الثلاثاء، 7 فبراير، 2017

مسقطات الحضانة

مسقطات الحضانة
مسقطات الحضانة
اسباب سقوط الحضانة
يجب ان يكون  الحاضن يكون عاقلا سليما من أي عاهة عقلية كالجنون، وأن يكون بالغا، وذلك لحاجة المحضون الصغير للرعاية والاهتمام، وأن يكون أمينا، أي أن يكون الحاضن على مستوى المسؤولية المطلوبة وأهلا للثقة به، وأن يكون قادرا على تربية المحضون وصيانته ورعايته، وأن يكون صحيحا سليما من الأمراض المعدية أو ما يعوق قدرته على الاهتمام بالمحضون والانشغال عنه، إضافة إلى حسن السيرة والاستقامة والإسلام.
ومن الشروط الخاصة بالنساء؛ ألا تكون متزوجة من أجنبي عن المحضون في رأي، وأن تكون ذات رحمٍ محرم من المحضون، وألا تمتنع الحاضنة عن إرضاع الطفل إذا كان محتاجا.
ماهي مسقطات الحضانة ؟ 
إذا سقط أي شرط من شروط الحضانة او أخل الحاضن بهذه الشروط وثبت ذلك ، سقطت الحضانة .
فإذا اصبح الحاضن مريضاً أو غير عادلاً فتسقط حضانته هنا ” .
٤/  ماهو ترتيب الحضانة ؟
١- للأبوين طالما كانا مرتبطين .
٢- للأم في حال الفراق .
٣- لام الأم – الجدة – .
٤- للأب .
بالنسبة لأخت الام “الخالة” فمختلف في أحقيتها بالحضانة قبل الاب ، ولكن اذا ثبت أن الأب غير صالح ترجح “أخت الام – الخالة” واذا لم يوجد ترجح “أم الاب – الجدة” واذا لم يوجد ترجح “أخت الاب – العمة” .. وهكذا .
٠
٥/ ما المعمول به قضاءً في المحاكم السعودية بخصوص دعوى الحضانة ؟ 
ينظر القضاء السعودي في دعاوى الحضانة للأصلح للمحضون ، فمتى كانت الأم أصلح من الأب في الحضانة ومكملة لكل الشروط المذكورة تكون الحضانة لها مهما بلغ اعمار الأبناء ، فالاصل في الحضانة انها للأم ، واذا ثبت عكس ذلك وكان الأب أصلح من الأم في الحضانة تكون الحضانة له
 وتعمل المحاكم السعودية في دعاوى الحضانة بالقواعد الفقهية
١- ( الحضانة حق للمحضون
٢- (عماد الحضانة هو “الأصلح” للمحضون ) .
فإذا كُنتِ أنتِ أصلح من ابيه ، كانت الحضانة لكِ .
وإذا كنت أنت أصلح من أمه ، كانت الحضانة لك .
٠


شروط و موانع الحضانة ؟
١- الإسلام : فلا حضانة لكافر على مسلم
٢- البلوغ و العقل : فلا حضانة للمجنون والمعتوه .
٣- الأمان في السكنى : فلا حضانة لمن يسكن في مكان غير أمن ويكثر فيه الفساد .
٤- القدرة : فلا حضانة لعاجز بدنيا أو كبير في السن أو فقيراً
٥- السلامة الصحية : فلا حضانة للمريض مرض مزمناً او معدياً وبحاجة لمن يعتني به .
٦- الرشد : فلا حضانة لسفيه .
٧- الحرية : فلا حضانة للمسجون والمحكوم عليه بحكم قضائي .
٨- العدالة : فلا حضانة لخائن لأنه غير مؤتمن و لا لفاسق كالمتعاطي للمخدرات أو شرب الخمر أو المتحرش والزاني وكل مرتكب سلوك يتنافى مع الشرع والآداب العامة .
٩- المعاملة الحسنة : فلا حضانة للمُعنِف ومن يؤذي المحضون جسدياً ويضربه
-                     ان تكون المرأة غير متزوجة : “سوف يرد عليها تفصيلا في جواب السؤال رقم ( ٧ ) ” 
أولا : الشروط العامة .
يفترض توافرها في الحاضن سواء رجل او امرأه وهي:
1-
العقل : أي يكون الحاضن عاقلاً سليما من اي عاهه عقليه كالجنون المطبق او المنقطع ولا يكون معتوها. مادة (126).
2-
البلوغ : وهو شرط مفترض نظرا لان المحضون صغيراً يحتاج لشخص بالغ يرعاه ويسير اموره. مادة (126).
3-
الامانة : اي ان يكون الحاضن اميناً في المحافظة والرعاية للمحضون ليقوم على تربيته وتعليميه وأن لا يقصر في ذلك. مادة (126).
4-
القدرة على تربية المحضون وصيانته ورعايته. أي ان يتوافر في الحاضن القدر الممكن من القدره اللازمه لرعاية المحضون وتربيته فلا يكون عاجزا عن الحركه او غيرها من الظروف الصحيه او النفسيه او غيرها مما يتعذر القيام بواجب الحضانة. مادة (126).
5-
السلامة من الأمراض المعدية الخطيرة. وذلك للحفاظ على سلامة المحضون. مادة (126).
6-
العدالة. وهي من الشروط التي اقرها الفقهاء بحيث إلا يكون الحاضن فاسقاً كشارب الخمر او المشتهر بالزنا.
7-
الاسلام. وهو شرط كذلك اقره الفقهاء واشار إليه القانون ولكن بطريقه اخرى حيث اشترط ان الحضانة تسقط إذا كان الحضان على غير دين اب المحضون باكماله سن السابعة . مادة (128

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق