الجمعة، 14 أكتوبر، 2016

خصائص عناصر المناخ في قارة امريكا الجنوبية

خصائص عناصر المناخ في قارة امريكا الجنوبية

نظرا من اهمية عنصري الحرارة والتساقط على الحياة النباتية والحوانية وعلى الانسان وفعالياته الاقتصادية في قارة امريكا الجنوبية لذا تقتصر دراستنا للعناصر المناخية في القارة على هذين العنصرين لتوضيح دور كل منهما على وفق ما ياتي :
1-الخصائص الحرارية
وتتميز الحالة الحرارة في قارة أمريكا الجنوبية بالأتي :
1- يؤدي الموقع بالنسبة لدوائر العرض في القارة إلى القارة إلى نصفين (شمالي وجنوبي)والذي يرافقه وجود فصلين متباينين في وقت واحد اذ عندما يسود فصل الصيف في الجهات الواقعة إلى الشمال من دائرة العرض الاستوائية من القارة يسود فصل الشتاء في الجهات الواقعة إلى الجنوب منها والعكس صحيح اما عندما يسود فصل الربيع في الأجزاء الواقعة إلى الشمال من دائرة الاستواء يسود الخريف في الاجزاء الجنوبية منها والعكس صحيح
2- تتميز قارة أمريكا الجنوبية دون سائر قارات العالم بان درجات الحرارة فيها اذ ا ما استثنينا المرتفعات (لا تعرف التطرف الحراري ) ففي الجهات المدارية المطيرة لا يزيد المدى الحراري السنوي عن5 م) بسبب الموقع الفلكي القريب من دائرة العرض الاستوائية وفي المناطق دون المدارية اذ تبدأ الفروقات الفصلية في الوضوح نجد ان الظروف مختلفة مقارنة بقارة امريكا الشمالية لان ضيق اليابس يتيح الفرصة للمؤثرات البحرية بان تتوغل نحو الداخل وبالاتي يقل المدى الحراري السنوي اذ نادرا مايصل المدى الحراري السنوي الى حوالي (5، 16م)في أي جزء من اجزاء القارة .
وتكون الفروق الحرارية قليلة جدا بين المناطق في قارة امريكا الجنوبية خلال الفصل الواحد مقارنة مع قارة امريكا الشمالية اذ نجد ان خلال الفصل البارد يمر خط الحرارة المتساوية (32ف)(0م)في الاجزاء الجنوبية من القارة في حين يصل معدل درجات الحراره في هذا الفصل في سهل الامزون الى حوالي (80ف) حوالى (5، 26م)أي ان الفرق في درجات الحرارة بين الجهات الواقعه عند دائرة العرض الاستوائية واقصى جنوب القرة في هذا الفصل اقل من ذلك وان هذا الفرق يهبط الى (40ف) (4،4م)خلال الفصل الحالي في حين يمر الخط الحراري المتساوي (50ف)(10م)في اقصى جنوب القارة ويصل المعدل الحراري في بعض اجزاء القارة في هذا الفصل الى (90ف) (2، 32م).
3-لا يقل متوسط درجة الحرارة عن (70ف)( ،21)في أي شهر من شهور السنة في المنطقة المدارية باستثناء المناطق المرتفعة التى يقل المتوسط فيها دون هذا المعدل .
4- يتسم الساحل الغربي عند دائرة عرض ( 5درجة جنوبا)والى دائرة عرض (35درجة جنوبا) بانخفاض درجات الحرارة اذا ماقارناه مع السواحل الشرقية وذلك نتيجة لمرور تيار البرازيل الدافئ بمحاذات الساحل الشرقي ومرور تيار همبولد ت(بيرو البارد)بماذا الساحل الغربي وحدوث ظاهرة( التدفق المائي ) التى تظهر في مياه المحيط الهادئ وتشير الارقام الى ان المنطقهالواقعه بين خليج (جوايا كيل ) وميناء ( كالاو) على الساحل الغربي بانه ابرد من نظيره الساحل الشرقي خلال السنة كلها ويظهر الفرق الحراري بشكل اكبر خلال الفصل البارد ويصبح حوالي (6،6م)في تموز (2،2م)في كانون الثاني وذلك لأن المنطقة لقرب من ساحل بيرو ويحل فيها تيار النينو الدافئ محل تيار همبو لدت بيرو البارد خلال المدة من كانون الثاني حتى نيسان اما الجزء الواقع بين ميناء كالاو ودائرة عرض 25جنوبا فيكون الساحل الغربي ابرد من نظيرة في الشرق ىبحوالي (5،5م) في كل شهر من اشهر السنة ولكن المنطقة الواقعة الى الجنوب من دائرة عرض 25 جنوبا تصبح السواحل الغربية فيها ابرد من السواحل الشرقية بحوالي (5،5م)خلال اشهر الفصل الحار فقط ويقل الفرق في درجات الحرارة بين الساحلين في هذه المنطقه خلال الفصل البارد بسبب وصول مياه تيار فوكلاند البارد الى راس فريو في هذا الفصل
ويجب هنا ان نوضح بان منطقة حوض الامزون الواقعة عند دائرة العرض الاستوائيبة لا تسجل فيها أي درجة حرارية مرتفعه كما يعتقد البعض وانما تسجل في الجزء الشمالي من هضبة المكسيك وسهل جاكو العظيم في شمال ارجنتين اذ يزيد معدل احد اشهر السنة عن(90ف)(32م)معدل شهر تموز في الجزء الشمالي من هضبة المكسيك ومعدل شهر كانون الثاني في سهل جاكو العظيم في حين الا يزيد معدل احر اشهر السنه في سهل الامزون عن( 80ف)(5، 26م)
ويتضح من خلال ملاحظة خطوط الحرارة المتساوية في القارة مايلي :
1-تقع معظم مساحة القارة وخاصة الشمالية حتى مدار الجدي في حدود الاقليم المرتفع الحراري ويبلغ معدل الحراري السنوي بين( 5، 21-3، 25م)وذلك لكون الشمس عامودية على هذه المنطقه على طول ايام السنة فضلا عن تاثر المنطقة بالرياح الدافئة القدمة من المحيطات المجاورة
2-يتميز الساحل الغربي من (فلباريزو )وحتى جواياكيل بانخفاض كبير في درجات الحرارة وذلك لتاثير تيار همبو لدت او بيرو البارد فضلا عن ارتفاع المياه الباردة من الطبقات السفلى من مياه المحيط الهادئ المجاور للساحل
3-يكون الساحل الغربي جنوب (فالباريزو )ابرد من الساحل الشرقي خلال فصل الصيف في حين يكون العكس خلال فصل الشتاء اذ يصبح أدفئ للظروف الصحراوية التي تسود ساحل بتا جونيا الواقعه في ظل إمطار الرياح العكسية
4-تنحني خطوط الحرارة المتساوية في اتجاه الشمال الغربي وتكون كلها متوازية وذلك في الجزء الاكبر من القارة حتى دائرة عرض (30جنوبا) وهذا يرجع الى مرور التيارات الدافئة شرق القارة والباردة في غربها الا ان اقتران الحرارة مع الرطوبة المرتفعة تجعل الشعور بالخصائص الحرارية بانها غير مريحة بالنسبة للإنسان

2- خصائص التساقط:

 وتشير خصائص الامطار في القارة بأن كمياتها الساقطة التي ذكرت في اعلاه لا تعني بأن القارة لا تظهر فيها مناطق قليلة الامطار ( اقل من 245ملمتر ) والتي تعد حسب تصنيف العالم (
koppen ) للمناخ بأنها ( مناطق جافة وشبه جافة ) وتتوزع جغرافياً هذه المناطق في كل مما يأتي :-
أ- منطقة واقعة في شمال غرب المكسيك : ويعود سبب الجاف فيها الى مرور تيار كاليفورنيا البارد بمحاذاة الساحل اولاً فضلاً عن تركيز منطقة الضغط المرتفع دون المدارية فوقها ثانياً .
ب – منطقة صغيرة في هضبة المكسيك : وتقع هذه المنطقة بين جبال سيراماديرا الشرقية من الشرق وسيراماديرا من الغرب ، وان قلة الامطار فيها ترجع الى هبوب الرياح الباردة في فصل الشتاء من منطقة الضغط المرتفع المتركز في القسم اليابس الجنوبي الغربي من الولايات المتحدة والذي يتسع شتاء مع الضغط العالي الثابت على مدار السرطان .
ج- الساحل الشمالي من فنزويلا : وتظهر هذه المناطق على شكل شريط ساحلي ضيق يتصف بقلة امطاره لسببين رئيسين هما : السبب الاول : هبوب الرياح من الساحل نحو البحر بسبب تصاعد المياه الباردة نسبياً من اعماق البحر المجاور للساحل على وفق ظاهرة (
upwilling) ، والتي تعمل التيارات البحرية الباردة على انشارها وقد اوضحت الارصادات الجوية ان درجة حرارة مياه البحرالكاريبي عند سواحل فنزويلا اقل ببضع درجات من مياه معظم اجزاء البحر ، والسبب الاخر هو ان الرياح الهابة في هذه المنطقة تتخذ اتجاهاً بموازات الساحل ، مما جعل ذلك الساحل يحد من دخول الرياح الى القارة وانحرافها عن الساحل .
د- منطقة صغيرة في الجزء الشمالي الشرقي من البرازيل : ويطلق على هذه المنطقة بمنطقة المجاعات او ( منطقة الكوارث ) كما يطلق عليها جغرافيا ، وترجع اسباب قلة الامطار في هذه المنطقة الى سببين رئيسين الاول منهما هو : ان منطقة شمال شرقي البرازيل هي عبارة عن امتداد لمنطقة الضغط المرتفع فوق المداري المتشكلة فوق المحيط الاطلسي الجنوبي مما يقلل من الامطار الساقطة لان مناطق الضغط المرتفع مناطق تفريق او مناطق طرد للرياح الرطبة ، وبذلك تخضع المنطقة الى فترة جفاف تستمر سنة او سنتين في بعض الاحيان . شكل رقم ( 36) اما التفسير الثاني فيرى العالم الجغرافي البرازيلي ( فرايز ) بأن قلة الامطار في هذه المناطق ترجع الى : ان الهواء المداري الجاف للرياح التجارية الجنوبية الشرقية هو الذي يسود في هذه النطاق ، اذ ان هذا النطاق لا يتعرض لتأثير امطار الجبهة الباردة الساحلية والتي لا تتعدى امطارها مسافة ( 160كم ) عن الساحل . ولا تتأثر هذه المنطقة كذلك بالامطار الصيفية التي تسقط في داخل البرازيل لان الجبهة المدارية التي تشمل معظم المناطق الداخلية في البرازيل في كانون الثاني ( الصيف الجنوبي ) تقع الى غربها مما يقلل ذلك من تأثيرها وبالتالي جفافها .
هــ - سواحل شيلي وبيرو جنوبا حتى خليج جواياكيل في الاكوادورشمالا : ويرجع سبب قلة الامطار فيها وبالتالي خصائص الجفاف الى ان اتجاه الرياح في هذه المناطق بصفة عامة تكاد تكون مستمرة من اليابس نحو المياه اولاً ، فضلاً عن مرور تيار همبولدت ( بيرو البارد ) بمحاذاة الساحل ثانياً .
و –هضبة بتاجونيا والمنطقة الشمالية الغربية من الارجنتين : ويرجع سبب سيادة المناخ الجاف هنا الى جبال الانديز المرتفعة التي تقف حائلاً امام الرياح الشمالية الغربية الرطبة فتمنعها من الوصول الى السفوح الشرقية منها ، ومرور تيار فوكلاند البارد الذي يسير بمحاذاة الساحل الشرقي بالنسبة لهضبة بتاجونيا ، فضلاً عن تركز منطقة الضغط المرتفع دون المدارية فوق شمال غربي الارجنتين خلال فصل الشتاء ، وهي بمجموعها حددت خصائص الجفاف لهضبة بتاجونيا .









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق