الاثنين، 21 نوفمبر، 2016

انتقال الصفات الوراثية

انتقال الصفات الوراثية .                                        
شرح دور الصبغيات في انتقال الصفات الوراثية .

الوحدات التعلمية   النشاطات المقترحة         المعارف
آليات انتقال الصفات الوراثية

إنتقال الصفات الوراثية
         - مقارنة الصفات الظاهرية للآباء والأبناء انطلاقا من صور فتوغرافية .
ـ اقتراح شرح الآليات التي تسمح بتفسير هذا الاختلاف (بالاعتماد على مكتسبات السنة الرابعة متوسط، تشكل الأمشاج، الالقاح والصبغيات كحامل للمعلومات الوراثية).
-تعيين الأفراد.........الخ
-تعيين على نفس الشجرة...الخ
- شرح كيفية ..........الخ 
         -يؤخذ بعين الإعتبار خصوصية القسم فيما يخص المكتسبات القبلية بالتوقف عند النقاط التالية :
- الصبغيات حاملة للصفات الوراثية.
- مراحل تشكل  الأعراس.


- يسمح هذا النشاط إلى تعريف العامل المتنحى ويبين أنه عندما يكون الأبوان حاملان للمرض فإن الأبناء يكونون عرضة لظهور المرض.


نماذج لسناريوهات تعلمية

فيما يلي تقترح بعض السيناريوهات التعلمية القابلة للإثراء
سيناريو 1 :
1ـ المعارف المبنية :
  ـ  تؤثر الهرمونات المبيضية على المعقد تحت السريري ـ النخامي بتعديل نشاطه.
انخفاض كمية الهرمونات المبيضية،يثير الإفرازات تحت السريرية ـ النخامية.
زيادة كمية الهرمونات المبيضية يثبط الإفرازات تحت السريرية ـ النخامية.( المراقبة الرجعية السالبة )
تثير الجرعات القوية للهرمونات المبيضية زيادة إفراز الهرمونات تحت السريرية ـ النخامية .(المراقبة الرجعية الإيجابية).
2 ـ الأهداف المنهجية :
   - تجنيد المكتسبات القبلية.
   - إيجاد علاقة منطقية بين المعطيات .
3 ـ التنظيم وسير الدرس .
  + الأدوات أو الوثائق :
   - نتائج تجريبية لتجارب استئصال المبايض وحقن مستخلصاتهم.
  - صور توضح لواقط الأستراديول في مستوى المنطقة تحت السريرية بعد حقن الأستراديول المشع.
   - نتائج تجريبية لحقن جرعات قوية من الأستراديول على إفراز الهرمونات تحت السريرية ـ النخامية.
+ سير الدرس :
 *وضعية الانطلاق : ينطلق الأستاذ من المكتسبات القبلية للسنة أولى جذع مشترك.
نشاط الجهاز التناسلي الأنثوي دوري،نميز فيه دورتين متواقتتين؛ الدورة المبيضية والدورة الرحمية، حيث يؤمن تواقتهما وظيفة التكاثر.
- تخضع الدورة الرحمية لمراقبة الهرمونات المبيضية.
- تخضع الدورة المبيضية لمراقبة هرمونات الغدة النخامية وتحت السرير البصري .
* الإشكالية 1 :
          ما هي الأعضاء المسؤولة على النشاط الدوري للمبيض؟
 * الفرضيات : ينبه الأستاذ التلاميذ إلى أن الفرضيات تكون مبنية أساس المعارف المكتسبة في السنة أولى جذع مشترك.
        + الغدة النخامية.
        +  تحت السرير البصري .
        + كلاهما معا.
    إثبات الفرضية الصحيحة بعد إلغاء الفرضيتين الأخريين.
نترك للتلاميذ اقتراح تجارب لإثبات الفرضيات بالاعتماد على المعارف القبلية.
كيفية استغلال التجارب :
                 
- تجربة استئصال المبايض إلى إظهار أو إثبات أن انخفاض الهرمونات
 المبيضية في بلازما الدم يثير إفرازات المعقد السريري ـ النخامي.
- تجارب حقن الهرمونات المبيضية إلى إثبات أن ارتفاع نسبة هذه الهرمونات في بلازما الدم يخفض إفرازات المعقد السريري ـ النخامي.
*حصيلة أولية :
 يمثل المعقد السريري ـ النخامي جهاز منظم لنسبة الهرمونات المبيضيةفي الدم.وبالتالي نحدد عناصر جهاز التنظيم الأولية (العامل المنظم:نسبة الهرمونات المبيضية؛ الجهاز المنظم:الوسط الداخلي؛ الجهاز المنظم:المعقد السريري ـ النخامي)
يتصدى الجهاز المنظم لتغيرات كمية الهرمونات المبيضية في الدم ويحافظ على قيمتها المرجعية؛إنها المراقبة الرجعية السالبة.
حصة جديدة : تهدف إلى تحديد عناصر الجهاز المنظم. للهرمونات المبيضية.
* وضعية الانطلاق: يعتمد على المكتسبات القبلية للتذكير بعناصر الجهاز المنظم؛ لواقط ـ مرسلة، ناقل، مستقبلات – منفذات
 * الإشكالية : أين توجد لواقط الأستراديول وماذا ينتج عن تثبيتها له؟
 * الفرضيات :
- توجد على مستوى الغدة النخامية .
- توجد على مستوى غدة تحت السرير البصري.
*إثبات الفرضيات :
 -  اقتراح صور تظهر تثبيت الأستراديول المشع على منطقة تحت السريرالبصرى.
- معايرة الهرمونات المنشطة للمناسل في بلازما الدم بعد تخريب الغدة النخامية فقط.
- حقن خلاصات تحت السرير البصرى في الغدة النخامية لحيوان مستأصل الغدة تحت السريرية.
الحصيلة
تتحسس لواقط منطقة تحت السرير البصري لتغيرات كمية الأستراديول في الدم فتفرز هرمون محرر الهرمونات المنشطة المناسل (GnRH) الذي تتحسسه لواقط الغدة النخامية والتي تعتبر مستقبل ومنفذ للتنبيه حيث تفرز بدورها هرموني LH.;FSH  الذين ينتقلا بواسطة بلازما الدم حتى المبيضين.
إضافة حول الجهاز المنظم :
الجهاز المنظم معقد لأنه يتكون من طريقين للاتصال مرتبطين بينهما ويعمل بتدخل رسالتين هرمونيتين.
طريق الاتصال الأول :
1ـ خلايا عصبية إفرازية لتحت السرير البصري والتي تشكل لواقط الأستراديول ومرسلة لهرمون محرر الهرمونات المثيرة للمناسل ( onado-Realising-Hormon ).
2- ناقل هو الجهاز البابي السريري ـ النخامي (Système porte hypothalamo-hypophysaire).
3-المستقبل ـ المنفذ يتكون من خلايا غدية للفص الأمامي للنخامية التي تفرز FSH LH .. .
طريق الاتصال الثاني :
1-خلايا غدية للفص الأمامي للنخامية الذي يفرز FSH والتي تشكل لواقط مرسلة .
2-ناقل يتمثل في بلازما الدم .
3- المستقبل المنفذ الخلايا الجريبية المكونة للجريبيات المبيضية.
حصة جديدة : تهدف إلى بناء مفهوم المراقبة الرجعية الإيجابية.
إشكالية جديدة : هل ينطبق النموذج المقترح لتنظيم الهرمونات المبيضية على الحالة التالية : ارتفاع نسبة الأستراديول قبل الإباضة يتبعه ارتفاع نسبة FSH ; LH  في الدم إلى ذروة تسمح بحدوث الإباضة؟
بعد أن يناقش التلاميذ الإشكالية بإسقاط نموذج التنظيم على هذه الحالة ستكون الإجابة بالنفي.
* للتحقق من صحة الإجابة  يعرض الأستاذ نتائج عواقب حقن جرعات قوية من الأستراديول على إفراز هرمونات المعقد السريري - النخامي للتحليل .
* مقارنة النتائج مع منحنيات تطور الهرمونات المبيضية والهرمونات النخامية في النصف الثاني من المرحلة الجريبية .
الحصيلة :
: تثير الجرعات القوية للإستراديول بعض عصبونات تحت السرير البصري فتزيد من إفرازها، بدل تثبيطها وبالتالي هي تثير لواقط الغدة النخامية فيزداد إفراز FSH.;LH وهذا ما يسمح بحدوث الإباضة، إنها المراقبة الرجعية الإيجابية.
سيناريو2 :
المجال التعلمي : أسس التنوع البيولوجي
الوحدة التعلمية : التنوع الظاهري والمورثي للأفراد
الهدف التعليمي : يشرح التنوع الظاهري والجيني (المورثي)
الأهداف المنهجية : الكفاءات
-        إيجاد علاقة منطقية بين المعطيات.
-        إثبات الفرضية.
-        إستغلال الوثائق.
1.      المعارف المبنية :
-        يمثل النمط الظاهري مجموع الصفات الظاهرة على فرد ما.
-        يتحلى النمط الظاهري على مستوى الجزيئ، الخلوي، العضوية.
-        يترجم تعبير المورثة على المستوى الجزيئ بتركيب بروتين هو أصل النمط الظاهري للفرد.
-        يمثل النمط الوراثي مجموع مورثات الفرد وأن تعبيرها هو الذي يحدد النمط الظاهري.
2.      التنظيم وسير الدرس :
الأدوات : وثائق وصور لسحبة دموية لشخص سليم ولشخص مريض وشفافيات حول الموضوع.
أ –  وضعية الانطلاق :
يعتمد الأستاذ على المكتسبات القبلية (السنة الأولى ثانوي) :
-        العوامل الوراثية.
-        المورثة.
-        النمط الظاهري.
ب – الإشكالية : ما هي العلاقة بين النمط المورثي (المورثة)  و النمط الظاهري (الصفة)؟


ج –  صياغة الفرضيات :
تناقش عواقب مختلف الفرضيات التي تقترح من طرف التلاميذ وتستبقى الفرضيات الوجيهة للتأكد من صحتها من خلال النشاطات المقترحة.
د – التقصي : (مرحلة البحث)
-        من خلال جدول مقارنة الأنماط الظاهرية بين فرد مصاب وفرد سليم وهذا على مستويات مختلفة، نستخلص أهم مميزات لمختلف مستويات النمط الظاهري عند الفردين، السليم والمصاب. بالاعتماد على ووثائق وصور (شفافيات).
-        إظهار أن هذه المميزات ناجمة فيما بينها انطلاقا من المستوى الجزيئي للفرد المصاب.
-        مقارنة بين جريئة الهيموغلوبين العادية (HbA) والهيموغلوبين غير عادية (HbS).
-        إظهار أن التسلسل المحدد للأحماض الآمينية في البروتين محدد بتسلسل النكليوتيدات على مستوى ADN   وهذا من خلال مقارنة تتابع النكليوتيدات على مستوى الـADN  للفرد السليم وللفرد المصاب.
في الأخير نستخلص أن تعبير المورثة يترجم على المستوى الجزيئي بتركيب البروتين هو أصل النمط الظاهري للفرد على مختلف مستوياته.
3. الخلاصة : مرحلة البناء (التركيب) :
-        يمثل النمط الظاهري مجموع الصفات الظاهرة على فرد ما.
-        يتحلى النمط الظاهري على مستوى الجزيئي، الخلوي، العضوية.
-        يترجم تعبير المورثة على المستوى الجزيئي بتركيب بروتين هو أصل النمط الظاهري للفرد.
-        يمثل النمط الوراثي مجموع مورثات الفرد و أن تعبيرها هو الذي يحدد النمط الظاهري.
النمط المورثي              بروتين               النمط الظاهري (الصفة)
تسلسل النكليوتيدات   تسلسل الأحماض الأمينية       مستوى الخلية
(المورثة)               (مستوى جزيئي)

النمط الظاهري
مستوى العضوية)
إذن النمط الظاهري ناتج عن تعبير النمط المورثي.
4. الـتـقــويــم :
-        معالجة تمرين تطبيقي حول الموضوع.
-        تحليل وضعيات جديدة للتعميم.
-        أمثلة : مرض الإغراب (الحبسة، البهق) Albinisme

سناريو3 :
المجال 1 : بالي وجغرافيا منطقة
الوحدة 2 : أهمية الصخور الرسوبية في معرفة شروط التوضع
الموضوع : الصخور الرسوبية و التطبق
1) المعارف المبنية :
ـ تتوضع الصخور الرسوبية وفق طبقات متراكبة فوق بعضها البعض.
ـ تتوضع الطبقات عموما وفق الترتيب الزمني للترسيب، فهي متوافقة.
ـ يحُد طبقات الصخور الرسوبية من الأسفل قاعدة ومن الأعلى سقف.
ـ تتميز الصخور الرسوبية بـ:
ـ تنوع تركيبها المعدني و الذي يعود إلى تنوع منشأها؛
ـ احتواء معظمها على مستحثات؛
ـ توضعها في شكل طبقات.
2 ) الأهداف المنهجية :
ـ إدماج المكتسبات القبلية.
ـ استقصاء المعلومات.
ـ ترجمة الملاحظات إلى رسم  تخطيطي.
3) التنظيم و سير الدرس :
1 ) ـ الوسائل : صور لمكاشف صخور رسوبية أو :
تحضير رحلة ميدانية لملاحظة بعض مكاشف الصخور الرسوبية والتزود بالوسائل التالية :
ـ خريطة جيولوجية للمنطقة المعنية؛
ـ آلة تصوير فتوغرافية؛
ـ عدسة مكبرة؛
ـ مطرقة ؛
ـ حمض الـ HCl؛
ـ كيس لجمع العينات الصخرية؛
ـ كراس صغير و قلم لكل تلميذ لتسجيل المعلومات.
2) ـ أ ـ وضعية الانطلاق :
التذكير بطبيعة الصخرية للقشرة الأرضية وأهم الأنواع الصخرية المكونة لها انطلاقا من المكتسبات القبلية إلى التساؤل حول مميزات الصخور الرسوبية وأهميتها في معرفة الحوادث الجيولوجية لأي منطقة .
ب ـ الإشكاليات: ما هي مميزات الصخور الرسوبية ؟ كيف يمكن دراستها؟
ج ـ صياغة الفرضيات :
يستمع الأستاذ إلى اقتراحات التلاميذ دون أن يلغي أي منها حتى ولو كانت خاطئة، ثم يلغي بعضها  عن طريق مناقشة عواقبها (نتائجها) ليستبقي فقط الفرضيات الوجيهة.
* الفرضيات المتوقعة : ـ اقتراح ملاحظات ميدانية
                         ـ اقتراح نمذجة لتشكل الصخور الرسوبية
د ـ التقصي : زيارة منطقة رسوبية نموذجية على مشارف المدينة.
1 ـ ملاحظة توضع الطبقات الرسوبية
ـ إنجاز رسومات تخطيطية لبعض المناظر المشاهدة.
ـ البحث عن تفسير لهذا التوضع الطبقي و علاقته مع الزمن.
ـ الفحص بالعين المجردة ثم بالعدسة لبعض العينات الصخرية لتحديد بنيتها النسيجية.
   ـ تحديد أولي لطبيعتها الكيميائية باستعمال حامض الـ HCl.
   ـ البحث عن المستحثات المحتمل وجودها في الطبقات الرسوبية أو في العينات الصخرية واستخلاص مفهوم المستحاثة.
  ـ أخذ عينات لاستكمال الدراسة في المخبر وتصنيف المستحثات وتحديد عمرها الجيولوجي وعمر المنطقة المأخوذة منها
 الخلاصة : تتوضع الصخور الرسوبية في شكل طبقات أقدمها إلى الأسفل وأحدثها إلى الأعلى ويحتوي معظمها على مستحثات.
التقويم : معالجة تمرين تطبيقي حول الموضوع .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق