الأربعاء، 26 أكتوبر، 2016

تعريف الاقتصاد

تعريف الاقتصاد
قبل الشروع بالمباحث والموضوعات الخاصة في البحث لا بد من معرفة معنى كلمة (اقتصاد) لنصل إلى تعريف للاقتصاد الإسلامي .

الاقتصاد – كلمة مشتقة من لفظ إغريقي معناه تدبير أمور البيت بحيث يشترك أفراده القادرون في إنتاج الطيبات الاقتصادية والقيام بالخدمات، ويشترك جميع أفراده بالتمتع بما يحوزونه.
" ثم توسع الناس في مدلول البيت حتى أطلق على الجماعة التي تحكمها دولة واحدة، وعليه فلم يعد المقصود من كلمة اقتصاد المعنى اللغوي وهو التوفير، ولا معنى المال فحسب، وإنا المقصود المعنى الاصطلاحي لمسمى معين وهو تدبير شئون المال ، إما بتكثيره وتأمين إيجاده، وإما بكيفية توزيعه".[1]
ولو شئنا تصفح كلمة اقتصاد في مختلف المصادر لوجدنا أنه :
أ- في القرآن :
 (1)لم ترد كلمة اقتصاد في مصطلحه الحديث، بل وردت بعدة صور إذ جاءت : بلفظ المصدر في وقوله تعالى ) وعلى الله قصد السبيل [ [2]
(2) ووردت بلفظ اسم الفاعل في ثلاث آيات هي قوله تعالى ) فمنهم مقتصد [[3] وقوله تعالى ) وسفرا قاصدا [ [4] وقوله تعالى ) ومنهم مقتصد [ [5].
(3) وردت بصيغة الأمر في قوله تعالى ) واقصد في مشيك[ [6] والمعنى الذي دارت حوله هذه الكلمات الاعتدال بين المنزلتين ، منزلة الإفراط ومنزلة التفريط. وفسرت هذا آية الوسطية وهي قوله تعالى ) وكذلك جعلناكم أمة وسطا [ [7] .
ب- في السنة :
 جاءت أيضا بألفاظ متعددة نختار منها حديث  " ما عال واقتصد " [8] - وحديث " الاقتصاد في النفقة نصف المعيشة " [9]
جـ - عند الصحابة:
وردت أيضا بألفاظ متعددة ، فقد ورد نص عن عثمان بن عفان رضي الله عنه حين خاطب أبا ذر عند نفيه للربذة [10] يقول فيه " يا أبا ذر علىّ أن أقضي وأخذ ما عليّ من الرعية ، ولا أجبرهم على الزهد ، وأن أدعوهم إلى الاجتهاد والاقتصاد" [11] ووصف صحابة رسول الله r صلاته عليه السلام بأنها ( قصد )[12]، ووصفا خلقته ومحياه بأنه كان أبيض قصداً [13].
د – في كتب اللغة :
فيقول الجوهري[14] في الصحاح " يقال فلان مقتصد النفقة ، والقصد العدل ، والقصد بين الإسراف والتقتير" [15]. ويقول الراغب الأصفهاني [16] عند قوله تعالى  )والذين لم يسرفوا ولم يقتروا [ [17] وإلى هذا النحو من الاقتصاد أشار بقوله: ) والذين إذا أنفقوا .. [ وهو النوع الأول من أنواع الاقتصاد وهو الاستقامة على الطريق [18].
والفيروزا بادي [19] صاحب القاموس يوضح النوع الثاني لكلمة اقتصاد وهو الاتجاه والأم – بفتح الهمزة – حيث يقول " القصد : الأم ، والقصد استقامة الطريق " [20] وهذا شاعر عربي أموي يمدح غلاماً له حيث يقول [21]: ومنفق مشفق إذا أسرفت وبذرت فهو مقتصد.
هـ - عند علماء المسلمين:
استمروا بسليقتهم اللغوية فألفوا كتبهم في كل فن مستعملين أحيانا هذه الكلمة بداية وعلامة لكتبهم كدليل على الاعتدال فيما هدفوا إليه من تأليف .....فالإمام الغزالي سمى أحد كتبه " الاقتصاد في الاعتقاد" ، والإمام أبو عمرو الداني  [22]سمى أحد كتبه "الاقتصاد في رسم المصحف"
ز- عند علماء الاقتصاد الوضعيين : عرفه الاقتصادي ماريشال [23] بأنه " العلم الذي يدرس تصرفات الفرد في نطاق أعمال حياته اليومية ، وأنه يتناول ذلك الجزء من حياة الإنسان الذي يتصل بكيفية الحصول على الدخل وكيفية استخدامه لهذا الرجل".
وأما آدم سميث [24] فيرى " أن الاقتصاد هو علم الثروة أو هو العلم الذي يختص بدراسة وسائل إغناء الأمم مع التركيز بصفة خاصة على الأسباب المادية للرفاهية كالإنتاج الصناعي أو  الزراعي [25] " .
ي – ونرى أن لعلم الاقتصاد عدة تعريفات كلها تدور حلو النشاط الإنساني في أموره المادية. ويمكن تعريف الاقتصاد بأنه "العلم الذي يبحث محاولة إشباع الحاجات المادية بكل وسيلة ممكنة متاحة بأقل وقت ممكن[26]".
المبحث الثاني:
الاقتصاد الإسلامي
المطلب الأول:
تعريفه :
أولا:- تعريف المرحوم الأستاذ الدكتور محمد عبد الله العربي:
يعرف المرحوم الأستاذ الدكتور محمد عبد الله العربي الاقتصاد الإسلامي بأنه: "مجموعة الأصول العامة التي نستخرجها من القرآن والسنة لبناء الاقتصاد الذي نقيمه على أساس تلك الأصول حسب بيئة كل عصر".[27]

ثانياً: تعريف الدكتور عبد الكريم عثمان:
بينما يعرفه الدكتور عبد الكريم عثمان بأنه: " علم يعتني بقواعد النشاط الإنساني في الحصول على حاجاته المتعددة الضرورية والكمالية وعناصر الإنتاج والتداول والتوزيع وحقوق الأفراد الاقتصادية وحدود مصلحتهم تجاه مصلحة الجماعة".[28]



ثالثاً : تعريف الدكتور محمد شوقي الفنجري:
وعرفه الأستاذ الدكتور شوقي الفنجري بأنه: " مجموعة الأصول والمبادئ الاقتصادية التي جاء بها الإسلام في نصوص القرآن والسنة ، والأساليب أو الخطط العلمية  والحلول الاقتصادية التي تتبناها السلطة الحاكمة". [29]

رابعاً: تعريف الدكتور مسفر بن علي القحطاني وهو :
الأحكام والقواعد الشرعية التي تنظم كسب المال وأوجه تنميته.[30]

خامساً :  التعريف الذي أختاره الدكتور وليد الشايجي وهو :
مجموعة المبادئ والأصول الاقتصادية التي تحكم النشاط الاقتصادي للدولة الإسلامية التي وردت في نصوص القرآن الكريم والسنة والتي يمكن تطبيقها بما يتلائم مع ظروف الزمان والمكان.[31]


1) الاقتصاد الإسلامي في ضوء الشريعة الإسلامية للدكتور محمود بابللي ، مطبعة المدينة المنورة بالرياض، الطبعة الثانية ص 15 وما بعدها . سنة 1976م.
2) سورة النحل الآية 9.
3) سورة لقمان الآية 32.
4) سورة التوبة الآية 42.
5) سورة فاطر الآية 32.
[6] ) سورة لقمان الآية 19.
[7] ) سورة البقرة الآية 143.
[8] )كشف الخفاء للعجلوني حيث قال رواه الطبراني في المعجم الصغير ج 2 ص 242 طبع مؤسسة الرسالة – بيروت سنة 1399هـ.
[9] ) رواه  البيهقي في السنن الكبرى وضعفه انظر كشف الخفاء للعجلوني مصدر سابق ص 179 جـ 1 .
[10]) موضع قرب المدينة المنورة بعدة كيلومترات.
[11])  الإمام الطبري تاريخ الرسل والملوك جـ 4 ص 284.
[12] ) المعجم المفهرس لألفاظ الحديث النبوي تأليف عدة من المستشرقين جـ 5 ص 396. نشر بيروت – عن طبعة بريل بليدن سنة 1965.
[13] ) نفس المرجع السابق جـ 5 ص 369.
[14] ) أبو النصر إسماعيل بن حماد الجوهري مؤلف كتاب صحاح اللغة ، يعده العلماء بمنزلة صحيح البخاري بالنسبة لعلم اللغة توفى سنة 394هـ ولم يعرف تاريخ ميلاده.
[15]) جـ 5 ص 22 نشر دار الكتاب العربي سنة 1377هـ.
[16] ) هو الإمام الحسين بن محمد الأصفهاني أديب بغوي فقيه عاش ببغداد ألف كتبا عديدة في التفسير والأدب والبلاغة  واللغة وأشهرها المفردات في غريب القرآن ، محاضرات الراغب، توفي سنة 502هـ .
[17] ) سورة الفرقان الآية 67.
[18] ) المفردات في غريب القرآن ص 404 نشر الحلبي سنة 1381.
[19] ) محمد بن يعقوب الفيروزا أبادي مؤلف كتاب القاموس في اللغة وغيره من المؤلفات شافعي المذهب تولى القضاء بزبيد وله رحلات واسعة للحجاز كتب فيها كتابه الشهير المغانم المطابة في تاريخ طابة أي المدينة المنورة وتوفي في زبيد سنة 817هـ ( انظر ترجمته في كتاب الضوء اللامع السخاوي جـ 10 ص 79، وولد سنة 729هـ.
[20] ) القاموس المحيط جـ 2 ص 340 نشر الحلبي 1371هـ.
[21] ) انظر آدم ميتز في كتابه الحضارة الإسلامية في القرن الرابع الهجري ترجمة عبد الهادي أبوريده نشر دار الكتاب العربي طبعة رابعة سنة 1387هـ ص 309 جـ 1.
[22] ) هو أبو عمرو عثمان بن سعيد الداني الأموي ولد بقرطبة عام 371هـ  ورحل إلى القيروان ومصر ومكة واستقر أخيراً بدانية له شهرة في المؤلفات في علوم القراءات والتفسير وأشهرها الطبقات، المقنع في القراءات توقى سنة 444 هـ (مقدمة كتاب طبقات الحفاظ ص 6).
[23] ) ماريشال الفرد/ ولد سنة 1842م وتوفي سنة 1942 اقتصادي انجليزي له آراء في الاقتصاد وألف كتابه مبادئ علم الاقتصاد ووضع فيه أسس المدرسة الاقتصادية الجديدة وأشهر نظرياته نظرية الثمن والنفقة والتوزيع (الموسوعة الميسرة ص 1615).
[24] ) آدم سميث من كبار المفكرين الاقتصاديين اسكتلندي الأصل نشر أهم كتاب له اسمه ثروة الأمم سنة 1776م ويعتبر أساس علم الاقتصاد الحديث أثر في من بعده وسمى أبا الاقتصاد وهو يتبع المدرسة التقليدية التي من أهم أقطابها مالتوس وجون ستيوارت مل ولد سنة 1723م (وتوفي سنة 1790م)
3,2 ) نقلا عن د . أحمد العسال وزميله في كتابهما النظام الاقتصادي في الإسلام ص 6.

[27]) انظر د. محمد عبد الله العربي في كتاب الاقتصاد الإسلامي في تطبيقه على المجتمع المعاصر مكتبة المنار بالكويت د. ت . ص 38.
[28] ) الدكتور عبد الكريم عثمان كتاب معالم الثقافة الإسلامية ص 234 الطبعة الرابعة نشر دار اللواء سنة 1394هـ.
[29] )أخذنا هذا التعريف استنتاجا من كتاب المدخل إلى الاقتصاد الإسلامي ، انظر ص 57 ، 58 من الطبعة الأولى سنة 1971م.
[30] ) من كتاب النظام الاقتصادي في الإسلام إعداد : د. مسفر بن علي القحطاني.
[31] ) ما اختاره الدكتور وليد الشايجي حفظه الله.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق