الجمعة، 7 أكتوبر، 2016

ترشيد استهلاك الماء في الادرن

ترشيد استهلاك المياه المايه في الادرن
تنقل التجربة الأولى مشروع رائد لخفض المياه الضائعة في الأردن بالتعاون ما بين بنك التنمية الألماني (kfW) ومؤسسة GTZ الألمانية (Meuss and Cramel, 2008) . وكما هو معروف فأن الأردن تصنف ضمن دول الفقر المدقع بالنسبة لنصيب الفرد من المياه المتجددة حيث يبلغ هذا النصيب حالياً 150 متراً مكعباً في السنة . ومما يؤسف له أيضاً فهنالك حوالي 45% مياه ضائعة على مستوى المملكة تختلف من محافظة لأخرى بنسبة ضياع تتراوح ما بين 35% و 75% . وتقف الموارد المالية حائلاً دون أتخاذ إجراءات مشددة لخفض نسبة المياه الضائعة لمستويات قليلة . لذا أهتم هذا التعاون "الأردني – الألماني" للوصول إلى تحسين مستمر يوفر المياه الضائعة ويزيد العائد ويؤدي إلى تحسين جميع عوامل الإدارة المستدامة في شكل المؤسسات والقوانين والتأهيل والمشاركة الجماهيرية . كما تشمل هذه العملية إعادة تنظيم هيكل القطاع وإدخال القطاع الخاص . وقد شمل المشروع مدينة عمان (300,000 مواطن) ومدينتي إربد وجرش، والمحافظة الشمالية (1,400,000 شخص)، والمحافظات الوسطى (200,000 شخص) ، وكالاك (200,000 شخص) . وقد عني المشروع (OMS) بثلاث نواحي هي: التشغيل (Operation) والإدارة (Management) والدعم (Support) بالتركيز على دعم "سلطة المياه الأردنية "(WAJ) . ويمكن استخلاص النتائج التالية لعشر سنوات من مشروع الـ (OMS) الأردني:
v    تم تحقيق تغيير إيجابي كبير في قطاع المياه بالأردن .
v    تعتمد الإدارة المركزية للمياه إلى حد كبير على وحدات محلية تدار بأسس اقتصادية وتغطي حوالي 80% من مواطني المملكة .
v    بمساعدة الـ (OMS) تم وضع أساس قوي وشفاف يحوي قاعدة معلومات موثوق بها شاملة نماذج لقصص ناجحة يمكن أن يحتذى بها لتطوير المرافق المماثلة في دول العالم النامي .
v    استطاع المشروع أن يحقق ارتفاعاً في التحصيل في كل المواقع وصل إلى 30% في عام واحد في منطقة الكورا .
v    كما تم تخفيض كمية المياه غير المدفوعة (NRW) من 58% في عام 1999 إلى 49% في عام 2006م . وتهدف سلطة المياه (WAJ) إلى تخفيض الـ(NRW) بنسبة 3% كل عام لتصل إلى 35% في عام 2011 و 15% في عام 2019م .
v    تم تأهيل موظفي (WAJ) بصورة جيدة للتعامل مع NRW وتزويد (WAJ) بأفضل المعدات لفحص التسربات وإصلاحها وأحدث الأجهزة لقياس الضغط في الشبكات وقياس السريان في الأنابيب ومداخل المشتركين .
v    تستخدم (WAJ) حالياً افضل ما في العالم من المؤشرات التي تستخدم لقياس الأداء .
وتنقل التجربة الثانية (Zurieket, 2008) ما تم في محافظة مادابا بسكانها الـ 150,000 من تجربة ناجحة في إدارة مياهها النقية وصرفها الصحي . وقد حصرت مشاكلها الرئيسية في عدم دقة في الفواتير وفقد للمشاركين نسبة لتطبيقات خاطئة وعدم توزيع الفواتير لضعف المعلومات ، مع فاقد كبير في المياه يقدر ما بين 45 – 60% . وقد تم الأتفاق بين منفذي مشروع OMS السابق ذكره و WAJ أن يتم معاملة المحافظات الصغيرة مثل مادابا بنموذج مختلف للمشاركة مع القطاع الخاص . وتعني هذه الفكرة أن تعطي خدمة محددة لمشغل محلي بعقد يعتمد على حسن الأداء (Micro PSP) ويعرف (Micro PSP) كـ "مشاركة القطاع الخاص عبر شركات أردنية في تشغيل وصيانة وإدارة عمليات مختارة ووحدات صغيرة من WAJ من أجل دعم تجارية (commercialization) وكفاءة تقديم الخدمات لـ WAJ" وأعطى عقد إدارة المياه لمادابا إلى شركة Exesicon الأردنية بعد إعلان عام وتقييم مكثف من WAJ و GTZ . وقد كان الاختيار موفقاً ونتج عنه نجاحات هائلة في السنتين الأولتيين ، ويمكن تلخيص ذلك في التالي:
v   زادت المياه المدفوعة بنسبة 75% في السنة الأولى .
v   ارتفعت قيمة العائدات إلى 900,000 دينار أردني في عام 2005م ، لتصل إلى 1,300,000 دينار في عام 2006م وترتفع إلى 1,900,000 دينار في عام 2007م . ومن المتوقع أن يزيد التحصيل إلى ما فوق 2,000,000 دينار في أعوام 2008م و 2009م .
v   أنخفضت كمية المياه غير المدفوعة (NRW) من 45% إلى 35% .
وقد بدأت محافظات أخرى السعي الى تطبيق نفس النموذج وربما بتحسينات مبنية على تجربة مادابا وظروف تلك المحافظات .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق