الاثنين، 24 أكتوبر، 2016

حدد الخصائص التي تشترك فيها معظم الاسماك

حدد الخصائص التي تشترك فيها معظم الاسماك


وجود الفكوك في بعض الأسماك، والرِّئات في بعضها الآخر.
الفكوك  لمعظم الأسماك فكوك. ويوضح الشكل نمو الأقواس الخيشومية لتكوِّن الفكوك في الأسماك؛ إذ تسمح هذه الفكوك للأسماك الكبيرة بافتراس العديد من المخلوقات الحية.
الزعنفة المزدوجة  الزعنفة تركيب يشبه المجداف على جسم السمكة، أو أي حيوان مائي آخر، ُ تستعمل للتَّوازن، وتغيير اتجاه الحركة، والاندفاع إلى الأمام.
القشور  القشور تراكيب صغيرة، ُ مسطَّحة، تشبه الصَّفيحة، توجد بالقرب من سطح الجلد في معظم الأسماك.
الخياشيم  لبعض الأسماك غطاء خيشومي ، وهو غطاء متحرِّك يغطِّي الخياشيم ويحميها؛ حيث يساعد هذا الغطاء أيضا في ضخ الماء القادم من الفم عبر الخياشيم .
جهاز الدوران
للفقاريات دورة دموية مغلقة، يتمُّ فيها ضخ الدم عبر الأوعية الدموية. يوضح الشَّكل الجهاز الدوري للأسماك
الأُذين هو ُ حجرة القلب التي يصلها الدَّم من جميع أجزاء الجسم، ثم ينتقل منه إلى                البطين ، وهو الحجرة التي تضخ الدَّم من القلب الى الخياشيم .
التغذية والهضم
تبتلع معظم الأسماك غذاءها كاملا، ثم يمرُّ إلى المعدة عبر ُ أنبوب ُ يسمى المريء، حيث يبدأ الهضم ويمر الغذاء بعد ذلك إلى الأمعاء، ليحدث ُ معظم الهضم فيها.
الإخراج
تنقَّى الفضلات الخلوية من دماء الأسماك بوساطة أعضاء تسمَّى الكلى، وتسمى الوحدة الوظيفية الأساسية للكلية الوحدة الأُنبوبية الكلوية (النفرون) ، وهي وحدة تنقية داخل الكلية تساعد على المحافظة على اتزان الماء والأملاح في الجسم، و ُ تزيل الفضلات الخلوية من الدَّم. وبعض هذه الفضلات ُ يطرح عن طريق الخياشيم.

الحركة : تمكِّن الزَّعانف الأسماك من تغيير الاتجاهات والمناورة بعدَّة طرائق ُ مختلفة. و ُ تقلِّل قوة طفو الماء من تأثير الجاذبية في الأسماك. وبالإضافة إلى هذا تسمح مثانة العوم swim bladder  كيس مملوء بغاز، مثل البالون، توجد في الأسماك العظمية  للسَّمكة بالتحكُّم في عمق غوصها.
طوائف الأسماك
تقسم الاسماك إلى ثلاث مجموعات بالاعتماد على تركيب أجسامها؛ فأسماك الجريث والجلكي أسماك لافكية، أما القرش والورنك والراي فأسماك غضروفية، والأسماك العظمية تتضمَّن الأسماك ذات الزعانف الشعاعية ( السلمون والتونا)، وذات الزعانف المجزأة.
الأسماك اللافكية  ـ الأسماك الغضروفية  ـ الأسماك العظمية


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق