الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2016

طرق الوقاية المكافحة الذبابة البيضاء




الذبابة البيضاء The whitefly
ذبابة الطماطم البيضاء Bemisia tabaci (Gennadius)
عائلة الذباب الأبيض Fam. : Aleurodidae
رتبة متجانسة الأجنحة Order : Homoptera
          الذباب الأبيض حشرات صغيرة الحجم تغطي أجسامها مادة شمعية دقيقة بيضاء ولذلك صار يطلق عليها هذا الاسم. فالأجنحة في هذا الذباب تفوق البطن في الطول. ولها عدة أسماء منها ذبابة القطن البيضاء، ذبابة التبغ البيضاء، ذبابة الرمان البيضاء (شكل35).  وتنتشر أنواع الذبابة البيضاء بدرجة كبيرة وطول العام على جميع النباتات الخضراء وخاصة محاصيل الخضار من العوائل الصليبية والقرعية والبقولية بالإضافة إلى نباتات الزينة والهبسكس والفيكس والورد. كما تصيب بدرجة كبيرة شجيرات الدخان. ومن الأضرار التي تحدثها على النبات نقلها لعدد كبير من الأمراض الفيروسية من النباتات المريضة إلى السليمة أثناء تغذيتها.
الحشرة الكاملة :
صغيرة الحجم (1ملم في الطول) ولونها مصفر ولها زوجان من الأجنحة وتبدو دائماً كأنها مُعفرة بمادة دقيقية بيضاء وللذكر والأنثى مقدرة ضعيفة في الطيران والتغذية (شكل35).
لبيض والحشرة الكاملة لدبابة الطماطم البيضاء

مظاهر الإصابة:
          تتركز معظم الحوريات والحشرات الكاملة على السطح السفلي للأوراق (للحماية من حرارة الشمس وهروباً من الأعداء الحيوية) وعند هز النبات تظهر الحشرات الطائرة بأعداد كبيرة ثم تعود للاختباء بين الأوراق. فالمشاهد لمنظر طيران مجموعة الذبابة البيضاء في أعدادها الكبيرة يشابه إلى درجة كبيرة تصاعد الدخان. وبما أن الحشرة ثاقبة ماصة فإن امتصاص العصارة من خلايا أنسجة النبات يؤدي إلى تجعد الأوراق ويصفر لونها وتسقط في حالات الإصابة الشديدة (شكل 36). كما ينمو العفن الأسود على الأوراق لكثرة الإفرازات العسلية التي تفرزها الحوريات. وتقوم الذبابة البيضاء بنقل عدد كبير من الأمراض النباتية (الفيروسية) إلى النبات السليم بعد أن تكون قد حملت الفيروس أثناء التغذية على النبات المريض. ولقد تم اكتشاف أكثر من 80 مرضاً نباتياً فيروسياً تنقله الذبابة البيضاء. ولقد أصبحت الندوة العسلية التي تفرزها الحوريات مشكلة كبيرة في إنتاج القطن لأن هذه المادة تتركز على القطن الشعرة وتسبب ما يسمى باللزوجة. ولا تظهر اللزوجة عند عملية حلج القطن (فرز القطن الشعرة "الألياف" عن القطن البذرة) ولكن عندما يتم تصنيع الخيوط القطنية إلى قماش فإن اللزوجة تظهر لاحقاً أثناء التصنيع وخاصة في الأجهزة الدقيقة الحساسة مما يؤدي إلى تلف هذه الأجهزة وإعطابها.

دور الحياة:
          بعد التزاوج تضع الأنثى البيض على أوراق النبات على الجهة السفلية للأوراق وتضع ما متوسطة 100 بيضة في مدى أسبوعين وكثيراً، تضع الأنثى بيضها على حلقات إذ أن الأنثى تدور أثناء وضع البيض (شكل 35) وفي نفس الوقت تقوم بالتغذية بإدخال فمها داخل أنسجة النبات وكثيراً ما تضع الأنثى البيض دون انتظام. البيضة بيضية لوناه مخضر محمر وتوضع على حامل صغير لتبقى أو تحمل عامودياً على سطح الورقة على حامل قصير يكون التكاثر جنسي أو لا جنسي ويتغير لون البيضة من المخضر إلى الأسود كلما تقدمت في العمر على جوانبها أهداب شمعية كما في ذبابة الرمان البيضاء أو خضراء مصفرة كما في ذبابة الطماطم البيضاء. يفقس البيض في مدى 2 – 4 أيام على درجة الحرارة وتنسلخ الحورية 4 أنسلاخات في مدة 10 – 20 يوم والحورية مبططة وشفافة عند فقسها (شكل37) ولكن سرعان ما تُثَبِت نفسها وتبقى مكانها وتفرز مادة بيضاء حول جسمها وتتحول إلى حشرة كاملة. أن طور الخادرة (رابع عمر من أعمار الحورية) بيضي الشكل ومحدب قليلاً ولونه غامق وتكون حوافه مسننة وتظهر اختلاف في الشكل الخارجي اعتماداً على نوع العائل النباتي. وتعيش الحشرة حوالي 2 – 4 أسابيع ولهذه الحشرة عدد كبير من الأجيال في السنة.

طرق الوقاية المكافحة:
        يوجد طفيل يتطفل على الحوريات وهو Encarsia partenopea كما تفترسها يرقات خنافس أبو العيد ويرقات أسد المنّ وعند استفحال الإصابة تستخدم المبيدات الجهازية ومنها الفسفورية العضوية حتى لا تؤدي إلى هلاك المفترسات والطفيليات كالملاثيون والأنثيو

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق