السبت، 29 أكتوبر، 2016

أنواع المقابلة


ثانياً المقابلة 

        س1 ما أنواع المقابلة ؟

    يختلف نوع المقابلة باختلاف عدد المشتركين فيها وحسب الأسلوب المتبع والهدف الذي تسعى لتحقيقه ونوع المشكلة التي تعالجها

    أولاً : المقابلة الفردية : وهي تلك المقابلة التي تتم بين أخصائي التشخيص والطالب فقط

    المقابلة الجماعية : وهذا النوع من المقابلات يتم أخصائي التشخيص ومجموعة من الطلاب ذوي المشكلات التربوية والنفسية ويصل عدد المشتركين بين 3 – 10

المقابلة 

        ويشير سعيد العزة إلى أن من بين مزايا المقابلة الجماعية ما يلي
        1- التشجيع على التعبير والمشاركة
        2-تحقيق مهارة التواصل الاجتماعي
        3- إمكانية الحصول على اكبر قدر ممكن من الفهم والاستبصار في جو مفعم بالخبرات المختلفة داخل الجامعة
        أما عيوب المقابلة الجماعية فتنحصر في الآتي :
        1- قد يكون الخجل والخوف عائقاً أمام البعض للمشاركة في هذه المجموعات
        2- تحتاج لشخص على مستوى عال من الخبرات والمهارات والمعرفة
        3 لا تنجح المقابلة الجماعية ما لم يكن أفراد المجموعة في حالة إعداد وانسجام مسبق

المقابلة 

        ثانياً : حسب الأسلوب المتبع في المقابلة : حيث تنقسم إلى :
        أ / المقابلة المقننة : وهي ذلك النوع من المقابلات المحددة مسبقاً بأسئلة يجيب عنها الطالب وتعليمات يتبعها أخصائي التشخيص بكل دقة لا يحيد عنها .
        مزايا المقابلة المقيدة :
        1- أنها لا تتطلب شخصاً متمرساً ليجمع المعلومات المطلوبة
        2- تضمن الحصول على إجابات محددة
        3- يسهل من خلالها جمع المعلومات وتحديد كميتها
        4- تسمح بمقارنة إجابات الأفراد المختلفين على نفس الأسئلة

المقابلة 

        2- المقابلة الحرة : وهي على العكس من سابقتها إذ أن هذا النوع من المقابلات لا يقيد بنوع محدد من الأسئلة أو التعليمات
        ومن مزايا المقابلة الحرة :
        1- تتميز بالتلقائية والحرية
        2- تيسر فيها المناقشات بين الفرد والأخصائي سيرا طبيعياً
        3- تسمح بملاحظة تعبيرات الفرد وانفعالاته وعاداته في الكلام

المقابلة 

        ثالثاً : حسب الهدف الذي تسعى إليه المقابلة : حيث تقسم إلى:
        1- المقابلة المبدئية : تعتبر المقابلة المبدئية من أهم أنواع المقابلات ذلك لأنها أول لقاء منظم بين الأخصائي والطالب
        2- المقابلة التشخيصية : يتم من خلالها التأكد من طبيعة المشكلة التي يعاني منها الطالب
        3- المقابلة الإرشادية : يهدف هذا النوع من المقابلات إلى تنفيذ ما تم تحديده من إجراءات خلال المقابلات التشخيصية وتهدف أيضاً إلى زيادة استبصار الطالب بذاته وقدراته واكتشاف نواحي القوة في شخصيته

المقابلة 

        رابعاً حسب نوع المشكلة التي تعالجها المقابلة : حيث ينقسم إلى:
        مقابلة معلومات : فبعض الطلاب ينقصهم معلومات عن جانب معين, وإذا توفرت هذه المعلومات لدى الأخصائي فإنه إما يزودهم بها أو يتم إحالتهم إلى المتخصصين لسد ذلك النقص
        مقابلة لإصدار حكم : البعض الآخر من الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة لديه المعلومات الكافية ولكنهم عاجزون عن إصدار الأحكام أو اتخاذ القرارات المناسبة
        مقابلة لتنمية مهارة من المهارات : في بعض الحالات نجد البعض الآخر من الطلاب لديه المعلومات ولديه القدرة على اتخاذ القرارات ولكن ينقصهم المهارة اللازمة لوضع هذه القرارات موضع التنفيذ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق