الأربعاء، 26 أكتوبر، 2016

مادة الاقتصاد

الاقتصاد


الهدف العام
تنمية وعي المسلم بدوره في قضايا التنمية والإنتاج والاستثمار في الأمة ، وتعرفه على ما يواجه ذلك من مشكلات تفرضها طبيعة واقع الأمة وطبيعة العصر ، وتنمية الاتجاه لديه نحو الاستفادة من التقنيات الحديثة والمهارة في استعمالها للتغيير في مختلف مجالات الحياة بما لايتعارض مع الثوابت والضوابط الإسلامية .

( 3 ) الأهداف الخاصة

 المقصود بعلم الاقتصاد
الفصل  الأول [ ماهية علم الاقتصاد الوضعي ]

ـ يحدد المقصود بعلم الاقتصاد الوضعي وتطوره منذ آدم سميث حتى وقتنا المعاصر.
ـ يبرهن على أن الاقتصاد الإسلامي جزء من كلٍ شامل للحياة .
ـ يبين معنى كلمة اقتصاد كما وردت في معاجم اللغة .
ـ يحدد ثوابت ومتغيرات الاقتصاد الإسلامي ومن أين تستمد ثوابته .
ـ يقارن بين عدة تعريفات للاقتصاد الإسلامي .
ـ يذكر التعريف الذي ارتضاه المؤلف للاقتصاد الإسلامي.
ـ يعطي حكماً على هذا التعريف مبيناً مدى اتفاقه مع قواعد الإسلام.


الفصل الثاني
المشكلة الاقتصادية
وكيف تعالجها النظم الاقتصادية
ـ يحدد المقصود بالمشكلة الاقتصادية .
ـ يحدد العوامل المسببة لهذه المشكلة.
ـ يحدد عناصر المشكلة الاقتصادية .
ـ يحدد المقصود بالحاجات البشرية .
ـ يبين عوامل نشأة هذه الحاجات وأهم خصائصها .
ـ يبين دورا لموارد الاقتصادية في إشباع الحاجات الإنسانية.
ـ يبين طبيعة مشكلة الاختيار وأسس هذه الاختيار .
ـ يبين ما يجب على المجتمع عمله لمواجهة مشكلتي الإنتاج والتوزيع .
ـ يبين كيف حلت المشكلة الاقتصادية في النظامين الرأسمالي والاشتراكي.
ـ يشرح كيف يحل الإسلام المشكلة الاقتصادية .
الفصل الثالث
الاستخلاف كمدخل لمنهج الفكر الاقتصادي
وملكية وسائل الانتاج
ـ يحدد بعض المفاهيم والمصطلحات التي قد تثير اللبس من مثل : الخالق والخلق ، مصادر الثروة ، التسخير ، الملك الخ .
ـ يبين مضمون الاستخلاف وكونه مدخلاً للنظرية الاقتصادية في الإسلام .
ـ يبين العلاقة بين تشغيل الموارد والاستخلاف ، والمقاصد الشرعية والاستخلاف.
ـ يعرف الملك ويبين نطاقه وطبيعته وعلاقته بالاستخلاف .
ـ يحدد أقسام الملك باعتبار كله ،وصاحبه وصورته أو هيئته .
ـ يبين أثر أقسام الملك باعتبار صاحبه في عوامل الانتاج في الاقتصاد .
ـ يحدد المقصود بكل من : الملكية الخاصة ، وملكية بيت المال ، والملكية العامة.
ـ يحدد موارد بيت المال ومصارف أمواله كما حددها الإسلام .
ـ يبين علاقة أنواع الملكية الثلاثة بعوامل الإنتاج .




الفصل الرابع

الإنتاج والنشاط الإنتاجي

ـ يبين مفهوم النشاط الإنتاجي والمنفعة والعلاقة بينهما .
ـ يعرف المصلحة عند فقهاء المسلمين ويبين أقسامها.
ـ يقارن بين المنفعة بالمفهوم الوضعي والمفهوم الإسلامي .
ـ يبين الصلة بين مصطلح النشاط الإنتاجي في علم الاقتصاد ومصطلح العمل عند الفقهاء .
ـ يشرح هدف الإنتاج عند النظام الرأسمالي والاشتراكي .
ـ يقارن بين هدف الإنتاج في النظامين الوضعيين [ رأسمالي ـ اشتراكي ] وبين هدف الإنتاج في الإسلام .
ـ يبين ويقارن بين الأسس الاقتصادية الجوهرية الموجهة للإنتاج في النظام والرأسمالي والاشتراكي والإسلامي .
ـ يذكر باختصار تقسيم الاقتصاديين لعوامل الإنتاج .
ـ يوضح طبيعة العمل بالمعنى الاقتصادي وخصائصه وأنواعه وعناصره.
ـ يعدد العوامل التي تقوم عليها كفاءة العمل في الإنتاج .
يشرح المقصود بالطبيعة [ الموارد الطبيعية أو الأرض ]  وأهم خصائصها .
ـ يبرهن على أهمية رأس المال في الإنتاج والمقصود برأس المال وأنواعه .
ـ يبين عوائد العمل في النظام الوضعي والنظام الإسلامي .
ـ يعدد مبادئ الاقتصاد الإسلامي في الإنتاج .
ـ يبين دور المرأة المسلمة في الأمة الإسلامية ودورها الاقتصادي .
ـ يشرح مقومات اقتصاد الأسرة.
ـ يبين المقصود من ميزانية الأسرة ودور المرأة فيها والضوابط الشرعية لميزانية البيت .
ـ يبين دوافع الادخار في الاقتصاد الإسلامي ودور المرأة في توزيع الدخل .
ـ يوضح العلاقة بين اقتصاديات الأسرة واقتصاد الدولة ودور المرأة في ذلك.
ـ يبين كيف يحدد الرقم القياسي للأسرة .





الفصل الخامس التبـــادل
ـ يبين ماهية التبادل وأقسامه ومن يقوم به .
ـ يحدد قواعد التبادل .
ـ يعلل منع تبادل السلع الضارة .
ـ يبرهن على حرمة الغش وسبب الحرمة .
ـ يوضح معنى الغرر ويبرهن على حرمته والعلة في التحريم .
ـ يعلل تحريم الإسلام للاحتكار مع بيان أقسامه .
ـ يدلل على تحريم الإسلام للاحتكار .
ـ يوضح حكم السمسرة في الإسلام .
ـ يبين كيف تيسر سبل التعامل بين الناس .
ـ يبدي رأيه في المؤسسات الاقتصادية الحديثة كالمصارف والبورصات وغيرها ، وكيف تسير وفق الضوابط الإسلامية.
ـ يحدد الضوابط التي وضعها الإسلام لضمان حقوق أطراف التعامل .
ـ يشرح الهدف من نظرية القيمة واهتمام الاقتصاديين بها .
ـ يوضح المقصود بكل من ا لقيمة الاستعمالية والقيمة التبادلية .
ـ يذكر نظريات القيمة مع بيان النقد الموجه لكل نظرية .
ـ يعدد أ سس نظرية القيمة في الاقتصاد الإسلامي .
ـ يوضح معنى السوق والهدف منه وأقسام الأسواق .
ـ يبين المقصود بسوق المنافسة التام وأهم خصائصه وكيفية تأثيره على الأسعار.
ـ يبين  المقصود بسوق المنافسة غير التامة وأشكال السوق المترتبة عليها وأثر ذلك على الأسعار.
ـ يبين كيف تحدد الأسعار في الاقتصاد الإسلامي.
ـ يوضح المقصود بالتسعير عند الفقهاء وحكمه والآثار المترتبة على الثمن العادل .
ـ يذكر أنواع التسعير وحكم كله نوع منها .
ـ يبين معنى الاحتكار لغة واصطلاحاً .
ـ يوضح حكم الاحتكار ويدلل على ذلك من السنة .
ـ يوضح سلطة ولي الأمر في القضاء على الاحتكار وعقوبة المحتكر.
ـ يقارن بين النظم الوضعية [ رأسمالية ـ اشتراكية ] وا لنظام الإسلامي في الموقف من الاحتكار.
ـ يستنتج مضار الاحتكار الاقتصادية.


الفصل السادس التوزيع ومشكلاته
ـ يبين ما يترتب على وجود الموارد الطبيعية بصورة لا تصلح لإشباع حاجات الإنسان من مشكلات اقتصادية .
ـ يوضح طبيعة دور الانتاج والتوزيع في الاقتصاد القومي .
ـ يبين المقصود بالهيكل الاقتصادي ويبين محدداته .
ـ يعلل سبب كون التوزيع من أبرز وأخطر المشاكل الاقتصادية التي واجهتها المجتمعات .
ـ يعدد أشكال التوزيع .
ـ يقارن بين عدالة توزيع الدخل في النظام الإسلامي بنظيرتها في النظامين الرأسمالي والاشتراكي .
ـ يشرح عملية الطلب على عناصر الإنتاج وطبيعة عرضها وثمن توازنها .
ـ يذكر باختصار نظريات الأجور في ظل النظامين الرأسمالي والاشتراكي والنقد الموجه إليهما .
ـ يبين بوضوح نظرية الأجور في النظام الاقتصادي وأهم خصائصها .
ـ يشرح نظريات تبرير الفائدة [ عائد رأس المال ] في النظام الرأسمالي والنقد الموجه إليها .
ـ يبين نظرة الاشتراكية إلى الفائدة [ عائد رأس المال ] .
ـ يشرح نظرة الإسلام إلى الفائدة .
ـ يبين تفسيرات ومصادر الربح في الفكر الاقتصادي الوضعي .
ـ يشرح مفهوم الربح ، ونظرة الإسلام للربح .
ـ يذكر نظرة الاشتراكية للربح .
ـ يقارن بين مفهوم الربح في الأنظمة الوضعية والنظام الاقتصادي الإسلامي .




الفصل السابع
ـ يذكر معنى المشاركات لغة ـ وعند الفقهاء وعند الكتاب المعاصرين .
ـ يبين النقد الموجه لمعنى المشاركات عند الكتاب المعاصرين مع بيان التعريف الذي ارتضاه المؤلف .
ـ يحدد المقصود بالشركات المدنية والشركات التجارية مبيناً ما يترتب على التفريق بين النوعين من آثار قانونية ومعايير التمييز بين النوعين .
ـ يعدد مبادئ النظرية المعيارية للشركات في الفقه الإسلامي مقارناً بينها وبين النظريات المعيارية للنظم الوضعية .
ـ يبين أثر ارتباط المعاملات الاقتصادية بالعقيدة والأخلاق في النظام الإسلامي .
ـ يذكر التعريف الذي ارتضاه المؤلف للمشاركات .
ـ يشرح المقصود بالذمة أو الشخصية المعنوية عند فقهاء المسلمين.
ـ يذكر الآثار المترتبة على الشخصية المعنوية .
ـ يتحدث عن المسلك الموضوعي للفقه الإسلامي .
ـ يذكر أبعاد مشروعية الشركة ومعناها الاصطلاحي عند الفقهاء .
ـ يذكر أدلة مشروعية الشركة .
ـ يعرف الشركة في القانون وفي نظام الشركات السعودي .
ـ يذكر المعايير المستفادة من أقسام وأنواع الشركات عند فقهاء المسلمين .
ـ  يبين أقسام الشركات في القانون الوضعي .
ـ يعدد المعايير الجزئية لنظرية الشركات من ناحية الأركان والشروط .
ـ يشرح أنواع الشركات وأقسامها عند الأحناف والمالكية والحنابلة .
ـ يشرح أركان شركة العقد وشروطها في الفقه الإسلامي .
ـ يشرح اتجاهات العلماء في كل من ـ شركة التضامن ـ شركة التوصية البسيطة ـ شركة المحاصة ـ شركة المساهمة ـ شركة التوصية بالأسهم ـ الشركة ذات المسئولية المحدودة ـ مع بيان الرأي الراجح .
الفصل الثامن
النقود والبنوك في الاقتصاد الإسلامي
ـ يبين نشأة النقود ووظائفها وما كتبه علماء المسلمين عنها .
ـ يوضح المقصود بالنظام النقدي وأنواعه .
ـ يوضح حكم النقود الورقية .
ـ يشرح بالتفصيل وظيفة النقود وعلاقة الفائدة الربوية بها .
ـ يبين أحكام التعامل بالفلوس في البيع بها وفي وجوب الزكاة فيها وفي جريان الربا فيها وحكم جعلها رأس مال في الشركة .
ـ يوضح المقصود بالعولمة الأوربية والأمريكية .
ـ يوضح طبيعة الإسلام العالمية مقارنا بين عالمية الإسلامية وعولمة الغرب.
ـ يشرح بالتفصيل التحدي الأكبر للعالمية الإسلامية .
ـ يوضح وظيفة المصرفية الإسلامية والمصارف الشاملة وآلياتها ومرتكزاتها الأساسية .
ـ يبين تاريخ المصرفية الإسلامية .
ـ يشرح معنى الاستثمار وحكمه وأقوال العلماء في ذلك .
ـ يعقد مقارنة بين البنوك المصرفية التقليدية ، والبنوك المصرفية الإسلامية من حيث مفهومها وأهدافها ووسائلها وصفة التعامل معها .



الفصل التاسع
منهجية الفقه الإسلامي في التنمية والتغيير
ـ يلخص مبادئ الفكر الاقتصادي القديم .  
ـ يلخص مبادئ الفكر الاقتصادي المركنتالي ويبين أهم معالمها .
ـ يلخص مبادئ الفكر الاقتصادي عند الفزيوقراط ويبين أهم معالمها.
ـ يلخص مبادئ الفكر الاقتصادي الكلاسيكي ويبرز أهم معالمه .
ـ يلخص مبادئ الفكر الاقتصادي النيوكلاسيكي ويبرز أهم معالمه .
ـ يحدد مقاصد الشريعة الإسلامية .
ـ يحدد أقسام المصالح والمفاسد .
ـ يحدد الحاجات الأساسية للإنسان من خلال القرآن الكريم والسنة وأعمال الصحابة  ـ يعلل سبب اعتماد ترتيب الأولويات للوفاء بالضروريات والحاجيات والتحسينات .
ـ يحدد مراتب المصلحة في التكليفات المطلوبة .
ـ يشرح كيف تسد الحاجات .
ـ يبين أهمية التنمية في القضاء على التخلف .
ـ يتحدث عن معطيات الفقه الإسلامي في التنمية.
ـ يشرح الهدف من التنمية الإسلامية .
ـ يحدد الملامح الرئيسية الوصفية لدارسات الجدوى للمشروعات الاقتصادية .
ـ يبين أهم الفروق الجوهرية بين الاقتصاد الإسلامي والوضعي.

( 4 ) الأهداف السلوكية والوجدانية

·        يبدي حرصا على الإلمام بأصول الاقتصاد الإسلامي .
·        يعتقد بمتانة أسس الاقتصاد الإسلامي .
·        يشارك في نقد الأصول الاقتصادية للنظم الوضعية من المنظور الإسلامي .
·        ينفر ممن يسعى لتثبيت أصول الاقتصاد الوضعي في بلادنا .
·        يشجع البنوك والشركات المنطلقة من منظور اقتصادي إسلامي .
·        يتجنب التعامل مع البنوك والشركات القائمة على أصول وضعية ما دام هناك البديل الإسلامي .
·        يبدي عزما على التعمق في دراسة الاقتصاد الإسلامي .
·        يبدي حرصا على تعريف الناس بالفرق بين التعامل الربوي و المرابحة الإسلامية .
·        يبدي تصميما على بيان مضار التعامل بالربا بين الناس .

( 5 ) المحتوى


الاقتصاد الإسلامي                     د / محمود البعلي

( 6 ) الأنشطة المصاحبة

ـ يعد بحثاً يقارن فيه بين الاقتصاد الإسلامي والاقتصاد الوضعي من حيث الأهداف والثوابت والمتغيرات وأدوات الاقتصاد .
ـ يكتب مقالاً يبين فيه الأصول العامة للاقتصاد الإسلامي .
ـ يدعو محاضراً متخصصاً ليحاضر الطلاب عن الثوابت والمتغيرات في الاقتصاد الإسلامي .
ـ يعد بحثاً يتكلم فيه عن المشكلة الاقتصادية وكيف عالجها الإسلام ، مقارناً بين الحل الإسلامي والحلول الوضعية الأخرى.
ـ يدير ندوة تتحدث عن دور المجتمع المسلم في حل المشاكل الاقتصادية وأهمية الأخلاق في حل كثير من المشاكل .
ـ يوزع شريط فيديو أو كاسيت يتحدث عن حل الإسلام للمشاكل الاقتصادية.
ـ يصمم موقعاً على الإنترنت يبين فيه الحلول الإسلامية للمشاكل الاقتصادية.
ـ يجري مسابقة للأفراد يتم من خلالها تثبيت بعض المفاهيم والمصطلحات التي تثير اللبس من مثل : الخالق والخلق ، التسخير، الملك ، مصادر الثروة . . . إلخ.
ـ يحاضر رواد المسجد عن مفهوم الاستخلاف في الأرض ، وعلاقة ذلك بنظرية الاقتصاد الإسلامي.
ـ يصمم جدولاً يبين فيه أقسام الملك وتعريفه وأنواعه وعلاقته بعوامل الإنتاج.
ـ يدير ندوة حول مفهوم الإنتاج والنشاط الإنتاجي ودور المرأة المسلمة في الإنتاج .
ـ يعد بحثاً يبين فيه دور المرأة المسلمة في تنمية اقتصاد الدولة من خلال إداراتها الناجحة لاقتصاد البيت.
ـ يعد ورشة عمل يتم تدريب الزوجات من خلالها على إدارة البيت إدارة اقتصادية صحيحة.
-       يدير ندوة تدور حول توزيع الإنتاج وأهم مشكلات ومفهوم الربح والفائدة والريع في الاقتصاد مع عقد مقارنة بين هذه المفاهيم في النظام الإسلامي و النظم الوضعية .
ـ يدير ندوة حول مفهوم التبادل وقواعده في الإسلام ، مقارنة بنفس المفهوم في الأنظمة الاشتراكية والرأسمالية .
ـ يجمع أقوال الفقهاء عن التسعير حكمه وضوابطه ويبين الأسلوب الأنسب للتسعير في عصرنا الحالي .
ـ يعد مقالا يتحدث فيه عن مفهوم السوق وأقسامه وضوابطه الإسلامية .
ـ يتحدث في المسجد أو المجامع العامة عن الاحتكار وخطورته على المجتمع وحكم الإسلام في الاحتكار .
ـ يدير ندوة تناقش مفهوم الشركة والمشاركات في الاقتصاد الإسلامي.
ـ يوزع شريط فيديو يتحدث عن موضوع الشركة والمشاركات في الاقتصاد الإسلامي .
ـ يخلص لزملائه آراء الفقهاء حول الشركات وأنواعها .
ـ يدير ندوة تتحدث عن النقود والبنوك والمقارنة بين المفهوم الإسلامي والمفاهيم الوضعية بهذا الخصوص .
( 7 ) وسائل التقويم والمتابعة

·        الاختبار الشفوي والتحريري من خلال أسئلة القياس والتقويم الذاتي في الكتاب .
·        الاستبيانات المقررة التى توضح مدى أثر الدراسة في قناعات الأفراد .
·        المناقشة  الفردية من خلال الزيارت والمقابلات .
·        الخواطر
·        المتابعة والملاحظة لمعرفة مدى التزام الفرد في تعامله الاقتصادي بالمبادئ الإسلامية .

( 8 ) أهداف التعلم الذاتي

§        يذكر أهم المصادر التى يمكن الرجوع إليها للتعرف على ملامح الاقتصاد الإسلامي قديما وحديثا .
§        يحدد عناوين الأبواب التي ناقش الفقهاء القدامى المفاهيم الاقتصادية من خلالها .
§        يبرز إعجاز التشريع الإسلامي في المعاملات الاقتصادية .
§        يوضح قصور المذاهب الاقتصادية الوضعية في تحقيق المنفعة التامة للإنسان .
§        يعدد مضار التعامل الاقتصادي بعيدا عن منهج الإسلام .
§        يبن أفضل الوسائل لإقناع العالم بتبني النظام الإسلامي .
§       يعطي قيمه لأثر الاقتصادي في تأسيس أنظمة الحكم .
§       يلم بأضرار الربا على الاقتصاد العام والخاص .
§       يبحث عن أصول النظريات الاقتصادية السائدة في العقائد الوثنية المادية .
§       يكون تصوراً عاماً عن قيم النظريات الاقتصادية السائده والمسيطره .
§       يقارن بين قيم الاقتصاد الإسلامي وقيم غيره من الاقتصاديات .
§       يتمكن من القدرة على الحوار والمناقشة في دحض شبهات حول الاقتصاد الإسلامي .
§   يكون حصيلة علميه تمكنه من فهم طبيعة المشروعات الاقتصادية والعوامل المؤثرة فيها ربحاً وخساره .
§   يتمكن من فهم الجدوال الاقتصادية التي تتعلق بالموازنة العامة وازنات الخزانه وما إلى ذلك من مصطلحات علم الاقتصاد.
§       يقدر وضع الخطط التنموية للاقتصاديات الخاصة .

 ( 9 ) مراجع التعلم الذاتي

1- النشاط الاقتصادي في الإسلام              د / فتحي عبد الكريم – أحمد العسال
2- خطوط رئيسية في الاقتصاد الإسلامي     د / محمد أبو السعود
3- مفهوم الاقتصاد الإسلامي                  د / محمد الخالدي
4- أصول الاقتصاد الإسلامي                 د / محمد علي القرني
5- النظرية الاقتصادية من منظور إسلامي    د / شوقي أحمد دنيا
6- مبادئ الاقتصاد الإسلامي                  د / سعاد إبراهيم صالح
7- المكية وضوابطها في الإسلام              د / عبد الحميد محمود البعلي
8- مرتكزات إستراتيجية المعاملات الإسلامية        د / عبد الحميد محمود البعلي
9- أحكام المعاملات الشرعية                 أحمد سعيد المجيلدي
10- التيسير في أحكام التسعير                       احمد سعيد المجيلدي
11- أحكام السوق                             يحيي عمر الكناني
12- ضوابط تنظيم الاقتصاد في السوق الإسلامي             د / غازي عناية
13- أصول الاقتصاد الإسلامي                       د / عادل حشيش
14- النظرية الاقتصادية ( الائتمان –الأسواق – التوزيع )    محمد عبد المنعم المفر
15- الشركات في الشريعة الإسلامية والقانون الوضعي       د/ عبد العزيز الخياط
16- منهج الادخار والاستثمار في الاقتصاد الإسلامي                         د / رفعت العوضي
17- تطوير الأعمال المصرفية بما يتفق وأحكام الشريعة     د/ سامي حسن حمود

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق