الأحد، 9 أكتوبر، 2016

مشاهدة برامج التلفزيون الجزائري

مشاهدة برامج التلفزيون الجزائري:
       تدل عملية مشاهدة التلفزيون الجزائري على وجود جمهور يتلقى مختلف البرامج التلفزيونية؛ لكن هذه المشاهدة محكومة بكيفيات وبأوقات معينة، وهذا ما سيتم تناوله في هذه الفقرة.

الجدول رقم 07: يبين العلاقة بين مشاهدة عينة البحث لبرامج التلفزيون الجزائري والنوع.
النوع
الذكور
الإناث
المجموع
مشاهدة برامج التلفزيون الجزائري
التكرار
%
التكرار
%
دائما
18
9.18
33
8.39
51
أحيانا
147
75
305
77.61
452
نادرا
31
15.82
55
14
86
المجموع
196
100
393
100
589
بانتقالنا إلى عادات وأنماط مشاهدة التلفزيون لدى جمهور الطلبة المدروسين، يتضح من خلال الجدول رقم (7) أن عملية مشاهدة وتلقي ما يبثه التلفزيون الجزائري قائمة؛ خاصة إذا أخذنا بالاعتبار من يشاهدون (دائما وأحيانا) مقابل من يشاهدون (نادرا)، ففيما يتعلق بمشاهدي التلفزيون الجزائري (بقنواته) أحيانا؛ بلغت نسبة الإناث 77.61%، كما بلغت نسبة الذكور 75%، ويبدو من هذا أن عملية المشاهدة أحيانا تتخللها أوقات أخرى، إما لمشاهدة برامج القنوات الأجنبية الأخرى، وإما للتعرض لبعض الوسائط الإعلامية الأخرى ... كما يبدو أن ارتفاع نسبة المشاهدة أحيانا لها ارتباطاتها بمدى الحرية في اختيار البرامج التلفزيونية، عكس ما كان موجودا قبل دخول الهوائيات المقعرة إلى الجزائر.
أما فيما يتعلق بمن يشاهدون التلفزيون الجزائري نادرا فبلغت نسبة 15.82% لدى الذكور؛ و14% لدى الإناث، مما يؤكد وجود حرية في عملية التلقي والمشاهدة التلفزيونيين، والأمر نفسه ينطبق على من يشاهدون التلفزيون الجزائري دائما ... وبالانتقال إلى دراسة دلالة الفروق بين الذكور والإناث في مشاهدة التلفزيون الجزائري، نجد أن قيمة كا2 = 0.47 عند درجة حرية 2، وهي قيمة غير دالة إحصائيا، لأنها أصغر من قيمة الدرجتين الحرجتين عند مستوى 1%، ومنه لا وجود لتأثير متغير الجنس في عادة مشاهدة التلفزيون الجزائري.


الجدول رقم 08: يبين العلاقة بين مشاهدة عينة البحث لبرامج التلفزيون الجزائري وبيئة النشأة.
بيئة النشأة
المدينة
الريف
المجموع
مشاهدة التلفزيون
التكرار
%
التكرار
%
دائما
20
6.47
31
11.07
51
أحيانا
222
71.85
230
82.14
452
نادرا
67
21.68
19
6.79
86
المجموع
309
100
280
100
589
يبدو من الجدول (08) أن الطلبة ذوو الأصل الريفي يشاهدون برامج التلفزيون الجزائري أحيانا بنسبة 82.14%، مقابل 71.85% للطلبة ذوو الأصل الحضري (المدينة)، ويمكن تفسير ارتفاع نسبتي مشاهدة التلفزيون الجزائري أحيانا بما تم ذكره عن الجدول (07)، وبتأملنا في مدى من يشاهدون برامج التلفزيون نادرا ممن هم من الأصل الحضري؛ يتضح أن نسبتهم بلغت 21.68%، مقابل 6.79% لمن هم من الأصل الريفي، وبتدقيقنا في الفروق الواردة من خلال التكرارات نجد أن قيمة كا2 = 27.93، وهي قيمة دالة عند درجة حرية 2 مستوى دلالة 0.01؛ وعليه يكون الطلبة من الأصل الريفي هم الذين يشاهدون برامج التلفزيون الجزائري دائما، أكثر من الطلبة ذوي الأصل الحضري (المدينة)؛ كما يبقى الطلبة ذوو الأصل الريفي هم الأكثر مشاهدة لبرامج التلفزيون الجزائري أحيانا، من الطلبة ذوي الأصل الحضري (المدينة)، لكن فيما يتعلق بعملية المشاهدة نادرا يتفوق الطلبة من الأصل الحضري على الطلبة من الأصل الريفي.
وتأسيسا على هذه الفروق الدالة إحصائيا؛ يمكن القول: يؤثر متغير بيئة النشأة على عادات مشاهدة التلفزيون الجزائري لدى الطلبة المبحوثين.
ويمكن تفسير هذا الفرق في عادة المشاهدة، لدى الشباب الذين هم من الريف؛ والذين هم من المدينة؛ إما بانشغالهم بأشياء أخرى، كالدراسة مثلا؛ أو بتعرضهم لوسائل الاتصال الأخرى؛ كالصحف، والإذاعة، والانترنت؛ أو قد تتخلل عملية مشاهدتهم برامج التلفزيون الجزائري؛ مشاهدات أخرى للقنوات الأجنبية.

ـ المفاضلة بين القنوات الجزائرية:

إن لعملية المفاضلة بين القنوات التلفزيونية دورا في معرفة كثافة ودرجة المشاهدة لدى أفراد العينة المدروسة؛ حتى وإن كانت القنوات الجزائرية الثلاث تكرر البرامج نفسها.


الجدول رقم 09: يبين القناة الجزائرية المفضلة لدى عينة البحث والنوع.
النوع
الذكور
الإناث
المجموع
القناة الجزائرية المفضلة
التكرار
%
التكرار
%
القناة الأرضية
145
73.98
246
62.60
391
Canal Algérie ل
17
8.67
105
26.71
122
الفضائية الثالثة
34
17.35
42
10.69
76
المجموع
196
100
393
100
589
تبدو المفاضلة بين القنوات الجزائرية واضحة من خلال الجدول (09)؛ إذ فضل الذكور في المرتبة الأولى القناة الأرضية بنسبة 73.98%، كما فضلت الإناث في المرتبة الأولى القناة نفسها بنسبة 62.60%؛ أما المفاضلة الثانية بالنسبة للذكور فكانت للفضائية الثالثة بنسبة 17.35%، وأما المفاضلة الثانية بالنسبة للإناث فكانت لـ Canal Algérie بنسبة 26.71%؛ واحتلت هذه القناة في مفاضلة الذكور المرتبة الأخيرة بنسبة 8.67%؛ أما المفاضلة الأخيرة بالنسبة للإناث فكانت نسبتها 10.69%.
إن عملية المفاضلة السابقة الذكر؛ تدل على أن جمهور طلبة الجامعات الأربع المدروسة يتجه إلى مشاهدة برامج القناة الأرضية بكثافة؛ لأن مجال التنوع في برامج القنوات الثلاث غير موجود؛ فما يبث في هذه القناة يعاد بثه في القنوات الأخرى أو العكس.
وبحساب دلالة الفروق بين الذكور والإناث في عملية المفاضلة بين القنوات الجزائرية، نجد قيمة كا2 = 27.56، وهي دالة عند درجة حرية 2، مستوى دلالة 0.01؛ وعليه يتضح أن الذكور يفضلون مشاهدة القناة الأرضية، والفضائية الثالثة أكثر من الإناث؛ والإناث بدورهن يفضلن مشاهدة Canal Algérie أكثر من الذكور، وكنتيجة لهذا يمكن القول: يؤثر متغير الجنس في المفاضلة بين القنوات الجزائرية لدى عينة الدراسة.

ـ البرامج المفضلة في التلفزيون الجزائري:
       تعد المفاضلة بين البرامج التلفزيونية دالة على طبيعة المضمون الذي يصل إلى الشباب؛ ودالة كذلك على طبيعة الأثر المتوقع حدوثه لدى المتلقي؛ ولذلك سيتم تناول المفاضلة بين البرامج التي يبثها التلفزيون الجزائري.

الجدول رقم 10: يبين العلاقة بين النوع والبرامج المفضلة في التلفزيون الجزائري.
النوع
الذكور
الإناث
البرامج المفضلة
التكرار
%
الترتيب
التكرار
%
الترتيب
الأفلام
91
15.86
4
117
10.58
4
المسلسلات
56
9.76
5
283
25.61
2
الأخبار
142
24.73
1
193
17.46
3
الإشهار
11
1.91
7
47
4.25
6
الرياضة
127
22.12
2
43
3.89
7
برامج الأطفال
47
8.18
6
107
9.68
5
الحصص الفنية والثقافية
100
17.42
3
315
28.50
1
المجموع
574
100

1105
100

يتضح من الجدول رقم (10) أن الذكور يفضلون متابعة الأخبار في المرتبة الأولى بنسبة 24.73%؛ أما الإناث فيفضلن مشاهدة الحصص الفنية والثقافية في المرتبة الأولى بنسبة 28.50%، وفيما يتعلق بالتفضيل الثاني لدى الذكور فقد أخذته البرامج الرياضية بنسبة 22.12%، أما فيما يتعلق بالتفضيل الثاني لدى الإناث فقد نالته المسلسلات بنسبة 17.46%؛ في حين فضل الذكور الحصص الفنية والثقافية بنسبة 17.42%؛ أما فيما يتعلق بالأفلام فقد أخذت المرتبة الرابعة لدى الذكور والإناث معا، ولكن بنسبتين مختلفتين؛ حيث يفضلها الذكور بنسبة أعلى من نسبة الإناث، فاحتلت بذلك المرتبة الرابعة عندهم ... وتأتي بعد ذلك البرامج المتبقية في المراتب الأخرى.
يبدو من خلال هذه المفاضلات أن عملية مشاهدة التلفزيون الجزائري؛ قد أخذت اتجاهين، الاتجاه الأول؛ وهو مشاهدة برامج الواقع لدى الذكور؛ في المراتب الثلاث الأولى، أما الاتجاه الثاني؛ فكان عبارة عن مزج لبرامج الواقع وبرامج الخيال في المراتب الثلاث الأولى.
وتلتقي نتيجة مفاضلة الذكور مع ما توصلت إليه دراسة (نصير بوعلي) عن "أثر البث التلفزيوني الفضائي .."؛ من أن البرامج المفضلة في التلفزيون الجزائري لدى الذكور هي: الحصص الإخبارية، والبرامج الرياضية، والمنوعات الغنائية؛ في المراتب الثلاث الأولى. أما بالنسبة للإناث فهناك نوع من الاختلاف الجزئي، في النتيجة المتوصل إليها هنا؛ تفضيل برامج الواقع وبرامج الخيال؛ في المراتب الثلاث الأولى؛ (الحصص الفنية والثقافية، المسلسلات، الأخبار).
       وبمقارنة نتيجة ما توصلنا إليه بنتيجة تفضيل الذكور والإناث برامج التلفزيون الجزائري في دراسة (السعيد بومعيزة) عن "أثر وسائل الإعلام على القيم والسلوكيات لدى الشباب" نجد أن هناك اتفاقا بين الذكور في مشاهدة البرامج الرياضية، كما نجد اختلافا بين هؤلاء الذكور في تفضيل البرامج الأخرى.
       ونجد اتفاقا بين ما فضلته الإناث في دراستنا؛ وبين ما فضلته الإناث في دراسة (السعيد بومعيزة)، على مستوى المسلسلات، والحصص الفنية (المنوعات).
       ويمكن تفسير هذا الاختلاف في نتائج دراسات تأثير وسائل الإعلام عامة، والتلفزيون خاصة، على الشباب الجزائري؛ باختلاف الفترات الزمنية للدراسة؛ واختلاف المستوى التعليمي للمبحوثين؛ واختلاف المناطق الجغرافية لعينات الدراسة.
 وبدراسة مدى قوة العلاقة بين ترتيب البرامج يتضح من خلال حساب معامل سبيرمان:


أن قيمة رس = 0.22 عند درجة حرية 6، وهي قيمة تدل على عدم وجود علاقة قوية في تفضيلات الذكور والإناث لبرامج التلفزيون الجزائري.
ـ جنسية البرامج المفضلة في التلفزيون الجزائري:
       تعتبر المفاضلة بين جنسية البرامج المقدمة في التلفزيون الجزائري دالة على نوع البرامج المشاهدة، إضافة إلى تحديد طبيعة ذوق المشاهد.
الجدول رقم 11: يبين العلاقة بين الجنس ونوع البرامج المفضلة مشاهدتها في التلفزيون الجزائري.
النوع
الذكور
الإناث
المجموع
نوع البرامج
التكرار
%
التكرار
%
البرامج الجزائرية
94
47.96
145
36.90
239
البرامج العربية
85
43.36
183
46.56
268
البرامج الغربية
17
8.68
65
16.54
82
المجموع
196
100
393
100
589
تحدثنا سابقا من معطيات الجدول (10) عن نوع البرامج المفضلة في التلفزيون الجزائري؛ أما الآن فسنتحدث عن جنسية هذه البرامج، وأيها أكثر تفضيلا لدى عينة البحث.
يتضح لنا من خلال بيانات الجدول (11) أن الذكور يفضلون مشاهدة البرامج الجزائرية في المرتبة الأولى بنسبة 47.96%؛ أما الإناث فيفضلن مشاهدة البرامج العربية في المرتبة الأولى بنسبة 46.56%؛ في حين يفضل الذكور مشاهدة هذه البرامج بنسبة 43.36%، أما المرتبة الثانية لدى الإناث فأخذتها البرامج الجزائرية؛ ويفضل كل من الذكور والإناث؛ مشاهدة البرامج الغربية في المرتبة الأخيرة.
إن هذا الاختلاف في المفاضلة بين جنسية البرامج التي يقدمها التلفزيون الجزائري له تبريره حين نرجع إلى بيانات الجدول رقم (10) من حيث اختيار البرامج، ولمعرفة مدى دلالة الفروق بين مفاضلة الذكور ومفاضلة الإناث؛ نحسب قيمة كا2 = 10.02؛ وهي قيمة دالة إحصائيا عند درجة حرية 2 مستوى دلالة 0.01؛ ومنه يمكن القول: إن لمتغير الجنس تأثيرا في عملية المفاضلة بين جنسية البرامج التي يقدمها التلفزيون الجزائري.

الجدول رقم 12: يبين العلاقة بين مكان الإقامة ونوع البرامج المفضلة مشاهدتها في التلفزيون الجزائري.
مكان الإقامة
المنزل
الحي الجامعي
المجموع
نوع البرامج
التكرار
%
التكرار
%
البرامج الجزائرية
144
48.98
95
32.20
239
البرامج العربية
110
37.42
158
53.55
268
البرامج الغربية
40
13.60
42
14.23
82
المجموع
294
100
295
100
589
ننتقل إلى الجدول (12) لنعرف علاقة المفاضلة بين جنسية برامج التلفزيون الجزائري ومتغير الإقامة؛ فيتضح لنا أن الطلبة المبحوثين الذين يقطنون منازلهم يشاهدون البرامج الجزائرية بنسبة 48.98%؛ في حين يفضل الطلبة القاطنون بالأحياء الجامعية مشاهدة البرامج العربية بنسبة 53.55%، ويبدو أن مشاهدة البرامج الجزائرية بالنسبة للقاطنين بالمنازل له تبريره؛ حيث نلاحظ أن مضمون هذه البرامج يتناسب مع عادات وتقاليد العائلة الجزائرية في الغالب.
وبالنسبة للبرامج العربية التي يبثها التلفزيون الجزائري؛ فأخذت تفضيل القاطنين بالمنازل بنسبة 37.42%؛ وهي في أغلبها عبارة عن أفلام ومسلسلات.
أما البرامج الجزائرية فأخذت تفضيل الطلبة الشباب القاطنين بالأحياء الجامعية بنسبة 32.20%، وأما البرامج الغربية فأخذت المرتبة نفسها عند كل من القاطنين بالمنازل والقاطنين بالأحياء الجامعية.
ولمعرفة مدى دلالة الفروق الموجودة بين التفضيلات السابقة ندقق في قيمة كا2 =18.67 فنلاحظ أن القيمة دالة إحصائيا عند درجة حرية 2 مستوى دلالة0.01؛ ومنه يمكن القول: إن الطلبة الذين يقطنون منازلهم هم أكثر تفضيلا للبرامج الجزائرية من الطلبة الذين يقطنون الأحياء الجامعية، أما فيما يتعلق بمفاضلة البرامج العربية فالطلبة الذين يسكنون الأحياء الجامعية هم الأكثر تفضيلا لها من الطلبة الآخرين، وفيما يتعلق بالبرامج الغربية فنسبة طلبة الأحياء الجامعية المفضلون لها أكثر قليلا من نسبة زملائهم المقيمين في المنازل. ويتضح بهذا أن متغير الإقامة يؤثر في عملية المفاضلة بين جنسية البرامج التي يقدمها التلفزيون الجزائري.
ويمكن تفسير هذا بوجود نوع من الحرية لدى المبحوثين الذين يسكنون الأحياء الجامعية؛ وعدم الإحراج؛ مما قد تحتويه البرامج العربية والغربية من صور ولقطات غير قابلة للمشاهدة في الوسط العائلي*، خاصة أن عملية المشاهدة داخل المجتمع الجزائري لا تزال متعلقة بالمحيط الأسري، وهذا ما أكدته كل من دراسة (نصير بوعلي) عن "أثر البث التلفزيوني المباشر .."؛ حيث أن 55% يشاهدون مع الإخوة، و6% يشاهدون مع الأب والأم، أي مجموع 61%، ودراسة (السعيد بومعيزة) عن "أثر سائل الإعلام على القيم والسلوكيات .."؛ حيث أن 30.7% يشاهدون مع بعض أفراد الأسرة، و40.9% مع الأسرة.

الجدول رقم 13: يبين العلاقة بين بيئة النشأة ونوع البرامج المفضلة مشاهدتها في التلفزيون الجزائري.
بيئة النشأة
المدينة
الريف
المجموع
نوع البرامج
التكرار
%
التكرار
%
البرامج الجزائرية
104
33.65
135
48.22
239
البرامج العربية
137
44.35
131
46.78
268
البرامج الغربية
68
22
14
05
82
المجموع
309
100
280
100
589
يتضح من الجدول (13) أن الطلبة ذوي الأصل الحضري يفضلون البرامج العربية التي يبثها التلفزيون الجزائري بنسبة 44.35%، أما الطلبة ذوو الأصل الريفي ففضلوا البرامج الجزائرية بنسبة 48.22%، واحتلت هذه البرامج المرتبة الثانية بنسبة 33.65% لدى الطلبة الذين يسكنون المدن، واحتلت البرامج الغربية المرتبة الثالثة لدى مبحوثي المدينة ومبحوثي الريف بنسبتين مختلفتين، ويبدو أن هذا راجع  إلى أن مضمون هذه البرامج يقتصر على الأفلام أكثر..
وبالنظر في دلالة الفروق الموجودة بين تفضيلات طلبة المـدن وطلبة الريف نلاحظ أن كا2=8.36 عند درجة حرية 2 مستوى دلالة 0.01 وهي قيمة دالة إحصائيا؛ ومنه يتضح أن الطلبة ذوي النشأة الريفية هم الأكثر تفضيلا لمشاهدة البرامج الجزائرية والعربية في التلفزيون الجزائري من زملائهم الآخرين؛ أما البرامج الغربية فيفضلها الطلبة الذين هم من المدينة أكثر من زملائهم الآخرين؛ ولكن بحجم قليل.

الجدول رقم 14: يبين العلاقة بين المؤسسة الجامعية ونوع البرامج المفضلة مشاهدتها في التلفزيون الجزائري.
المؤسسة الجامعية
جامعة جيلالي اليابس سيدي بلعباس
جامعة ورقلة
جامعة محمد الصديق بن يحي جيجل
جامعة بن يوسف بن خدة الجزائر
المجموع
نوع البرامج
التكرار
%
التكرار
%
التكرار
%
التكرار
%
التكرار
%
البرامج الجزائرية
27
31.04
83
61.02
29
69.05
100
30.86
239
40.50
البرامج العربية
28
32.18
53
38.98
13
30.95
174
53.70
268
45.50
البرامج الغربية
32
36.78
-
00
-
00
50
15.44
82
13.92
المجموع
87
100
136
100
42
100
324
100
589
100
يظهر من خلال الجدول (14) أن طلبة جامعة جيلالي اليابس بسيدي بلعباس يشاهدون مختلف البرامج المقدمة في التلفزيون الجزائري بغض النظر عن جنسيتها؛ على خلاف زملائهم الطلبة في الجامعات الثلاث المدروسة؛ الذين يفاضلون بين جنسية البرامج التي يبثها التلفزيون الجزائري، إذ يفضل كل من طلبة جامعة ورقلة وجامعة جيجل البرامج الجزائرية أكثر من   تفضيلهم  للبرامج العربية، ويتساوون في عدم تفضيلهم للبرامج الغربية.
أما طلبة جامعة الجزائر فيفضلون البرامج العربية أكثر من البرامج الأخرى. وبالنظر  في مفاضلات المبحوثين في الجامعات الأربع نجد أن هناك نزعة مركزية تشكلها البرامج العربية والبرامج الجزائرية، مقابل البرامج الغربية، ويمكن القول هنا: إن ما يقدمه التلفزيون الجزائري من برامج غربية، لا يلقى إقبالا لدى عينة البحث؛ باستثناء طلبة جامعة بلعباس؛ إذ يمكن الافتراض هنا أن هذا الشباب يتجه إلى القنوات الغربية حين يريد مشاهدة البرامج الغربية.
ويمكن تفسير هذه النتائج؛ بكون البرامج الغربية التي يقدمها التلفزيون الجزائري؛ قد لا تحقق للشباب حاجاته، خصوصا إذا وضعنا في الاعتبار أن معظم هذه البرامج عبارة عن أفلام قديمة؛ يعاد تقديمها عدة مرات؛ مما يدفع الشباب المبحوث إلى الاتجاه إلى الفضائيات.

- حجم المشاهدة التلفزيونية:
يعد الحجم الزمني الذي يقضيه المشاهد أمام شاشة التلفزيون من بين المؤشرات الهامة التي تمكن الصورة التلفزيونية من المشاهد؛ خاصة مع التطور التكنولوجي الذي نعيشه اليوم؛ إذ بإمكان الحجم الزمني للمشاهدة أن يحتوي عدة تجارب؛ بحكم امتلاك جهاز البرابول؛ ومن تم التنقل من قناة إلى قناة أخرى، وبهذا فالذي يكون بصدد مشاهدة برنامج معين في التلفزيون الجزائري؛ يستطيع بكل حرية أن يغير نوع المشاهدة والبرنامج المشاهد بالانتقال إلى القناة التي يريدها، ومنه يمكن القول: يمكن لزمن المشاهدة التلفزيونية أن يحتوي عدة مستويات من البرامج التلفزيونية.

الجدول رقم 15: يبين العلاقة بين الحجم الساعي الذي تستغرقه عملية مشاهدة عينة الدراسة لبرامج التلفزيون الجزائري يوميا والنوع.
النوع
الذكور
الإناث
المجموع
الحجم الساعي
التكرار
%
التكرار
%
ت
%
أقل من ساعة
21
10.71
10
2.54
31
5.26
ساعة
55
28.06
56
14.24
111
18.84
ساعتان
97
49.49
146
37.15
243
41.26
ثلاث ساعات
23
11.74
130
33.07
153
25.98
أربع ساعات
-
00
29
7.37
29
4.92
خمس ساعات
-
00
17
4.32
17
2.88
ست ساعات فأكثر
-
00
5
1.27
5
0.84
المجموع
196
100
393
100
589
100
يبدو من خلال معطيات الجدول رقم (15) أن الحجم الزمني لمشاهدة برامج التلفزيون الجزائري؛ يتمركز حول من يشاهدون ساعتين بنسبة 41.26%، وثلاث ساعات بنسبة 25.98%، وعند حساب المتوسط الحسابي* لحجم المشاهدة في اليوم لبرنامج التلفزيون الجزائري لدى عينة الدراسة؛ وجد أن قيمة المتوسط الحسـابي بلغت 2.27 سا حسب ثقة 93.88%؛ ولقد تم استبعاد 36 فردا على أساس أن 31 منهم يشاهدون أقل من ساعة وأن 5 منهم يشاهدون ست ساعات فأكثر، وأصبح حجم العينة التي تم حساب المتوسط منها 553 فردا. وبالنظر في علاقة الجنس بحجم مشاهدة التلفزيون الجزائري؛ يتضح أن من يشاهدون من الذكور ساعتين قد بلغت نسبتهم 49.49%، أما من يشاهدون ساعة فنسبتهم 28.06%، أما من يشاهدون برنامج التلفزيون الجزائري ثلاث ساعات فكانت نسبتهم أقل من النسبتين السابقتين، وعند حساب المتوسط الحسابي لحجم مشاهدة التلفزيون الجزائري لدى الذكور؛ نجد قيمة هذا المتوسط قد بلغت 1.81سا حسب مستوى ثقة 89.29%، ولقد تم استبعاد 21 فردا على أساس أنهم يشاهدون أقل من ساعة، وأصبح حجم العينة التي تم حساب المتوسط منها هي 175 فردا. وبانتقالنا إلى الإناث نجد أن من يشاهدن برامج التلفزيون الجزائري ساعتين وثلاث ساعات قد تقاربت نسبتهن 37.15% و33.07%؛ في حين نجد نسب الحجم الساعي المتبقي في المراتب الموالية، وبحساب المتوسط الحسابي لحجم المشاهدة في اليوم لبرامج التلفزيون الجزائري لدى الإناث؛ نجد أنها قد بلغت 2.48 سا حسب ثقة 96.15%؛ ولقد تم استبعاد 15 مفردة على أساس أنهن يشاهدن أقل من ساعة، وست ساعات فأكثر (وهي أزمنة غير محددة)، وأصبح حجم العينة التي تم حساب المتوسط منها 378 مفردة.





الجدول رقم 16: يبين العلاقة بين الحجم الساعي الذي تستغرقه عملية مشاهدة عينة الدراسة لبرامج التلفزيون الجزائري يوميا والمؤسسة الجامعية.
المؤسسة الجامعية
سيدي بلعباس
ورقلة
جيجل
الجزائر العاصمة
المجموع
الحجم الساعي
التكرار
%
التكرار
%
التكرار
%
التكرار
%
التكرار
%
أقل من ساعة
9
10.34
-
00
11
26.19
11
03.39
31
05.26
ساعة
31
35.63
38
27.94
8
19.04
34
10.49
111
18.84
ساعتان
22
25.28
58
42.64
6
14.28
157
48.45
243
41.26
ثلاث ساعات
18
20.68
30
22.05
15
35.71
90
27.77
153
25.98
أربع ساعات
2
02.29
10
07.35
2
04.76
15
04.62
29
04.92
خمس ساعات
-
00
-
00
-
00
17
05.24
17
02.88
ست ساعات فأكثر
5
05.74
-
00
-
00
-
00
05
00.84
المجموع
87
100
136
100
42
100
324
100
589
لمعرفة الحجم الساعي الذي تستغرقه عملية مشاهدة التلفزيون الجزائري في علاقته بالمؤسسة الجامعية؛ تبين لنا بيانات الجدول (16) أن طلبة جامعة سيدي بلعباس الذين يتابعون برامج التلفزيون الجزائري ساعة قد بلغت نسبتهم 35.63% في حين نجد نسبتي هؤلاء الطلبة متقاربتين فيما يتعلق بالمشاهدة ساعتين وثلاث ساعات؛ في حين نجد الحجم الساعي المتبقي لا يأخذ وقتا لدى طلبة جامعة سيدي بلعباس.
       وبانتقالنا إلى مبحوثي جامعة ورقلة نجد أن من يشاهدون برامج التلفزيون الجزائري ساعتين؛ بنسبة 42.64%؛ قد تفوقوا على من يشاهدون تلك البرامج ساعة وثلاث ساعات، في حين جاءت نسبة من يشاهدون البرامج السابقة ضعيفة مقارنة بالنسب الأخرى.
       وبتوجهنا إلى طلبة جامعة جيجل نجد أنهم يشاهدون التلفزيون الجزائري يوميا بحجم ساعي بلغ ثلاث ساعات؛ بنسبة 35.71% وبوقت لم يبلغ الساعة؛ بنسبة 26.19%، أما الحجم الساعي الخاص بالمشاهدة ساعة وساعتين فتقاربت نسبتيهما؛ في حين ضعفت نسبة من يشاهدون أربع ساعات.
       وبتدقيق نظرنا في الحجم الساعي الذي تقضيه عينة من طلبة الجزائر العاصمة في مشاهدة التلفزيون الجزائري؛ نجد تمركزا على مستوى ساعتين؛ بنسبة 48.45%؛ وهي نسبة كبيرة مقارنة بالحجم الساعي المتبقي.


* - هناك ومضات إشهارية بالتلفزيون الجزائري، يخجل بعض المشاهدين من مشاهدتها مع أسرهم.
* -

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق