الاثنين، 22 أغسطس، 2016

عدد المسلمين في كندا

مساجد كندا

عدد المساجد في كندا

مدارس اسلامية في كندا

عدد المسلمين في كندا 2015

المسلمون في كندا

الحجاب في كندا

الحياة في كندا للمسلمين

عدد المسلمين في كندا 2016

نسبة المسلمين في كندا 2015


اهم المدن الكندية  وعاصمتها أوتاوا ، وأهم مدنها تورنتو أكثر من (3.5 مليون نسمة) ، ومونتريال حوالي 3 ملايين نسمة وفنكوفر 1.5 مليون نسمة ، وتتكون البلاد من اثنتي عشرة ولاية ومقاطعة ، وهي البرتا ، وكولومبيا البريطانية ، ومانيتويا ، ونيوبرانشويق ، ونيوفوندلند ، نوفاسكوشيا ، وانتاريو ، والأمير ادوارد ، وكبيك ، وساسكتشوان ، ومقاطعة يوكن ، والمقاطعات الشمالية الغربية .
عدد المسلمين في كندا نصف مليون نمة
حوالي ½ مليون مسلم ، ومعظم المسلمين سنيين ، وعندما اشتد طلب كندا على الأيدي العاملة ، زادت الهجرات الإسلامية إليها ، والعناصر المسلمة المهاجرة من أفضل العناصر المثقفة والمدربة مهنيا ويمارس المسلمون بكندا شعائر الإسلام ويؤدون فرائض العقيدة في ظل حرية الأديان
مناطق المسلمين بكندا
يعيش المسلمون في 36 مدينة من مدن كندا وينتشر المسلمون في معظم الولايات الكندية ، فأكبر تجمع في ولاية أونتاريو ، ثم في ولاية كوبيك وولاية البرتا ، وكلومبيا البريطانية ، وولاية مانيتويا ، وولاية سكاسكانشوان ، ونوفاسكوشيا ، ونيوفوندلاند ، وتضم هذه الولايات معظم الأقلية المسلمة ، حيث يعيش في ولاية أونتاريو وحدها نصف عدد المسلمين في كندا ، يعيش أغلبهم في تورنتو ويعيش أبناء الأقلية المسلمة في ولاية كوبيك ، معظمهم في مدينة مونتريال ، وفي ولاية البرتا يعيش معظمهم في مدينة أدمنتن ، وكالجاري ولاك لابيش ، وتنتشر أعداد أخرى في ساسكتشوان ، وفي الولايات البحرية والمقاطعات الشمالية من كندا ، ويتكون المسلمون بكندا من عدد العناصر المهاجرة من العالم العربي ، ومن لبنان ، وسوريا ، والأردن ، ومصر ، وفلسطين ومن الصومال ، ومن باكستان ، وبنجلاديش ، وتركيا ، وإيران ، ومن عناصر من شرقي أفريقيا ، ومن أوروبا الشرقية ، وهناك عناصر مسلمة من البحر الكاريبي ، والهجرات الإسلامية الحديثة إلى كندا معظمها من المثقفين والحرفيين ، فهناك نخبة ممتازة من الأطباء وأساتذة الجامعات والمهندسين ، فالهجرة الإسلامية الحديثة أتت بكثير من الشباب المسلم المثقف ، وحصل معظمهم على الجنسية الكندية ، ذلك أن كندا تشجع هجرة العقول والمهن ، أما الهجرة الإسلامية القديمة بكندا فهي في طريق الضياع والتلاشي بسبب الزواج المختلط ، وخروج أجيال ضائعة نتيجة هذا الزواج ، ونتيجة ضعف هذه الأجيال أمام التحديات ، وقد عوض هذا دخول أعدادا من الكنديين في الإسلام
المسلمين السنة والشيعة في دولة كندا
معظم المسلمين بكندا سنيون ، وهناك بضعة آلاف من الشيعة الإسماعيلية ويعمل المسلمون بكندا في قطاعات متعددة ، مثل قطاع الصناعات التحويلية وقطاع الخدمات ، والحرف الأولية ، وهناك عدد من المسلمين يعمل في المهن المتقدمة كأطباء وأساتذة بالجامعات الكندية ، ويحافظ المهاجرون الجدد من المسلمين على تقاليدهم وعاداتهم الإسلامية ، وإقامة شعائر الإسلام ، وليست هناك أية عقبة تحول دون ذلك ، فحرية العقيدة مكفولة للجميع ، ويمارس المسلمون بث الدعوة الإسلامية عبر الإذاعة والتلفزيون والصحف والمجلات فلا توجد قيود على الأنشطة الدينية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق