الاثنين، 24 أكتوبر، 2016

العلاقات بين الكائنات الحي

تلخيص مادة للصف السادس.
السلسلة الغذائية:-
السلسلة الغذائية تبدأ دائماً بالنباتات وبعد ذلك يأتي دور الحيوانات ، الحلقة الاولى هي النباتات ثم الحلقة الثانية هي الحيوانات العاشبة التي تتغذى على النباتات والحلقة الثالثة والرابعة تتواجد الحيوانات المفترسة التي تأكل اللحوم وفي الحلقة الاخيرة يكون عندنا المفترسات العُليا.
*النباتات نسميها منتجات وذلك لأنها تُنتج غذائها بنفسها بمساعدة الطاقة الضوئية .
*الحيوانات نُسميها مستهلكات لأنها تحصل على  غذائها من النباتات وبفضل السلسلة الغذائية تنتقل مواد الغذاء ايضا للحيوانات المفترسة .
الشبكة الغذائية:-
في اغلب الحالات تتشابك سلاسل الغذاء ببعضها من حيث مفترس وفريسة وتنتج في النهاية شبكة غذاء.النباتات هي القاعدة لشبكات الغذاء والحيوانات التي تنهي الشبكة هي المفترسات العليا. لا ننسى المحللات واكلة الفضلات هي ايضا جزء من الشبكة الغذائية.
علاقات البقاء:-
هناك عدة علاقات بين الكائنات الحية:
1.    علاقة تبادلية :- هذه العلاقة تكون فيها فائدة لكل الكائنات الحية المشاركة فيها بواسطة هذه العلاقة تستطيع الكائنات الحية ان تلبي احتياجات مختلفة مثل : غذاء ، ماء ،ضوء،حماية وغيرها.مثال لعلاقة تبادلية :
مثلا طير الشحرور يتغذى على الثمار العصيرية للنباتات اثناء ذلك تبلع الطيور الثمار ومعها ايضا البذور ، معظم اجزاء الثمرة تُهضم في معدة الطيور لكن بعضها تبقى كاملة ،تُخرج الطيور البذور مع سلحها وهكذا تساعد الطيور على انتشار البذور.
2.علاقة متطفل –حاضن :- هذه العلاقة يكون فيها كائن حي يتعلق بقائه بكائن حي اخر ويُسبب له ضرراً تُسمى هذه العلاقة متطفل – حاضن ،بواسطة هذه النوع من العلاقة تستطيع الكائنات الحية المتطفلة ان تحصل على احتياجات مختلفة مثل : غذاء ، ماء ،ضوء،حماية وغيرها اما الحاضن يستصعب ان يتطور ،فيضعف وأحيانا يموت.
مثلاً : الهدال هو نبات متطفل اخضر ينمو على الاشجار ، لا توجد للهدال جذور عادية حيث تنبت البذور على اغصان الاشجار ، يمُد جذور امتصاص خاصة تخترق قشرة الاشجار حتى تصل الى انابيب النقل بهذه الطريقة ينجح ان يعيش بدون جذور ، حيث يحصل على الماء من النبات الحاضن.
3.علاقة تنافسية :- تنشأ هذه العلاقة عندما تكون موارد البقاء (ماء، ضوء،غذاء،وحتى مجال المعيشة) بكميات محدودة حيث يحدث تنافس بين الكائنات الحية ،في حالات التنافس الكبيرة عندما يكون احدى الموارد بكميات محدودة جدا قد يؤدي هذا الى اختفاء انواع معينة او نقصانها.
مثلاً: هناك نقص للضوء في الاحراش والغابات الكثيفة بسبب الاشجار العالية التي تحجب اشعة الشمس بسبب نقص الضوء فان النباتات القصيرة مثل الاعشاب تجد صعوبة في التطور.
4.علاقة مفترس –فريسة :-هذه العلاقة هي علاقة تغذية ، علاقة الغذاء هذه فيها يتغذى فيها كائن حي على كائن حي آخر .
أهمية تنوع الأنواع في الطبيعة :-
تنوع الانواع في الطبيعة يعطي فائدة كبيرة للطبيعة وللإنسان ، الكائنات الحية تمنح للطبيعة خدمات مجانية وبالاضافة لذلك تعطي الكائنات الحية للانسان فائدة اقتصادية ومصدر   للجمال والايحاء .
الخدمات المجانية للطبيعة :-
1.مطهرات هواء :- في عملية التركيب الضوئي تطلق النبتة الأوكسجين وتستوعب ثاني اوكسيد الكربون بفضل هذه العملية تجدد النباتات مخزون الاوكسجين الذي في الهواء وتُبعد ثاني اوكسيد الكربون الغاز الذي يعتبره العلماء احدى غازات الدفيئة. لذلك النباتات تعتبر مطهرات للجو.
2.عمال نظافة :- اكلات البقايا والفضلات تتغذى جيف وهكذا تساهم بتنظيف البيئة من فضلات الكائنات الحية واسترجاع المواد لذلك تُعتبر اكلات الفضلات والمحللات عمال نظافة للبيئة.
3.خدمات تلقيح :-النحل وحشرات اخرى تجمع الرحيق وحبيبات اللقاح من النباتات الذي هو مصدر غذائها اثناء عملية الجمع تنقل النحل والحشرات غبار اللقاح من زهرة الى اخرى وتمكن النبات من التكاثر وانتاج الثمار والبذور.
تُسمى هذه الخدمات مجانية لأننا لا ندفع لنحصل عليها الطبيعة تقدمها لنا بالمقابل علينا ان نحافظ على الطبيعة .
الفائدة الاقتصادية:-
الانسان يربي كائنات حية (نباتات ، اسماك ، ابقار ، خيول ، دجاج ....) لكي يستخدمها (ثمار ، بذور، لحم ،جلود) او لننتج منها منتجات .
 مصدر للجمال والايحاء :-
احيانا نستخدم الكائنات الحية كمصدر للجمال والايحاء مثلا نلهو مع الكلب نركب على الخيول ، الاستمتاع بزقزقة العصافير او الاستمتاع بسماع حفيف الاوراق او نستمتع بنزهة في الحرش .
·       مع كل هذه الخدمات التي تقدمها لنا الطبيعة يجب علينا ان نحافظ على تنوع الانواع حيث في العقود الاخيرة ادى الانسان الى انقراض انواع حيوانات ونباتات كثيرة (بسبب الصيد الغير مراقب ،او شق الشوارع اوبناية الابنية)وهذا من شأنه ان يؤثر بشكل سلبي على الخدمات التي تقدمها لنا وايضا يؤثر على الاقتصاد وعلى قيمة الكائنات الحية نفسها.لهذا صيغت في سنة 1992 معاهدة في ريودجنيرو للمحافظة على تنوع الانواع ، وعلى البيئات الحياتية.
نعيش في بيئات حياتية :-
في كل مكان ننجح ان نعيش به يدعى بيئة حياتية ، تعيش الكائنات الحية في البيئة التي تحصل فيها على احتياجات المعيشة الخاصة بها.
امثلة لبيئات حياتية :- حرش ،شاطئ بحر ،رمال ،بحيرة ، بحر ،ضفة نهر ، مجرى نهر ، صحراء ، شعب مرجانية ، واحة ، حقل بور ...........
*في كل البيئات الحياتية تتواجد مركبات بيئة حية (نباتات ، إنسان ،حيوانات ، محللات )ومركبات بيئة جامدة (ماء ، درجة حرارة ،ضوء،الهواء  وغيرها ) .
*في كل بيئة توجد علاقات بقاء بين الكائنات الحية وبين المركبات المختلفة في البيئة ونتيجة هذه العلاقة فان كل تغيير في مركب واحد في البيئة قد يؤثر على حياة الكائنات الأخرى .
*مركبات البيئة الحياتية ئؤثر على بعضها وتتأثرمن بعضها مثلاً المركب البيئي الهواء يؤثر على بقاء الكائنات الحية وتركيب الهواء يتأثر بعملية تنفس الكائنات الحية .
*البيئة الحياتية هي منظومة ففي البيئة الحياتية توجد مركبات حية وجامدة وهذه المركبات ئؤثر على بعضها وتتأثر من بعضها لذلك تسمى منظومات بيئية .
*الانسان يؤثر على البيئات الحياتية :-
فعاليات الانسان مثل بناء ،شق شوارع ،قطع غابات ،تجفيف جداول ،رمي فضلات ، ورش مبيدات يضر بالبيئات الحياتية الكثيرة ونتيجة لذلك يؤدي الى انقراض الكائنات الحية المتواجدة في هذه البيئات. مثلاً انقوعة الشتاء هي بيئة حياتية فريدة من نوعها حيث تشكل هذه الانقوعة في فصل الشتاء بيئة حياتية للشراغيف في السنوات الاخيرة اعمال عديدة مثل شق شوارع وبناء وتحويل المجاري الى انقوعات الشتاء ادى الى تدميرها ونتيجة لذلك اختفت من اسرائيل عدة انواع من البرمائيات .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق