الأحد، 9 أكتوبر، 2016

اهمية الكاريكاتير

الكاريكاتوري : Le caricatural
       يعتبر الكاريكاتوري، قيمة تعمل مع مثيلاتها من القيم الأخرى، ولقد أجمعت معظم الدراسات أن أصل كلمة كاريكاتورla caricature ، مقتبس من الإيطاليةcaricatura .
ويعرف الكاريكاتوري، بأنه ".. رسم يظهر الأشياء بطريقة فكاهية، مشوهة، ساخرة، وهازئة..."[1]، ويعرف أيضا بأنه "... القدرة على تصوير (رسم) شخصيات حية مقنعة..." [2].
يبرز لنا من خلال هذين التعريفين أن الكاريكاتوري، لا يمكنه الاستقرار بذاته، كقيمة جمالية، إن لم ينفرد بخصائص تميزه عن مثيلاته من القيم الجمالية – رغم تداخله مع بعض هذه القيم– كالهزلي، والفكاهي.
       وبرجوعنا إلى مضمون التعريفين السابقين للكاريكاتوري، نلاحظ أن هناك نقاط تلاقي بين هذه القيمة الجمالية، وقيمتي الهزلي، والفكاهي، وذلك من خلال ما يلي:
-       تلتقي هذه القيم الجمالية في اعتمادها على السخرية، والاستهزاء والضحك..
-       يستعمل الكاريكاتوري بعض خصائص ومميزات الفكاهي، كالتركيز على الجوانب المضحكة في الرسم.
-       يستعمل الهزلي، أسلوب التشويه الموجود في الكاريكاتور، ويكون ذلك إما بالوسيط الكلامي، أو الوسيط الكتابي. في حين نجد الكاريكاتوري يعتمد على وسيط الرسم.
-       تتداخل غايات وأهداف كل من الهزلي، والفكاهي، والكاريكاتوري، فالضحك، والابتسام، والمتعة، والاسترخاء صفات موجودة في كل منهم، إلا أن درجة كل منها تختلف من قيمة جمالية إلى أخرى.
-       تنمحي هذه الغايات والأهداف في كل من الهزلي، والفكاهي، والكاريكاتوري، حين تلتقي بالحب، بمعنى لا يكون الشيء المحبوب موضوعا صالحا لأية قيمة من هذه القيم الثلاث، فإن كان المحبوب جميلا – كما تحدثنا عن ذلك من قبل -، فإنه لا يمكن أن يكون موضوعا نضحك منه ونستهزئ به ..
       وبهذا ننهي حديثنا عن القيم الجمالية الأساسية، مع العلم أن هناك مجموعة منها لم نتناولها لإهمال الدارسين الجماليين لها.
فقد رأينا أن النظرة إلى الجميل نظرة نسبية، أكدتها اختلافات التعريفات والرؤى حول هذه القيم، كما رأينا، دخول بعض القيم الجمالية ميدان الدراسات الجمالية، كالقبيح، والجليل، والتراجيدي، والهزلي، والفكاهي...


[1] - Etienne Sauriau. Vocabulaire .. op. cit. p. 395
[2]- جورج سانتيانا. مرجع سبق ذكره، ص 275.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق