الأحد، 26 فبراير، 2017

الطب والعرض والتوازن في السوق

الطب والعرض والتوازن في السوق
سوف ندرس الطلب على السلعة وعرض السلعة ثم ندرس التفاعل بين الطلب والعرض وتحديد وضع التوازن في السوق أي تحديد الثمن التوازني للسلعة والكميات التوازنية أي الكميات التي يتم بيعها وشراؤها من السلعة.
الطلب:
تعريف الطلب الكلي على السلعة:
هو الكميات التي كون المستهلكون مستعدين وقادرين على شرائها من السلعة خلال مدة زمنية معينة عند مختلف الأثمان المحتملة للسعلة.
ويلاحظ أن الطلب الكلي يتكون من مجموع: طلب الأفراد على السلعة عند كل مستوى من مستويات الثمن التي يمكن أن تتحدد في السوق.
وهناك عدة عوامل تؤثر في الطلب الكلي على السلعة وهي 1) سعة السلعة  2)دخل المستهلكين   3)أسعار السلع البديلة   4)أسعار السلع المكملة   5)عدد المستهلكين  6)أذواق المستهلكين.
دالة الطلب:
وهي تمثل العلاقة بين الكمية المطلوبة من السلعة والعوامل المؤثرة من الطلب على السلعة ويمكن وضع دالة الطلب في الصورة الآتية:
كط = د(س، ل، ع1، ع2 ، ن، ذ)
حيث كط تمثل الكمية المطلوبة من السلعة / س تمثل سعر السلعة / ل تمثل الدخل ع1 تمثل سعر السلعة البديلة/ع تمثل سعر السلعة المكملة/ ن تمثل عدد المستهلكين ذ تمثل أذواق المستهليكن.
دالة الطلب السعرية:
وهي تمثل العلاقة بين الكمية المطلوبة من السلعة وسعر السلعة (مع اقتراض ثبات العوامل الأخرى المؤثرة في الطلب على السلعة وهي الدخل وأسعار السلع الأخرى البديلة والمكملة وعدد المستهلكين وأذواق المستهلكين ويمكن التعبير عن دالة الطلب السعرية في شكل جدول أو في شكل منحنى أو في شكل معادلة رياضية كالآتي:
جدول الطلب:
سعر السلعة   الكمية المطلوبة
صفر  12 وحدة
1      10 وحدة
2      8
3      6
4      4
5      2

رسمة
يتبين من جدول الطلب ومنحنى الطلب أن هناك علاقة عكسية بين ثمن السلعة والكمية المطلوبة منها أي أنه إذا انخفض ثمن السلعة تزداد الكمية المطلوبة منها وإذا ارتفع ثمن السلعة تنخفض الكمية المطلوبة منها وهذا هو قانون الطلب والذي يبين العلاقة العكسية بين ثمن السلعة والكمية المطلوبة منها.
ويلاحظ أن الثمن يكون هو المتغير المستقل والكمية المطلوبة هي المتغير التابع بمعنى أن الثمن يتغير ثم تتبعه التغيرات في الكمية المطلوبة من السلعة.
كما يلاحظ أن ميل منحنى الطلب سالب أي أنه يتجه من أعلى إلى أسل متجه إلى جهة اليمين لأن التغيرات في الكمية المطلوبة تكون في عكس اتجاه التغير في الثمن.
معادلة الطلب السعرية:
يمكن التعبير عن دالة الطلب السعرية في معادلة كالآتي:
كط = أ – ب س
حيث كط = الكمية المطلوبة من السلعة / س = سعر السلعة
المعامل (أ) يمثل الكمية المطلوبة من السلعة بفرض أن سعرها = صفر أي مجانية.
المعامل (ب) تمثل نسبة التغير في الكمية المطلوبة إلى التغير في السعر  أي  وهي تعبر عن مقدار التغير الذي يحدث في الكمية المطلوبة من السلعة عند تغير السعر بوحدة واحدة (أو ريال واحد).
ويمكن معرفة قيم المعادلات أ ، ب بالاعتماد على جدول الطلب فيلاحظ في جدول الطلب السابق أن قيمة المعادلة أ = 12 فتجد في جدول الطلب أن الكمية المطلوبة عند السعر صفر = 12 وقيمة المعامل ب = 
                                           =        ب = -2
وبالتعويض بقيم المعاملات أ و ب في معادلة الطلب السابقة يمكن أن نضع معادلة الطلب السعرية في الصورة الآتية كط = 12– 2 س معادلة الطلب السعرية. ويلاحظ أن قيمة المعامل ب متساوية -2 وهي تسمى ايضا معامل السعر والقيمة السالبة له تدل على العلاقة العكسية بين سعر السلعة والكمية المطلوبة منها.
يتبين من ذلك أنه يمكن اشتقاق او استنتاج معاملات الطلب السعرية بالاعتماد على جدول الطلب.
كما أنه يمكن اشتقاق أو استنتاج جدول الطلب بالاعتماد على معادلة الطلب السعرية وذلك عن طريق التعويض في معادلة الطلب السعرية بمستويات مختلفة للسعر س فنحصل على الكمية المطلوبة كط عند كل مستوى من مستويات السعر وبالتالي نحصل على جدول الطلب  مثال: بفرض أن دالة الطلب السعرية تمثلها المعادلة الآتية:
كط = 100– 2
سعر السلعة
(س)   صفر  5      10    15    20
الكمية المطلوبة
كط     100  75    50    25    0
    
عند السعر س = 0 تكون الكمية المطلوبة = 100 – 5(0)     كط = 100
عند السعر س = 5 تكون الكمية المطلوبة = 100 – 5(5)     كط = 75
عند السعر س = 10 تكون الكمية المطلوبة = 100 – 5(10)     كط = 50
عند السعر س = 15 تكون الكمية المطلوبة = 100 – 5(15)     كط = 25
عند السعر س = 20 تكون الكمية المطلوبة = 100 – 5(20)     كط = 0
بافتراض أن جدول الطلب على السلعة في الصورة الآتية:
سعر السلعة
(س)   0      5      10    15    20    25
الكمية المطلوبة
كط     76    66    56    46    36    26
المطلوب استنتاج معادلة الطلب السعرية لتلك السلعة
كط = أ + ب س
قيمة (أ) = 76
قيمة (ب)   =    = -2
كط = 76 - 2 س
التغير في الكمية المطلوبة، وتغير الطلب
التغير في الكمية المطلوبة:
يحدث التغير في الكمية المطلوبة من السلعة بسبب تغير سعر السلعة بافتراض ثبات العوامل الأخرى المؤثرة في الطلب على السلعة والتي تسمى ظروف الطلب وهي عدد المستهلكين ودخل المستهلكين وأذواق المستهلكين وأسعار السلع الأخرى البديلة أو المكملة، وفي هذه الحالة يتم الانتقال من نقطة إلى نقطة أخرى على نفس منحنى الطلب كما في الرسم فارتفاع سعر السلعة من 10 إلى 12 ريال أدى إلى نقص الكمية المطلوبة من 100 إلى 80 وحدة وتم الانتقال من النقطة أ إلى النقطة ب على نفس منحنى الطلب ط.
رسمة
تغير الطلب:
يحدث التغير في الطلب بالزيادة أو النقص عند حدوث تغير في العوامل الأخرى المؤثرة في الطلب على السلعة والتي تسمى ظروف الطلب فإذا تغيرت هذه العوامل بالشكل الذي يؤدي إلى زيادة الطلب على السلعة فإن منحنى الطلب ينتقل بأكمله إلى جهة اليمين وهذه هي حالة زيادة الطلب أما إذا تغيرت هذه العوامل بحيث يحصل نقص في الطلب على السلعة فإن منحنى الطلب للسلعة ينتقل إلى جهة اليسار.
ظروف الطلب:
1) عدد المستهلكين   2) دخل المستهلكين  3) أذواق المستهلكين
4) سعر السلع الأخرى البديلة    5) سعر السلع الأخرى المكملة.
رسمة
1.     حالة زيادة الطلب (انتقال منحنى الطلب إلى جهة اليمين) وينتقل منحنى الطلب إلى جهة اليمين أي يزداد الطلب على السلعة للأسباب الآتية:
1)     إذا حدث زيادة في عدد المستهلكين (مثلا في الحجم)
2)     إذا حصل زيادة في دخل المستهلكين.
3)     إذا حدث تغير في أذواق المستهلكين بحيث يزداد اقبالهم على السلعة.
4)     إذا حدث ارتفاع في سعر السلعة البديلة من ناحية الاستهلاك مثل الدجاج واللحوم مثلا إذا حدث ارتفاع في سعر اللحوم فإن الطلب على الدجاج يزداد أي نتقل منحنى الطلب على الدجاج إلى جهة اليمين كما في الرسم (علاقة طردية)
5)     إذا حدث انخفاض في سعر السلعة المكملة مثل إذا حصل انخفاض في سعر الشاي يزداد الطلب على السكر وينتقل منحنى الطلب على السكر إلى جهة اليمين.

2.     حالة نقص الطلب: (انتقال منحنى الطلب إلى جهة اليسار)
رسمة
وينقل منحنى الطلب إلى جهة اليسار ويحدث نقص في الطلب على السلعة للأسباب الآتية:
1)     إذا حدث نقص في عدد المستهلكين (انتهى الحج)
2)     إذا حدث نقص أو انخفاض في دخل المستهلكين (مثلا فرض ضرائب)
3)     إذا حدث تغير في أذواق المستهلكين بحيث يقل اقبالهم على السلعة.
4)     إذا حدث انخفاض في سعر السلعة الأخرى البديلة. فمثلا إذا انخفض سعر اللحوم يحدث نقص في الطلب على الدجاج ونتقل منحنى الطلب على الدجاج إلى جهة اليسار.
5)     إذا حدث ارتفاع في سعر السلعة الأخرى المكملة فمثلا إذا ارتفع سعر الشاي يقل الطلب على السكر ونتقل منحنى الطلب على السكر إلى اليسار.
مرونة الطلب:
تعريف مرونة الطلب:
هي درجة استجابة الكمية المطلوبة من السلعة للتغيرات التي تحدث في سعر السلعة.
إذا كان التغير في سعر السلعة بنسبة معينة يؤدي إلى تغير درجة كبيرة ونسبة أكبر في الكمية المطلوبة فإن الطلب على السلعة يكون طلب مرن أي يستجيب بدرجة كبيرة للتغيرات التي تحدث في السعر أما التغيرات في السعر يؤدي إلى تغيرات بدرجة قليلة وبنسبة أقل فإن الطلب على السلعة يكون طلب غير مرن.
أم التغيرات في الثمن يؤدي إلى تغيرات في الكمية المطلوبة بنفس النسبة فإن الطلب على السلعة يكون الطلب متكافئ المرونة.
قياس مرونة الطلب السعرية:
هناك قياسان لمرونة الطلب: 1) مرونة النقطة    2) مرونة القوس
المقياس الأول للمرونة (مرونة النقطة)
يستخدم هذا المقياس في قياس المرونة عندما يكون التغير في سعر السلعة بدرجة قليلة (ريال أو ريالين مثلا بالارتفاع أو الانخفاض)
وتقاس المرونة في هذه الحالة كالآتي:
مرونة الطلب = 
(مرونة النقطة)
              =   =   ×   =   × 
مرونة الطلب السعرية =   × 
                       =   × 
وإذا كان معامل مرونة الطلب >   يكون الطلب على السلعة مرن
وإذا كان معامل مرونة الطلب <   يكون الطلب على السلعة غير مرن
وإذا كان معامل مرونة الطلب =   يكون الطلب على السلعة متكافئ المرونة
ويلاحظ أن اشارة معامل مرونة الطلب السعرية تكون سالبة في كل الحالات بسبب العلاقة العكسية بين السعر والكمية المطلوبة.
أمثلة على قياس المرونة:
(1) حالة الطلب المرنة:
سعر السلعة   الكمية المطلوبة من السلعة
10 ريال      100 وحدة
8 ريال        150 وحدة
لحساب مرونة الطب السعرية لتلك السلعة نستخدم القانون
مرونة الطلب السعرية =   × 
                       =   × 
                       =   × 
        =   = -     = -  2
بما ان القيمة العددية المطلقة لمعامل المرونة (2.5) أي أكبر من واحد صحيح.
  الطلب مرن
2) حالة الطلب غير مرنة:
سعر السلعة   الكمية المطلوبة من السلعة
10 ريال      100 وحدة
8 ريال        110 وحدة
لحساب مرونة الطب السعرية لتلك السلعة نستخدم القانون
مرونة الطلب السعرية =   × 
                       =   × 
                       = -  
بما ان القيمة العددية المطلقة للمرونة < 1
  الطلب غير مرن
3) حالة الطلب المتكافئ المرونة:
سعر السلعة   الكمية المطلوبة من السلعة
10 ريال      100 وحدة
8 ريال        120 وحدة

لحساب مرونة الطلب السعرية لتلك السلعة نستخدم القانون
مرونة الطلب السعرية =   × 
                       =   × 
                       =    × 
                       = - 
                      = -1
بما ان القيمة العددية المطلقة للمرونة =  1              الطلب متكافئ المرونة
بالإضافة إلى الحالات الثلاث السابقة لمرونة الطلب وهي حالة الطلب المرن وحالة الطلب غير المرن وحالة الطلب المتكافئ المرونة هناك حالتان للمرونة نادرتي الحدوث من الناحية العملية وهما: حالة الطلب العديمة المرونة وحالة الطلب اللانهائي المرونة.
حالة الطلب العديمة المرونة (المرونة = صفر):
وفي هذه الحالة إذا تغير سعر السلعة بنسبة معينة لا يحدث أي تغير في الكمية المطلوبة منها أي تكون نسبة التغير في الكمية المطلوبة مساوي صفر بحيث إذا قسمت على نسبة التغير في السعر نجد أن المرونة تساوي صفر أيضاً.
حالة الطلب اللانهائي المرونة (المرونة = ما لا نهاية  ):
في هذه الحالة إذا حدث تغير في سعر السلعة يؤدي ذلك إلى حدوث تغير كبير جداً ولا نهائي في الكمية المطلوبة فنها أي تكون نسبة التغير في الكمية المطلوبة =   بحيث إذا قسمت على نسبة التغير في السعر تكون المرونة مساوية   أيضاً.
رسم اشكال منحنيات الطلب على السلعة حسب درجة مرونتها:
رسمة                   رسمة                         رسمة
رسمة                      رسمة
يلاحظ أن عند مستوى سعر معين يكون هناك علاقة عكسية بين درجة ميل منحنى الطلب ودرجة المرونة فكلما زاد ميل منحنى الطلب تقل المرونة وبالعكس إذا قل ميل منحنى الطلب تزداد المرونة.
الطريقة الثانية لقياس مرونة الطلب السعرية (مرونة القوس)
تستخدم هذه الطريقة في قياس مرونة الطلب عندما يكون التغير في السعر بمقدار كبير وتقاس مرونة الطلب السعرية كالآتي ]مرونة القوس[
مرونة الطلب السعرية =   × 
حيث   = متوسط السعر
كط = متوسط كمية الطلب
  كط = التغير في الكمية المطلوبة
  س = التغير في السعر
مثال: لحساب مرونة الطلب السعرية باستخدام مرونة القوس:
عندما كان سعر السلعة 50 ريال للوحدة، وكانت الكمية المطلوبة منها 20 وحدة وعندما انخفض السعر إلى 40 ريال للوحدة زادت الكمية المطلوبة إلى 60 وحدة.
المطلوب حساب مرونة الطلب السعرية (مرونة القوس) وتوضيح نوعها:
الحل:
مرونة الطلب السعرية =   × 
سعر السلعة   الكمية المطلوبة من السلعة
50 ريال      20 وحدة
40 ريال      60 وحدة
=   ×  
=   × 
= - 
= - ]4.5[
بما ان القيمة العددية المطلقة لمعامل المرونة = 4.5 أي أكبر من واحد صحيح
   الطلب مرن
واجب:
عندما ارتفع سعر الكيلو من اللحوم من 20 إلى 22 ريال قلة الكمية المطلوبة من اللحوم في الأسبوع من 8 إلى 7 كيلو.
المطلوب حساب مرونة الطلب السعرية لسلعة اللحوم وتحديد نوع المرونة.
سعر السلعة   الكمية المطلوبة من السلعة
20 ريال      8 وحدة
22 ريال      7 وحدة
مرونة الطلب السعرية =   × 
 =   × 
= - 1.25 بما ان القيمة العديدة المطلقة لمعامل المرونة = -1.25 أي أكبر من1
  الطلب مرن

العوامل التي تؤثر في مرونة الطلب السعرية:
تختلف مرونة الطلب السعرية من سلعة إلى أخرى فبعض السلع يكون الطلب عليها مرن وبعض السلع الأخرى يكون الطلب عليها غير مرن وتتوقف مرونة الطلب على عدة عوامل أهمها.
1- مدى ضرورة السلعة للمستهلك:
إذا كانت السلعة ضرورية للمستهلك يكون الطلب عليها غير مرن أي أنه إذا تغير سعر السلعة بنسبة معينة لا يحدث تغيرات كبيرة في الكمية المطلوبة منها وبالتالي يكون الطلب عليها غير مرن مثل الطلب على الأدوية والسلع الغذائية الأساسية.
أما إذا كانت السلعة كمالية للمستهلك فيكون الطلب عليها مرن فإذا حدث تغير في سعر السلعة بنسبة معينة يحدث تغير في الكمية المطلوبة بنسبة أكبر.
2- مدى وجود بديل للسلعة يمكن أن يحل محلها في الاستهلاك:
إذا كان هناك بديل للسلعة يكون الطلب عليها مرن لأنه إذا ارتفع سعرها مثلا بنسبة معينة سوف تقل الكمية المطلوبة منها كثيراً لأن المستهلكين سوف يتحولون إلى استهلاك الأخرى البديلة إما إذا كان السلعة ليس لها بديل يحل محلها فيكون الطلب عليها غير مرن فمثلا إذا ارتفع سعر السلعة بنسبة معينة لا يحدث نقص كبير في الكمية المطلوبة منها لأن السلعة ليس لها بديل.
3- مستوى سعر السلعة ونسبة ما ينفق عليها من دخل المستهلك:
إذا كان سعر السلعة منخفضاً ولا يمثل الانفاق على شراءها نسبة كبيرة من دخل المستهلك فإن الطلب عليها يكون غير مرن أي أنه إذا حدث تغير في سعر السلعة بنسبة معينة لا يحدث تغير كبير في الكمية المطلوبة منها أما إذا كان سعر السلعة مرتفع ويمثل الانفاق على شراؤها نسبة كبيرة من دخل المستهلك فإن الطلب عليها يكون مرن.
4- المدى الزمنية:
مرونة الطلب على السلعة تكون أكبر في المدة الطويلة بالمقارنة مع المدة القصيرة لأن المدة الطويلة تسمح بتغير عادات المستهلكين وبالتالي تغيير طلبهم على السلعة بدرجة أكبر عند حدوث تغير في سعر السلعة.
أسئلة
1- إذا كان معامل مرونة الطلب السعرية =-3 يكون الطلب على السلعة غير مرن
        (    )
2- إذا أدى ارتفاع ثمن السلعة بنسبة 5% إلى نقص الكمية المطلوبة من السلعة بنسبة 20% يكون الطلب على السلعة مرن   (    )
3- ينتقل منحنى الطلب لسلعة اللحوم إلى جهة اليمين إذا حدث ارتفاع في سعر الدجاج  (    )
4- ينتقل منحنى الطلب على سلعة البنزين إلى جهة اليسار إذا حدث اترافع في سعر السيارات  (    )
5- تكثيف الدعاية والإعلان للسلعة يؤدي إلى انتقال منحنى الطلب عليها إلى جهة اليمين        (    )

العلاقة بين مرونة الطلب السعرية والإيراد الكلي المتحقق من البيع:
هناك علاقة بين مرونة الطلب السعرية للسلعة والإيراد الكلي المتحقق من بيعها ونوضح حالتين أساسيتين:
1) حالة الطلب المرن:
إذا كان الطلب على السلعة طلبا مرنا يكون هناك علاقة عكسية بين السعر والإيراد الكلي المتحقق من بيع السلعة.
بحيث إذا ارتفع السعر يقل الإيراد الكلي المتحقق من بيع السلعة وإذا انخفض السعر أزداد الايراد الكلي المتحفظ للبيع والمثال التالي يوضح ذلك.
سعر السلعة   الكمية المطلوبة
من السلعة     الايراد الكلية  المرونة السعرية للطلب
10 ريال      100 وحدة    100×10= 1000 ريال    -]2.5[
8 ريال        150 وحدة    150×8=1200ريال        طلب مرن
هذا المثال يوضح حالة سلعة ذات طلب مرن تخفيض السعر أدى إلى زيادة الإيراد الكلي المتحقق من بيع السلعة والسبب أن الطلب على السلعة مرن بحيث يؤدي تخفيض السعر إلى زيادة درجة كبيرة في الكمية المطلوبة (أي كمية المبيعات) وبالتالي تكون النتيجة زيادة الإيراد الكلي المتحقق من بيع السلعة وإذا فرض وارتفع سعر السلعة فإنه يحدث نقص في الإيراد الكلي المتحقق من البيع تكون العلاقة بين السعر والإيراد علاقة عكسية إذا كان الطلب على السلعة طلب مرن.
نستنتج من ذلك أنه إذا كان الطلب على السلعة طلب مرن يكون من مصلحة المنتج أو البائع تخفيض سعر السلعة لأن هذا يؤدي إلى زيادة الايراد الكلي المتحقق من بيعها وليس من مصلحته رفع السعر.
2) حالة الطلب غير المرن:
إذا كان الطلب على السلعة طلبا مرنا يكون هناك علاقة طردية بين السعر والإيراد الكلي المتحقق من بيع السلعة.
والمثال التالي يوضح ذلك.
سعر السلعة   الكمية المطلوبة
من السلعة     الايراد الكلية  المرونة السعرية للطلب
10 ريال      100 وحدة    100×10= 1000 ريال    -      
8 ريال        110 وحدة    110×8=880 ريال طلب غير مرن
التفسير: هذا المثال يوضح حالة سلعة ذات طلب غير مرن تخفيض السعر أدى إلى نقص الإيراد الكلي المتحقق من بيع السلعة والسبب أن الطلب على السلعة غير مرن وتخفيض سعرها أدى إلى زيادة ولكن بدرجة قليلة في الكمية المطلوبة (أي كمية المبيعات) وبالتالي كانت النتيجة أن تأثير النقص في السعر تغلب على تأثير الزيادة في كمية المبيعات وبالتالي قل الإيراد الكلي المتحقق من البيع كما أنه إذا ارتفع السعر يزداد الإيراد الكلي المتحقق من البيع وتكون هناك علاقة طردية بين سعر السلعة والإيراد الكلي المتحقق من بيعها في حالة إذا كان الطلب على السلعة طلب غير مرن.
يتبين من ذلك أنه إذا كان الطلب على السلعة طلب غير مرن يكون من مصلحة المنتج أو البائع رفع سعر السلعة وليس من مصلحته تخفيض السعر.
ويلاحظ أنه إذا كان الطلب على السلعة متكافئ المرونة لا يحدث تغير في الإيراد الكلي نتيجة لحدوث تغير بسيط في سعر السلعة ويكون الإيراد الكلي عند أعلى مستوى له ولا يكون من مصلحة المنتج أو البائع تغيير سعر السلعة.
تمرين:
إذا قام أحد البائعين برفع سعر الكيلو من البرتقال من 5 إلى 6 ريال فقلت كمية مبيعاته من البرتقال في الأسبوع من 80 إلى 60 كيلو فهل يكون الطلب على البرتقال مرن أم غير مرن وهل قرار البائع برفع السعر في صالحة أم لا (حدد اجابتك بحساب مرونة الطلب السعرية للسلعة والإيراد الكلي المتحقق من بيعها)
سعر السلعة   الكمية المطلوبة
من السلعة     الايراد الكلية  المرونة السعرية للطلب
5 ريال        80 وحدة      80×5= 400 ريال -      
6 ريال        60 وحدة      60×6=360 ريال  طلب مرن

مرونة الطلب السعرية =   × 
                       =   × 
                       =   × 
        = -     = - 1.25
(ليس في صالحه رفع السعر لأنه عند ما رفع السعر كمية المبيعات قلت كثيرا)
قرار البائع برفع السعر ليس في صالحة لأن الطلب مرن ورفع السعر أدى إلى نقص الإيراد الكلي المتحقق من البيع.



أنواع أخرى لمرونة الطلب:
بالإضافة لمرونة الطلب السعرية هناك أنواع أخرى للمرونة وهي:
1) مرونة الطلب الداخلية.
2) مرونة الطلب المتقاطعة أو التبادلية.
1- مرونة الطلب الداخلية:
هي درجة استجابة الكمية المطلوبة من السلعة للتغير الذي يحدث في دخل المستهلك وتقاس كالآتي:
مرونة الطب الداخلية = 
                     = 
                     =   × 
   مرونة الطلب الداخلية =   × 
 أي مرونة الطلب الداخلية =      ×                                                                                                                                                                                                                                                                                            
وإذا كان معامل مرونة الطلب الداخلية > 1 صحيح يكون الطلب على السلعة مرن بالنسبة للتغيرات في الدخل.
وإذا كان معامل مرونة الطلب الداخلية < 1 صحيح يكون الطلب على السلعة غير مرن بالنسية للتغيرات في الدخل.
ويلاحظ أن اشارة معامل مرونة الطب الداخلية تكون موجبة بالنسبة للسلع العادية وهي السلع والتي يكون هناك علاقة طردية بين الدخل والطب عليها.
ولكن يلاحظ أن هناك حالات تكون فيها اشارة معامل مرونة الطلب الداخلية سالبة ويحدث ذلك في حالة السلع الدنيا الرديئة (Inferior Goods) وهي السلع التي إذا زاد دخل المستهلك يقل طلبه عليها وتكون العلاقة بين الدخل والطلب علاقة عكسية. ومن الأمثلة لهذه السلعة الأدوات الكهربائية المستعملة والسيارات المستعملة والأقمشة الرديئة ....)
مثال لحساب مرونة الطلب الداخلية:
بفرض أن الدخل الشهري لأحد الأفراد ارتفع من 1200 ريال إلى 1600ريال فزادت الكمية المطلوبة من اللحوم من 10 كيلوا إلى 12 كيلو المطلوب حساب مرونة الطلب الداخلية لتلك السلعة وهل اللحوم سلعة ضرورية أم كمالية بالنسبة لهذا الشخص ولماذا.
الحل:
مرونة الطلب الداخلية =   × 
                       =   × 
                       =   × 
                       =   = 0.6 بما ان معامل مرونة الطب الداخلية أقل من 1 صحيح   الطلب على اللحوم بالنسبة للشخص غير مرن   السلعة ضرورية لهذا الشخص لأن الطلب عليها غير مرن.
مرونة الطلب المتقاطعة (مرونة التقاطع)
تعرف بأنها درجة استجابة الكمية المطلوبة من السلعة للتغير الذي يحدث في سعر سلعة أخرى إما بديلة لها أو مكملة لها.
    =  
                                  =   ÷ 
        =   × 
    مرونة الطلب المتقاطعة =   × 
ويلاحظ: أن إذا كانت السلعتان (1) و (2) سلع بديلة لبعضها تكون اشارة معامل مرونة الطلب المتقاطعة موجبة (لأن هناك علاقة طردية بين سعر السلعة والطلب على السلعة البديلة لها)
أما إذا كانت السلعتان (1) و (2) سلع مكملة لبعضها فإن اشارة مرونة الطلب المتقاطعة تكون سالبة (لأن هناك علاقة عكسية بين سعر السلعة والطلب على السلعة المكملة لها)
امثلة:
سعر الدجاج   الكمية المطلوبة من اللحوم
10 ريال      50 كيلو
12 ريال      100 كيلو
والمطلوب حساب مرنة الطلب المتقاطعة وتحديد العلاقة بين السلعتين.
مرونة الطلب المتقاطعة =   × 
        =    ×  
        =    ×  
= +5 بما ان اشارة معامل مرونة الطلب المتقاطعة موجبة.
    السلعتان بديلتان لبعضهما.
سعر السكر    الكمية المطلوبة من الشاي
10 ريال      50 كيلو
12 ريال      100 كيلو
المطلوب حساب مرونة الطلب المتقاطعة وتحديد العلاقة بين السلعتين
مرونة الطلب المتقاطعة =    × 
        =         ×  
        = -10 ×  
        = -    = - 0.4 بما إن اشارة معامل مرونة الطلب المتقاطعة سالبة
    السلعتان مكملتان لبعضهما.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق