الأحد، 23 أكتوبر، 2016

اسباب اختلاف الثقافات

عوامل اختلاف الثقافاتبين الشعوب والدول والامم في العالم
تختلف الثقافة من مجتمع إلى آخر ، فعلى الرغم من العلاقات الوثيقة بين الدول العربية وعلاقات الجوار والدين المشترك ووحدة اللغة التي تجمعهم ، إلا انه يوجد اختلاف ثقافي ملحوظ بين هذه الدول ؛ فعادات الزواج في مصر تختلف عنها في السعودية ، وعادات الوفاة في سوريا تختلف عنها في قطر .... وهكذا . وقد توصل العلماء إلى مجموعة من العوامل التي تؤدى إلى اختلاف الثقافات وهي :
·       العامل الجغرافي
تعتبر الظروف البيئية ( كالمناخ والأرض والموارد الطبيعية ) من أهم عوامل اختلاف الثقافات ؛ فاختلاف البيئة تؤثر في أشكال الأفراد كما تؤثر كذلك في الأمزجة والسمات الشخصية ؛ فنجد البدوي يتصف بالشجاعة والقوة والتحمل ، بينما نجد سكان المناطق الحضرية يتصفون بالجبن والاستكانة والترف ، أما سكان المناطق البحرية يتصفون بالمرونة والانفتاح .
·       النشاط الاقتصادي
النشاط الاقتصادي الذي يعمل به معظم أبناء المجتمع ( كالنشاط الزراعي أو الصناعي أو الرعي ... الخ ) يؤثر على ثقافة المجتمع ؛ فيؤثر على نمط حياة الأفراد وعلى عاداتهم وتقاليدهم وقيمهم وعلاقاتهم الاجتماعية .
فالبدو الذين يعملون بمهنة الرعي يتصفون بالشجاعة والصبر والفراسة ، في حين أن الذين يعملون بمهنة الزراعة أكثر إيمانا بالقضاء والقدر وأكثر تعاونا ، أما أفراد المجتمع الصناعي فإنهم يتصفون بالفردية والعملية وحب الانجاز 
·       العامل التاريخي
تاريخ كل مجتمع من المجتمعات عبارة عن سلسلة من الأحداث والمواقف ، وكل هذه الأحداث والمواقف التي يمر بها المجتمع  تؤثر على ثقافة هذا المجتمع وقيمه ومبادئه وعاداته وتقاليده .  مما يؤدى إلى اختلا ف الثقافات بين هذا المجتمع والمجتمعات الأخرى .
فظهور الإسلام في جزيرة العرب صبغ المنطقة بالطابع الإسلامي ، وكذلك الثورات والحروب والصراعات في مجتمع ما تؤثر في ثقافة هذا المجتمع وقيمه . 

·       العامل الدينى
العامل الديني يلعب دورا هاما في تشكيل القيم الدينية في أي مجتمع ، ومن ثم يؤدى إلى اختلاف الثقافة من مجتمع لآخر .
فظهور الإسلام في جزيرة العرب أثر على قيم الناس ومعتقداتهم في هذه المنطقة بل وفي العالم أجمع . كذلك  لعبت القيم البروتستنتية دورا هاما في ظهور الرأسمالية في الولايات المتحدة  بما فيها من مبادئ تحض على العمل الجاد والمتواصل واجبا دينيا  ، أصبح العمل الجاد  جزءا من ثقافة المجتمع الأمريكي يميزه عن غيرة من المجتمعات  .
·       العامل الديموجرافي ( السكاني )
يؤثر العامل السكاني من حيث المواليد والوفيات والهجرات على تركيبة السكان في أي مجتمع بالزيادة والنقصان ، يتبع  ذلك عادات وقيم ثقافية تختلف من مجتمع لآخر.
فمثلا الانفجار السكاني الهائل الذي حدث في العالم منذ الثورة الصناعية أدى إلى ارتفاع نسبة الفقر في العالم ونقص الغذاء في كثير من المجتمعات وهذا بدوره أثر في تغيير عادات وقيم هذه المجتمعات وثقافتها .
كذلك فان الزيادة السكانية في المجتمع المصري وقلة فرص العمل دفعت الكثير من المصريين للهجرة إلى دول الخليج العربي ، وهذه الهجرات أحدثت تغييرا في كلا المجتمعين المصري والخليجي.
·       العامل التكنولوجي
  يلعب العامل التكنولوجي ( كالاختراعات والاكتشافات العلمية  ) دورا مهما في اختلاف الثقافات من مجتمع إلى آخر .
 فاختراع الطباعة في أوروبا في القرن الخامس عشر الميلادي لم يؤثر على أوروبا فقط بل أثر على العالم أجمع ، وكذلك اكتشاف البترول في دول الخليج أدى إلى إحداث تغييرات ملموسة في هذه البلاد وخصوصا عادات وقيم هذه المجتمعات 
وجدير بالذكر أن التطور التكنولوجي بقدر ما يقدم لنا من خدمات يترتب عليه بعض السلبيات كتلوث البيئة وارتفاع نسبة البطالة ، وعدم استخدام الإنسان للكثير من قدراته الطبيعية والاعتماد على الآلة لقضاء احتياجاته .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق