الاثنين، 21 نوفمبر، 2016

العوامل المسببة والمخفّفة لتكوين البنزينِ في المشروبات

العوامل المسببة والمخفّفة لتكوين البنزينِ في المشروبات


علم مصنعى المشروبات الغير كحولية بأن مستويات مرتفعة من البنزينِ يُمْكِنُ أَنْ تُواْجَدَ في أنواع معينة من المشروبات و تحت ظروف محددة . وبالعَمَل مع إدارة الأغذية والأدويةِ الأمريكيةِ (FDA)، وَجدتْ الصناعةَ انه عندما إستُعملَ حامضَ الاسكوربيك (فيتامين سي) كمكون مع بنزوات الصوديومِ (كمادّة حافظة)، فأَنْ تكوين البنزينِ يُمْكِنُ ان يَحْدثَ. هذا التكوين يتفاقم عندما يخُزِنَ المشروب لفتراتِ ممتدةِ في درجاتِ الحرارة المرتفعةِ.

على الرغم من أن مستويات ومعدل تكوين البنزينِ لَمْ يُعتَبر انه يشكل خطرعلى الصحة العامةِ، الا أن الصناعةَ أَخذتْ فوراً خطواتَ فورية لإعادة تركيب المُنتَجاتِ المعنية  لكي تُقلّلَ أحتمالية أى تكوين بينما تحافظ على السلامة من ناحية الخلومن الاحياء الدقيقة .

بالنسبة للمشروبات الغير كحولية والاطعمة والمشروبات الاخرى فان السلطات التشريعية فى دول مثل أستراليا ونيوزيلندا و الاتحاد الاوربى , كندا، بريطانيا , الامريكية قاموا بمتابعة و ومراقبة وتقييم شاملِ و تقديرِ المخاطر . وفى آخر دراسةِ عن المركّبات العضوية المتطايرة في الأطعمةِ:  أجريتْ دراسةِ مِن قِبل الـFDA  مدتها خمس سَنَواتِ ونَشرتْ في مجلّةِ كيمياءِ الغذاءَ والزراعةَ في عام 2003. واسفرت عن وُجِود البنزين َ في كُلّ الأطعمةِ المخُتبرة، التى تضمنت الفاكهةِ والخضروات ، ما عَدا في الجبنِ الأمريكيِ وآيس كريمِ الفانيلا و  أن المستويات تَراوحتْ ما بين 1-190 جزء فى البليون (ميكروجرام/ كيلو). إستنتجَت الـFDA  أنّ البياناتِ التى جَمعتْ أثناء الدراسةِ بَيّنتْ أنَّ تجهيزَ الغذاءِ الأمريكيِ آمنُ نِسْبياً و بالرغم من أن هناك بَعْض التعرّضِ الفمى إلى المركّباتِ العضويةِ المتطايرة مثل البنزينِ، فإن التعرّض فى الواقع أعلى بكثيرُ خلال الإستنشاقِ. في الحقيقة، طبقاً للمقالةِ التي ظَهرتْ في 27 فبراير2006 أخبار كيميائيات الغذاءِ ، صرّح مسؤول مِنْ مركزِالـFDA لعِلْمِ الغذاءِ والتغذيةِ ِ بأنّ كُلّ المنتجات الغذائية مسؤولة فقط  عن 5 % فقط مِنْ التعرّضِ الكليِّ إلى البنزينِ. الدِراسات الأخرى التي توصلت  إلى نتائجِ مماثلةِ هى:  رصد الغذاءِ البريطاني MAFF رقم 58 -  البنزين ومركبات هيدروكربون عطرية آخرى في المتوسط من المتناول من الوجبات يوميا بالمملكة المتحدة -  مارس 1995 ؛ مركز البحوث المشترك الأوروبي، Hexpoc، 2005 -  تمييز التعرّضِ الإنسانيِ مِنْ الموادِ الكيميائيةِ ؛ قياس طرقِ التعرّضِ ؛ كندا  Canada: B.D. Page et al – Journal of AOAC Intl., 1992, 75, (2) 334-340..

و بالرغم مِنْ ذلك أَخذتْ  الصناعة بكل مسئولية الاتجاة لمَنْع / تقليّلُ وجودَ البنزينِ في منتجاتها من المشروبات . اليوم، بينما صناعة المشروبات تُواصلُ النَمُو والتَوَسُّع، فإن المجلس الدولي لاتحادات المشروبات (ICBA) يُجدّدُ إلتزامَه بالعمل على وضع دليل أرشادى لمَنْع / تقليل تكوين  البنزينِ. وان هذة الإرشادات ستكون فى متناول كُلّ شركات المشروبات حول العالم، بغض النظر عن إنتسابِهم للمجلسِ الدوليِ لاتحادات المشروبات . وفوق ذلك، سيولي المجلس جهدً مشترك، خلال الاتحادات الاعضاء بة، لتَزويد هذه المعلوماتِ إلى كُلّ الشركات المنتجِة للمشروبات .

3. العوامل المسببة والمخفّفة لتكوين البنزينِ في المشروبات

3-1  العوامل المسببة التي قَدْ تُؤدّي إلى تكوين البنزينِ في المشروبات

* السبب الاساسى : تكوين البنزينِ قَدْ يَحْدثُ بمستويات الجزءِ في البليون (ميكروجرام/ كيلو) في بَعْض تركيبات المشروبات التى تَحتوي على بنزوات الصوديومَ أَو بنزوات البوتاسيوم سويّاً مع حامضِ الأسكوربيك (1) و يزداد المستوى بالحرارةِ و/ أَو الضوء، وتكون الحرارةِ هى العاملَ المؤثر َ.

 * و تشير بَعْض الدِراساتِ بأنّ حامضَ الإيريثوربك ( erythorbic acid   ) -  فى حال استخدامه - قَدْ يُؤدّي إلى تكوين البنزينِ بنفس الطريقة كحامض الأسكوربيك.


* تكوين البنزينِ قَدْ يَحدث أيضاً عندما تستخدم العصائرَ ومكوناتَ أخرى- مصرح بها - تحتوى  على حامضَ البنزويك التى يكون موجودا طبيعياً مع اضافة حامض الاسكوربيك فى عملية تركيب المشروب .

3-2 العوامل المخفّفة التى قَدْ تحد من تكوين البنزينِ في المشروبات التى تحتوى على حمض البنزويك وحمض الأسكوربيك

* مكونات، مثل المحلّيات المغذّيةِ (سُكّر، شراب النشا أوالذرة عاليةِ الفركتوز) و كالسيومِ ثنائى الصوديوم ايثلين ثنائى الأمين رباعى حامض الأسيتك (EDTA)  - فى حال السماح باستخدامها  - أَوبولى صوديوم  (أَو hexameta) الفوسفات، قَدْ يحد من تكوين البنزينِ.

* تشير بعض الدلائل بأنّ المحلّيات المغذّيةِ تعوق التفاعل، بينما تَبْدو الظاهرةَ ملحوظةِ أكثر في المشروبات القليلة السعرات، على أية حال كلما طالت فترة بقاء المُنتَج في السوقِ كلما ازدادت الإمكانية لتكوين البنزينِ إذا وجدت المسببات .

* دليل آخر يشير أيضاً بأنّ EDTA – فى حال السماح بها -  قَدْ تعوق التفاعل، وذلك يكون بالتداخل مع الآيونات المعدنية التى قد تعمل كمحفزات. إن درجة الاعاقة قَدْ تُقّلُ في المُنتَجاتِ التى تَحتوي كالسيومً أَو معادنَ أخرى -  خصوصاً عندما تستعمل كمدعمات - حيث قَدْ تتداخل فى العملية التفاعلية .




(1) L.K. Gardner and G.D. Lawrence, J. Agric. Fd. Chem. 1993, 41 (5), 693-695 

4. توصيات ICBA   الرئيسية إلى منتجي المشروبات  لمَنْع / تُقليّلُ البنزين

 مع الاخذ في الاعتبار العواملَ المسببة لتكوينِ البنزينِ في المشروبات كما سبق عرضه (قسم 3)، يَوصي ICBA  بالتالي:

توصية 1: المراجعة
 على جميع شركات المشروبات مراجعة مُنتَجاتَها الحاليةَ والتركيبات الجديدةَ آخذة فى الإعتبارالمعلومات السابقة والمتعلقة بإجراءاتِ المنعِ / التقليل الى الحد الادنى من تكوينِ البنزينِ.

توصية 2: الإختبار
على جميع شركات المشروبات اجراء فحوص تحليلية للمُنتَجاتِ المحتمل تكوين البنزينِ بها من خلال إختباراتِ للعينات الخاضعة لعملية تخزين معينة ( لمعرفة تفاصيل إرشادية أكثرِ عن الإختبار، أنظر القسم 5 ) .

توصية 3: إعادة التركيب 
على شركاتُ المشروبات أعادة تركيب أيّ مُنتَجات التى قَدْ يتكون بها بنزين َ لمَنْع / تقليّلُ تكوين  البنزينِ لأقصى حدٍّ ممكن .

توصية 4: مُراقبُة ما بَعْدَ الطرح بالاسواق 
على جميع شركات المشروبات كجزء مِنْ مجال التقييمِ وعمليات أخذ عينات السوّقُ أَو اى اجراءات أخرى ملائمة ، فإن على الشركات أَنْ تتأكد بأنّ التركيبات الجديدةِ أَو المعاد تركيبها  أن تكون فعّالة في مَنْع / تُقليّلُ تكوين البنزينِ.


5. إرشادات: أختبارات تواجد البنزينِ في المشروبات

5-1 الإختباراتُ المعجلة

الإختباراتُ المُعَجلة يَجِبُ أَنْ تُجري على المنتجات التى تَحتوي على مصادرَ حامض البنزويك – شاملة البنزوات المضافة - وحامض الأسكوربيك. ظروف الاختبار قَدْ تَتفاوتُ مِنْ المنتجِ إلى آخر لكن يَجِبُ أَنْ تشمل شروطَ الوقتِ ودرجةِ الحرارة تحت ظروف التداول و التوزيعِ الطبيعيةِ  كنقطة بداية، بعض المنتجون قَدْ يروا تعريض المشروب إلى درجاتِ حرارة من 40-60 درجة مئوية لمدة24 ساعةِ أَو أطول إعتِمادًا على تركيب المشروب ، وعلى سبيل المثال : - بَعْض التركيبات قد تَتطلّبُ 14 يومَ مِنْ التعرّضِ للاختبار المُعَجَّلِ لتَقييم مدى التفاعل .

5-2 إجراءات تحليليةِ

الاختبارات التحليليةِ للبنزينِ يَجِبُ أَنْ تراجع من خلال تجارب فى مختبراتَ خارجيةَ قادرة  ، قادرة على تَقْدير على الأقل 5 أجزاء من البليونِ (ميكروجرام / كيلوجرام) مِنْ البنزينِ في المشروبات (أنظر الملحق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق