الثلاثاء، 21 فبراير، 2017

اختبار

السؤال الأول : ( أ ) أستمع إلى النص الذي سيلقى علي وأجيب عن الأسئلة التالية  :
1.      أذكر شخصيتين من شخصيات القصة : 1/ ............................... 2/ ..................................
2.      أحدد النوع الأدبي لما سمعته :             شعر         نثر 
3.      المكان الذي دارت فيه القصة :          قرية         مدينة  
4.      بكم باع الرجل اللِّجام ؟    .....................................

     ( ب ) أقرأ النص التالي ثم أجيب عن الأسئلة بعده :
من أراد بلوغ المعالي فليبذل لذلك ثمناً وافياً , وجهداً كافياً ليبلغ ما يصبو إليه , فالتواني لا يثمر إلا الخسران . وإن الأماني وحدها لا تكفي , بل لابد من الجهد والمثابرة على العمل , مستعيناً بالله الهادي إلى أحسن السبل , جاعلاً رضاه الغاية الكبرى . فمن فاز برضا الله سبحانه فقد بلغ أعلى المعالي , وذهب بخيري الدنيا والآخرة . ومن قنع باليسير البالي  وانحطت به نفسه عن المعالي , فنصيبه داعٍ إلى الخوف عليه من سوء العاقبة .
1.      اختر المعنى المناسب للكلمات التالية :
       " يصبو "  تعني -    (    يعلم     ,    يكره    ,    يريد     )
2.      ما ثمرة التواني ؟    ...............................................................................
3.      ما أعلى المعالي ؟     ..............................................................................
4.      ضع علامة (  ) أمام الفكرة المناسبة للنص :
         بذل المال في سبيل الله .
       الإيمان بقدرة الله على الخلق .
       الجد والاجتهاد والابتعاد عن الكسل .

 ( ج ) أتخيل المشهد التالي ثم أكتب نهاية مناسبة له مع مراعاة جودة الأسلوب , وسلامة اللغة في أربعة أسطر .
  " كان هناك شاب من الشباب المترف الذي لا يميز بين الخطأ و الصواب ، وكان الكذب هو أسلوبه الوحيد لينجو من أي ورطة يقع فيها وفي يوم من الأيام ، كان هذا الشاب يقود سيارته بسرعة جنونية ولم يعر إشارة المرور أية أهمية فعندما صارت الإشارة حمراء تعمد أن يقطعها غير مهتم بعاقبة فعلته وما يمكن أن يسببه , ولحسن الحظ فقد رآه شرطي المرور فاستوقفه و سأله عن سبب قطع الإشارة ولكنه كالعادة تهرب من المأزق وأجاب الشرطي قائلاً  : ................................................................................................                    اقلب الصفحة ( ب ) أحدد نوعَ المبتدأ في الجملتين التاليتين بوضع دائرة حول الإجابة الصحيحة :
1.  الشجرتان مثمرتان .        نوع المبتدأ  (  مفرد        جمع تكسير       جمع مؤنث سالم      مثنى   )
2.  المسلمون صادقون .         نوع المبتدأ  (  مفرد        جمع تكسير       جمع مؤنث سالم      جمع مذكر سالم   )
   ( د ) أحدد نوع المؤنث في الجمل الآتية بوضع دائرة حول الإجابة الصحيحة :
1.  أشعة الشمس مفيدة . (   مؤنث حقيقي لفظي    -    مؤنث حقيقي معنوي      مؤنث مجازي لفظي      مؤنث مجازي معنوي   )
2. عاد طلحةُ إلى منزله .   (   مؤنث لفظي      -    مؤنث حقيقي معنوي        مؤنث مجازي لفظي        مؤنث مجازي معنوي   )
3. اللبؤة أنثى الأسد .  (   مؤنث حقيقي لفظي    -    مؤنث حقيقي معنوي      مؤنث مجازي لفظي      مؤنث مجازي معنوي   )
4.    فازت سعاد بالمسابقة . (   مؤنث حقيقي لفظي    -    مؤنث حقيقي معنوي      مؤنث مجازي لفظي      مؤنث مجازي معنوي   )



السؤال الأول : ( أ ) أستمع إلى النص الذي سيلقى عليَّ وأجيب عن الأسئلة التالية  :
1.      ما اسم العِلم الذي وضعه الخليل بن أحمد ؟  ..................................
2.      أسهم الخليلُ بن أحمد بنصيبٍ كبير في  :       علم الفلك          علم النحو
3.      المعجـم الذي وضعـه الخليل أسمـاه :      كتاب العين          مختار الصحاح          
4.      أين تعلَّم الخليل بن أحمد ؟   .....................................
                                                      ( النص المقروء )
     ( ب ) أقرأ النص التالي ثم أجيب عن الأسئلة بعده :
من أعظم المؤرخين المسلمين محمد بن جرير الطبريُّ المتوفى سنة ثلاث مئةٍ و عشرٍ للهجرة ، وقد قضى سنواتٍ عديدة ً يؤلفُ كتابه الكبير  ( تاريخ الرسل و الملوك ) المعروف بــ ( تاريخ الطبري ) .
و مما يؤثر عنه أنَّه قال لطلابه : أتنشطون لتاريخ العالم من آدم إلى وقتنا هذا ؟ قالوا كم قدره ؟ قال : ثلاثون ألف ورقة . قالوا : إنَّ هذا مما يُفني الأعمار قبل تمَامِه ، فقال : إنا لله ، ماتتِ الهممُ ! فاختصره في نحو ثلاثة آلاف ورقة .
1.      أختارُ المعنى المناسب للكلمة التالية :
       " تنشطون "  تعني -    (    تقدرون     ,    تُحِبُّون    ,    تفهمون     )
2.      سنة كم توفي الطبري ؟    ...............................................................................
3.      بأي اسم عُرف كتاب الطبري ؟     .....................................................................
4.      أضع علامة ( ) أمام المعلومة الصحيحة :
         اختصر الطبري كتابه في نحو ثلاثة و ثلاثين ألف ورقة  .
       اختصر الطبري كتابه في  نحو ثلاثين ألف ورقة  .
       اختصر الطبري كتابه في نحو ثلاثة آلاف ورقة  .

 ( ج ) أتخيل حوارا جرى بين الليل و النهار , ثم أكتبه بخط واضح مباعدا بين الكلمات مستفيدا مما درسته .
الليل
النهار
قال الطبريُّ لطلابه : أتنشطون لتاريخ العالم من آدم إلى وقتنا هذا ؟ قالوا كم قدره ؟
          1. ورد في هذا المقطع مفتاحين من مفاتيح الأسئلة هما ............. وَ .................
          2. مفتاح السؤال الذي يسأل به عن العدد هو ....................................... 

الإخلاص في العمل
كان هناك نجار تقدم به العمر وطلب من رئيسه في العمل وصاحب المؤسسة أن يحيله على التقاعد ليعيش بقية عمره مع زوجته وأولاده ، رفض صاحب العمل طلب النجار ورغبه بزيادة مرتبة إلا أن النجار أصر على طلبه فقال له صاحب العمل إن لي عندك رجاء أخير،أن تبني منزلا أخيرا ولن أكلفك بعمل آخر ثم تُحال للتقاعد فوافق النجار مجبرا.
بدأ النجار العمل ولعلمه أن هذا البيت الأخير فلم يحسن الصنعة، واستخدم مواد رديئة الصنع ،وأسرع في الإنجاز دون الجودة المطلوبة ،وكانت الطريقة التي أدى بها العمل نهاية غير سليمة لعمر طويل واسم حافل بالإنجاز والإبداع .
وعندما انتهى النجار العجوز من البناء سلم صاحب العمل مفاتيح المنزل الجديد، وطلب السماح له بالرحيل،إلا أن صاحب العمل استوقفه وقال :إن هذا المنزل هو هديتي لك نظير سنين عملك مع المؤسسة، فآمل أن تقبله مني صعق النجار من المفاجأة لأنه لو علم انه يبني منزل العمر لما توانى في الإخلاص وفي الأداء والإتقان في عمله.
قال صلى الله عليه وسلم:" إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه"

1/ ماذا طلب النجار من صاحب العمل عندما تقدم به العمر؟
..............................................................................
2/ هل أتقن النجار بناء المنزل الأخير ؟
.................................................................................
1-      وافق النجار على بناء المنزل وهو مسرور (    )
2-      استخدم النجار في البناء مواد جيدة الصنع (    )
3-      النوع الأدبي الذي تنتمي إليه القصة السابقة هو الشعر (    )
4-      من شروط نجاح العمل الإخلاص فيه (    )
1- ضد كلمة وافق /...............
2- كلمة تعني انتهاء الخدمة في العمل /....................                                
1 – فعل ماضي سداسي مبدوء بهمزة وصل ................. 2- اسم سماعي مبدوء بهمزة وصل...............
1-      اسرع َ النجار في بناء المنزل.                            ..................
2-      ألعلم نور.                                                    ........ ................
 
1-      ليلى تخلص في عملها. نوع المؤنث                          (مجازي لفظي- حقيقي معنوي- حقيقي لفظي)
2-      زرت مكة وأديت العمرة. نوع المعرفة                       (علم – اسم موصول - معرف بأل)     
1-      المسلم ............ المسلم لا يظلمه ولا يسلمه.  ( أخو – أخا – أخي  )
2-      الزهرتان ..............  .                          (متفتحتان – متفتحتين – متفتحات )
1-      المسلمان محبان لله.                             ..................................
2-      الصابرة مأجورة                                 ....................................

1-      المبتدأ جمع تكسير ...............................
2-      الخبر مفرد مذكر ............................... 
 1-     الأسلوب اللغوي الذي يبدأ بفعل أمر يسمى أسلوب    ...........................
الفعل الماضي بصيغة الأمر  المضارع  المقترن بلام الأمر
عَلِم             
سعى            
         1- من الشخصيات المختفية في النص :
         .................................................................
         ....................................................................
         2- نهاية القصة: ..........................................



س1/ إلى أين اتجهت رحلة الرجل الثري وابنه ؟  
س2/ بما وصف الابن الرحلة عندما سأله والده؟
1-      مصابيح تضيء الحديقة.                            (    ) أناس تساعد بعضها بعضا.
2-      خدم تقوم على رعايته.                              (    ) نجوم تتلألأ في السماء.









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق