الجمعة، 14 أكتوبر، 2016

خصائص النمو السكاني في القارة والتوزيع الجغرافي للسكان

خصائص النمو السكاني في القارة والتوزيع الجغرافي للسكان
بلغ عدد سكان القارة عام ( 1980 م ) حوالي ( 242.040.000) منهم (23%) في دولة البرازيل حوالي ( 123 مليون نسمة ) والمتتبع لدراسة السكان في القارة يلاحظ :
أ‌- ان عدد السكان الأصليين كان اكبر بكثير من عددهم في القارة الشمالية .
ب‌- حسب تقديرات كازسوندرزCazz-Soundersالخاصة بعدد سكان العالم فان سكان قارة أمريكا الجنوبية قد تناقص من ( 12 مليون نسمة ) على وفق تقديرات عام ( 1650 م ) ووصل إلى ( 11 مليون نسمة ) عام ( 1750 م ) ، وهذا يعني ان النمو السكاني كان سلبيا فبدلا من أن يزداد السكان خلال (100سنة) فقد ظهر عكس ذلك ويعزي العالم كازسوندرز ذلك الى ان المستعمرين الأسبان الذين وصلوا الى القارة مارسوا أساليب القتل والتهجير للسكان الأصليين والذي كان وراء ذلك .
ت‌- يتصف النمو السكاني في القارة بالبطيء الكبير حتى عام (1848م) والذي يرجع الى قلة عدد المهاجرين خلال تلك المدة .
ث‌- تزايد عدد السكان في القارة بعد عام ( 1848م) اثر الثورات التي اندلعت في قارة أوربا فازداد مع ذلك عدد المهاجرين للقارة تجنبا للنزاع والاضطراب السائد في أوربا أولا والبحث عن العمل ثانيا .
ج‌- ارتفاع معدل الزيادة الطبيعية للسكان بعد عام ( 1931 م ) التي نتجت من خلال زيادة عدد المواليد على عدد الوفيات الناتجة عن الهبوط الكبير في معدلات الوفيات والتي ترجع الى تحسن الخدمات الصحية وارتفاع مستوى المعيشة مع ثبات معدلات المواليد المرتفعة إذ وصلت نسبة الزيادة الى (3%) وارتفاع معدل الزيادة الطبيعية ، فضلا عن الهجرة واللذان يعدان أهم العوامل التي رافقت زيادة سكان القارة الى أكثر من ثلاثة أضعاف خلال نصف قرن فقط ، اذ وصل عدد سكان القارة وحسب آخر الإحصاءات الرسمية لعام ( 2005 م ) الى ( 331 مليون نسمة ) ، والمتوقع ان يصل السكان في القارة الى ( 600 مليون نسمة ) في عام (2050 م ) .

يتصف التوزيع الجغرافي بعدم انتظامه إذ يمكـن ملاحظة ذلك مــــن خلال :-

1-
وجود تركز واضح للسكان في المناطق الساحلية اذ لايبعد السكان أكثر من (200 ميل ) فقط (320كم) عن الساحل , ويقل التركز السكاني في الجهات الداخلية المنخفضة حيث الغابات المدارية المطيرة والمناخ الحار والظروف الصحية غير الملائمة .
2
انخفاض الكثافة السكانية في الدول الكبيرة مثل الأرجنتين والبرازيل وزيادتها في الدول الصغيرة
3
يتميز التوزيع الجغرافي للسكان بوجود تجمعات(تركزات سكانية) كبيره معزولة بعضها عن البعض الأخر ,بسبب العوامل المناخية بالدرجة الأولى وسيادة المناخ الجاف والمناخ الحار الرطب ,ومن هذه التجمعات التجمع السكاني حول مدينه ساوباولو جنوب البرازيل وريودي جانيرو والتجمع السكاني في وسط شيلي حول العاصمة سانتياجو.
- 4
تركز السكان الاوربيون في الجهات المعتدلهكالارجنتين وارجواي وجنوب البرازيل وشيلي ,في حين يرتكز الزنوج شمال شرق البرازيل وضمن مرتفعات الانديز واجزاء معينه من شيلي شكل رقم (41)
5 -
ويتصف التوزيع الجغرافي للسكان ايضا ونتيجهللهجرهالمستمره من الريف الى
والخدمات للمدنية ودوائر الدوله في المدن ,فضلاعنالسياسه التي تتبعها عدد من حكومات دول القاره المشجعه على الهجره الى المناطق الداخليه بهدف استغلال مواردها الطبيعيه .
6 -
ويتصف التوزيع الجغرافي للسكان في قاره امريكا الجنوبيه ايضا بانه يختلف عن قاره امريكا الشماليه ,فالسكان يتركزون في المناطق الساحليهومايجاورها (هذا اذا لم تكن الصعوبات المناخيه ,انتشار الامراض ,الاوبئه ,عوامل تحدد من ذلك ,كما يتركز السكان في المناطق الجبليه والمناطق القريبه منها , فتظهر المدن المزدحمة بالسكان وتؤلف عدد من المدن عواصم لعدد من الاقطار )
7 -
كما يتوزع السكان في المناطق التي تشكل طرقا تربط بين الجبال والسواحل ، الا ان الطابع العام للتوزيع الجغرافي متباين ليس بين دولها وانما في داخل دولها اذ ان مجموع مساحة كل قطر او دولة تختلف اختلافا كبيرا عن مجموع مساحة القسم الماهول منه ، ويستثنى من ذلك اورجواي والسلفادور وهايتي وبورتوريكو .
ويظهر التوزيع الجغرافي للسكان بان ثلاثة ارباع المساحة الكلية فيها غير ماهولة بالسكان ، عدا القبائل البدائية الاصلية ويقطن اكثرية السكان الى الجنوب من مدينة ( ريسيف ) ويتركز اكثر من ثلاثة ارباع من السكان الارجنتين في بوينس ايرس ( العاصمة ) وفي منطقة البمباس Pampas وهي منطقة صغيرة لا تشكل سواء (خمس) مساحة الدولة .
ويسكن حوالي نصف سكان جمهورية المكسيك في عدد من الاحواض الجبلية والوديان التي تحيط بمدينة ( مكسيكو ستي ) او مدينة المكسيك العاصمة رغم ان مساحتها لا تزيد عن ربع مساحة الدولة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق