الخميس، 25 أغسطس، 2016

الدور الأول امتحان الشھادة العامة للتعليم العام الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي اللغة العربية

بسم الله الرحمن الرحيم

وزارة التربية والتعليم
الدور الأول امتحان الشھادة العامة للتعليم العام
2008 م / 1429 ھ  2007 - الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 1428
المادة : اللغة العربية – المادة الأساسية . الزمن : ثلاث ساعات .
تنبيه : الأسئلة في ( 5 ) صفحات :
أجب عن جميع الأسئلة الآتية :
أولا - المطالعة : من ( الخطاب السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن
سعيد المعظم في عام الشبيبة العمانية):
اقرأ الفقرة الآتية ، ثم أجب عن الأسئلة التي تليھا :
" ودوركم الآن - أيھا الشباب - ھو إعداد أنفسكم تعليما، وتثقيفا، وسلوكا، واسترشادا؛
لتحمل مسؤوليات المستقبل. وليس ذلك بالسھل، فإن عليكم لزاما أولا المحافظة على
المكتسبات والإنجازات، التي تحققت بنضال آبائكم من قبل، ثم العمل على أن تزيدوا - ما
استطعتم - من خير ونماء؛ من أجل المصلحة العامة... .
إن مرحلة الشباب التي يمرّ بھا المرء ھي مرحلة أفكار وتطلعات، وتخطيط وطموح
للمستقبل، ومع أن ھذه المرحلة تعيش في واقع من التصورات، والتوقعات، والآمال بھدوء
ودعة، لكنه لا يحسن بالشباب أن يمكثوا طويلا في ھذه المرحلة، بل عليھم أن ينتقلوا
وبسرعة إلى مرحلة التطبيق والعمل، في تأدية الواجب الوطني. ومن ھذا المنطلق فقد
عقدنا العزم على إعطاء الشبيبة العمانية اھتماما خاصا بھم، من العناية والرعاية... لكي
يكونوا مؤھلين للمھام التي سيتحملونھا، وقادرين على المحافظة على كرامة ھذا البلد
واستقلاله، وعلى قواعدنا الإسلامية، وتقاليدنا وعاداتنا العمانية العريقة... ".
1 ) وردت في الخطاب السامي لفظة تدل على الرخاء وسعة العيش. استخرجھا.
2 ) "إن لله لا يغ ير ما بقوم حتى يغ يروا ما بأنفسھم". أين تجد معنى ھذه الآية الكريمة في فكر
صاحب الجلالة من خلال الخطاب السابق؟
3 ) اھتم صاحب الجلالة في الخطاب السابق بذكر إنجازات الأجداد والعادات والتقاليد، ويعرِّف
صالح الفھدي المستقبل بأنه إفراز اللحظة الفائتة. فما الدور الذي تقوم به العادات
والتقاليد في صناعة المستقبل؟
4 ) للحكومة الرشيدة أھداف سامية تسعى إلى تحقيقھا من خلال تركيزھا على الشباب.
حدِّ د ذلك من خلال النص السابق.
5 ) ورد في نص (صناعة المستقبل) للفھدي أن المستقبل يبدو أشبه بالشبح الذي يجيد
التخفي، ونرى في فكر صاحب الجلالة من خلال الخطاب السابق أسلوبا للتعامل مع ھذا
الشبح. استنتج ذلك الأسلوب.
2 /...
( 2 )
الدور الأول امتحان الشھادة العامة للتعليم العام
2008 م / 1429 ھ  2007 - الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 1428
اللغة العربية – المادة الأساسية .
ثانيا – الأدب والنصوص :
السؤال الأول – من موضوع ( خراب القيروان ) لعلي الحصري:
اقرأ الأبيات الآتية ، ثم أجب عن الأسئلة التي تليھا :
1 ) تخ ير الإجابة الصحيحة فيما يأتي :
-1 " لئن بعدتم وحال البحر دونكم". نبحث عن كلمة (حال) بمعناھا السياقي في مادة:
أ- حول ب- أحال ج- حيل د- حال.
-2 إحدى الجمل الآتية استخدمت فيھا كلمة (صبا) بمعنى كلمة (الصبابات) الواردة في
البيت الثاني من النص:
أ- صبا الرجل في حديثه. ب - صبت الريح قبيل الغروب.
ج- صبا المغترب إلى وطنه بعد طول غياب. د- ص بى الابن رأسه احتراما لوالديه.
2 ) يعتمد الشاعر في الأبيات السابقة الإضافة إلى ياء المتكلم في أكثر من موضع. حدد اثنين
م ن ھذه المواضع، ثم ب ين الدلالة التي توحي بھا ھذه الإضافة في سياق القصيدة العام.
3) وظف الشاعر مجموعة من الأساليب الإنشائية في الأبيات السابقة؛ ليع بر عن أشواقه
لوطنه. سمِّ اثنين منھا، ثم أعط مثالا واحدا لكل منھما من الأبيات نفسھا.
4) أعطى العطف في البيت الثالث دلالة إضافية عمَّ قت المعنى الذي أراده الشاعر. وضح ذلك.
5) اشتمل البيت الخامس على صورة بيانية. اشرحھا، ثم ب ين نوعھا.
3 / ...
عندي عھود ولا ضاعت مودات  -1 يا أھل ودِّ ي، لا ولله ما انتكثت
فتشتفي بكم ھذي الصبابات  -2 يا أھل ودِّ ي، ھل في القرب من طمع
لبين أرواحنا في النوم زورات  -3 لئن بعدتم وحال البحر دونكم
إليكم مثلما تھدى التحيات  -4 ماذا على الريح لو أھدت تح يتنا
بكتني الأرض فيھا والسماوات  -5 أصبحت في غربة لولا مكاتمتي
( 3)
الدور الأول امتحان الشھادة العامة للتعليم العام
2008 م / 1429 ھ  2007 - الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 1428
اللغة العربية – المادة الأساسية.
تابع ثانيا - الأدب والنصوص :
السؤال الثاني – النص الخارجي من نونية ابن زيدون.
اقرأ الأبيات الآتية ، ثم أجب عن الأسئلة التي تليھا :
1) لم يكن ابن زيدون بعيدا عن أسباب اللھو والمجون التي شاعت في بيئته إلا أنه يبدو شاعرا
عذريا في مطلع الأبيات السابقة. دلل على ذلك من خلال فھمك للبيت الأول من القصيدة.
2) أثرت عناصر الطبيعة الأندلسية على شعر ابن زيدون. استخرج من الأبيات لفظتين تستدل
بھما على ذلك، ثم وضح كيف وظف ابن زيدون ھذه الألفاظ لخدمة غرض الغزل في
القصيدة.
3) يلوِّ ن ابن زيدون في البيت الثاني أيامه بالسواد، ولياليه بالبياض. فما الدلالة التي يوحي بھا
اللونان في سياق النص؟
4) كرَّ ر الشاعر كلمة (عھد) في البيت الخامس مرتين. وضح المعنى الذي أفاده ذلك التكرار.
5) ما العلاقة بين المعنى الذي تضمَّ نه البيت السادس بالبيت الذي يليه؟
السؤال الثالث – نص الحفظ من المقامة الصحارية.
ا 􀑧 ة م 􀑧 ن غائل 􀑧 لم م 􀑧 جاء في المقامة الصحارية لأبي الحارث البرواني " يا بني اترك ما لا يعنيك لتس
يعنيك... " . أكمل كتابة ھذا النص إلى قوله: " ... واقتن من العلم ما يقوم ميلك".
4/...
يقضي علينا الأسى لولا تأسينا  -1 نكاد حين تناجيكم ضمائرنا
سودا، وكانت بكم بيضا ليالينا  -2 حالت لفقدكم أيامنا فغدت
ومورد اللھو صافٍ من تصافينا  -3 إذ جانب العيش طلق من تألفنا
قطوفھا، فجنينا منه ما شينا  -4 وإذ ھصرنا غصون الوصل دانية
كنتم لأرواحنا إلا رياحينا  -5 ليسق عھدكم عھد السرور، فما
أن طالما غير النأي المحبينا  -6 لا تحسبوا نأيكم عنا يغيرنا
منكم ولا انصرفت عنكم أمانينا  -7 ولله ما طلبت أھواؤنا بدلا
الإضاءة المعجمية: التأسي: التصبر - حالت: تغيرت - طلق: باش الوجه - تألفنا: انسجامنا -
هصرنا: جذبنا - شينا: شئنا - نأيكم: بعدكم.
( 4 )
الدور الأول امتحان الشھادة العامة للتعليم العام
2008 م / 1429 ھ  2007 - الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 1428
اللغة العربية – المادة الأساسية.
ثالثا – النحو والصرف :
السؤال الأول – اقرأ الفقرة الآتية ، ثم أجب عن الأسئلة التي تليھا :
ا 􀑧􀑧 ئ مزح 􀑧􀑧 اء مل 􀑧􀑧 ا، وإن 􀑧􀑧 ا وظرف 􀑧􀑧 ئ علم 􀑧􀑧 اء مل 􀑧􀑧 ن وع 􀑧􀑧 دره م 􀍿 دة، و 􀑧􀑧 اعة الوح 􀑧􀑧 يس س 􀑧􀑧 م الأن 􀑧􀑧 اب نع 􀑧􀑧 ( الكت
ه 􀑧 رك إلي 􀑧 ال نظ 􀑧 ره. إن ط 􀑧 اك وھج 􀑧 فحاته، فإي 􀑧 وجدا، ولا حبذا يوم يمرّ بك مُ حِ بّ الكتاب لا تقلب فيه ص
ا 􀑧 اب، م 􀑧 اب الكت 􀑧 ك، فالكت 􀑧 ت معاني 􀑧 شحذ طباعك، وبسط لسانك، وجوَّ د بيانك، فتسامت ألفاظك، واحلول
أكرمه من صاحب وأعزز به من مرافق) .
1) أعرب الكلمات التي تحتھا خط في الفقرة السابقة: ( حبذا – ھجر – الكتاب – ما ).
2) استخرج من الفقرة السابقة ما يأتي:
أ) صيغة تعجب سماعية.
ب) أسلوب اختصاص، ثم حدد الاسم المختص.
ج) أسلوب مدح، ثم حدد المخصوص بالمدح.
د) فعلا مزيدا بحرفين، ثم ب ين المعنى الذي أفادته صيغة الزيادة فيه.
3) اضبط بالشكل أواخر الكلمات التي تحتھا خط في الفقرة الآتية:
وصف الجاحظ (ت 255 ھ) الحسد، فقال:
ل 􀑧 بب ك 􀑧 و س 􀑧 " الحسد داء ينھك الجسد، علاجه عسير، وصاحبه ضجر لن تتولد منه إلا العداوة. وھ
لم): 􀑧 ه وس 􀑧 لى لله علي 􀑧 قطيعة، ومفرِّ ق كل جماعة، وقاطع كل رحم من الأقرباء؛ ولذلك قال النبي (ص
" دبَّ إليكم داء الأمم من قبلكم: الحسد والبغضاء" ". (بتصرف).
السؤال الثاني – أجب عن جميع الأسئلة الآتية:
1) حدِّ د حروف الزيادة في الفعلين الواردين في الآيتين الكريمتين الآتيتين، ثم ب ين المعنى الذي
أفادته صيغة الزيادة في كل منھما.
أ- {وَإِذِ اسْتَسْقَى مُ وسَى لِقَوْمِهِ }.
ب- {زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا }.
2) اكتب جملة قصيرة تحذر فيھا صاحبك من سماع النميمة مستخدما صورة التحذير التي يأتي
فيھا المحذر منه معطوفا على محذر منه آخر.
3) صوِّب الخطأ الوارد في الجملتين الآتيتين بحيث تكون الأولى جملة اختصاص، وتكون الثانية
جملة تعجب، ثم علل إجابتك.
أ- إنا محامون ننصر الحق أمام القضاء.
ب- ما أدعج عينيه !
4) بئس رفيق السوء المنافق.
ع ين فاعل فعل الذم، والمخصوص بالذم في المثال السابق، ثم اضبطھما بالشكل الصحيح.
5/000
( 5 )
الدور الأول امتحان الشھادة العامة للتعليم العام
2008 م / 1429 ھ  2007 - الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 1428
اللغة العربية – المادة الأساسية.
رابعا – البلاغة :
السؤال الأول – اختر الإجابة الصحيحة فيما يأتي:
1) { وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ } ، تصنف جملة الآية الكريمة السابقة إلى:
أ) الإنشاء الطلبي . ب) الخبر الإنكاري.
ج) الإنشاء غير الطلبي . د) الخبر الطلبي .
2) قال أبو مسلم البھلاني:
أتى عبدك الخطّاء جھلا وغرة من الذنب يا تواب كل عظيمة.
الغرض البلاغي من الخبر في البيت السابق ھو :
أ) العتاب. ب) التعجب.
ج) الفخر. د) الاسترحام.
3) جميع الآيات الكريمة الآتية تقدم فيھا المسند إليه على المسند عدا:
رَبِّ الْعَالَمِينَ }. 􀍿 أ) { لعَلَّ السَّاعَةَ قَرِيبٌ }. ب) { الْحَمْدُ ِّ
ج) { وَكَانَ للهُّ عَلِيم اً }. د) { وَثِيَابَكَ فَطَھِّرْ }.
4) عندما يلقى الخبر لإفادة المخاطب بأن المتكلم عالم بمضمون الخبر، فإن غرض إلقائه ھو:
أ) فائدة الخبر. ب) التعجب.
ج) لازم الفائدة. د) الاستحسان.
السؤال الثاني – اقرأ الأبيات الآتية قراءة متأنية، ثم أجب عما يليھا من أسئلة:
قال صفي الدين الحلي في الفخر والحماسة:
واستشھد البيض ھل خاب الرَّجا فينا  -1 سلِ الرماح العوالي عن معالينا
كما تروم ولا خابت مساعينا  -2 لقد سعينا فلم تضعف عزائمنا
أن نبتدي بالأذى من ليس يؤذينا  -3 إنا لقوم أبت أخلاقنا شرفا
خضر مرابعنا حمر مواضينا  -4 بيض صنائعنا سود وقائعنا
ولو رأينا المنايا في أمانينا  -5 لا يظھر العجز منا دون نيل منى
1) ما نوع الإنشاء الطلبي الوارد في صدر البيت الأول؟
2) ورد في صدر البيت الثالث خبر. ب ين نوعه، ثم حدِّ د الغرض البلاغي من إلقائه.
3) استخرج من عجز البيت الرابع جملة تتضمن مسندا ومسندا إليه، ثم حدِّ د الغرض البلاغي
من التقديم.
4) ع ين المسند والمسند إليه في الشطر الثاني من البيت الخامس.
انتھت الأسئلة ،،،
الإضاءة المعجمية: البيض: الخوذ (غطاء الرأس) - تروم: تطلب - صنائعنا: أفعالنا - وقائعنا: أيام حروبنا -
مرابعنا: مواضعنا زمن الربيع - العجز: الذل والمشقة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق