الاثنين، 14 نوفمبر، 2016

كيفية دراسة الثقافات



يوجد نوعان من الأبحاث: الكمي () والمضموني ()
1.   البحث الكمي:  فيه تجمع معطيات عددية وتستخدم الأساليب الإحصائية لتحليل المعطيات، مثل ما هي نسبة المهاجرين من مجموع السكان او نسبة العائلات الفقيرة في المجتمع ؟ أدوات البحث الكمي تتيح القياس واعطاء الكمية ووضع النظرية والتعميم كالعلوم الطبيعية الدقيقة. يتم عرض النتائج في البحث الكمي عن طريق الجداول الإحصائية والرسوم البيانية والنسبة المئوية، ويمكن من خلاله معالجة أدوات البحث كالاستمارة.
2.   البحث ألمضموني: المعلومات التي تجمع فيه هي حصيلة انطباع الباحث ويجيب على أسئلة مثل: ما هو معنى "كسر الكأس " في العرس اليهودي؟ والبحث ألمضموني مرتبط بالعلوم الإنسانية.
ظهر البحث المضموني بسبب النقد على البحث الكمي بأنه يبعد الباحث عن الأشخاص الخاضعين للبحث وأنه يصف السلوك البشري بصورة تعميمية وبشكل نسب ومعادلات. يركز البحث ألمضموني على وصف الواقع كما يظهر من وجهة نظر الباحث الذي يصف الظاهرة بشكل مفصل.
المشاهدة المباشرة (
 يجمع الباحث المعلومات من خلال مراقبة سلوك الأفراد بشكل مباشر. أحياناً لا يعرف الأفراد أن أحدا يراقبهم وأحياناً يعرفون ذلك بعد أن يأخذ الباحث موافقتهم. لا يشاركهم الباحث في نشاطاتهم بل يوثق ما يجري كتابه أو بالتصوير أو بالتسجيل الصوتي. مثلاً عندما يجلس باحث اجتماعي في الصف التعليمي يعرف الطلاب والمعلم أن هناك بحث يجرى عليهم أما المارة في مجتمع تجاري لا يعرفون أن الجالس على مقعد هو باحث يرصد سلوكهم.
حسنات المشاهدة المباشرة
1.              تتم المشاهدة ساعة حدوث السلوك ويحصل الباحث على معلومات حقيقية.
2.              لا حاجة لتعاون من يجري عليهم البحث.
3.              عندما لا يعرف الأفراد أن سلوكهم مراقب لا يغيرون سلوكهم.
سلبيات المشاهدة المباشرة
1.       في حال انعدام المعلومات الكافية فإن الباحث يفسر ما يرى بشكل خاطئ.
2.       أحياناً لا ينتبه الباحث لتفاصيل معينة.
3.       إذا عرف الأفراد أن سلوكهم مراقب يغيرون من سلوكهم.
4.       قد يتوصل الباحث إلى تفسيرات مختلفة إذا قام بالمشاهدة في أوقات مختلفة أو مرات مختلفة.
5.       غير مناسبة لبحث أحداث وقعت في الماضي.
6.       لا ندرس بواسطتها أعمالاً تتم بالخفاء مثل الانحراف.
المشاهدة المشاركة 
يصبح الباحث جزءاً من مجموعة البحث، يشاركهم في نشاطاتهم وأعمالهم. أحيانا يتعلم لغتهم ويكتسب عاداتهم ويقضي معهم عدة سنوات. كما يفعل باحث مع قبائل وثقافات تقليدية او من يريد ان يبحث في الكيبوتس عليه ان يعيش معهم كعضو أو من يريد بحث حركة شبيبة ينضم إليها كمرشد.
حسنات المشاهدة المشاركة
1.           جميع حسنات المشاهدة المباشرة.
2.           يدرس الباحث المجتمع من الداخل ويفهمه كما يراه أفراده.
3.           يحظى الباحث بثقة مجموعة البحث ويعرف كل نشاطاتهم.
سلبيات المشاهدة المشاركة
1.    قد يدخل الباحث في حالة من التماهي مع المجموعة ولا يفصل بين كونه باحثاً او عضواً في المجموعة ويفقد الموضوعية.
2.           قد يجد الباحث نفسه واحدا من مجموعة البحث عندما تكون المشاهدة لفترة طويلة.
3.           مصداقية الإعادة متدنية.
4.           توجد صعوبة في معالجة المعلومات التي جمعها الباحث بسبب كثرة المعلومات.
المشاهدة المركزة/الموجهة:
هي مشاهدة مباشرة ولكن فيها يحدد الباحث سلفاً ما هي مركبات الأحداث التي سوف يشاهدها والسلوك الذي سوف يراقبه. مثلاً الباحث الذي يدرس سلوك الأطفال أثناء لعبهم في الروضة يحدد نوعين من السلوكيات: السلوك العنيف بنوعيه الكلامي والجسدي والسلوك التعاوني، ويحدد مثلاً أن العنف الكلامي هو وقاحة وشتائم أما الجسدي هو الضرب، الركل والدفع.
حسنات المشاهدة المركزة
1.       جميع حسنات المشاهدة المباشرة.
2.       القواعد المركزة تزيد مصداقيتها.
3.       من السهل معالجة المعلومات بواسطة التحليل الكمي والإحصائي.
4.       يمكن تعميم النتائج إذا كانت العينة ممثلة وصادقة ()




سلبيات المشاهدة المركزة
1.       تكون المعلومات التي جمعها الباحث محدودة في نطاق الجوانب التي حددها لذلك قد تضيع معلومات ذات صلة.
2.       أحياناً يخطئ في التأويل القائم على المشاهدة ولا يفهم السياق الثقافي.
3.       إذا عرف الأشخاص أن هناك من يراقبهم يتأثرون في سلوكهم.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق