الجمعة، 14 أكتوبر، 2016

التوزيع الجغرافي للنبات في امريكا

النبات الطبيعي في قارة أمريكا الجنوبية والتوزيع الجغرافي للأقاليم النباتية
بعرف النبات الطبيعي : بأنه النبات الذي ينمو من تلقاء نفسه ويخضع بصورة مباشرة للظروف الطبيعية من دون تدخل الإنسان في أنبأته أو توزيعه . ونظرا ً لان القارة متنوعة في خصائصها المناخية ونوعية التربة فيها فقد تنوع الغطاء النباتي على وفق ذلك الى الأقاليم النباتية الآتية : -
أولا : إقليم الغابات الاستوائية .
يظهر هذا النطاق من الغابات في القارة ضمن خصائص المناخ الاستوائي الرطب ، الذي يؤدي الى نمو غطاء نباتي كثيف يعرف فـي القارة محليا ً بأسم غابــات السلفاس وهي غابات استوائية حارة ذات أشجار كثيفة ودائمة الخضرة ، أشجارها طويلة متشابكة في طبقاتها العليا ، تنتشر في أراضيتها المستنقعات وتختفي الأشجار القصيرة ، وذلك لان النباتات تتسابق من اجل الوصول الى الشمس ، والذي يجعل من أرضية الغابة مظلمة ، ووفقا ً لذلك فان الغابة الاستوائية تعد من اكبر الغابات في العالم في حوض ألامزون ، وتضم هذه الغابات المدارية المطيرة أكثر من أربعة ألاف صنف من الأشجار ابتداءً من المطاط والكاكاو والموز والشاي والعاج والنخيل .
ثانيا ً : إقليم الغابات الموسمية :-
يظهر هذا النوع من الغابات في المناطق المدارية الرطبة التي تتميز بوجود فصل جاف واضح لأنها تعتمد على موسم سقوط الأمطار وخاصة المناطق الشرقية من البرازيل والأجزاء الشرقية من بارجواي ، وتتميز تلك الأشجار التي تنمو فيها بأنها قصيرة واقل ارتفاعا ً من الغابات الاستوائية وذات جذوع خشنة ولحاء سميك مع كثرة التفرعات العليا للأشجار، إذ أنها تظهر من بعيد على شكل مظلات ، كما تتميز بوجود الحشائش القصيرة في أرض الغابة لوصول أشعة الشمس الى سطح الارض، وتقع بين دائرتي عرض ( 10 – 20 ) شمال وجنوب القارة ، وتتوزع جغرافيا ضمن المنطقة الشرقية من البرازيل والأجزاء الشرقية من بارجواي ، وكذلك شمال المنطقة الاستوائية في المنطقة الغربية المطلة على ساحل المحيط الهادئ .
ثالثا ً : إقليم الحشائش المداريةالطويلة ( السفانا) :-
ويطلق على النبات الطبيعي السائد في هذا الإقليم أحيانا ً بحشائش السفانا (savana) وهي تسمية يعتمدها الهنود الحمر ، والتي تعني منطقة الحشائش الغير مغطاة بالغابات ، تنمو هذه الحشائش في المناطق التي تتميز بوجود مناخ مداري جاف او مداري رطب يتميز بالتذبذب في الأمطار والرطوبة ودرجة الحرارة ، وتنتشر السفانا في القارة في مناطق واسعة من هضبة البرازيل ، حوض نهر الاورونيكو وكذلك في منطقة المنابع الجنوبية الغربية لنهر الامزون .
وتقسم هذه الحشائش الى نوعين : - الأولى حشائش مدارية في الشمال الغربي في نهر الاورونيكو ، تسمى حشائش اللانوس والثانية تقع في الجنوب والجنوب الشرقي من البرازيل وتسمى بحشائش الكامبوس التي تشغل معظم حوض ألامزون .

رابعا ً : إقليم نباتات البحر المتوسط :-
يظهر هذا الإقليم النباتي بين دائرتي عرض ( 30 ْ – 37 ْ جنوبا ً ) ، تتميز الأشجار هنا بأنها دائمية الخضرة تبعا ً لخصائص مناخ البحر المتوسط الذي يتميز بالأمطار الشتوية التي تتراوح بين (380 – 1000ملم ) وتكون النباتات متباعدة مما يفسح المجال لنمو نباتات قصيرة ، وان أهم نباتات البحر المتوسط هنا : - البلوط ، الأرز وأشجار الكوياجلاوانكوبلاجا وتتميز الأشجار بأوراق عريضة كما أنها دائمة الخضرة .
خامسا ً : إقليم حشائش الاستبس :-
ويتضمن هذا الإقليم المناطق الواقعة في هضبة باتوجونيا وشمال غرب الأرجنتين ، اذ يسود المناخ شبه الجاف الذي تنمو فيه حشائش الاستبس الجافة المعروفة باسم نبات ( مونت Mont ) ، وهي من النوع الذي تكون فيها النباتات على شكل حشائش قصيرة منفردة .
سادسا : الحشائش الصحراوية :-
تتركز النباتات الصحراوية في المناطق الأكثر جفافا ً خاصة في كل من جنوب بيرو ، وشمال شيلي( صحراء أتكاما) في ظل خصائص المناخ الجاف ، وتظهر في الإقليم أشجار قصيرة تتكيف مع مدة الجفاف الطويلة التي تنعدم فيها الأمطار او تنقطع كليا لمدة تصل الى ( 10 او 20 سنة ) ، ولذلك فقد تكيفت هذه النباتات لهذه الظروف من خلال تحوير أوراقها وسيقانها وجذورها مع ما يسود من ارتفاع لمعدلات الحرارة المسجلة وقلة وتذبذب كمية الأمطار الساقطة
 .




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق