الثلاثاء، 7 فبراير 2017

تعبير عن الماء

تعبير عن الماء
تعبير عن الماء
برزنتيشن عن الماء
برزنتيشن عن الماء بالانجليزي مترجم
موضوع عن الماء قصير
بحث عن اهمية الماء
الماء وفوائده واهميته
مقال عن الماء
مقدمة عن الماء
موضوع عن الماء وفوائده

تعبير عن الماء قصير
موضوع تعبير عن الماء
تعبير عن المياه
لطلاب وطالبات المدارس ولجميع الفصول الدراسيه

 الماء من أعظم ما امتن الله به على عباده:.هذا السائل المبارك هو أغلى ما تملك الإنسانية لاستمرار حياتها بإذن الله
 الحكمة من خلق الماء
هو ماء الحياة لكل الأحياء على هذه الأرض بقدرة الله، ماء فرات وماء ثجاجٌ، تحيون به أنفسكم، وتروون به عطشكم، وتطهرون أجسادكم، وتصنعون طعامكم، وتغسلون متاعكم، ماء مبارك طهور، يسقي الحرث، وينبت الزرع، ويشرب منه أنعام وأناس كثير
 إن السعي في حصر خصائصه ووظائفه ومنافعه وفوائده تعجز الحاصرين، فلا شراب إلا بماء، ولا طعام إلا بالماء، ولا دواء إلا بالماء ولا نظافة إلا بالماء، ثم لا زراعة إلا بالماء، بل ولا صناعة إلا بالماء. لم تنقص قيمته لا بتقدم الإنسانية ولا بتخلفها، بل لقد زادت أهميته ثم زادت، حتى صاروا يتحدثون عن الأمن المائي والصراع على موارد المياه ومصادرها ومنابعها.الماء هو عماد اقتصاد الدول، ومصدر رخائها بإذن الله، بتوافره تتقدم وتزدهر، وبنضوبه وغوره وشح موارده تحل الكوارث والنكبات

إن الإنسان المعاصر قد وصل استهلاكه للماء إلى أرقام من الإسراف مخيفة، وبخاصة ما يصرف في الاستحمام والمراحيض والسباحة، وسقي الحدائق وأمثالها، فأما المستعمل في الشرب والطهي فلا يتجاوز نسبة (2%).إن توفير المياه وحماية مصادرها ورعاية محطات تنقيتها أهداف سامية لكل دولة، فالمساس بها والعبث بها، وإهمالها يشكل خطراً على أمنها وحياة رعاياها.أيها لا لافضل للأمة في أن تبدد خيراتها بيديها، ولكن الفضل كل الفضل أن تكون قوية مسيطرة على أمورها، متحكمة في نظمها، حازمة في تدبير شئونها.إن الأمة تملك عزها، وتحفظ مجدها، بالحفاظ على ثرواتها ومواردها، والتحكم بما في يديها.إن الأمة إذا وقعت في عسر بعد يسر، تجرعت مرارة الهوان المصحوبة بحسرات الندم، فالإسراف يفضي إلى الفاقة، وبالإسراف تهدر الثروات

 إن الماء مورد عظيم، بل إنه من أكبر الموارد التي تحتاج إليها كل أمة في كثير من ميادين حياتها ومعاشها

نعمة الماء، أعظم النعم، عليه تقوم الحياة، وهو أساس الحضارة والرقي، وعماد الاقتصاد ومصدر الرخاء، فالواجب علينا معرفة عظم هذه النعمة، واستغلالها، وتجنب التبذير والإسراف فيها. فالماء من أعظم النِّعم على البشرية وعلى جميع الكائنات، حيث جعله الله تعالى من أهم أسباب الحياة فهو روح الكائنات بعد الروح، حتّى اقترنت الحياة بالماء
فالماء مهم لجميع الكائنات  وأنّه لا يمكن الاستغناء عن الماء مهما بلغت البشرية من علم وتكنولوجيا، حيث أن التطور العلمي قد وجد بدائل لكثير من وسائل الحياة، ولكنّه لم يجد بديلاً عن الماء، بل إنّ حاجة البشرية ازدادت إلى الماء وصار من يملك ثروة الماء يتحكّم في غيره وقد تنشب حروبًا بسبب الصراع عن الماء.

الماء هو ينبوع الحياة وسر الوجود وروح الحضارات
لا تقتصر اهمية الماء للانسان على مساعدته في اداء عملياته الحيوية في داخل جسمه وانما يستغل الماء في تدبير الكثير من امور حياته الاخرى فالانسان يحتاج للماء للنظافة والاستحمام وفي اعداد الطعام والطبخ وفي التخلص من الفضلات والاوساخ.
لا تقتصر اهمية الماء للانسان على الاستخدامات المنزلية والتي اهمها الشرب؛ فالماء عنصر مهم في الزراعة ولا يمكن الاستغناء عنه فالنباتات تحتاج الى الماء حتى تنمو وتعيش حيث ان بعض انواع المحاصيل تحتاج الى كمية وافرة من الماء حتى تعطينا الثمار سواء اكانت مياه الامطار او مياه الري فالنباتات تحتاج للماء الذي تاخذه من جذروها وتنقله لبقية اجزاء النبتة.

المياه شريان الحياة وبدونها لا نستطيع العيش كما أنها عنصر هام لحياة الحيوان والنبات, وتتعرض المياه في وقتنا الحاضر لعدد من الأخطار كالتلوث والاستنزاف والتملح, مما يحتم علينا ضرورة الاهتمام بها وترشيد استهلاكها والعمل على تنميتها والحفاظ على مصادرها ومواردها. قال تعالى : (وجعلنا من الماء كل شئ حي افلا يؤمنون ) فالماء نعمة عظمى انعم بها المولى عز وجل علينا فهي قوام الحياة واستمراريتها .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق