الجمعة، 28 أكتوبر، 2016

تعريف نظام قياس الأداء

تعريف نظام قياس الأداء
نظم قياس الأداء عبارة عن آلية لتقييم مدى تقدم المنظمة تجاه تحقيق الأهداف التنظيمية. وهذا التقدم يتم تحديده من خلال نظام قياس الأداء، ويعبر عنه في  شكل الزيادة في مستويات الإنتاجية.  وتعرف الإنتاجية بأنها تحقيق الأهداف.
ويعرف قياس الأداء Performance Measurement (PM)  بأنه  عملية اكتشاف  وتحسين تلك الأنشطة التي تؤثر على ربحية المنظمة، وذلك من خلال مجموعة من المؤشرات ترتبط بأداء المنظمة في الماضي والمستقبل بهدف تقييم مدى تحقيق المنظمة لأهدافها المحددة  في الوقت الحاضر.(24)

قياس الأداء:Performance Measurement
        هو طريقة منظمة لتقييم المدخلات  والمخرجات والعمليات الإنتاجية في المنظمات الصناعية وغير الصناعية. ويتضمن نظام قياس الأداء معايير ومقاييس للأداء. ومقياس الأداء، هو أداة مهمة للحكم على الأمور، كالموازين والمكاييل، وغيرها. وبدون مقياس واضح وسهل الاستخدام ومبسط ومتفق عليه، ستتحول الأمور إلى التدخل الشخصي الانطباعي في الحكم على الأمور وتقييمها، تماماً كالذين يستخدمون مقاييس مزدوجة، أو معايير مزدوجة. لذا فإن القرآن قد توعد مثل هؤلاء بأشد الوعيد في سورة من سوره سميت باسم هؤلاء أصحاب المقاييس أو المعايير المزدوجة وهم "المطففون". وذلك في قول الله تعالى "الذين إذا اكتالوا على الناس يستوفون، وإذا كالوهم أو وزنوهم يخسرون، ألا يظن أولئك أنهم مبعوثون، ليوم عظيم، يوم يقوم الناس لرب العالمين". فالمقياس هنا أو المكيال قد فقد موضوعيته، ومن ثم قدرته على القياس  للحكم الصحيح والوصول إلى الحقيقة فيما يتعلق بالتعاملات المختلفة بين الأفراد  والمجموعات.(25)
وتتكون نظم قياس الأداء من مؤشرات ومعايير،  ومقاييس الأداء  تعمل على التخطيط  والملاحظة والرقابة  على الموارد بهدف تحقيق حاجات العميل  وإنجاز أهداف المنظمة. ونظام قياس الأداء ضروري لاكتشاف الأخطاء، وتحقيق الرقابة على العمليات  لإحداث التحسينات في عمليات المنظمة وتحقيق أهدافها الإستراتيجية في ظل المنافسة التي تواجه منتجاتها وخدماتها. 
والمدخل الرئيسي لتطوير فعالية المقاييس هو تحديد العناصر التي تساعد بشكل مباشر في تحقيق النتائج المرغوبة وتوصيلها إلى الأفراد المناسبين في الوقت المناسب. إذا ما الذي يجب على المنظمة أن تقيسه؟، يجب على المنظمة أن تبدأ باختيار المقاييس التي تصف وتعكس الأهداف الإستراتيجية، وتعبر عن النتائج، وتركز على المخرجات. ويجب أن تتصف المقاييس التي يتم تصميمها بما يلي: (26)
       ·أن تستجيب للأولويات التنظيمية المتعددة.
       ·تشجع على التحسين في العمليات التي تقوم بها المنظمة.
       ·إعطاء صورة واضحة وكاملة ودقيقة  وصادقة عن أداء المنظمة.
       ·يتضمن مزيج من المؤشرات المالية وغير المالية.



لماذا قياس الأداء؟:

تحتاج المنظمات الحكومية إلى أداة تستطيع  من خلالها الحكم على فعالية الأنشطة والعمليات اللازمة لتحقيق الأهداف المنشودة، والتوصل إلى ما قد يكون هناك من تباين بين النتائج المستهدفة و النتائج التي تحققت فعلا. و الأداة هى المعيار Standard     الذي من يمكن خلاله مقارنة المحقق بالمستهدف على أساس المعايير المحددة مسبقا وهذه  هى عملية القياس . فالقياس هو الوجه الثاني لعملية المعايرة.(5)
ويجب على المنظمات أن تقيس نتائج أعمالها أو إدارتها - حتى لو لم تحصل من خلال هذه النتائج على عائد أو مكافأة، لأن المعلومات التي يتم الحصول عليها تحول أداء المنظمة إلى الأحسن، ويشير كلا من وليام تومسون ولورد كيلفن  إلى أنه "حين تستطيع قياس ما تتحدّث عنه وتعبّر عنه بالأرقام، فمعنى ذلك أنّك تعرف شيئاً عنه ولكن حين تعجز عن قياسه والتعبير عنه بالأرقام، فإن معرفتك ستكون ضئيلة وغير مُرضية، وفي تلك الحالة قد يكون الأمر بداية معرفة فقط، لكنّك قلّما ستتقدم في أفكارك وتصل إلى مرحلة العلم".(6)
وإذا لم تستطع المنظمة قياس نشاطها لا يمكنها الرقابة عليه، وإذا لم تستطع رقابته لا يمكن إدارته. وبدون القياس لا يمكن صناعة قرارات سليمة. وعلى هذا تحتاج المنظمات إلى  قياس الأداء للأسباب التالية: (7)

1-    الرقابة Control: يساعد قياس الأداء  في تقليل الانحرافات التي تحدث أثناء العمل.

2-    التقييم الذاتيSelf-Assessment :  يستخدم القياس لتقييم أداء العمليات وتحديد التحسينات المطلوب تنفيذها.
3-    التحسين المستمر Continuous Improvement : يستخدم القياس لتحديد مصادر العيوب، و اتجاهات العمليات، و منع الأخطاء، وتحديد كفاءة وفعالية العمليات، أيضا فرص التحسين.
4-    تقييم الإدارة  Management Assessment : بدون القياس لا توجد طريقة للتأكد من أن المنظمة تحقق القيمة المضافة لأهدافها أو أن المنظمة تعمل بكفاءة وفعالية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق