الخميس، 20 أكتوبر، 2016

رسالة للمعلم

رسالة للاستاذ المربي
أخي المعلم، لا يساورني أدنى شك أنك لم تقتن هذا الكتاب إلا حرصًا منك على البحث عما يفيد طلابك ويرقى بهم قدمًا إلى الأمام... وبناءًا على هذا دعني أهمس في أذنك بعض التوجيهات , وهي لي أولاً ولك ثانيًا, فدونك التوجيهات:
1- أنصحك ونفسي بتقوى الله عز وجل في السر والعلن(( وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً ) (الطلاق: من الآية2)
2- أن تحتسب الأجر على الله بتعليمك لأطفال المسلمين وتذكر قول الرسول صلى الله عليه وسلم(لا أقول( اَلـَم) البقرة:1حرف ولكن أقول ألف حرف ولام حرف وميم حرف)[1] هذا فيمن قرأ فكيف بمن علَّم من قرأ!
3- أن تتعامل مع هؤلاء الأطفال وكأنهم أبناؤك, تجمع بين اللين والشدة, شديدًا؛ حينما يحتاج الأمر إلى شدة, عطوفًا بشوشًا في بقية الأوقات .
4- كن دائمًا مبتسمًا؛ لتكسب ودهم وارتياحهم .
5- امزج مابين التعليم والمرح لشد انتباه الطلاب ولتكن أذهانهم دائمًا معك .
6- إذا رأيت علامات الملل تدبُّ في الفصل فامزجها بشيء من المرح تجدد فيها نشاط طلابك, وتُعيدَ  أذهانهم إليك, كأن تجدد نشاطهم بقيام وجلوس ...أو أن يخرجوا من الفصل ليشربوا ماءً ويعودوا بسرعة إذا لم يسبب خروجهم إزعاجًا لغيرهم .
7- لا تكن قاسيًا معهم, فتبقى الأعين تنظر إليك, والأذهان تخشى بطشك .
8- كن على اتصال مستمر مع أولياء أمورهم , وبمصارحة تامة , خصوصًا مع ما يعانيه الطفل داخل الفصل؛ فإن الطفل يبوح لأهله ما لا يبوح لك؛ فقد يواجه مشاكل من بعض زملائه, أو من بعض المدرسين, ولا يستطيع مصارحتك, وقد تؤثر معاناته على مستواه الدراسي, مع إمكانية حلها في وقت يسير.
9- قد يحصل بينك وبين ولي الأمر بعض المشادة, وقد يسيء الأدب معك, أو يتهمك بالتقصير وحينها تحمَّل ما قد يلاقيك, ولا يكن الضحية الطالب البريء, وتذكر قول الله تعالى: )( وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى)(الأنعام: من الآية164) وإذا نفذ صبرك؛ فقم بنقل الطالب إلى فصل آخر حتى لا تظلمه.
10- إذا رأيت من طالب كثرة الغياب, فابحث عن السبب؛ فقد يكون السبب كثرة الواجبات مع عدم مقدرته على حلها, مما يضطره إلى الغياب, لا سيما إذا كان يجد عقوبة عند عدم حلها, وحينها عالج مشكلته،  فإن حضوره مع عدم حل الواجب, أفضل  من غيابه.
11- قد يقوم ولي الأمر بحل الواجبات عن ابنه, وعلاجه تخفيف الواجبات عليه, فإن ولي الأمر لم يفعل ذلك إلا مضطرًا حتى لا يتغيب عن المدرسة .
12- تعاون مع المرشد الطلابي في مدرستك من أول يوم من الدراسة بحيث يتم إرسال ورقة استبيان لولي أمر كل طالب يبين فيها الحالة الاجتماعية للطالب وحالته المادية والصحية وأنت من خلال هذا الاستبيان تستطيع تقدير وضع الطالب فقد تجده يعاني من بعض الأمراض فتراعي ذلك المرض,  أو تجده يتيمًا  أو مسكينًا فتحسن إليه.
13- اغرس في قلوب الأطفال حب الخير منذ البداية, وحثهم على بر الوالدين, واحترام المعلم, واحترام زملائهم, وعدم النميمة فيما بينهم .
14- عندما يصـارحك ولى أمر طالب على خطأ وقعت فيه فتقبل نصيحته بسعة صدر, قدوتك في ذلك عمر بن الخطاب - رضي الله عنه- حينما اعترضت عليه امرأة وهو يخطب يريد تحديد المهور فقالت له: يا أمير المؤمنين الله يعطينا وأنت تمنعنا ! تقصد  قول الله تعالى : ((وَإنْ آتَيتُمْ إحْدَاهُنَّ قِنْطَارًا فَلاَ تَأْخُذُوا مِنَهُ شَيئًا ...))الآية    (النساء 20) فترك ما أراد وقال بكل صراحة ورجوعًا إلى الحق وأمام الناس: أخطأ عمر وأصابت امرأة.
15- احرص على متابعة الطلاب من أول يوم دراسي بعد الأسبوع التمهيدي, وإذا رأيت من طالب تأخرًا في الفهم عن زملائه, فعالج الوضع من البداية, فقد يكون السبب جلوسه عند طالب مشاغب, أو يكون عند الطالب خوف ورهبة من الجو المدرسي, أوضعف إدراك؛ فإذا بذلت الأسباب ولم يجد العلاج؛ حينها قم باستدعاء ولي الأمر ليكون مساندًا لك على تعليم ابنه مبينًا له السبب حتى تزول المشكلة, واحذر من التأخير فكم من معلم لم يخبر ولي أمر الطالب عن ضعف ابنه إلا بعد مضي وقت لا يسمح للولي بمتابعة ابنه؛ مما اضطره إلى إعادة السنة كاملة.
16- تعامل مع ولي أمر الطالب بلطف, وإذا أردت تنبيه ولى الأمر على ضعف ابنه فابدأ أولاً بذكر ايجابيات ابنه ، والمهارات التي اجتازها مع شكره على ذلك ثم أردف الملاحظات التي تريدها منه .
17- تجنب جرح مشاعر الطالب عند عدم الإجابة, بل أعطه فرصة للإجابة؛ حتى لا يجد حرجًا من خطئه, وإذا رأيت عدم مقدرته على الإجابة فأعطه سؤالاً إجابته سهلة من أجل رفع معنوياته .
18- ليكن علاجك للأخطاء التي يقع فيها الطلاب داخل الفصل بالطريقة الإيحائية, وتجنب التوبيخ المباشر, فإن الطالب الصغير قليل التحمل, وقد تكون مواجهته بأخطائه سبب نفوره من المدرسة, والطريقة الإيحائية أن تقول أثناء وجود الخطأ: أنا لا أحب الطالب الذي يأكل بالفصل, أنا أحب الطالب النظيف... بعض الطلاب يفعل كذا وكذا مع عدم النظر إلى هذا الطالب؛ حتى لا يلتفت إليه بقية الطلاب  ومن ثم يواجه إحراجًا.
18- حينما تعد الطلاب بهدية, أو بإفطار جماعي, أو بأي شيء, فأوف بما وعدت وإياك وإخلاف الوعد وإن خشيت النسيان , فدوُّن وعدك بدفتر المتابعة أو دفتر التحضير حتى لا تنسى, وإذا نسيت ثم تذكرت بعد فترة فتعذر من الطلاب ثم أوف بما وعدت .
19- من عادة بعض الأطفال النميمة فيما بينهم فحذِّرهم منها أشدَّ الحذر، ولا تقبل كلام  طالب ضد زميله، عدا عريف الفصل فإن هذا عمله .
20- ضع في الفصل مجموعة من الأقلام وبعض الأدوات المدرسية لتعطيها الطالب الذي ينسى قلمه, أو بعض أدواته المدرسية؛ لتتجنب إخراج الطالب من الفصل حينما ينسى بعض مستلزماته؛ فإن في إخراجه من الفصل ليبحث عن قلم أو غيره إزعاجًا للآخرين, وتعويدًا للطالب على التسول, كما أن بعض الطلاب يحب الخروج من الفصل أثناء الدرس, فيتظاهر بنسيانه بعض أدواته المدرسية رغبة؛ في الخروج من الفصل .






-[1] الحديث أخرجه الترمذي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق