الثلاثاء، 31 يناير، 2017

آلية برنامج آلية برنامج الأسبوع التمهيدي لاستقبال التلاميذ المستجدين بالصف الأول الابتدائي

آلية برنامج آلية برنامج الأسبوع التمهيدي
لاستقبال التلاميذ المستجدين بالصف الأول الابتدائي

مقدمة :
تستقبل مدارسنا الابتدائية في مطلع كل عام دراسي إعداد جديدة من أبنائنا الأطفال الذين يلتحقون بها للمرة الأولى 0
ونظراً لكون ذلك تجربة جديدة في حياة هؤلاء الأطفال خارج محيط عالم بيوتهم التي ألفوها منذ ولادتهم واعتادوا الحنان فيها بين أهليهم وذويهم فأنه ينطبع في نفوسهم الكثير من المشاعر الممزوجة بالفرحة والخوف والرهبة من هذا المجتمع الجديد والغريب عليهم ألا وهو (( المدرسة ))
ونتيجة لذلك سنشاهد في الأيام الأولى من العام الدراسي لهؤلاء الأطفال على أعتاب المدرسة من بكاء البعض وتشبت البعض الآخر بذويهم ورغبتهم في ألا يتركهم الآباء داخل أسوار المدرسة أو رغبة البعض في اصطحاب آبائهم معهم لداخل المدرسة ومن هذا المنطلق رأت الإدارة العامة للتوجيه والإرشاد من إعداد برنامجا متكاملا لاستقبال التلاميذ المستجدين بالصف الأول الابتدائي ليساعدهم على التكيف ويبعد عنهم الشعور بالخوف والرهبة ليحل محله شعور الألفة والطمأنينة التي تحقق مايلي:-
1- تيسير هذا الانتقال على نفس التلميذ بما يحقق شعور الخوف والرهبة تدريجيا في نفسه ويحل محله شعور الألفة والطمأنينة لمجتمعه الجديد0
2- تيسير تكيف التلميذ مع من حوله من زملاء ومعلمين وإدارة ومباني وأدوات وأنظمة 0
3- تدريب تلاميذ الصفوف الأخرى مع لتعامل مع الأصغر منهم 0
4- بث الطمأنينة في نفوس الآباء على أبنائهم واستثمار هذا المواقف في حثهم على التعاون مع المدرسة 0
 أهداف برنامج الأسبوع التمهيدي
1- المساعدة في تكوين اتجاه نفسي ( موقف نفسي ) إيجابي لدى الطفل نحو المدرسة واكتساب خبرات مدرسية مبكرة تسرع بعملية التكيف المدرسي0
2- مساعدة الطفل على تحقيق النمو السوي روحيا وعقليا وعاطفيا واجتماعيا0
3- تيسير انتقال الطفل من محيط بيته الذي تعود عليه وألفه إلى محيط المدرسة تدريجيا بما يحفف شعور الخوف والرهبة في نفسه ويحل محله شعور الألفه والطمأنينة 0
4-  تيسير تكيف الطفل وتعامله مع عناصر مجتمعه الجديد من زملاء ومعلمين وإدارة وأنظمه وأدوات ومبان 0
5- توفير فرصه تربوية مبكرة للمعلم يتعرف خلالها على شخصية كل طفل ومسارات نموه وأنماط سلوكه المختلف في جو مفعم بالحرية والتسامح يتصرف فيه الطفل بعفوية وطوعيه فيكون منطلقا للتعامل مع كل طفل على حدة 0
6- تلمس الصعوبات التى قد تواجه الطالب المستجد والعمل على اكتشافها في وقت مبكر وتقديم الخدمه الإرشادية المناسبة له قبل تفاقمها 0
7- تقديم نموذج من الأساليب التربوية التي يمكن على غرارها أن يعامل الطلاب في جميع المراحل طيلة العام الدراسي وفقا لخصائص نموهم الجسمي والعقلي والنفسي والاجتماعي 0

دور وزارة المعارف في تنفيذ الأسبوع التمهيدي :-
1- تزويد المناطق التعليمية بأساليب الرعاية الكافية وبالتوجيهات المستقبليه لوزارة المعارف بهدف تقديم الجهد اللازم لتحقيق الهدف المنشود حول خطة برامج التوجيه والإرشاد وخدماته بتنفيذ الأسبوع التمهيدي لاستقبال التلاميذ المستجدين بالصف الأول الابتدائي 0
2- رصد المبالغ الماليه اللازمه لتنفيذ الأسبوع التمهيدي 0
3- إصدار نشرةعن النمو وخصائصه والإجراءات التربوية والإرشاديه المعينه على تحقيق مطالبه وحاجاته في مرحلة الطفولة الوسطى بأسلوب يسهل معه تطبيقها في الحياه المدرسيه والأسريه بصوره تتناسب وخصوصيات البيئه المدرسيه لتهيئة البيئه التربويه الملائمه لنمو الطفل 0
4- تحديد سن دخول الطفل للمدرسة الإبتدائية بنائ عليى استعداده وإمكاناته الجسمية والحركية والعقلية والإنفعالية والاجتماعية لذا فإن الحد الأدني للسن المناسب هو ست سنوات0
التأكيد على أهمية البرنامج في تحقيق التكيف الشخصي والاجتماعي والتربوي في المدرسة الإبتدايئةواكتشاف الحالات التي الي عناية مبكرة 0
6- تكثيف الإعلام عن الأسبوع التمهيدي لاستقبال التلاميذ المستجدين بالصف الأول الابتدائي بجميع الوسائل الممكنة للإعلام عن أهدافه وخطوات تنفيذه وأهمية تضافرالجهود في تحقيق ذلك من قبل المدرسة وولي الأمر 0

دور ادارة التعليم بالمحافظة:
1- التأكيد على تنفيذ كل ما يخص تسجيل التلاميذ المستجدين في المرحلة الإبتدايئة بأن تحدد فترة التسجيل المبكر للتلاميذ المستجدين بالصف الأول خلال الفصل الدراسي الثاني للعام الذي يسبق بدء الدراسة0
2- عقد لقاءات قصيرة متخصصة في المحافظة لمرشدي الطلاب ومعلمي الصف الأول الابتدائي لإعطائه البعد التربوي الذي يخدم هذه الفئة من التلاميذ 0
3- عقد لقاء عام مع مدير التعليم والمرشديين الطلابيين ومعلمي الصف الأول الابتدائي يوضح من خلاله أهمية التخطيط والاستعداد المبكر لتنفيذ الأسبوع التمهيدي0
4- اعتماد المبالغ المخصصة لكل مدرسة للصرف على البرنامج0
5- تقدير الدارس المميزة في تنفيذ البرنامج ومن له دور بارز من المرشدين الطلابيين والمعلمين في انجاحه وتحقيق أهدافه وذلك بخطاب أو دروع في حفل عام على شرف مدير التعليم0
6- متابعة المدارس المقصرة في تنفيذ برنامج الأسبوع التمهيدي لاستقبال التلاميذ المستجدين بالصف الأول الإبتدائى وحثها إلى أهمية ذلك في مسيرةالطالب التعليمية 0
7- حث المدارس الإبتدائية على تكوين لجنه من المرشدين الطلابيين ومعلمي الصف الأول الابتدائي والمعلمين المتميزين في التعامل مع صغار السن من التلاميذ للتخطيط للبرنامج وتنفيذه على أكمل وجهه 0
8- إصدار نشره عن النمو وخصائصه والإجراءات التربويه والإرشاديه التي يسهل تطبيقها في الحياه المدرسيه والأسريه بصوره تتناسب وخصوصيات البيئه المدرسيه والإجتماعيه 0

دور المدرسه في تنفيذ الأسبوع التمهيدي :
1-الاستعداد المبكر لتنفيذ برنامج الأسبوع التمهيدي لطلاب الصف الأول الابتدائي معتكوين لجنة من المرشد الطلابي ومعلمي الصف الأول المميزين في التعامل مع صغار السن من التلاميذ للتخطيط للبرنامج وتنفيذ ه والمشاركة فيه0
2-تزويد معلمي الصف الأول وبقية معلمي المدرسة بنشرة خصائص نمو التلاميذ في الصفوف الأولى من المرحلة الابتدائية وتطبيقاتها التربوية والإرشادية 0
3-استقبال مدير المدرسة والمرشد الطلابي ومعلمو الصف الأول التلاميذ المستجدين وأولياءأمورهم0
4-إطلاع أولياء الأمور على البرنامج اليومي وأهدفه ودورهم فيه ومواعيد حضور وانصراف أبنائهم مع تبصيرهم بأهمية حضور الحفل الختامي الذي تقيمه المدرسه لأبنائهم 0
5- البدء في فعاليات الأسبوع التمهيدي بعد انتظام طلاب الصفوف الأخرى في المدرسه في فصولهم تفاديا لما قد يحدث من آثار سلبيه على التلاميذ المستجدين نتيجة انشغال المدرسه بغيرهم وضمانا لتهيئة المناخ المناسب لتنفيذ البرنامج .
6- توزيع المطويات والمطبوعات على أولياء الأمور التى توضح خصائص النمو في هذه المرحله ورساله لولي أمر المستجد تهدف إلى تعزيز وتوثيق صلته بالمدرسه وتعميقها من خلال إيضاح دور البيت ودور المدرسه التربوي.
7-توزيع الحلوى والعصيرات على التلاميذ مع بعض الهدايا التي توزع على بعض الطلاب ذوي القدرات الخاصه .
8- تلمس الصعوبات التى تواجه الطالب  المستجد والعمل على اكتشافها في وقت مبكر وتقديم الخدمة الإرشادية المناسبة للحد من آثار صعوبات تكيف الطالب وتوافقه مع البيئة 0
9-يقوم المرشد أو المعلم بملاحظة وتدوين مظاهر النمو والأنماط السلوكية لكل طفل من خلال اللعب والاحتكاك في المواقف المختلفة والتركيز على ملاحظة الأطفال الذين تظهر عليهم نواحي قصور معينة مثل عيوب الكلام( اللجلجة – التهتهة – الفأفأة ) … الخ مع تشخيص أسبابها حتى يمكن
         علاجها مبكراً 0
10- الاهتمام بالتربية الأخلاقية للأطفال من خلال القدوة الحسنة والنموذج الجيد مع الاستفادة من مناهج التربية الإسلامية 0
11- تنمية التربية الوطنية للأطفال والتي تركز على الإنتماء للمجتمع وتنمية القيم الصالحة والاتجاهات الإيجابية ومراعاة حقوق الآخرين والتزام الآداب الاجتماعية العامة 0
12- اجتناب المعلمين الأساليب العقابيه غير التربويه كالعقاب البدني أو السخريه أو الإستهزاء بالطفل عندما تصدر منه استجابات انفعاليه خاطئه لاتتناسب والمواقف المثيره لذلك .
13- إقامة حفل للطلاب المستجدين يدعى إليه أولياء الأمور يبدأ بالقران الكريم وتتخلله الأناشيد والألعاب المسليه والتمثيليات القصيره الهادفه وبعض الإرشادات المناسبه .
14- زيارة اماكن عامه تتناسب مع ميول وسن التلاميذ مثل حديقه عامه أو حديقة حيوان .
15-عمل وسائل إرشاديه هادفه وعرضها في المدرسه بحيث تكون بالصور الملونه والمكبره .
16- وضع شعار معين على بطاقه فيها اسم الطفل تعلق على صدره ليعرف بين التلاميذ بأنه طفل مستجد .
17- تزيين مدخل المدرسه أمام الطلاب المستجدين بعرض ملصقات وتعليق بالونات ملونه .

دور أولياء الأمور في تنفيذ الأسبوع التمهيدي :
1-تعاون ولي الأمر مع المدرسة لتحقيق أهداف البرنامج بتسجيل ابنه في وقت مبكر ومناسب مع أهمية اصطحاب ابنه معه إلى المدرسة في اليوم الأول وعند الانصرف وتفاعلهم مع أبنائهم لترغيبهم في المدرسة 0
2- اطلاع أولياء الأمور على البرنامج اليومي وأهدافه واطلاعه على خصائص النمو في هذه المرحله والتي يسهل تطبيقها في الحياه المدرسيه والأسريه بصوره تتناسب وخصوصيات البيئه المدرسيه والإجتماعيه لتهيئة البيئه التربويه الملائمه لنمو الطفل .
3- مقابلة ولي الأمر لمعلم ابنه ومعرفة متطلباته حول احتياجات الطالب من الأدوات المكتبيه التي تساعد على سهولة تعليم الطفل ومواساته بزملائه .
4-تزويد الطفل الذي يعاني من مشكلات سمعيه أو بصريه بأجهزة التصحيح البصريه أو أجهزة التعويض السمعيه .
5- تشجيع الأطفال على الكلام والتحدث والتعبير الحر الطليق وتصويب أخطائهم ومنحهم الثقه بذواتهم .
6- توفر نماذج كلاميه صحيحه ومفردات متنوعه وجمل وتعبيرات لغويه راقيه في المنزل ليتمكن الطفل من محاكاتها واكتسابها لتصبح جزءا من سلوكه اللغوي .
7-اجتناب مقارنة الطفل سلبيا بإخوانه على مسمع منه حتى لايتولد لديه الشهور بالنقص في أعين والديه وإخوانه ويطور مشاعر الكراهيه والعدوانيه تجاههم  0
8- جعل الجو النفسي والإجتماعي للطفل في المنزل جوا صالحا خاليا من التوترات والصراعات 0
9- القدوة الحسنه من قبل الوالدين في الحرص على الممارسه السلوكيه الفعليه للعبادات المفروضه والمعاملاات الطيبه مع الآخرين في جميع الأمور في المنزل والمجتمع 0
10- تعويد الطفل على العادات الصحيحه السليمه مثل نظافة الجسم من خلال الإستحمام اليومي ونظافة الأسنان والعينين والأذنين وتقليم الأظافر وما إلى ذلك 0
11- التأكيد على أهمية تناول وجبة الإفطار بالمنزل قبل الذهاب إلى المدرسة 0
12- تشجيع الطفل على الإعتماد على نفسه عند القيام بأداء واجباته المدرسيه وحثه على التفكير في حل مايتعرضه من صعوبات قبل طلب المساعده من الكبار وتوجيهه إلى ما يساعده على الوصول إلى حل أو إنجاز واجباته اليوميه المدرسيه دون تدخل المباشره من قبل الأسره 0
13- تنظيم وقت النوم والاستيقاظ للطالب والنوم المبكر لأخذ قسط كاف من الراحة استعداد ليوم دراسي 0

تقويم ومتابعة برنامج الأسبوع التمهيدي :
1-يقوم موجهو الإرشاد بمشاركة الموجهين التربويين بالمنطقة من خلال الزيارات الميدانية للمدارس الابتدائية في الأسبوع التمهيدي بمتابعة جهد المدارس وتقويمه 0
2-  تكريم المدارس التي بذلت جهودا طيبه ومتميزة في تنفيذ البرنامج عن طريق استمارة تقويم برنامج الأسبوع التمهيدي للتلاميذ المستجدين 0
3-  تقدير من له دور بارز من المرشدين الطلابيين والمعلمين في إنجاح وتحقيق أهداف الأسبوع التمهيدي بخطابات الشكر أو الدروع 0
4- متابعة المدارس المقصرة في تنفيذ الأسبوع التمهيدي لاستقبال التلاميذ المستجدين بالصف الأول الابتدائي ولفت نظرها إلى أهمية ذلك في مسيرة الطالب التعليمية 0

مشكلات الصف الأول الابتدائي :

أولا : المشكلات الاجتماعية  والنفسية :
وتظهر هذه المشكلات مع بداية العام الدراسي وقد تستغرق عند بعض التلاميذ وقتا طويلا ويقصر أحيانا حسب الجهد المبذول والبرامج المعدة لعلاج مثل هذه المشكلات؛ ومن هذه المشكلات :
1- الخوف والقلق وعدم الارتياح في الصف 0
2- الميل الى  العزله عن الآخرين 0
3- العدوانية عند بعض التلاميذ 0
4- الغياب عن المدرسة واختلاق الأعذار 0
5- البكاء عند مجيء التلميذ إلى المدرسة 0

ولعلاج هذه المشكلات يتبع الآتي :
1-توعية أولياء الأمور بأهمية رياض الأطفال وبيان فوائدها الاجتماعية والتربويه0
2- اختيار المعلمين المناسبين والمتفهمين من ذوي الخبرة لاستقبال وتدريس طلاب الصف الأول 0
3- تزويد معلمي الصف الأول بإرشادات وبرامج تبين خصائص النمو للتلاميذ وكيفية التعامل معهم 0
4-الاهتمام بمعلمي الصف الأول حديثي الخبرة واطلاعهم على البرامج المعدة لهذا الغرض وحثهم على الاستفادة منها 0
5-  اشتراك معلمي الصف الأول في استقبال التلاميذ المستجدين خلال الأسبوع التمهيدي 0
6- حث المعلمين بالصف الأول على استخدام الأساليب التربوية الإيجابية وعدم اللجوء إلى الشدة 0
7- حث المعلمين بالصف الأول على إبراز المشكلات الإجتماعيه والتربوية والنفسية إلى المختصين من ذوي العلاقة ( الإدارة ، المرشد الطلابي ، الموجهون ) لإبداء الرأي والتعاون في حل بعض المشكلات 0

ثانيا : المشكلات التربوية :

مشكلة التأخر الدراسي :
مشكلة التأخر الدراسي بالصف الأول الابتدائي متعددة الجوانب والأسباب تختلف من تلميذ إلى آخر حسب اختلاف الفروق الفردية وظروف كل تلميذ على حده ويمكن تصنيفها كالآتي :
1- مشكلات وعوامل تعود إلى التلميذ ذاته 0
2- مشكلات وعوامل تعود إلى الأسرة 0
3- مشكلات وعوامل تعود إلى المدرسة 0

اولا : الأسباب والعوامل الذاتية :
1-انخفاض مستوى ذكاء التلميذ 0
2-عدم القدرة على التركيز والفهم 0
3- التردد والسرحان أثناء شرح المعلم 0
4- العجز عن التذكر وعدم القدرة على الربط بين الأشياء 0
5 - صعوبة التعامل مع الأرقام 0
6- البطء في القراءة والكتابة 0

ولحل هذه المشكلات نتبع الأساليب الآتية :
1- مضاعفة الجهد من قبل المعلم وولي الأمر 0
2- الاهتمام بالفروق الفردية من قبل المعلم 0
3- استعمال الوسائل المعينة من قبل المعلم ( المجسمة - الرسوم -  00 00 الخ ) 0
4- استخدام الاسلوب المبسط مع التلاميذ 0
5- استخدام اسلوب التكرار في بعض الحالات من قبل المعلم 0
6- استخدام اسلوب الحوافز ( تشجيع - جوائز - رحلات - 0000 الخ )
في حالة عدم جدوى الأساليب السابقة والتأكد من ذلك من قبل المرشد الطلابي والمعلم يستدعى ولي الأمر ويحث على تغيير نوع التعليم للتلميذ تفاديا لحدوث مشكلات أخرى مثل الشعور بالإحباط أو الفشل ونحو ذلك 0

ثانيا : العوامل الجسمية والنفسية :
وهذه المشكلات تنتج عن اضطرابات مختلفة إضافة إلى معاناة بعض التلاميذ من بعض العاهات والمشكلات الصحية ومن ابرز هذه المشكلات : -
1- ضعف التلميذ في الصحة بشكل عام 0
2- ضعف بعض الحواس لديه ( السمع - البصر )
3- حالات عدم التوافق الحركي واللفظي 0
4- انخفاض مستوى الدافعية لدى بعض التلاميذ 0
ولعلاج هذه المشكلات يتبع الآتي :
1 ) التعرف على المشكلات التي يعاني منها التلاميذ من بداية العام وحث المرشد على إجراء الاحتياطات اللازمة مثل :
أ - وضع الطالب في مكان مناسب بالصف 0
ب - دراسة لبعض الحالات وتتبعها ومعالجة ما يمكن علاجه 0
ج - إحالة بعض التلاميذ إلى المستشفى للكشف والعلاج 0
2) حث أولياء أمور التلاميذ على الاهتمام بالتلميذ وتوفير الرعاية الصحية اللازمة 0
3) القيام بتامين بعض الوجبات الغذائية لبعض التلاميذ ذوي الظروف الصعبة إن امكن ذلك 0
4) حث المعلمين على استخدام أسلوب إيجابي مع التلاميذ وزيادة تفاعلهم مع البرامج المختلفة من اجل تنمية الدوافع الإيجابية لديهم نحو ذواتهم ونحو الآخرين 0
5 ) حث المرشد الطلابي على تفهم بعض الحالات وبيان بعض الأساليب التي يجب اتباعها ووضع الحلول المناسبة حسب الحالة 0
6) حث ولي الأمر على تنظيم وقت التلميذ وتهيئة الجو الملائم للتلميذ في المنزل 0
7 ) تسجيل التلميذ ضمن برامج التقوية التي تقيمها المدرسة اثناء العام الدراسي 0

ثالثا : العوامل والأسباب المدرسية :
1- عدم اختيار المعلم المناسب 0
2- سوء التنظيم للعمل من قبل الإدارة المدرسية 0
3- سوء التوزيع للتلاميذ داخل الصف الواحد وعدم مراعاة الفروق الفردية 0
4- سلبية معاملة بعض المعلمين مع التلاميذ 0
5- عدم كفاءة بعض المعلمين للتدريس بالصف الأول 0
6- إهمال التلاميذ الذين يعانون من مشكلات خاصة من قبل المرشد الطلابي 0
7- عدم إعطاء بعض المشكلات الاجتماعية والنفسية والتربوية الأهمية من قبل كل من ( المعلم - المرشد - الإدارة ) 0

ولعلاج المشكلات السابقة يتبع الآتي : -
1- المتابعة الفعلية من قبل الإدارة المدرسية للبرامج المعدة والإشراف على تنفيذها بدقة 0
2- وضع المعلم المناسب في المكان المناسب 0
3- حث المعلمين على الاهتمام بالفروق الفردية داخل الصف 0
4- إعطاء الاهتمام الكافي من قبل جميع الأطراف ( المعلم - المرشد - الإدارة ) بجميع المشكلات الدراسية والمدرسية والعمل على حل المشكلات الناتجة أولا بأول ومشاركة الجميع في الحل عند بعض المشكلات 0
5- حث المعلمين الجدد بالصف الأول على الاستفادة من خبرات زملائهم السابقين 0
6 - إعطاء الحالات الخاصة اهتماما خاصا من قبل المرشد الطلابي وحث المدرسين والآباء على التعاون معه في هذا الجانب بما يعود بالفائدة على التلميذ لتقصي الأسباب ووضع الحلول المناسبة 0
7- توفير البرامج والأنشطة المختلفة داخل المدرسة والعمل على مشاركة التلاميذ 0


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق