الأربعاء، 26 أكتوبر، 2016

الانظمة الاقتصادية العالمية

اسـئـلـة الـتـصـحـيـح الـذاتـي :

س1 - كـيـف ظـهـرت الـرأسـمـالـيـة ومـاهـي مـراحـل تـطـورهـا ؟

س2 - وفـي اعـتـقـادك هـل الاشـتـراكـيـة ولـيـدة الـنـظـام الـرأسـمـالـي ؟

س3 - أخـي الـدارس حـسـب رأيـك الـخـاص. مـاهـي الـصـعـوبـات الـتـي تـواجـه تـطـبـيـق الـنـظـام الاشـتـراكـي ؟


V - أجـوبـة الـتـصـحـيـح الـذاتـي :

ج1 - بـظـهـور الـثـورة الـصـنـاعـيـة، ظـهـرت الـرأسـمـالـيـة كـمـرحـلـة مـن مـراحـل الـتـطـور الاقـتـصـادي فـأصـبـحـت لـدى الأفـراد رؤوس أمـوال ضـخـمـة تـم إسـتـثـمـارهـا فـي مـشـاريـع صـنـاعـيـة زادت ثـراءهـم فـأصـبـحـوا يـمـتـلـكـون كـل شـيء ولـقـد مـرّ الـنـظـام الـرأسـمـالـي بـمـراحـل نـلـخـصـهـا كـمـا يـلـي :
أ - مـرحـلـة الـرأسـمـالـيـة الـتـجـاريـة : وهـذه الـمـرحـلـة تـطـورت بـفـضـل الإكـتـشـافـات الـجـغـرافـيـة أيـن تـطـلـبـت الـضـرورة تـصـريـف الانـتـاج وتـوزيـعـه وهـنـا ظـهـر مـتـخـصـصـون فـي هـذا الـمـيـدان يـقـومـون بـمـهـمـة الـمـبـادلات الـتـجـاريـة أيـن تـراكـمـت عـلـيـهـم رؤوس أمـوال ضـخـمـة، إسـتـغـلـت فـي تـطـويـر الـصـنـاعـات وتـشـجـيـع الأبـحـاث والاخـتـراعـات وظـهـرت نـتـيـجـتـهـا فـي الـمـرحـلـة الـثـانـيـة.
ب - مـرحـلـة الـرأسـمـالـيـة الـصـنـاعـيـة : وكـانـت الـنـتـيـجـة لـلـبـاحـثـيـن والـمـخـتـرعـيـن هـي ظـهـور ثـورة صـنـاعـيـة إنـتـشـرت فـي أروبـا وأمـريـكـا الـشـمـالـيـة ثـم الـيـابـان، ورافـق ظـهـورهـا أفـكـار وآراء تـدعـو إلـى الـحـريـة الاقـتـصـاديـة والـسـيـاسـيـة ومـن ثـم ظـهـرت الـرأسـمـالـيـة الـصـنـاعـيـة وأصـبـحـت الـمـصـدر الأسـاسـي لـتـراكـم رؤوس الأمـوال.
جـ - الـرأسـمـالـيـة الـمـالـيـة ( الـمـصـرفـيـة ) : إن عـمـلـيـة إنـتـقـال رؤوس الأمـوال والـتـداول فـي الاسـتـثـمـارات الـضـخـمـة تـطـلـب إنـشـاء مـصـارف وبـنـوك تـقوم بـتـقديـم الـقـروض لأصـحـاب الـمـشـاريـع مـقـابـل فـوائـد سـنـويـة أيـن أصـبـح الـمـال يـسـتـثـمـر فـي تـنـمـيـة الـرسـامـيـل. وأصـبـح أصـحـاب الـمـصـارف والـمـمـولـون هـم الـمـوجـهـون لـلاقـتـصـاد الـرأسـمـالـي ولـم تـبـق عـنـد هـذا الـحـد بـل تـطـورت إلـى ظـهـور مـؤســســات مـالـيـة F.M.I ( صـنـدوق الـنـقـد الـدولـى ) وB.I.R.D (الـبـنـك الـعـالـمـي لـلانـشـاء والـتـعـمـيـر).
- إن الأســس الـتـي يـعـتـمـد عـلـيـهـا الـنـظـام الـرأسـمـالـي تـجـعـل مـنـه نـظـامًـا هـشًـا أمـام الأزمـات الـتـي تـعـصـف بـه مـن حـيـن الآخـر.
لـذا تـلـجـأ الـدول الـرأسـمـالـيـة فـي كـثـيـر مـن الأحـيـان إلـى الـتـدخـل وتـضـع لإقـتـصـادهـا تـخـطـيـطًـا يَـقـيــهـا مـن حـدّه هـذه الأزمـات، كـمـا تـلـجـأ أيـضًـا إلـى عـمـلـيـة تـأمـيـم أهـم الـصـنـاعـات الاسـتـراتـيـجـيـة إلـى جـانـب الـبـنـوك ومـؤســسـات الـتـأمـيـن والـنـقـل والـتـجـارة ... وهـذه الـعـمـلـيـات تـجـرى لـفـتـرة مـحـدودة أي أثـنـاء وقـوع الأزمـة وفـي دول أخـرى بـصـفـة دائـمـة.

ج2 - إن الأســـس الـتـي قـام عـلـيـهـا الـنـظـام الـرأسـمـالـي تـمـخـضـت عـنـه سـلـبـيـات ومـسـاوئ كـثـيـرة مـسـت أفـراد الـمـجـتـمـع وجـعـلـتـهـم يـفـكـرون ويـبـحـثـون عـن نـظـام بـديـل يـحـمـي الـمـصـلـحـة الـعـامّـة قـبـل الـمـصـلـحـة الـخـاصـة. ومـن ثـم ظـهـرت الاشـتـراكـيـة كـنـظـام يـحـقـق مـصـلـحـة أغـلـبـيـة أفـراد الـمـجـتـمـع لـهـذا نـقـول أن الاشـتـراكـيـة هـي ولـيـدة الـرأسـمـالـيـة.

ج3 - رغـم الـنـتـائـج الـبـاهـرة الـتـي حـقـقـهـا الـنـظـام الاشـتـراكـي إقـتـصـاديًـا وإجـتـمـاعـيًـا وثـقـافـيًـا فـي دول عـديـدة مـن الـعـالـم. وبـفـضـل هـذا الـنـظـام إسـتـطـاع الاتـحـاد الـسـوفـيـاتـي أن يـتـحـول إلـى قـوة عـظـمـى وإسـتـطـاعـت الـصـيـن الـشـعـبـيـة أن تـقـضـي عـلـى مـظـاهـر الـبـؤس والـتـخـلـف. إلاّ أن هـذا الـنـظـام لا يـخـلـو مـن الـمـشـاكـل والـصـعـوبـات عـرقـلـت الـسـيـر الـحـسـن لـهـذا الـنـظـام وتـطـبـيـقـه فـي كـثـيـر مـن الـمـنـاطـق كـمـا أثـبـتـت الـتـجـارب الـعـديـدة والـمـطـبـقـة مـيـدانـيًـا فـشـل الـنـظـام الاشـتـراكـي فـي تـحـقـيـق أهـدافـه الـمـسـطـرة بـسـبـب الانـحـراف فـي الـتـطـبـيـق الـسـلـيـم وظـهـور الـبـيـروقـراطـيـة، وظـاهـرة الإتــكـال والـتـبـذيـر والـتـهـاون والاسـتـخـفـاف بـالـثـروات الـوطـنـيـة.
والـتـجـارب أثـبـتـت أيـضـًا أن الـنـظـام الاشـتـراكـي يـمـكـن أن يـكـون نـظـامًـا نـظـريًـا أكـثـر مـنـه تـطـبـيـقـيـا. لـذا تـخـلـت عـنـه مـعـظـم الـدول الاشـتـراكـيـة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق