الثلاثاء، 11 أكتوبر، 2016

برامج الخدمات الاجتماعية


     تهدف برامج الخدمات الاجتماعية الى ضمان حياة كريمه للفرد ومستوى معيشى للاسرة. وتتعدد الجهات التى تعمل فى مجال الرعاية الاجتماعية وتتنوع خدماتها وما تقدمه من مزايا للمواطنين دون تناسق أو تكامل فيما بينها الامر الذى يستدعى انشاء نظام معلومات متكامل يعتمد على قاعدة بيانات تشتمل على المعلومات التى تهم كل جهة من تلك الجهات وذلك بهدف قيام تلك الجهات بأعمالها على خير وجه ويحقق  التنسيق والتكامل فيما بينها سعيا نحو تحقيق أهداف الرعاية الاجتماعية للمواطنين .
    وتظهر أهمية إنشاء نظام  معلومات متكامل لخدمات الرعاية الاجتماعية يعتمد على قاعدة بيانات مركزية موحدة لكافة برامج الرعاية الاجتماعية على المستوى القومى .

أولا : تحديد الجهات التى تشارك فى تنفيذ برامج الرعاية الاجتماعية

           تتعدد الجهات التى تعمل فى مجال الرعاية الاجتماعية بشكل قد يصعب معه  حصر هذه الجهات على نحو دقيق . غير أنه لو نظرنا الى الرعاية الاجتماعية بمعناها الواسع فأنه يمكن تقسيم  هذه الجهات الى :
      1 – الجهات الحكومية : وهى الجهات التى تعتبر الرعاية الاجتماعية أحد أو كل اختصاصاتها ، وهى :
           أ وزارة الشئون الاجتماعية : وتقدم خدماتها من خلال الادارات والوحدات الاجتماعيه
           ب – هيئة التأمين الاجتماعى : وتقدم خدماتها التأمينية من خلال المناطق والمكاتب التأمينية ومنافذ الصرف
           ج – بنك ناصر الاجتماعى : ويقدم خدماته من خلال اداراته وفروعه وأيضا من خلال لجان الزكاة المنتشرة فى ارجاء الجمهورية    
           د – وزارة الاوقاف : وتقدم خدماتها عن طريق صندوق القرض الحسن 
           هـ – وزارة الصحة : وتصرف معونات عينية ونقدية فى بعض الحالات المرضية 
           و – وزارة التعليم : وتصرف معونات من صندوق كفالة طلبة الجامعات والمدارس
       2 - البنوك الاسلامية : وتقدم خدماتها فى حدود النسبة المخصصة للزكاة فى ميزانياتها
       3 الجهات الاهلية : وهى الجهات التى انشئت خصيصا لتقديم الرعاية الاجتماعية لفئة من الفئات أو للمواطنين بصفة عامة ومن امثلتها الجمعيات والمؤسسات الخاصة وصناديق الزمالة والتكافل الاجتماعى ، ذلك بالاضافة الى النقابات المهنية والاتحادات العمالية والفئوية .

 

ثانيا : معلومات عن الجمعيات والمؤسسات الخاصة   

       1 – الجمعيات  حسب نطاق خدماتها :
           تنقسم الجمعيات الى نوعين :
           أ – جمعيات تخدم البيئة والمجتمع : وهى ترعى البيئة والمجتمع وتحصل على مزايا النفع العام المقرر لهذا النوع من الجمعيات
           ب – جمعيات تخدم اعضاءها فقط وهى جمعيات ابناء البلاد – وروابط العمال والموظفين والمهنيين وهى جمعيات تهدف الى تقديم الخدمات لاعضائها كما توفر لهم أوجه الرعاية وشغل أوقات الفراغ والرحلات وتوفير المصايف وايجاد وسائل الانتقال والعلاج وصناديق التأمين والكفالة والقيام برحلات الحج والعمره لاعضائها وتعتمد على مواردها الذاتية ولا يجوز صرف أو تقرير اعانات لها باعتبارها مقصورة على خدمة اعضائها فقط .
       2 – الجمعيات حسب وحدات الخدمات التابعة لها : من أهم اغراض الجمعيات التى تعمل على تحقيقها مساعدة المحتاجين ونشر الوعى الثقافى والدينى والصحى والاهتمام بالاسرة والطفولة ورعاية الفئات الخاصة وذلك من خلال وحدات الخدمة التابعة لها ويلاحظ أن اكير نسبة من الجمعيات تعمل فى ميدان المساعدات الاجتماعية .           
       3 مصادر تمويل الجمعيات والمؤسسات : تتعدد مصادر التمويل التى تعتمد عليها الجمعيات فى تنفيذ برامجها ، وتتمثل فى :
                التمويل الذاتى ( تبرعات ) ، ايرادات مقابل خدمات ، الاعانات الحكومية ، تراخيص جمع المال، ايرادات أخرى، ايرادات المبيعات ، اشتراكات الاعضاء، ايرادات ممتلكات
       4 – مجالات عمل الجمعيات والمؤسسات الخاصة : تعمل اجهزة وزارة الشئون الاجتماعية فى مجالات التنمية والرعاية الاجتماعية . كما تلعب الجمعيات والمؤسسات الخاصة دورا حيويا فى هذين المجالين .
       5 – ميادين عمل الجمعيات والمؤسسات الخاصة ، العامله فى مجال الرعاية الاجتماعية : حدد القانون رقم 32 لسنة 1964 الميادين المصرح للجمعيات والمؤسسات الخاصه بالعمل بها وأوردها على سبيل الحصر فى اثنى عشر ميدانا الا أن ذلك لايمنع من اضافة ميادين أخرى كلما دعت الحاجة الى ذلك . والبيان التالى يوضح هذه الميادين : ميدان المساعدات الاجتماعية ، ميدان رعاية الطفولة والامومة ، ميدان رعاية الاسرة ، ميدان رعاية الشيخوخة ، ميدان رعاية الفئات الخاصة والمعوقين ، ميدان الخدمات الدينية ، ميدان الخدمات الدينية والعلمية والثقافية ، ميدان الادارة والتنظيم ، ميدان رعاية المسجونين واسرهم ، ميدان تنظيم الاسرة ، ميدان الصداقة بين الشعوب ، ميدان النشاط الادبى ، ميدان الدفاع الاجتماعى
       6 – نبذة عن أنشطة الجمعيات العامله فى بعض ميادين الرعاية الاجتماعية :   
           أ – أنشطة الجمعيات العاملة فى ميدان المساعدات الاجتماعية : يستأثر بهذا الميدان اكبر عدد من الجمعيات والمؤسسات الخاصه ويمكن تقسيم الجمعيات العاملة فى هذا الميدان الى نوعين :
               النوع الاول : جمعيات المساعدات الاجتماعية التى تصرف المساعدات الاجتماعية بمختلف انواعها وصورها ، وتعمل على مواجهة انخفاض دخول المواطنين وعلى الاخص اذا تعرضوا لكارثه أو نكبة خاصة أو عامة ويأتى على رأس هذا النوع من الجمعيات .
* جمعية الهلال الاحمر المصرى وفروعها بالمحافظات .
    * اللجنة العليا لمعونة الشتاء وفروعها بالمحافظات .
    * الجمعيات الدينية العاملة فى مجال البر والاحسان وجمع أموال الزكاة وكفالة اليتيم
               النوع الثانى : روابط الموظفين والهيئات وابناء البلاد والنقابات وهى تهدف الى تحقيق التعاون والتآخى والتكافل بين اعضائها وعلى الاخص عندما تتعرض لمواجهة ظروف اجتماعية قاسيه ، كما تعمل على توفير احتياجات ومتطلبات الاعضاء بطريقة سهلة وميسرة .

                وتتميز هذه الجمعيات فى تحقيق اغراضها بالمرونة والسرعة فى توصيل الخدمة لمستحقيها بأقل التكاليف مع القدرة على التكيف مع ظروف المشكلة ومتطلبات التغلب عليها .    
                وفى احيان كثيرة تعهد وزارة الشئون الاجتماعي الى بعض الجمعيات العاملة فى ميدان المساعدات الاجتماعية بصرف المساعدات الى مستحقيها وقد ترتب على هذا التعاون المساعدة على تفرغ العاملين بالوحدات الاجتماعية للاعمال الفنية الاخرى كما ساعد على زيادة ربط مستحقي المساعدة بالجمعيات الواقعة فى دائرة محل أقامتهم .                          

           ب – أنشطة الجمعيات العاملة فى ميدان رعاية الطفولة والأمومة:
يرجع الاهتمام بهذا الميدان لاهتمام الدولة بالطفولة باعتبارها صانعة المستقبل ونتيجة لهذا الاهتمام تأسس العديد من الجمعيات العاملة فى هذا الميدان ، ومن أهم أنشطتها إنشاء دور الحضانة واندية الأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية ومشروعات الأسر البديلة والتدريب المهنى والتشغيل .
           ج – انشط الجمعيات العاملة فى ميدان رعاية الاسرة : ويشتمل هذا الميدان على أنشطة جديده نتيجة للتطور الاجتماعى فى المجتمع كإنشاء مكاتب التوجيه والاستشارات الأسرية ، وتزداد أهمية هذه الجمعيات نظرا لان مجالات عملها تهدف إلى علاج المشاكل التى تعترض الأسرة وتعمل على توفير التنشئة الاجتماعية السليمة للأبناء ، كما تقدم هذه الجمعيات الخدمات الوقائية والعلاجية لنواحى القصور والانحراف التى تواجه الاسره
           د – انشطة الجمعيات العاملة فى ميدان رعاية الشيخوخة :
               علاوة على تأمين الرعاية الاجتماعية لاصحاب المعاشات الذى تقرر بمقتضى قانون التأمينات الاجتماعية لاصحاب المعاشات والذى تنفذة هيئة التأمين الاجتماعى تهتم وزارة الشئون الاجتماعية بتوفير اوجه الرعاية للمسنين الذين يزيد اعمار كل منهم على ستين عاما ولا يتيسر لهم الاقامة مع اسرهم الطبيعية وذلك عن طريق تشجيع الجمعيات على انشاء مؤسسات ايوائية خاصة لهم لتوفير الرعاية الاجتماعية والصحية النفسية لهم .
               كما يدخل فى نطاق انشطة هذه الجمعيات انشاء انديه للمسنين متخصصه فى الرعاية الاجتماعية لكبار السن حيث يشغلون اقامتهم بصحبة اقرانهم يمارسون الانشطة المناسبة والهوايات .
           هـ - أنشطة الجمعيات التى تعمل فى ميدان رعاية الفئات الخاص والمعوقين :
               تقوم فلسفة التأهيل الاجتماعى على معاونة ذوى العاهات لاستخدام ما تبقى لهم من قدرات وإمكانيات ليعتمدوا على أنفسهم فى حياتهم مواطنين منتجين ويقصد بالمعوقين :
    * من بهم نقص فى قدراتهم البدنية أو الحسيه ( كالمكفوفين والصم والبكم )
    * فاقدو أحد أو بعض الأطراف
    * ضعاف العقول
    * المرضى بأمراض مزمنة ( كالدرن أو القلب أو الجزام )
                وتتعدد الأجهزة والجمعيات التى ترعى المعوقين حيث تتضمن مكاتب التأهيل الاجتماعى للمعوقين ومراكز التأهيل الاجتماعى ، ومراكز العلاج الطبيعى ، والمصانع المخصصة لذوى العاهات ، ومصانع الأجهزة التعويضية ، ومؤسسات التثقيف الفكرى لضعاف العقول .
           و – أنشطة الجمعيات العاملة فى ميدان الدفاع الاجتماعى : 
               تتصدى الجمعيات للعديد من الانشطة التى تدخل فى ميدان الدفاع الاجتماعى ، ومن امثلتها :
    * رعاية الاحداث : لحماية المجتمع من انحرافات بعض صغار السن عن طريق التوجية والرعاية داخل المؤسسات وخارجها لتحويلهم الى اعضاء عاملين طبيعيين فى المجتمع
    * رعاية المسجونين واسرهم : وتهدف الجمعيات الى رعاية المسجونين المفرج عنهم وتقدم لهم المساعدات المختلفة فى صورة مشروعات مهنية أو تجارية أو مساعدات مالية شهريه كما تقدم لهم المساعدات الفنية ، كذلك تقدم الجمعيات المساعدات المذكورة لاسرة المسجون خلال فترة سجنه .
    * رعاية المتسولين : وتقوم الجمعيات بايواء المتسولين ورعايتهم طبيا واجتماعيا ، كما تقوم بدراسة حالات المتسولين وتوجيههم التوجيه السليم وخاصة ذوى العاهات منهم وقد يكون الايداع فى دور المسنين بحكم قضائى أو تلقائيا بمعرفة الشخص نفسه .
·       رعاية الفتيات القاصرات : وتهدف الجمعيات الى حماية الفتيات القاصرات بايداعهن دور الرعايه للمحافظة عليهن ورعايتهن صحيا ونفسيا وثقافيا . وقد يكون هذا الايداع تنفيذا لحكم قضائى أو نتيجة الاعتداء عليهن أو اذا كن معرضات للانحراف .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق