الجمعة، 4 نوفمبر، 2016

انواع التكاتر التوالد عند الكائنات الحية المختلفة

استراتيجيات تكاثر مختلفة لدى كائنات حية مختلفة ... 

إحدى مميزات جميع اصناف الكائنات الحية ( حيوانات ، انسان ، نباتات ، حشرات ، برمائيات ... ) هي المقدرة على التكاثر . فمنها من تتكاثر تكاثرا جنسيا ومنها تكاثر غير جنسي .

** تكاثر جنسي : التكاثر الذي يشترك فيه والدان فتحمل الذرية الناتجة خليطا من صفاتهما مثل الانسان .

** تكاثر لا جنسي : التكاثر الذي يشترك به والد واحد وتكون الذرية مطابقة بصفاتها الوراثية لهذا الوالد مثل الطحالب .

استراتيجيات تكاثر مختلفة لدى كائنات حية مختلفة ... 

    التكاثر في البيئة المائية :

عند معظم انواع الاسماك يكون الاخصاب خارجيا (اخصاب خارج جسم الام ) . عدد البويضات التي تضعها الانثى يختلف من نوع الى اخر، فهناك اسماك تضع اناثها 10 مليون بويضة في السنة، وهناك اسماك اخرى تضع اناثها اقل من 10 بويضات في السنة !!

في جميع الاسماك يتعلق نضوج المناسل بسلسلة من التغيرات الهورمونية والتي تشترك فيها عدة من غدد الافراز الداخلي كالغدة النخامية ( هيبوفيزا)  ولذلك يتأثر جهاز الاعصاب عند السمكة بالتغيرات الموسمية مثل التغير بدرجة الحرارة وتوافر الغذاء فيقوم عندها بتحفيز الغدة النخامية على افراز هورمونات منشطة للمناسل .


    غطاء الخياشيم
    الخط الجانبي
    زعنفة ظهرية
    زعنفة ممتلئة
    ملحق الذيل
    زعنفة ذيلية
    زعنفة شرجية
    بقع مضيئة
    زعنفة حوضية (زوج)
    زعنفة جانبية

الهورمونات الجنسية تؤدي الى تغيرات بارزة في صفات الاسماك وسلوكها اثناء موسم التكاثر . إذ تكبر المناسل وتحتل معظم تجويف البطن ، كما تحصل في بعض الانواع تغيرات ملحوظة في لون الجسم ( خاصة عند الذكور ) كما وتفرز انثى السمك فيرمونات الى الماء. ( الفيرمونات هي مواد يشعر بها الذكر فينجذب اليها )

الاخصاب في الماء .. 

يقوم ذكر السمك بإفراز ملايين الخلايا المنوية الى الماء( الخلايا المنوية مزودة بالاسواط التي تساعدها على الحركة ولكن حيويتها وحركتها تستمران لدقائق او لساعات فقط) ، نشير بأن خلية البويضة غير قادرة على الحركة فلذلك الخلايا المنوية هي التي تسبح في الماء حتى تصل الى البويضات .

    هناك عدة اليات تزيد من احنمال الاتقاء بين خلايا التكاثر التابعة لأفراد من نفس النوع :
    تضع الانثى بيوضها ويفرز الذكر خلاياه المنوية في نفس المكان والزمان.
    تتكون خلايا التكاثر الذكرية والانثوية بأعداد هائلة مما يزيد من احتمال التقاء بعضها في البيئة الماشية الوائعة.
    عند كثير من الحيوانات المائية تفرز البويضات مواد تلتقطها الخلايا المنوية التابعة لنفس النوع فتتوجه نحوها .

كما قلنا هناك اكثر من الية تزيد من احتمال الالتقاء بين البويضات والخلايا المنوية ، أما الالية التي تقول بأن الاسماك تضع بيوضا كثيرة جدا والتي من الممكن ان تبدو بانها تبذيرا للمواد والطاقة الا انها في الحقيقة وسيلة بقاء لمعظم انواع الاسماك .

استراتيجية r : تعتمد هذه الاستراتيجية من التكاثر على انتاج عدد كبيـــــر جدا من الذرية التي لا يقوم الوالدان بحمايتها او الاعتناء بها، وفقط عدد قليل من الذرية يبقى على قيد الحياة .

** في سمك القرش يحصل اخصاب داخلي اذ تخصب البويضات داخل قناة البيض وتتطور الاجنة فيها حتى خروجها . هذه الطريقة توفر للبويضات والاجنة الناشئة حماية ورعاية كبيرتين مما يزيد من احتمال بقائها على قيد الحياة ! ولكن : اسماك القرش لا تستطيع ان تعتني بصغارها بعد توالدها فعندما ينمو الجنين ويخرج الى الحياة المستقلة في الماء يكون شبيه بالاسماك البالغة باسلوبي حركتها وتغذيتها .. هذه الظاهرة تدعى بالتوالد . 
 (2) التكاثر عند البرمائيات :

البرمائيات : تتألف معظم طائفة البرمائيات من السلمندرات والضفادع ( باللاتينية amphibian وتعني ثنائي الحياة ) ويدل هذا الاسم على ان للحيوان البرمائي مرحلتين حياتيين :

    مرحلة الجنين المستقل الذي يعيش داخل الماء ويدعى شرغوفا ، للشرغوف ذيل طويل وأطراف شبيهة بالزعانف تساعده على السباحة ، وخياشيم لاستيعاب الاكسجين من الماء.
    مرحلة الكائن البالغ الذي يعيش على اليابسة حيث ان الشرغوف ينمو شيئا فشيئا ويصبح ضفدعا صغيرا ويظل ينمو حتى البلوغ ! الضفدع البالغ يمتاز بمبنى ملائم للحياة على اليابسة حيث ان جهازه التنفسي مؤلف من رئتين ولديه اطراف للحركة وجهاز هضم ملائم للافتراس .

***** ملاحظة : هناك بعض انواع البرمائيات التي لا تمر بهاتين المرحلتين بل ان حياتها بكاملها تكون اما على اليابسة او في الماء .

كيفية التكاثر ؟؟

تضع الاناث بيوضها الكثيرة في المجمعات المائية او الاماكن الرطبة وهناك يفرز الذكر خلاياه المنوية فيحصل اخصاب خارجي ( يتلف قسم كبير من هذه البيوض بتأثير عوامل البيئة او الافتراس ) .


(3) التكاثر خارج الماء :

لا تسمح الظروف السائدة على بيئة اليابسة بحصول تكاثر كالذي يحصل في بيئة الماء. فالاخثاب الخارجي مستحيـــل ! لان خلايا التكاثر تجف وتموت بسرعة كما ان الخلايا المنوية لا تستطيع الحركة في بيئة كهذه. اضف الى ذلك ان الجنين غير المتكامل لا يستطيع ان يعيش مستقلا في بيئة اليابسة بسبب الجفاف وصعوبة الحركة .

لذلك : توجد عند حيوانات اليابسة ملاءمات عديدة تساعدها على القيام بالتكاثر رغم الظروف التي ذكرت اعلاه ومن اهمها الاخصاب الداخلي ( أي حصول الاخصاب داخل جسم الانثى بدلا من البيئة الخارجية ) .

يحصل هذا الاخصاب عند جميع الحيوانات اللا فقارية والفقارية التي تعيش بجميع مراحل نموها على  اليابسة .

التكاثر عند الحشرات .. 

تعتبر الحشرات من اكثر الحيوانات اللا فقرية انتشارا فهي صاحبة اكبر عدد من الانواع ( 800000 نوع تقريبا ) .

تمتاز دورة الحياة عند الحشرة بمراحل مختلفة تمكنها من استغلال موارد مختلفة في اوقات مختلفة . فعندما تفقس بويضة الحشرة تحرج منها ” يرقانه“ تختلف بشكلها وتركيبها عن الحشرة البالغة . تقتات اليرقانة بنهم وتكبر حتى تتحول الى ”عذرا“ تنمو هي الاخرى حتى تصبح حشرة بالغة.

يدعى التغير الذي يحصل اثناء دورة حياة الحشرة بالتحول .

عند كثير من الحشرات ( مثل الذباب والفراش) تتألف دورة الحياة من المراحل التي سبق وذكرناها أي : بويضى << يرقانة << عذراء << بالغة ، وفي هذه الحالة يكون التحول كاملا .

تكملة ... 

في أنواع اخرى من الحشرات يحصل تحول جزئي ، أي ان البويضة تفقس وتخرج منها حورية( وهي تشبه الحشرة البالغة كثيرا لكنها صغيرة الحجم وبلا اجنحة) ، تتطور الحورية الى حشرة بالغة دون المرور  بمراحل اخرى .

بويضة << حورية << بالغة .

المراحل الاولى من دورة حياة الحشرة ( يرقانات وعذارى وحوريات) مسؤولة عن التغذية والنمو اما البالغات فمسؤولة عن التكاثر. الاخصاب عند الحشرات داخلي، وتضع الاناث اعدادا هائلة من البويضات يتطور قسم كبير منها الى بالغات

(5) التكاثر الجنسي عند الحيوانات الفقارية التي تعيش على اليابسة:

** التكاثر عند الزواحف والطيور وتطور الجنين داخل البيوض :

يتطور الجنين يجميع مراحله داخل البيضة (اخصاب داخلي) ، يزداد حجم البويضات التي تتكون في المبيض بسبب خزن مواد بروتينية وليبوبرتينية (مادة تتكون من البروتينات والدهون و هي الصورة التي تنقل بها الدهون في الدم ) ذات لون اصفر ( صفار البيض ”المح“ )، بعد ذلك تنتقل البويضات الى قناة البيض حيث تخصب بواسطة الخلايا المنوية التي يفرزها الذكر اثناء التزاوج. تتحرك البويضة المخصبة على طول قناة البيض حيث توجد غدد تفرز طبقة من زلال الالبومين تحيط بالبويضة ( بياض البيض).

يساهم هذا الزلال سوية مع المح في تغذية الجنين الناشئ. عندما تصل البويضة الى الرحم تقوم خلايا خاصة بإفراز الماء الذي يتغلغل الى البويضة ويسبب انتفاخها. في نفس الوقت تقوم خلايا اخرى بلإفراز املاح الكالسيوم التي تترسب على البيضة وتكون قشرتها.


 عند  تطور الجنين من اللاقحة تنشأ منه اربع اغشية خاصة :

** التكاثر عند الثدييات :

عدد الذرية عند الطيور والثدييات قليل نسبيا، ويعود ذلك الى العناية الفائقة التي يوليها الوالدان للصغار وخاصة من حيث التغذية والحماية . يدعى هذا الاسلوب من التكاثر بإستراتيجية K ويمتاز بتوظيف الموارد والطاقة لتنشئة عدد قليل من الذرية وضمان وصولهم الى البلوغ، وهذا بعكس استراتيجية التكاثر الموجودة عند حيوانات كثيرة(مثل الرخويات والأسماك والزواحف) التي تعتمد على توظيف الموارد والطاقة في انتاج عدد هائل من الذرية بموت معظمهم او يُفترس بينا يصل بعضهم الى البلوغ ، هذا الاسلوب الاخر من التكاثر يدعى كما قلنا بإستراتيجية r .

تمتاز الثدييات عن الطيور بالعلاقة الخاصة بين الام والجنين الموجود في رحمها، حيث يحصل الجنين على الاوكسجين والمواد الغذائية من دم الام وينقل الى ثاني اكسيد الكربون والفضلات الناتجة عن عمليات الايض. كذلك يوفر الرحم بيئة مثالية من حيث درجة الحرارة الثابتة(37مْ) وحماية من الصدمات ومسببات الامراض.

المشيمة : عضو فريد من نوعه في جهاز التكاثر عند انثى الثدييات. يشترك في تكوين المشيمة جدار رحم الام من ناحية وبعض اغشية الجنين من الناحية الاخرى. تتألف المشيمة من انثناءات ونتوؤات عديدة تسمى ب ”الخملات“ تزيد من مساحة سطحها مما يسهل تبادل المواد بين الجنين والام.

http://www.youtube.com/watch?v=_YcpSB91z7Q


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق