الجمعة، 10 فبراير، 2017

البحث واختــــــــيار فروضــــــــــه .

      البحث واختــــــــيار فروضــــــــــه  .
3- أما طريقة تحليل المعلومات : فهي الأسلوب التحليلي الذي يختاره الباحث ويطبقه على
     ما جمعه من معلومـــــــــات حتى يستنتـــج الأدلة والبراهين العملية التي تؤكد إجابة معينه
     دون غيرها لأسئلة البحث .
4- البعد الزماني والمكاني : يعد من الملتقطات الأساسية المهمة في تصنيف مناهج البحث
     الماضي والحاضر والمستقبل لها خطوات منهج بحث وكذلك مكان البحث وخطواته .
5- الهدف من البحث يعد من المنطلقات الأساسية والمهمة للبحث في تصنيف مناهج , بحث
     يعدد العلاقة وبحث العلاقة بين متغيرين وبحث للأسباب ..الخ .
6- أن تصنيف مناهج البحث حسب البعد الزمني والمكاني والهدف من البحث بتصنيفات فرعية
      أكثر فائدة للباحثين وادعى للتطبيق خاصة البحث المبتدى .
التصنيف المختار 
·   المنهج الوصفي      2- المنهج التاريخي                       3- المنهج التجريبي
1- أولاً: المنهج الوصفي وتصنيفاته ويجب على كل باحث يراعي مايلي :
·   أغراض المنهج الوصفي يشمل أغراض وتعدده تتمثل في
·   وصف الظاهرة , وتوضيح العلاقة ومقدارها , واستنتاج الأسباب وراء سلوك معين من معطيات
  سابقه .
·   معرفة النمو والتغير الذي يطرأ على استجابة أفراد العينه بفعل أثر عامل الزمن ..الخ
2- مجالات المنهج الوصفي : ويشمل ( أشخاص , كتب , وثائق , أثار , معاني , حالات ..الخ)
3- أساليب المنهج الوصفي : مسح عام , معايشه فعلية , حصر كمي , تحليل وثائقي .
ولهذا التعدد والمجالات والأساليب تم تصنيف المنهج الوصفي إلى أنواع التالية :
1- البحث المسحي : يهدف لوصف واقع الظاهرة المراد دراستها بواسطة استجواب جميع
     أفراد مجتمع البحث أو عينه كبيرة بصورة
     مباشرة أو غير مباشرة .
2- البحث التتبعي : يهدف لمعرفة مقدار النمو والتغير الذي يطرأ على استجابة العينة بفعل
      أثر عامل الزمن .
3- البحث الوثائقي : يهدف لوصف واقع الظاهرة المراد دراستها بواسطة استنتاج الادله
     والبراهين التي تجيب عن أسئلة البحث المستمدة من الكتب والوثائق ..الخ
4- البحث الأرتباطي : بهدف المعرفة أثر العلاقة بين متغيرين أو أكثر ومن بين مقدارها .
5- البحث السبب المقارن : بهدف لاستنتاج الأسباب الكامنة وراء سلوك معين من خلال
      معطيات سابقة دون أجراء تجربة .
6- البحث الحقلي : يهدف دراسة واقع الظاهرة المراد ودراستها بواسطة المعايشة الفعلية
     من أجل التعمق في معرفة خصائصها .
7- تحليل المحتوى : يهدف وصف واقع الظاهرة المراد دراستها بواسطة الرصد التكراري
      لظهور المادة المدروسة سواء ( كلمة , أو موضوع ,أو شخصية , أو وحده قياس , قياس
       أو زمن ... ) 
مفهوم المنهج الوصفي : للخروج من الخلاف , وحتى لا يتع الباحث وخاصة المبتدئ في حيرة
أمام تسميات متداخلة فإن الأتفاق بين بعض علماء المنهجية . أنه كل منهج يرتبط بظاهرة
معاصرة يقصد وصفها وتفسيرها يعد منهجاً وصفياً بينما المنهج المرتبط بالماضي فهو منهجاً
  تاريخياً وأما المنهج الذي ترتبط بالتوقع المستقبلي للظاهرة المدر وسه فهو منهجاً تجريبياً.
وبناء على هذا يصبح المنهج الوصفي أشبه مايكون بإطار عام تقع تحته كل البحوث التي :
·   تصف الظاهرة فقط ( البحث المسحي )
·   توضح العلاقة ومقدارها ( البحث الأرتباطي )
·   تهدف لاكتشاف أسباب ( البحث السببي المقارن )
·   معايشة فعلية للباحث ( البحث الحقلي )
·   دراسة وثائق بطريقة كمية ( تحليل المحتوى )
·   دراسة وثائق بطريقة كميفية ( البحث الوثائقي  )
سواء أجريت في الحقل والميدان أو المكتبة .
ولا للباحث أن يذكر منهج بحثه هو المنهج الوصفي ثم يضع نوع البحث بين قوسين
( الأرتباطي ) أو ( السببي )
مثال – المنهج الوصفي ( الأرتباطي ) .
         المنهج الوصفي ( السببي المقارن ) .. الخ .
وسوف نتناول بالتفصيل في مايلي بالتفصيل لكل نوع من حيث
مفهومه ؟
متى يطبق ؟
كيف يطبق ؟
·   مميزاته وعيوبه ؟

مناهج البحث بـ العلوم السلوكية تمكن محاضرات مفهوم المنهج البحث المسحي .
المفهوم : ذلك النوع من البحوث الذي يتم بموجبه استجواب جميع أفراد مجتمع البحث أو عينه
كبيرة منهم وذلك بهدف وصف الظاهرة المدروسة من حيث طبيعتها ودرجة وجودها دون دراسة
  الأسباب والعلاقة .
·   البحث المسحي يختلف عن بقية أنواع المنهج الوصفي من حيث خطواته الإجرائية وكذلك
  الأهداف التي يحققها .
·   مثال ( المسحي يمكن تطبيقه على مجموعه واحداً ومجموعتين . بينما الأرتباطي لا يطبق
   إلا مجموعته واحده . أما السببي المقارن
  فلا بد من تطبيقه على مجموعتين .
·   - الهدف وصف الواقع ولا يتجاوز معرفه العلاقة أو استنتج الأسباب
·   الأرتباطي بهدف لمعرفة العلاقة , والسببي هدفه كشف الأسباب
·   المسحي يتم بواسطة استجواب بصورة مباشرة أو غير مباشرة .
·   الوثائقي يتم بواسطة استنتاج الأدلة والبراهين العلمية على إجابة اسئله البحث من الوثائقي
   المنشورة وغير المنشورة أوالمكتوبة .. الخ
·   المسحي يختلف عن البحث التتبعي لايهدف لمعرفة التغير الذي يطرأ على استجابة على أفرادا
·   لعنف نتيجة عامل الزمن كما يتحقق في البحث التتعبي وأنا الهدف هو وصف الواقع .
·   وهذا الاختلاف بين المسحي -  والتتبعي أدى إلى فرق بين ثلاثة أنواع
·   مسح عام 
·   مسح مستعرض
·   مسح طولي
حيث المسح العام هو الذي يطبقه المنهج الوصفي بينما المسح المستعرض والطولي
فهما يطبقان في البحث التتبعي .
مثال للبحث المسحي ( دراسة مقارنة بين مدرستين من حيث دور المدرسين فيها في
خدمة النشاط الرياضي ).
متى يطبق البحث المسحي :
·   أجراء مقارنات بين واقعين أو أكثر
·   إصدار أحكام تقويميه
·   تحليل تجارب بهدف الاستفادة منها في اتخاذ قرارات مشابهه
أخذ المنهج المناسب ونوعه من الموضوعات ألبحثه التالية :
·   أراد باحث وصف ظاهرة الرسوب عند الطلاب لمدرسه من المدارس
·   أراد باحث بحث العلاقة الرسوب مع متغير آخر
·   أراد باحث دراسة أسباب الرسوب
·   أراد باحث دراسة طرق اكتشاف الموهوبين لدراسة مستقبليه
·   أراد باحث دور علماء المسلمين في التعليم من خلا دور المسجد
·   أراد باحث بحث دراسة التغير الذي يطرأ على استجابة أفراد العينة نتيجة عامل الأمن
·   أراد باحث بحث رصد سلوك التلاميذ والعزوف عند ممارسة الرياضة في المدرسة 
كيف يطبق البحث المسحي :حسب الفصل الأول والثاني . 
خطوات تطبيق المنهج الوصفي المسحي  
أ – 1 -توضيح المشكلة وتهيئة ذهن القارئ التمهيد للمشكلة
2- أسئلة البحث ( ماذا ) تحديد المشكلة أسئلة البحث
3- يجيب على سؤال ( لماذا ) – أهداف البحث
4- الإطار النظري لمشكلة البحث والإضافة العلمية الإطار النظري للبحث
5- حدود البحث موضوعية –مكانية زمانية حدود البحث
6- كشف الجوانب التي لا يستطيع أن يتحكم بها مصطلحات البحث
ب - مراجعة الدراسات السابقة – أهداف الدراسات السابقة هدف – فرعي –تحديد المشكلة – 
      قائمة المصطلحات – وصف المصادر والبطاقات
ج - تصميم البحث وتحديد خطواته الإجرائية
_ يجيب على سؤال ( كيف ) أجرى البحث ( الفص الثالث )
_ منهج البحث , وعينه البحث وأداة البحث وأسلوب جمع المعلومات
د- تحليل المعلومات ( الفصل الرابع )
هـ- سرد النتائج والتوصيات ( الفصل الخامس )
المميزات :هو المنطلق الأساسي لبقية أنواع البحوث – ارتباطي سببي ..الخ
_ يمتاز أن يطبق مع غيره من أنواعه
_ سهولة تطبيقه
عيوبه :
·   هناك خلط خاطئ في مفهومه لدى معظم الباحثين
·   حيث هناك تداخل بين أهدافه وأهداف الأنواع الأخرى
·   مهما عمل الباحث لن يستطيع التغلب تماماً على جوانب العصور مثل التمثيل الصادقة للعينه .
البحث الوصفي – الوثائقي 
مفهومه : هناك اختلاف واضح لدى علماء المنهجية في مدلول المصطلحات التالية :
- المنهج التاريخي- الوثائقي – المكتبي , التحليلي , تحليل المحتوى .
وللخروج من هذا الاختلاف (حيث خطوات الوثائقي والتاريخي واحده )
1- المنهج التاريخي : إجابة سؤال عن الماضي من خلال مصادر تاريخية أساسية تاريخية .
2- المنهج المكتبي : ليس منهج لأن كل الباحثين يستخدمون المكتبة .
3- المنهج تحليل المحتوى : وصف كمي هدف ومنظم للمحتوى يهدف حصر كمي وليس كفي .
كما هو بالنسبة للوثائقي – لوحده التحليل الكلمة الشخصية , الموضوع .
4- المنهج التحليلي : ليس منهجاً متجه لذاته وإنما خطواه إعدادي بحث وفي  أي منهج وإنما
يقوم الباحث بالتحليل الكمي أو التحليل الكيفي .
وبالتالي : فإن البحث الوثائقي : يجمع أداة البحث واحده ومصادر معاصره أساسية أم ثانوية .
·   أمثلة

·   لماذا ينقل المدرسون للعمل الإداري وجهات نظر المدرسين في وسائل الأعلام
·   اتجاهات عمل المرأة الخليجية –خلال واقع عملها
·   نظام التدريس الكتب مهنة التدريس = النقد وإيضاح الصحة من الخطأ .

متى يطبق المنهج الوثائقي : وصف الظاهرة , توضيح العلاقة , استنتاج أسباب – معرفة أثر
يحدث بعامل الزمن ويتفق مع أنواع المنهج الوصفي – وبالتالي استنتاج الأدلة والبراهين بطرق
كيفية .
والفرق بين الأرتباطي والوثائقي أن يبرهن على وجود العلاقة بأدلة وثائقية
أنا الأرتباطي ببرهن على وجود العلاقة بمعاملات إحصائية .
كيف يطبق البحث الوثائقي
_التمهيد للبحث * تعريف مشكلة البحث وتحديد أسئلة البحث * فروض البحث * أهداف البحث .
_ أهمية البحث * الإطار النظري * قصور البحث * حدود البحث * مصطلحات البحث .
_ تحديد مصادر الباحث * تقويم مصادر البحث * تحليل المعلومات
*مراجعة المعلومات * تبويب المعلومات * تفريغ المعلومات.
_ ملخص البحث وعرض النتائج والتوصيات * توصيات البحوث المستقبلية
المميزات :
·   الشمولية في بحث الظاهرة – في قصور أنواع البحوث الأخرى .
·   عدم اعتماده على التحليل الكمي مما يجعله سهل التطبيق .
·   ارتباطه بالواقع والحقيقة أكثر من جانب آخر .
عيوبه :
تتأثر بذاتية الباحث – عندما تقد المصادر
المنهج الوصفي : الحقلي 
أسلوب بحث معاصر حديث لم يدخل مجال البحوث الإنسانية والأرضي عليه ولم يبدأ تطبيقه إلا
منذ سبعون عاماً تقريباً  . وهو ذلك النوع من البحوث التي يتم إجراؤها بواقع طبيعي غير متكلف
بواسطة معايشة الباحث الفعلية ( الملاحظة بالمشاركة ) لجميع وقائع السلوك في الحقل دون
ضبط مسبق . 
ويتميز عن غيره من البحوث
1- عدم التقفيف  أي لا يخضع لضبط مسبق ورصد الطبيعة الكمية لا كمية
2- تعدد مصادر المعلومات من الملاحظة والوثائق التي يجمعها الباحث والمقابلات
3- القدرة على اكتشاف الظاهرة الحقيقة وتعتبر القيمة الكبرى للباحث الحقلي ( الملاحظة
     بالمشاركة )
مثال ( ملاحظة لورانس العرب )في كتابه " أعمده الحكمة السبعة "
   (( لم أجد لدى العرب سوا أثر ضعيف للتعصب الديني فقد رفض الشريف مرات عديده أن
   يصبح ثورته بالطابع الديني فحقيقة ثورته كانت قومية والقبائل العربية تدرك أن الأتراك
   مسلمين والإنجليز مسيحيون وعلى الرغم من ذلك تحالفوا ضد الأتراك مع الإنجليز )).
4- المشاركة الطويلة في الحقل , والتسجيل الدقيق لجميع مايحدث من مذكرات وثائق , مجلات ,
      مقابلات , مذكرات.. الخ.
5- تحليل وتفسير الأدلة التي يحصل عليها ووصف شامل لما تحت ملاحظته يومياً
_ هناك مسميات عده تتفق في المضمون مثال ( البحث الحقلي , الكيفي . ودراسة الحالة ,
   والمشاركة , الأثر مولوجي )
متى يطبق البحث الحقلي : وصف الواقع وتشخيصه : ماذا يحدث في الحقل
كيف يطبق البحث الحقلي :
·   تحديد مجال البحث 2- تحديد الحقل 3- الدخول للحقل 4- التسجيل وجمع المعلومات بواسطة
  بطاقات خاصة 5- تفريغ المعلومات
وتحليلها وسرد والنتائج .
المميزات :
نتائج أكثر دقة من خلال معايشة الواقع وطول الوقت وفروض دقيقة وشمولية
العيوب :
يتطلب تأهيل عالي وخبرة عالية علمية وعملية  وهذا في الغالب صعب
يتطلب وقت طويل
المنهج الوصفي ( تحليل المحتوى ) 
يشبه أسلوب تحليل المحتوى البحث الوثائقي من حيث وحده مصادر المعلومات فالمعلومات
فيهما تستخرج من مصدر واحد هو (( الوثائق بمفهومها العام ))
** يمكن يختلف في أسلوب التحليل مما جعل منها طريقتان للبحث مختلفتين .
ففي البحث الحقلي يتم التحليل كيفياً , ويعتمد على استنباط الأدلة والبراهين من الوثائق
بينما تحليل المحتوى يتم التحليل كمياً ويعتمد على الحصر العدد لوحده التحليل المختارة .
وبالتالي يعرف أنه :
" طريقة بحث من أجل الوصول إلى وصف كمي هادف منظم لمحتوى أسلوب الاتصال ويؤكد
   الخصائص التالية : وصف هادف وكمي والرصد التكراري المنظم لوحده التحليل سواء كان – 
    موضوع , مفرده , شخصية , سجلات , أعلام , دواوين ..الخ
- أمثله :
*تحليل محتوى فوائد الأعاره من المكتبة المدرسية في المرحلة المتوسطة لكتب القراءة .
*تحليل محتوى الصحف حول قضية معينة لفترات زمنية
*تحليل محتوى كتب مدرسية أو غيرها لمعرفة مدى تكرار مفهوم معين . 
متى يطبق : يطبق من أجل أغراض مختلفة من أهمها :
أ/ الوصفي الكمي للظاهرة المدروسة
ب/ المقارنة ( إعارة الكتب )
ج/ التقويم  
كيف يطبق : 1- توضيح المشكلة 2- مراجعة الدراسات السابقة 3- تصميم البحث 4- جمع
المعلومات ( تصنيف وحده البحث ) ( تحليل وحده البحث ) ( تصميم استمارة التحليل )
( تصميم جدول التفريغ – تفريغ المحتوى تطبيق المعالجة الإحصائية , ثم سرد  النتائج ) 
المميزات :
وجود مصادر المعلومات والرجوع لها تميزه عن غيره . والوصول الآراء الصحيحة  . 
نقل فيه دواعي التحيز بسبب الطبيعة الكمية الظاهرة . 
عيوبه :
احتمال الوصول إلى استنتاج وأحكام خاطئة , ومحددون الوثائق وعدم شمولها يعكس
تعميم النتائج , واحتمال سوء التطبيق .
المنهج الوصفي ( السببي المقارن ) 
البحث السببي المقارن يشبه البحث الوثائق من حيث نظرة علماء المنهجية له . وذلك من خلال : 
·   وصف الظاهرة ومعرفة العلاقات المتبادلة .
·   يمكن أن يعد منهجاً وصفيا ً أو منهجاً إرتباطياً أو منهجاً تجريبياً .
·   تكون فيه المتغيرات المستقلة ( الأسباب ) ظاهرة معروفة ويبدأ الباحث ملاحظة المتغيرات
  ( التابعة ) لمعرفة آثارها
·   يبحث تحديد الأسباب من خلال مقارنة سلوك بآخر
·   الوثائق والمصادر مهمة تعل من السببي والوثائقي حيث السببي تجرئ فيه المقارنة
   بين مجموعتين بينما الوثائقي لا تجرئ
   من أجل المقارنة . 
·   مثال :
·   أراد باحث أن يهدف بحثه لمعرفة العوامل التي تؤدي إلى ارتفاع المعدل الدراسي ثم يطبق
البحث السببي المقارن لتحقيق الهدف بتحديد عدد من العوامل من خلال الرجوع إلى الملفات
وسجلات الطلاب على عينه من الطلاب ومقارنتها بعينه أخرى وبالتالي توصل الباحث عن إجابة
بحثه  عن الأسباب بواسطة استخدام الوثائقي .
يمكن أن يطبق الباحث ( البحث السببي , البحث الأرتباطي , المنهج التجريبي ) 
مثال عند دراسة 1- العلاقة بين التدخين والسرطان ( ارتباطي )
2- أسباب التدخين على مجموعتين ( سببي مقارن )
3- أثر التدخين على مجموعتين ( تجريبي ) 
مثال أخر :
-الحصول على رخصة القيادة وكثرة الحوادث
-دراسة العلاقة السالبة أو الموجبة بين الحوادث ( ارتباطي )
- أسباب عدم حمل الرخصة والحوادث ( سببي )
-مقارنة مجموعتين وأثر عدم حمل الرخصة ( تجريبي ) 
** خطوات التطبيق : تجديد مجتمع البحث اختبار العينة – جمع المعلومات تحليل المعلومات .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق