الأحد، 30 أكتوبر، 2016

الجهاز المناعي

الجهاز المناعي 
Immune System 
أهداف المحاضرة 
        التعريف بخطوط الدفاع في الجسم
        التعريف بمكونات الجهاز المناعي
ملاحظات قديمة عن المناعة 
        الإنسان يعرف منذ زمن أن إصابته ببعض الأمراض (مثل الحصبة) تعطيه مناعة من الإصابة بها مرة أخرى .
        تتفاوت قابلية الناس للإصابة بمرض معد بحسب قوة المناعة في أجسامهم .
        وظيفة المناعة متخصصة وليست عامة .  فمثلا قد يكون لدى الشخص مناعة ضد الدفتريا ولكن لا تكون لديه مناعة ضد التيتانوس .
الجهاز المناعي 


العوامل التي تؤدي للمرض :
        قدرة الكائنات على الهجوم على الخلايا وتحطيمها وإفراز السموم .
        قدرة الكائنات الحية على التكاثر .
        قدرة الكائن الحي على الانتشار من جسم لآخر.

دور جهاز المناعة في مقاومة المرض يكون من خلال:
        منع هجوم الطفيل على الخلايا .
        منع تكاثر الطفيل بعد هجومه .

منع هجوم الطفيل على الخلايا 

        خطوط الدفاع الأولى :
        الجلد :
            الطبقة القرنية تعمل كعازل
            الغدد العرقية والدهنية تفرز مواد قاتلة للبكتيريا
        الأغشية المخاطية في الأنف تفرز مواد لقتل البكتيريا
        الدموع تحتوي على مادة الليزوزيم التي تقتل البكتيريا والفيروسات
        أهداب القناة التنفسية تطرد الجزيئات الضارة للبلعوم ليتم ابتلاعها .
        حمض الهيدروكلوريد في المعدة يقتل البكتيريا

منع هجوم الطفيل على الخلايا 

كريات الدم البيضاء تقوم بالتهام الجسيمات الغريبة .:

        تقوم كريات الدم البيضاء بالتهام الجسيمات الغريبة وأحيانا هضمها .
        يسهل الابتلاع إذا كانت الجسيمات مغطاة بأجسام مضادة .
        يقوم بالهضم كل من الليسوسومات داخل الخلية ،في وسط أكسيد الهيدروجين .
        في حال فشلت كريات الدم البيضاء في التهام الجسيمات ،تتسرب الجسيمات للأوعية الدموية واللمفية وتنقل للعقد العقدية والطحال
        تقوم الخلايا هناك باقتناص الجسيمات .

ما هو الصديد ؟

        هو بقايا الخلايا المحطمة نتيجة ابتلاع كريات الدم البيضاء للجسيمات وهضمها .

أنواع المناعة 

        مناعة إفرازية : تتعلق بإفراز أجسام مضادة.
        المناعة الخلوية : تفاعل الخلايا اللمفية مع الجسيمات الغريبة.

        المواد التي تحفز الاستجابة المناعية للكائن الحي تسمى مولدات الضد (انتيجنز) ،وهي تراكيب معقدة (مثل الدهون في غشاء الخلية).

الترتيب الميكانيكي لمكونات الجسم 

        يتركب الأنف من عظام مفتولة تسمح بارتطام الهواء بها .
        تعلق الجسيمات الغريبة بالمخاط
        يدخل الهواء بكميات قليلة من الجسيمات للحويصلات
        تقوم الأهداب بطرد الجسيمات إلى البلعوم .
        يتم ابتلاع الجسيمات .
        المعدة تفرز حمض الهيدروكلوريد الذي يقضي على الجسيمات الغريبة .

الترتيب الميكانيكي لمكونات الجسم 

س: الأطراف (اليدين والقدمين) عرضة للوخز بمواد ملوثة ،فكيف يتم منع انتقال المواد الملوثة لبقية الجسم ؟

        من خلال الأغشية المفصلية والأوتار الموجودة بها والتي تحجز الجسيمات الغريبة وتمنعها من الانتشار في الجسم .

المقاومة بعد الهجمات البكتيرية 

إذا اخترقت البكتيريا جميع الحواجز تبدأ الاستجابات الدفاعية :

1-الالتهابات :

      أ-ارتفاع درجة الحرارة

      ب-ظهور بقعة محمرة في منطقة الالتهاب

      ج-تورم الأنسجة الملتهبة

      د-الحساسية شديدة في المنطقة نتيجة الإحساس بالألم

كيف يقاوم الجسم الالتهابات 

        تتمدد الأوعية الدموية في المناطق الملتهبة .
        يتدفق سائل الدم نحو تلك المناطق .
        يقوم سائل الدم (البلازما) بإفراز الأجسام المضادة لقتل الجسيمات الغريبة
        تقوم كريات الدم البيضاء بابتلاع تلك الجسيمات (هذه العملية تسمى عملية البلعمة )Phagocytosis

البلعمة 
Phagocytosis 

        البلعمة : هي عملية القضاء على المواد الغريبة التي تغزو الجسم .
        الخلايا التي تقوم بالبلعمة تسمى : الخلايا البلعمية ، مثل : كريات الدم البيضاء .

البلعمة 
Phagocytosis 

        في عملية البلعمة يحاط الجسم الغازي ببروز من غشاء الخلية .
        تمتد أطرافه وتصبح فجوة التهامية تحصر داخلها الجسم الغازي .
        تنفصل الفجوة عن الغشاء وتدخل داخل الخلية .
        تقوم الليسوسومات بتفريغ أنزيماتها الهاضمة داخل الفجوة لتحليل محتوياتها.
        يتم التخلص من البقايا غير المهضومة باقتراب الفجوة من الغشاء الخلوي ، والتحام الغشاءين .
        تطلق المحتويات خارج الخلية في عملية تسمى الطرد الخلوي (الإخراج الخلوي ).

البكتيريا

فجوة الالتهام الخلوي

الليسوسومات

الطرد الخلوي

الأجسام المضادة في البلازما 
Antibodies 

الأجسام المضادة 

أجسام مضادة نوغعية نوعية 

تقتل نوع محدد من البكتيريا 

أجسام مضادة غير متخصصة 

تقتل أي نوع من البكتيريا 

تختلف كمية الأجسام المضادة بحسب صحة الإنسان العامة ،ونوع الغذاء الذي يتناوله .

البلعمة 
Phagocytosis 

        البكتيريا التي لا تقتلها كريات الدم البيضاء تنمو داخل الجسم.
        تقوم البكتيريا بأخذ غذائها من الخلايا المحيطة بها ،وتعمل على بناء موادها الأولية المعقدة من البروتينات والكربوهيدرات والدهون .
        هذه المواد التي تبنيها البكتيريا غريبة على الجسم ، وتسمى المستضدات (antigens) .
        يقوم جسم العائل بإنتاج أجسام مضادة تطرح في البلازما لتخمد تأثير المستضدات .


ملاحظة :

        إنتاج الأجسام المضادة يستغرق بعض الوقت .

س: ما الذي يحدد إصابة الشخص بالمرض أو عدم إصابته به ؟

        ا
        يتم تحديد ذلك من خلال نتيجة المعركة الدائرة بين الميكروبات والأجسام المضادة النوعية ، فإذا تم إنتاج أجسام مضادة كافية استطاعت التغلب على الميكروبات أومعادلة سمومها . إما إن لم تنتج أجسام مضادة كافية فسيصاب الإنسان بالمرض .
        أحيانا يستسلم الجسم للمرض قبل أن يتم إنتاج الأجسام المضادة .

مكونات الجهاز المناعي 

        خلايا التفاعل المناعي :
            الخلايا اللمفية
                الخلايا التائية (T)
                الخلايا البائية (B)
                خلايا المجموعة الثالثة
            الخلايا البلعمية
        الجهاز اللمفي :
            الأنسجة اللمفية الأولية
                الغدة التيموسية
                كيس فابريشاص
            الأنسجة اللمفية الثانوية :
                الطحال
                العقد اللمفية
                الأنسجة اللمفية المرتبطة بالأغشية المخاطية

خلايا التفاعل اللمفي 

        هناك عدة خلايا نوعية ، ولكنها تتكامل مع بعضها بهدف حماية الجسم .
        وتصنف حسب ما يلي :
            (أ)الخلايا اللمفية

        (ب)الخلايا  البلعمية

الخلايا اللمفية 
Lymphocytes 

الخلايا التائية (خلايا T):

        بمجرد تنشيط خلايا T تهاجر إلى مكان المستضدات .
        يتم إنشاء خلايا T من نخاع العظم
        Bone marrow .
        تنقل خلايا T إلى الغدة التيموسية حتى تنضج تحت تأثير هرمون التيموسين .
        تدور خلايا T بعد ذلك في الجسم حتى تقابل الميكروبات في العقد اللمفية أو الطحال أو غيرها .

س :كيف تقاتل خلايا ت الميكروبات ؟

        عندما تقابل خلايا ت المستضدات يحصل الآتي :
            تتحول إلى خلايا لها مستقبلات .
            تقوم بإطلاق مواد منخفضة الوزن الجزيئي تسمى الليمفوكينات لاجتذاب المواد التالية :
                الميكروفاج
                الليمفوتوكسين
                الإنتروفيرون .

        *هذه  المواد قادرة على قتل الأجسام  الغريبة .

    س : ما هي استخدامات الإنتروفيرون ؟
            يستخدم الإنتروفيرون interferon في علاج بعض التهابات الكبد الفيروسي ، حيث أنها قادرة على قتل الفيروسات .

    نوعان من الخلايا التائية 

    الخلايا التائية المساعدة

    T-helper
            تساعد في المراحل الأولى من الاستجابة المناعية .
            تساعد الخلايا البائية في إنتاج الأجسام المضادة .
    

    الخلايا التائية الكابحة

    T-supresson 
            خلايا توقف الاستجابات المناعية للخلايا المساعدة .
            توجد على أغشيتها مستقبلات المستضدات ، مما يمكنها من التعرف على الأجسام الغريبة .
            توجد على أغشيتها مستقبلات الأجسام المضادة .

    الخلايا البائية 
    B-Lymphocytes
            الخلايا B تتميز بمناعة الإفراز .
            عندما تتعرض للمستضدات تكون الحمض النووي الريبوزي وتتحول إلى البلازما .
            تتركز خلايا ب في نخاع العظم وفي الأنسجة اللمفية .
            تتميز خلايا ب بوجود الأجسام المضادة على أغشيتها .

    الاستجابات الإفرازية 
            الخلايا البائية تحمل الأجسام المضادة على سطحها .
            تتضاعف الخلايا البائية وتكون خلايا بلازمية تضخ الأجسام المضادة في بلازما الدم .
            ولذلك فإن مولدات الضد ستدخل الجسم وترتبط بالجسم المضاد المخصص لها .
            وأحيانا يرتبط مولد الضد بالمستقبل المخصص له على الخلايا التائية .
            وأحيانا تقوم الخلايا البلعمية بابتلاع الجسم الغريب وهضمه ومن ثم تلصق البقايا بالجسم المضاد على الخلية البائية .

    الاستجابة الإفرازية 
            تقوم الخلايا البلعمية بإفراز مادة انترلوكين Interleukin ،ومواد أخرى .
            هذه المواد تستثير الخلايا التائية المساعدة .
            تحفز الخلايا التائية المساعدة الخلايا البائية ، مما يجعلها تتضاعف إلى خلايا بلازمية وتنتج أجسام مضادة لفترة من الوقت ثم تموت .

    ملاحظات 
            الأجسام المضادة تكون قليلة أو غائبة فور دخول مولدات الضد .
            س:لماذا يكون تأثير مولدات الضد أقل حدة في المرة الثانية ؟
            لأن الخلايا البائية تتحول إلى خلايا الذاكرة التي تمتلك الأجسام المضادة على سطحها ، وتستطيع التضاعف بسرعة ، وهذه الاستجابة تسمى بالاستجابة الثانوية

    خلايا المجموعة الثالثة 
    Third Population Cells
            خلايا لمفية كبيرة تحمل على غشائها الخارجي أجساما مضادة .
            تسمى هذه الخلايا بالخلايا القاتلة الطبيعية Natural killer cells .
            لهذه الخلايا دور في :
                قتل الخلايا الخبيثة .
                قتل الخلايا الحاضنة للفيروسات .
                المناعة ضد العدوى بالطفيليات .
                تنظيم الاستجابات المناعية .

    الخلايا البلعمية 
    Monocytes

    هناك نوعان لكل نوع وظيفة معينة :
            الخلايا البلعمية الكبيرة : تقوم بابتلاع مولدات الضد والقضاء عليها .
            خلايا تقدم مولدات الضد للخلايا اللمفية : وتجعلها تقوم إما بالمناعة الخلوية وإما بالإفراز، ودور هذه الخلايا مهم حيث تحمي الخلايا اللمفية من أجسام الضد وتحافظ على نشاطها .

    الجهاز اللمفي 
    Lymphoid System
            يشمل الأعضاء والأنسجة والخلايا التي تمثل الجهاز المناعي في الجسم .
            ويشمل هذا الجهاز نوعين من الأنسجة :
                الأنسجة الأولية .
                الأنسجة الثانوية

    الأنسجة الأولية 
    Primary Lymphoic Tissues
            الغدة الثيموسية أو التوتية Thymus Gland :
            تقع فوق القلب .
            تحاط بمحفظة من النسيج الضام .
            تتكون من فصين .
            ولها قشرة ونخاع .
            الخلايا الأكثر نضوجا فيها تكون موجودة في النخاع .
            تقترب خلايا النخاع في مراحل نموها الأخيرة من خصائص الخلايا التائية .

    الأنسجة الأولية 
    Primary Lymphoic Tissues
            كيس فابريشص Bursa of Fabricius :
            جاءت التسمية من الطيور التي يوجد في مؤخرة أمعائها أنسجة لمفية تطلق الخلايا البائية .
            في الإنسان يقوم الكبد في الجنين ، ونخاع العظم بهذه المهمة . فتحول الخلايا اللمفية إلى خلايا بائية في الدورة الدموية .

    الأنسجة اللمفية الثانوية 
    Secondary Lymphoic Tissues

    بعد تكون خلايا T و B في الأنسجة الأولية ، تهاجر إلى الأنسجة الثانوية ، وهي :
            الطحال
            العقد اللمفية
            الأنسجة المحيطة بالأغشية المخاطية في الجهاز الهضمي والتنفسي والمسالك البولية .
            الغدد اللمفية المنتشرة في الجسم

    الطحال 
    Spleen

    تقسم أنسجة الطحال إلى نوعين 

    اللب الأبيض :

    يتكون من عقيدات من الأنسجة اللمفية .

    توجد خلايا ت في المركز وخلايا ب في الأطراف .

    تقوم الخلايا البلعمية بنقل المستضدات إلى الخلايا اللمفية عند وجود نشاط مناعي .

    اللب الأحمر :

    يقوم بتكسير كريات الدم الحمراء الشائخة .

    يتكون من خلايا الدم الحمراء مصطفة على شكل أشرطة ، والجيوب الدموية .
            يحاط الطحال بمحفظة من النسيج الضام الليفي .
            يزيد سمك النسيج في منطقة السرة التي تدخل منها الأوعية الدموية .
            تمتد من المحفظة حزمة من الألياف التي تقسم العضو جزئيا ، وتسمى «الحواجز أو العوارض».

    العقد اللمفية 
    Lymph Nodes
            تتكون العقدة اللمفية من قشرة ونخاع .
            تحيط بالعقدة محفظة ليفية .
            العقد اللمفية عبارة عن شبكة لاحتجاز مولدات الضد التي تمر بالسائل الموجود بين الخلايا .
            يوجد بالعقد اللمفية (تحديدا في القشرة) مناطق لتنشيط خلايا T .
            توجد في العقد خلايا بلازمية وبلعمية لابتلاع الخلايا التي تدخل العقد اللمفية .
            تتكون البطانة الطلائية الداخلية للجيوب الدموية من خلايا ماكروفاج ذات الزوائد المتفرعة .

    الأنسجة اللمفية المرتبطة بالأغشية المخاطية 
    Mucous Membranes Associated Lymphoid Tissues
            توجد هذه الأنسجة في الأجهزة التي يتوقع أن تدخل إليها الميكروبات بسهولة ، مثل الجهاز الهضمي والتنفسي والجهاز البولي .
            تكثر في هذه الأنسجة الخلايا البلازمية التي تقتل مولدات الضد .

    انتهت المحاضرة
            لا يوجد نشاط لهذه المحاضرة وسيتم جمعه مع النشاط التالي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق