الجمعة، 10 فبراير، 2017

أساليب أو مناهج البحث العلمي

أساليب أو مناهج البحث العلمي


المنهج (الأسلوب) التاريخي 
الأسلوب
الوصفي 
الأسلوب
الاستقرائي
(الاستنباطي) 
الأسلوب
التجريبي
الأسلوب
الوصفي
1- تعريف الأسلوب الوصفي:
الأسلوب الوصفي يعتمد على دراسة الظاهرة ووصفها وصفا دقيقا ويعبر عنها كميا أو كيفيا ، الوصف الكيفي يصف الظاهرة ويوضح خصائصها ، والكمي يعطينا وصفا كميا رقميا يوضح مقدارها أو حجمها ومقدار ارتباطها بالظواهر المختلفة. 
2- الأسلوب الوصفي  لا يقتصر استخدامه  على المجالات الإنسانية  ولكن أيضا في  مجال الظواهر الطبيعية  كوصف ظاهرة كيميائية  أو فلكية.  
3- ويجب ملاحظة ما  يلي:
1.    الأسلوب الوصفي لا يقتصر على وصف الظاهرة وجمع المعلومات والبيانات ولكن لا بد من تصنيف المعلومات وتنظيمها والتعبير عنها كميا وكيفيا وذلك لفهم طبيعة العلاقة بين هذه الظاهرة والظواهر الأخرى.
ب- لا يهدف الأسلوب الوصفي لوصف الواقع فقط ولكن للوصول لاستنتاجات تسهم في فهم الواقع وتطويره. 
مفهوم الأسلوب
الوصفي
1-الشعور  بالمشكلة وجمع  معلومات وبيانات  تساعد في تحديدها.
2- تحديد المشكلة  وصياغتها في شكل  سؤال أو أكثر.
3- وضع الفروض كحلول  مبدئية للمشكلة.
4- وضع الافتراضات  والمسلمات التي  يتبناها الباحث  في دراسته.
5- اختيار العينة.
6- اختيار أدوات البحث.
7- القيام بجمع المعلومات  المطلوبة بطريقة  دقيقة منظمة.
8- الوصول للنتائج  وتنظيمها وتصنيفها.
9- تحليل النتائج  وتفسيرها واستخلاص  التعميمات والاستنتاجات.
أمثلة تطبيقية:
1- دراسة ظاهرة التسرب  الدراسي.   ( أسلوب  وصفي)
2- دراسة اتجاهات  الطلاب للدراسة  بالكلية.( أسلوب وصفي)
3- دراسة  مشكلات  عمل المرأة بالمجتمع  السعودي.( أسلوب وصفي) 
خطوات الأسلوب
الوصفي

أولا:ما مصدر المعلومات  في البحث الوصفي؟ المجتمع الأصلي أم عينة منه؟
1- إذا كان المجتمع  الأصلي للبحث صغيرا  وعدد أفراده قليل  يفضل دراسة كل  أفراد المجتمع  الأصلي ، ولكن  نتائج هذه الدراسة  لا يمكن تعميمها  إلا على أفراد  المجتمع الذي تناولته  الدراسة ولا يكون  صادقا بالنسبة  لباقي المجتمعات.
2- إذا كان المجتمع  الأصلي كبيرا فيختار  الباحث عينة ممثلة  من المجتمع الأصلى
ضعي أمثلة من عندك؟  
ثانيا:كيف يعبر عن النتائج؟ التعبير الكمي والتعبير الكيفي؟
حسب طبيعة الدراسة؟
مثال1: دراسة المهام التدريسية لمعلم المرحلة الأساسية؟ يمكن عرض النتائج كيفيا؟
مثال2: دراسة تطور أعداد السكان في العشر سنوات الأخيرة بالمملكة ؟ يمكن عرض نتائجها كميا؟
 
قضايا خاصة بالبحث
الوصفي

ثالثا: مستويات الدراسات الوصفية.
تختلف الدراسات الوصفية حسب مستوى عمقها  من حيث جمع المعلومات والإحصاء البسيط ، أو الوصف البسيط للظاهرة ، إلى تنظيم العلاقات بين المعلومات ، إلى دراسة أثر عامل معين على عامل معين آخر. 
مثال: دراسة اتجاهات الطلاب نحو الدراسة بالكلية .
تكون أدني مستويات الدراسات الوصفية ويكون هدف الباحث الحصول على معلومات محددة عن الواقع.
مثال2: دراسة أثر المستوى الثقافي والاقتصادي للآباء على تحصيل أبنائهم .
يحتاج لمستوى متعمق من المعلومات وتحليلها وتحليل العلاقات. 
تابع قضايا
خاصة بالبحث الوصفي

 
1- الدراسات المسحية: وتشمل المسح المدرسي والمسح الاجتماعي، ودراسات الرأي العام .
2- دراسات العلاقات المتبادلة :وتشمل دراسات الحالة والدراسات المقارنة والارتباطية.
3- الدراسات التتبعية :مثل دراسات النمو الطولي والمستعرض والاتجاهات التتبعية.
 
أنماط الدراسات
الوصفية

المنهج التجريبي
1- في الأسلوب التجريبي: 
الباحث لا يتقيد بالواقع إنما يحاول تشكيله عن طريق إدخال تغييرات عليه وقياس أثر هذه التغييرات.
 ويمارس الباحث بالبحث التجريبي الأسس التالية:
أ- بناء تصميم تجريبي : ويقصد به إعداد الإجراءات التي سيستخدمها الباحث لاختبار فروضه، ومن هذه الإجراءات، اختيار العينة - ضبط العوامل المؤثرة غير العامل المستقل - تحديد مكان وزمان التجربة - إعداد الاختبارات.
ب- الإجراء الفعلي للتجربة ويقصد بالتجربة : إحداث تغير ما في الواقع وملاحظة نتائج هذا التغير .


 
مفهوم المنهج
التجريبي

- ويعرف الأسلوب التجريبي على أنه :
1- تغير متعمد ومضبوط  للشروط المحددة  للواقع أو الظاهرة موضوع الدراسة، وملاحظة ما ينتج عن هذا التغير من آثار في هذا الواقع أو هذه الظاهرة.
2- ملاحظة تتم تحت ظروف مضبوطة لإثبات الفروض  ومعرفة العلاقات السببية .
ويقصد بالظروف المضبوطة: إدخال المتغير التجريبي إلى الواقع وضبط تأثير العوامل الأخرى
3- البحث التجريبي  هو استخدام التجربة  في إثبات الفروض.
 
مفهوم المنهج
التجريبي
1-العوامل المؤثرة:
  كل العوامل التي  تؤثر في الموقف.
2- العامل المستقل  أو العامل التجريبي  أو المتغير التجريبي:
هو العامل الذي نريد قياس تأثيره على الموقف.
3- العامل التابع  أو العامل الناتج  أو المتغير الناتج :
هو العامل أو التغير الذي ينتج عن تأثير العامل المستقل.
4- ضبط العوامل:
ويقصد بها إبعاد تأثير جميع العوامل المؤثرة في الموقف ما عدا العامل التجريبي.

 
مصطلحات البحث 
التجريبي
1- المجموعة التجريبية:
وهي المجموعة التي تتعرض للمتغير التجريبي أو المستقل لمعرفة تأثيره عليها.
2- المجموعة الضابطة:
وهي المجموعة التي لا تتعرض للمتغير المستقل أو التابع وتبقي تحت الظروف الطبيعية وهي أساس للحكم ومعرفة النتيجة.
3- ضبط المتغيرات:
ضبط  تأثير جميع العوامل المؤثرة في المتغير التابع ما عدا المتغير التجريبي أو المستقل.



 
مصطلحات
مجموعات الدراسة

 
1- تجارب معملية وتجارب غير معملية
تجربة معملية :
وتتم في الظروف الطبيعية مثل( داخل المعمل وتكون أكثر دقة
تجربة غير معملية:
  مثل إجراء  تجربة  عن أثر التدخين  على صحة الإنسان.
2- تجارب تجري على  مجموعة واحدة أو  مجموعتين أو أكثر.
3- تجارب طويلة وتجارب  قصيرة. 

 

 
أنواع التجارب


 
شروط يجب أن تراعي عند استخدام المنهج التجريبي: 
1- استخدام قيم متباينة  للمتغير التجريبي  لمعرفة أثر هذا  التباين
على المتغير التابع.
2- وبالنسبة للظواهر  الإنسانية:
يحافظ على استمرارية دافعية المفحوصين.
عزل آي عوامل قد تؤثر في نتائج التجربة
أن يقلل أثر الاختلاط بين المجموعة الضابطة والتجريبية. 
شروط يجب أن يراعيها
الباحث

المميزات:
1- يستطيع الباحث من تكرار التجربة أكثر من مرة للتأكد من صحة النتائج.
2- يستطيع الباحث  التحكم في العوامل  ويضبطها.
العيوب:
1- يصعب تعميم النتائج إلا إذا كانت العينة  غير ممثلة للمجتمع الأصلي.
2- التجربة لا تكتشف  معلومات جديدة  ولكن يثبت من  خلالها معلومات  أو علاقات معينة.
3- دقة النتائج تعتمد  على دقة الأدوات.
4- دقة النتائج تعتمد  على دقة ضبط  العوامل المؤثرة.
5- استخدام التجريب  في دراسة الظواهر  الإنسانية لصعوبات  أخلاقية وفنية  وإدارية.
6- وفقا لأسلوب تحليل  النظم فإن العلاقة  بين المتغيرات  متداخلة بشكل يصعب  عزلها أو تثبيتها .
7- تتم التجارب في  ظروف صناعية وليست  طبيعية مما تؤثر  على استجابة المفحوصين 
مميزات وعيوب
المنهج التجريبي
الأسلوب التاريخي:
1- أسلوب يستخدم في  دراسة الظواهر  والأحداث والمواقف  التي مضى عليها  زمن قصير أو  طويل، فهو مرتبط  بدراسة الماضي  وأحداثه،كما يرتبط  بدراسة الظواهر  الحاضرة بالرجوع  لنشأتها والتطورات  التي مرت عليها والعوامل التي أدت لتكوينها بالشكل الحالي.
2- الأسلوب التاريخي  يدرس الماضي لفهم  الحاضر والتنبؤ  بالمستقبل. 
تعريف الأسلوب
التاريخي
هل الأسلوب التاريخي يصلح كأسلوب علمي:
هناك رأيان :
الأول : رآي يرى أن الأسلوب التاريخي يصعب معه استخدام المنهج
العلمي معتمدا على:
1- الأسلوب التاريخي  لا يعتمد على  التجربة بمفهومها  العلمي، فالباحث  التاريخي لا يستطيع  تحديد الظواهر  وتثبيتها وضبط  العوامل المؤثرة  فيها لأنها حدثت  بالماضي،
2- مصدر المعرفة عند  الباحث التاريخي  لا تعتمد على  الملاحظة المباشرة  فالباحث يعتمد  على  الملاحظة  غير المباشرة من  خلال مصادر غير  مباشرة مثل آثار  أو سجلات أو  أشخاص قدرتهم على  استرجاع الأحداث  محدودة.
3- لا يستطيع الباحث  الوصول لكل الحقائق  أو الكشف عن  كل الأدلة.
الثاني رأي يرى أن البحث التاريخي بحث علمي أى أنه يستخدام المنهج العلمي لأنه:
1- يعتمد البحث التاريخي  على المنهج العلمي  حيث يتبع كل  خطواته بدأ  بالشعور  بالمشكلة وتحديدها  ، وفرض الفروض  ، واختبارها، والوصول  لنتائج وتعميمها.
2- رجوع الباحث للأدلة  غير المباشرة ليس  عيب إذا أخضع  المعلومات إلى  النقد والتحليل .
 
هل يعد الأسلوب
التاريخي أسلوب
علمي؟
خطوات الأسلوب التاريخي:
يعتمد الباحث التاريخي نفس خطوات البحث العلمي في دراسة
المشكلة وهي :
1- الشعور بالمشكلة 
2 – تحديد المشكلة.
2- وضع الفروض.
4- اختبار الفروض.
5- الوصول للنتائج  والتعميم .
ولكن يضاف لذلك في البحث التاريخي:
·   مصادر المعلومات.
·   نقد المعلومات.
·   الفروض التاريخية.


 
خطوات البحث
التاريخي

مصادر المعلومات في البحث التاريخي:
تتنوع مصادر البحث التاريخي  منها:
المصادر الأولية وهي:
1- السجلات والوثائق.مثل السجلات  الرسمية المكتوبة أو الشفوية والملفات والإحصاءات والقوانين والأنظمة التي سادت تلك الفترة.
2- الآثار: من مباني  وأوات وملابس.
3- شهود العيان.
المصادر الثانوية:
1- الصحف والمجلات.
2- المذكرات والسير  الذاتية .
3- الدراسات السابقة.
4- الكتابات الأدبية  والفنية. 
مصادر المعلومات
نقد المعلومات:
مصادر معلومات البحث التاريخي من وثائق أو كتابات أو شهود عيان
أو غيرها تكون قديمة ومن ثم ثمة شك فيها وفي صدقها ودقتها، فقد تكون عرضة للتزوير والتغيير لذلك غالبا ما تثار تساؤلات عن الوثائق منها:
1- هل كتبت الوثيقة  بعد الحادث مباشرة  أم بعد فترة  زمنية؟
2- هل كاتبها كان  بصحة جيدة جسميا  وعقليا أثناء كتابتها؟
3- هل الظروف المحيطة  بكتابتها كانت  تتسم بحرية التعبير  والكتابة؟
4- هل هناك تناقض  في محتواها؟
5- هل تتفق في معلوماتها  مع ومحتوى وثائق  أخرى؟ 
نقد المعلومات
وعموما تنقد الوثائق بأسلوبين:
الأول: النقد الخارجي:
ويرتبط بشكل الوثيقة وصلتها بعصرها ومدى انتسابها لمؤلفها.
وتتعلق بالأسئلة التالية:
1- هل تمت كتابة  الوثيقة بخط صاحبها  ؟
2- هل تتحدث الوثيقة  بلغة العصر الذي  كتبت فيه؟ 
3- هل  المواد التي  كتبت عليها تتفق  مع العصر المنتمية  لها؟
4- هل بها شطب إضافة أو حذف؟
5- هل تتحدث عن أشياء معروفة بهذا العصر؟
ثانيا النقد الداخلي:
ويتصل بدقة محتوى الوثيقة والثقة بمعلوماتها؟
 
تابع نقد المعلومات
فروض البحث التاريخي:
لا تختلف صياغة الفروض في البحث التاريخي عن الفروض الأخرى ولكنها لأنها تدرس ظاهرة في الماضي فتتطلب في صياغتها من الباحث المهارة والقدرة على التخيل، وجمع المعلومات من مصادرها الثانوية والأولية هي أساس إثباتها والتحقق منها. 
أهمية البحث التاريخي:
1- تساعد الدراسات  التاريخية على  الربط بين الظواهر  الحالية والماضية.
2- تساعد في الكشف  عن المشكلات التي  واجهها الإنسان  في الماضي.
3- تساعد في تحديد  العلاقة بين المشكلة  أو الظاهرة وبين  العوامل البيئية  والاجتماعية والاقتصادية  التي أدت لها.
4- الأسلوب التاريخي  الوحيد الذي يدرس  ظواهر التطور الإنساني  والطبيعي في مختلف  المجالات.
ولكن يجب مراعاة ما يلي :
1- أن المادة التاريخية ترتبط بالماضي فتحتاج لنقد وفحص دقيقين.
2- أن المادة التاريخية  ليست هدف ولكن  وسيلة لإثبات الفروض  والوصول لنتائج.
3- ضرورة توفر المهارة  في معالجة الظواهر  التاريخية وتفسيرها.
رغم أهمية الأسلوب التاريخي ولكن يجب مراعاة:
1- المعرفة التاريخية  مجزءة وليست كاملة.
2- صعوبة تطبيق المنهج  العلمي في الأسلوب  التاريخي لطبيعة  الظاهرة التاريخية
التي يصعب اخضاعها للتجريب.
3- المادة التاريخية  أكثر تعقيدا.
4- لا تخضع المادة التاريخية للتجريب.
5- الظواهر التاريخية يصعب تعميم نتائجها لأنها ترتبط بظروف زمانية ومكانية محددة. 
تقويم الأسلوب
التاريخي

المنهج الاستقرائي
(الاستنباطي)
مفهوم المنهج
الاستنباطي


 
1- هو: "جهد فكري علمي متعمق مبني على مؤشرات كمية و/أو نوعية منتقاة حسب طبيعة مجال الدراسة، ويقصد منه التنبؤ بمستقبل ظاهرة معينة من خلال طرح احتمالات وبدائل تتفاوت في درجة إمكانية وقوع أي منها".

2-:(منهج  قائم على استقراء  الماضي وخصوصياته  وفهم الحاضر ومعطياته  من أجل التنبؤ  بما يمكن أن  تكون عليه المشاهد  المستقبلية للظاهرة  المدروسة). 
3- هو (منهج قائم على  استقراء الماضي  وخصوصياته وفهم  الحاضر ومعطياته  من أجل التنبؤ  بما يمكن أن  تكون عليه المشاهد  المستقبلية للظاهرة  المدروسة.
 وتعتمد الدراسات الاستقرائيةعلى مؤشرات كمية وكيفية ترتبط بالأوضاع السكانية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية والتعليمية والثقافية ودراسة العلاقات بينها مما يمكن من بناء فرضيات وتنبؤات للمستقبل) .
مفهوم المنهج
الاستنباطي


 
. ولو تمعنا النظر لتلك التعريفات نجد أنها تشترك جميعها في النقاط التالية حول:
1-المنهج الاستنباطي اجتهاد علمي منظم، يرمى إلى صياغة مجموعة من التنبؤات المستقبلية.
2-المنهج  الاستنباطي جهد فكري مبنى على مؤشرات كمية ونوعية .
3-المنهج  الاستنباطي منهج استقرائي. 
مراحل المنهج الاستنباطي:
1- رصد الاتجاهات  والمؤشرات.
2- التوقع المستقبلي.
3- ايجاد البدائل  المستقبلية . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق