الاثنين، 21 نوفمبر، 2016

السلامة داخل المختبر

. السلامة داخل المختبر

المخاطر والحوادث شائعة جدًا في المختبر. يجب أن تكون الحاجة إلى ضمان سلامة المختبر وأهميته   موضع اهتمام يتم التحكم بحوادث المختبر ومخاطره باستخدام:
·       احتياطات بسيطة
·       الاستبصار (الحكمة)
·       أجهزة السلامة
وقبل كل شيء، فإن "القلق الحقيقي" أو "القلق المضمن" أو "عقلية السلامة" لشخص ما والتابع الآخر الذي يعمل على المنضدة المجاورة أمر بالغ الأهمية.
تتفاوت إصابات المختبر من إصابات طفيفة إلى المرض أو فقدان أجزاء من الجسم حتى الموت. هناك العديد من العوامل التي تساهم في حوادث المختبر. وتشتمل على:
·       مختبر ذو تصميم سيء
·       تكدس المواد فوق بعضها
·       التدريب الضعيف
·       نقص التركيز
·       بيئة عمل صاخبة وغير مرتبة
·       اللامبالاة والإهمال
·       الإرهاق والتعب
·       الظروف المناخية الساخنة والرطبة
·       الإسراع لإنهاء العمل في وقته
·       حالة الطوارئ (خاصة أثناء ساعات الليل)
 مصدر مخاطر المختبر
·       فيزيائية
·       كيميائية
·       بيولوجية

 3.1 المخاطر الفيزيائية

أ. تصميم سيء لمباني المختبر
يجب إيلاء الاهتمام الواجب في تصميم المختبرات.
ينبغي إشراك الإدارة والعاملين بالمختبر وأسلوب البناء في التصميم القياسي للمختبر.
‎‎‎ب.‎‎‎ الحروق
قد تحدث الحروق نظرًا لما يلي:
·       المواد الكيميائية القابلة للاشتعال والبقع أو بواسطة كواشف ضوء.
·       الحرائق من مواقد الكحول أو مواقد كحولية أو الشمعات الصغيرة (عند تسخين صبغة تسيل - نلسن على سبيل المثال)، أو من المعدات الكهربائية المعيبة أو الدوائر الكهربائية ذات الحمل الزائد. ينبغي عدم استخدام مواقد كحولية في ضوء الشمس المباشر حيث يصعب رؤية اللهب في الضوء المبهر.
·       المواد الكيمائية المسببة للتآكل التي تراق على الجلد أو ابتلاعها عبر الفم عبر ماصة سوائل مدرجة.
‎‎‎ج.‎‎‎ الصدمة الكهربائية
يمكن أن تحدث الصدمة الكهربائية نتيجة لما يلي:
·       الدوائر الكهربائية المعيبة.
·       التركيب غير الصحيح للمعدة.
·       لمس أسلاك الطاقة المكشوفة.
د. حالات القطع
قد تحدث حالات القطع نظرًا لما يلي:
·       حالات الكسر.
·       استخدام الكؤوس الزجاجية المشقوقة أو ذات حواف متضررة.
·       السير على شظايا زجاجية.

 3.2 المخاطر الكيميائية

أ. المواد الكيميائية الضارة السامة
استنشاق أبخرة المواد الكيميائية السامة
تناول المواد الكيميائية السامة عبر ماصة الفم المدرجة
ملامسة الجلد
‎‎‎ب.‎‎‎ المواد الكيميائية المتفجرة
يمكن أن تحدث الإصابات من الانفجارات نظرًا لما يلي:
الانفجارات الكيميائية غير المتوافقة
تسرب الغاز
‎‎‎ج.‎‎‎ المواد الكيميائية المسببة للحرائق
الحروق
د. نوع المواد الكيميائية
أ. المواد المسببة للتآكل (الأحماض القوية والمواد القلوية)
·       حمض الكبريتيك المركز
·       حمض النيتريك
·       هيدروكسيد الصوديوم
·       هيدروكسيد البوتاسيوم
‎‎‎ب.‎‎‎ المواد الكيميائية المهيجة السامة-تسبب الموت أو حالات صحية
خطيرة في حال ابتلاعها أو استنشاقها أو عبر تلامس الجلد.
·       سيانيد البوتاسيوم - الكلوروفورم
·       كلوريد الباريوم - أزيد الصوديوم
‎‎‎ج.‎‎‎ المواد الكيميائية القابلة للاشتعال
·       الأثير - الأسيتون
·       ملونات رومانسكي - ميثانول
د. المواد الكيميائية المتفجرة
·       حمض البكريك
هـ. المسرطنات
·       المواد الكيمائية التي تسبب السرطان عبر ابتلاعها أو استنشاقها أو ملامستها للجلد
·       تشمل المواد الكيميائية المسرطنة المعروفة على البنزيدين والطولويدين ونتروفينول.
·       يتناسب الخطر مع طول فترة التعرض للمواد الكيميائية وتكرار التعرض وتركيز المادة الكيميائية.

3.3 المخاطر البيولوجية

العدوى المختبرية
تحدث العدوى نظرًا لما يلي:
·       استنشاق مسببات الأمراض في صورة أيروسولات (قطرات رذاذ محمولة جوًا) عند إحكام إغلاق حاويات العينات أو تركيب الأدوية أو ابتلاع سوائل معدية عبر الماصة المدرجة أو الطرد المركزي للمواد المعدية في الخانات المفتوحة. يمكن أن تُشكل الأيروسولات ويتم استنشاقها بعد حالات الكسر أو بعد سكب سوائل معدية. يمكن أن تكون الكسور في أجهزة الطرد المركزي أمرًا خطيرًا بصفة خاصة إذا تم فتح جهاز الطرد المركزي قبل التخلص من الأيروسولات.
·       مسببات الأمراض التي يتم ابتلاعها من الأصابع الملوثة، أو الأطعمة الملوثة، على سبيل المثال من خلال تخزينها في ثلاجة مختبر. ينبغي توخي الحذر لتجنب ملابسة الأصابع أو أجزاء الجسم الأخرى للمواد الكيميائية. قياس العينات بواسطة الماصة المدرجة والزراعة هي إحدى أكثر الطرق شيوعًا لزراعة مسببات الأمراض.
·       مسببات الأمراض التي تدخل إلى الجلد عبر ثقوب الإبر أو القطع أو الخدوش أو لدغ الحشرات أو القروح أو غيرها من الجروح الجلدية المفتوحة. يتعين على العاملين في المختبر التعامل دومًا بعناية وحرص شديدين مع الإبر المعدية.
·       يمكن أيضًا الحصول على مسببات الأمراض من أرضيات الغرف أو حوائطها أو صنابير المياه أو  غير النظيفة أو غير المعقمة أو مكاتب المختبر.
·       تحدث مسببات الأمراض من خلال التلامس الطائش مع المرضى أو حاملي المرض عبر التنفس أو التلامس بالأيدي وما إلى ذلك.

3.4 إجراءات السلامة

مختبر منظم ومصمم بطريقة آمنة
من الواضح أن مختبر سيء التصميم ومكتظ بطريقة مبالغ فيها يمكن أن يسبب زيادة خطر الحوادث المختبرية. ولذلك، فمن المهم أن نعرف كيف ينبغي تصميم المختبر فيما يتعلق باحتياطات السلامة. فيما يلي بعض الخصائص.
‌أ.       مساحة كافية للأرضية والمكاتب والتخزين.
‌ب.  أرضية يتم إنشائها بصورة جيدة مع سطع غير انزلاقي، وغير منفذ للسوائل ومقاوم للمواد الكيميائية المستخدمة في المختبر.
‌ج.   الحوائط الملساء الخالية من التشققات وغير منفذة للسوائل وسهلة الغسل.
‌د.      باب عند كل نهاية للمختبر حيث لن يتم محاصرة فريق المختبر عند نشوب حريق.
‌ه.      تهوية كافية مع نوافذ قابلة للفتح.
‌و.     تقسيم المختبر إلى غرف منفصلة مع تخصيص أماكن للمرضى والزائرين واستلام العينات.
‌ز.    أسطح المكاتب خالية من الشقوق وغير منفذة وقابلة للغسل ومقاومة للمطهرات والمواد الكيميائية.
‌ح.   مرافق تخزين مناسبة جيدة التهوية ومقاومة للحريق ومؤمنة من أجل تخزين المواد الكيميائية سريعة الاشتعال.
‌ط.   مصدر جيد لتزويد الغاز والمياه والطاقة الكهربائية ومآخذ كهربائية في الحائط.
‌ي.   توفير خزائن سلامة واقية وطفايات حريق في أماكن يسهل الوصول إليها ومنطقة ملائمة للتخلص من الفضلات وغيرها.
الاستخدام الآمن لمعدات المختبر
أ. الوضع
·       مكان مناسب ومثالي للتشغيل
·       تفادي اكتظاظ أحد المكاتب المعدات
·       وضع المعدات بصورة صحيحة والتي تتطلب تجهيزات خاصة مثل التهوية والحماية من أشعة الشمس والعناية البالغة
‎‎‎ب.‎‎‎ التركيب
·       يجب أن يتولى التركيب المورد أو كهربائي الوحدة الصحية أو فني معدات مختبر مدرب.
·       هناك نقاط مهمة يجب مراعاتها للتركيب الآمن
·       التأكد من أن فولطية المعدات الجديدة مطابقة للمصدر الكهربائي.
·       التحقق من أن الطاقة التي يحتاجها الجهاز لا تتجاوز دائرة مصدر الطاقة الخاصة بالمختبر.
·       الحرص على توصيل أسلاك المعدات بصورة صحيحة، ووجود موصل مؤرض في نظام الأسلاك.
الاستخدام الآمن للمعدات الكهربائية
يتعين على المورد شرح استخدام أي جهاز. وفي حالة عدم إمكانية ذلك، يجب مطالعة دليل التشغيل والخدمة بعناية قبل تشغيل المعدات.
نقاط يجب مراعاتها فيما يتعلق بالاستخدام الآمن للمعدات الكهربائية.
1.   يجب أن تكون الأيدي جافة تمامًا وكذلك الأرضية التي سيقف عليها المشغل.
2.   يجب فصل المصدر الكهربائي عند إجراء أي أعمال صيانة وفي نهاية عمل اليوم.
3.   إذا اقتضت الظروف احتراق المصهر، لا تعمد إلى وضع مصهر جديد حتى يتم فحص الدائرة.
الاستخدام الآمن وتخزين المواد الكيميائية والكواشف
حتى في أصغر المختبرات، يتم استخدام المواد الكيميائية الخطيرة أو دمجها مباشرة في اللطخات والكواشف. وهذا يشمل المواد الكيميائية سريعة الاشتعال مثل الأثير أو الميثانول والمواد الكيميائية الأكالة مثل الفينول أو حمض الكبريتيك، أو المواد الكيميائية السامة والضارة مثل محلول الفورمالديهيد.
تعتبر المناولة والتخزين السليم للمواد الكيميائية الخطرة عنصر أساسي في الوقاية من الإصابة والضرر. ومن المهم للغاية الاحتفاظ بالمواد الكيميائية بعيدًا عن ضوء الشمس المباشر وتفادي فرط درجة الحرارة في مخازن المواد الكيميائية والمختبر.
من الممكن أن يسبب فرط درجة الحرارة انحلال الكثير من المواد الكيميائية، الأمر الذي يؤدي إلى انفجارات أو تكون دخان سام.
وضع ملصقات على المواد الكيميائية الخطيرة والكواشف
للحد من الحوادث التي تسببها المواد الكيميائية، سنت العديد من الدول تشريعات تلزم المصنعين بوضع ملصقات على المواد الكيميائية الخطيرة برموز الخطر وتقديم تعليمات بسيطة للسلامة.
رموز الخطر الستة المقبولة والمستخدمة في الوقت الحالي هي: سامة وأكالة ومتفجرة ومؤكسدة وسريعة الاشتعال وضارة أو مهيجة. ويتم تناول الاستخدام الآمن لهذه المواد الكيميائية الخطرة وتخزينها بالتفصيل في ملاحظة محاضرة المقدمة إلى المختبر الطبي.

الرمز الشائعة للأخطار


الوقاية من العدوى المختبرية
يجب التعامل مع جميع العينات المستلمة في المعمل على احتمال تسببها في الأمراض. على سبيل المثال، عينة الدم المرسلة لقياس نسبة الهيموغلوبين قد تحتوي على كائنات معدية للغاية.
يمكن الوقاية من العدوى المختبرية المكتسبة من خلال:
·       ممارسة الصحة الشخصية
·       ارتداء معطف المختبر والقفازات الواقية
·       المناولة الآمنة للعينات والمواد المعدية.
·       تجنب الممصات الفموية
·       التخلص الآمن من العينات والمواد الملوثة.
·       التحصن ضد مسببات الأمراض المعدية للغاية

ممارسة الصحة الشخصية
هذا يشمل:
·       غسل اليدين والذراعين بالصابون والماء قبل العمل وبعده
·       ارتداء الملابس والقفازات الواقية حيثما أمكن.
·       عدم ارتداء الملابس الواقية خارج منطقة المختبر.
·       تغيير القفازات عند قطعها أو إصابتها بالعدوى. تغطية أي قطع أو عضات حشرات أو دمامل مفتوحة أو جروح بقماش لاصق مضاد للماء.
·       ارتداء أحذية مغلقة وعدم المشي حافي القدمين.
·       عدم الأكل أو الشرب أو مضغ العلكة أو التدخين أو وضع مساحيق تجميل في أي جزء من المختبر.
المناولة الآمنة للعينات والتخلص منها
يجب اتخاذ احتياطات خاصة عند جمع العينات، ولاسيما عينات الدم، وعند اختبار العينات ومناولة المواد المعدية.
إجراءات السلامة المعنية هي:
·       مناولة المواد المستخدمة لجمع العينات والتخلص منها بعناية.
·       جعل المواد الملوثة غير معدية من خلال استخدام وسائل التطهير الملائمة.
·       ارتداء القفازات والمئزر البلاستيكي عند جمع الدم المشتبه بإصابته بمرض معدي للغاية مثل متلازمة العوز المناعي المكتسب (AIDS).
·       تجنب تلوث الأصابع وأجزاء الجسم الأخرى وسطح العمل.
·       يجب وضع ملصقات على العينات المشتبه في إصابتها بمرض الالتهاب الكبدي الوبائي ومتلازمة العوز المناعي المكتسب (AIDS) بعبارة "خطورة مرتفعة".
الحظر التام للممصات الفموية
يحتمل ابتلاع مسببات الأمراض أثناء استخدام الممصات الفموية سواء من خلال الاستنشاق المباشر أو حواف الممصات الملامسة للفم التي تعرضت للتلوث من الأصابع أو المكاتب. من بين الحوادث التي تسببها الممصات الفموية العدوى والتسمم والحروق الكيميائية والإصابات الأخرى الناتجة عن المواد الكيميائية. هناك العديد من الطرق البسيطة زهيدة التكلفة لاتخاذ التدابير والتخلص الآمن بدون استخدام الممصات الفموية.
أمور متنوعة
·       التمنيع - التلقيحات الواقية المضادة لكائنات معينة مسببة للأمراض ضرورية.
·       استخدام العلامات - عرض علامات السلامة المناسبة سواء التحذيرية (لا تفعل) والأمرية (افعل).
·       الإسعافات الأولية - التدريب العملي الأساسي في الإسعافات الأولية يساعد على الحد من المعاناة وعواقب الحوادث الخطيرة.
عناصر برنامج السلامة المختبرية
يحتاج برنامج السلامة المختبرية الناجح إلى مشاركة الأفراد على كافة المستويات من العاملين في المختبر.
·       السلامة ليست وليدة تعيين مسئول أو لجنة عن السلامة فحسب.
·       السلامة ليست وليدة انفراد بعض الموظفين بأداء المهام الموكلة لهم بطريقة أكثر فعالية من وجهة نظرهم.
·       تحتاج السلامة المختبرية إلى المشاركة الكاملة من جانب جميع العالمين.
مسؤولية الإدارة
·       وضع سياسة معنية بتصميم برنامج السلامة وتنفيذه.
·       تفويض السلطة لتنفيذ البرنامج
·       توفير مكان عمل آمن وصحي
·       توفير التمويل اللازم لتنفيذ البرنامج
·       تقييم البرنامج - وضع آلية لضمان السلامة
·       تشكيل لجنة للسلامة - تقديم تقارير وتوصيات منتظمة بشأن الحاجة إلى تعديل البرنامج.
مسؤولية مسؤول السلامة
·       المستشار الفني للبرنامج
·       المساعدة في تطوير أسلوب عمل آمن
·       إسداء النصح للإدارة في مسائل السلامة
·       مساعدة لجنة السلامة
·       توفير مجموعة متنوعة من المراسلال، مثل ملاحظات الأخطار وبيانات السلامة
·       مراجعة مجموعة متنوعة من الخطط منها تصميمات المرافق وشراء المعدات الخاصة المتعلقة بالسلامة.
مسؤولية المشرف
·       تدريب العاملين على الممارسات المختبرية المطلوبة لتنفيذ العمل بصورة آمنة
·       تقييم انتظام مرافق المختبر والمعدات والأفراد ومكان العمل.
·       تصحيح الظروف غير الآمنة مثل مخاطر الحريق والمخاطر البدنية والمعدات المعيبة.
مسؤولية الموظفين
·       استخدام معدات آمنة
·       الإبلاغ عن قصور عمل المعدات
·       الإبلاغ عن الإصابات أو التعرض
·       إبلاغ المشرفين بالأخطار أو الظروف غير الآمنة
·       الحصول على تدريب مناسب عن السلامة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق