الاثنين، 10 أكتوبر، 2016

تعريف الأزمة

تعريف الأزمة
       ترتبط ظاهرة الأزمة بالإحساس بالخطر والتوتر وأهمية عنصر الوقت اللازم لاتخاذ قرارات وإجراءات المواجهة فالأزمة موقف يحتاج إلى بذل الجهد للتعرف على متغيراتة وتفسير ظواهرة ومحاولة السيطرة على أحداثه وتجنب مخاطره ، والتعامل مع هذا الموقف يستلزم توافر رؤية متعمقه للأحداث السابقة لمعرفة أسباب الأزمة والظروف والتربة الخصبة التى أتاحت لها الوجود كما يستلزم ذهنا متفتحاً لإدراك جميع الأبعاد المحيطة بالأزمة وأخيراً رؤية مستقبلية لتوقع ماسيحدث من تطورات .
       ولا يوجد اتفاق موحد على تعريف الأزمة حيث تعددت التعريفات بتعدد وجهات النظر ونواحى الاهتمام والتركيز . وفيما يلى استعراض لبعض التعريفات الخاصة بمصطلح الأزمة .

·       عرف (Mitroff & Pauchant 1992) الأزمة بأنها حالة تمزق تؤثر على النظام كله وتهدد افتراضاته الأساسية ومعتقداته الداخلية وجوهر وجوده. "

·        كما عرف Bieber 1988)) الأزمة بأنها نقطه تحول من أوضاع غير مستقره ويمكن أن تقود إلى نتائج غير مرغوبة إذا كانت الأطراف المعنية غير مستعدة أو غير قادرة على احتوائها ودرء أخطارها .

·       وعرف (Pauchant & Douville 1993) الأزمات بأنها مواقف مركبه تواجه المنظمة أو النظام كله وتتحدى الافتراضات الأساسية المتعارف عليها وعادة تتطلب تلك الأزمات تصرفات وقرارات عاجلة ومستحدثه وتؤدى فيما بعد لاستجواب دقيق للنظام والافتراضات الأساسية بواسطة أعضاء النظام .

·       كما عرف الحملاوى (1993) الأزمة بأنها عبارة عن خلل يؤثر ماديا على النظام كله كما أنه يهدد الافتراضات الرئيسية التى يقوم عليها هذا النظام .

·       وأخيراً عرفت منى شريف (1998) الأزمة بأنها موقف ينتج عن تغيرات بيئية مولدة للأزمات ويخرج عن إطار العمل المعتاد ويتضمن قدرا من الخطورة والتهديد وضيق الوقت والمفاجأه إن لم يكن فى الحدوث فهو فى التوقيت ، ويتطلب استخدام أساليب إدارية مبتكرة وسرعة ودقه من رد الفعل ويفرز آثارا مستقبلية تحمل فى طياتها فرصا للتحسين والتعلم.

ويلاحظ مما سبق أن اختلاف التعريفات يرجع إلى اختلاف الكتاب فى التعامل مع ظاهرة الأزمة وتعدد وجهات النظر ونواحى الاهتمام .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق