة للإبهامextensor hallucis longus  العضلة القصبية الأماميةtibialis anterior العضلة الشظوية الثالثةperoneus tertius  .

- البسط : plantar flexion
ويعني خفض مشط القدم للأسفل .
العضلات الرئيسية : العضلة التوأميةgastrocnemius والعضلة نعلية soleus
العضلات المساعدة : العضلة الطويلة القابضة للأصابعflexor digitorum longus, العضلة الطويلة القابضة للإبهامflexor hallucis longus  والعضلة القصبية الخلفية tibialis posterior .

- مفاصل رسغ القدم :
يحدث قلب القدم للداخل والخارج في عظام رسغ القدم حيث تكون العظمة القنزعيةtalus ثابتة في مكانها في حين تتحرك العظمتان عظمة العقبcalcaneus والعظمةالزورقيةnavicular bone  حول العظمة القنزعية .

- قلب القدم للداخل inversion  
العضلات: العضلة القصبية الأمامية والخلفية

- قلب القدم للخارج eversion
العضلات الشظوية الطويلة والقصيرة والثالثة .

- تحميل  وزن الجسم
ينتقل وزن الجسم من العمود الفقري إلى المفصل العجزي الحرقفي ومنه إلى مفصل الحوض ثم إلى عظمة الفخذ عن طريق رأسها ثم عن طريق لقمتى عظمة الفخذ وبالأخص الوحشي  إلى القصبة ( لا تشارك عظمة الشظية في تحمل وزن الجسم ) ثم إلى العظم القنزعي .
في القدم يتم توزيع حمل وزن الجسم على عظام القدم بحيث تحمل عظمة العقب نصف هذا الحمل وتتحمل عظام مشط القدم النصف الآخر
وبحيث تكون أكثر النقط المتأثرة هي حدبة عظمة العقب والحد الوحشي للقدم ورؤوس عظام مشط القدم وبالأخص العظمة الأولى .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق