الاثنين، 22 أغسطس، 2016

المراكز والهيئات الإسلامية بكندا



مساجد كندا

عدد المساجد في كندا

مدارس اسلامية في كندا

عدد المسلمين في كندا 2015

المسلمون في كندا

الحجاب في كندا

الحياة في كندا للمسلمين

عدد المسلمين في كندا 2016

نسبة المسلمين في كندا 2015

المراكز والهيئات الإسلامية بكندا
يبلغ عدد المؤسسات والهيئات والجمعيات في كندا 96 ،  تنتشر في 36 مدينة كندية . وجاءت أولى المحاولات لتأسيس مراكز إسلامية بعد الحرب العالمية الثانية ، وتطورت أعدادها حتى  وصلت الآن إلى 35 مركزا إسلاميا.
اتحاد الجمعيات الإسلامية :
يوجد فرع بكندا من اتحاد الجمعيات الإسلامية في الولايات المتحدة وأطلق على الاتحاد اسم : اتحاد الجمعيات الإسلامية في الولايات المتحدة وكندا ، وتأسس هذا الاتحاد في سنة 1374هـ – 1954م ، واشتركت فيه 28 جمعية إسلامية ، ثم تكون اتحاد الجمعيات الإسلامية في كندا بعد سنة 1392هـ – 1972 م وانفصل عن اتحاد الولايات المتحدة ، وأصبح اسمه مجلس الجمعيات الإسلامية بكندا ، وأهدافه إيجاد تعاون بين الجمعيات الإسلامية في كندا وتنسيق العمل الإسلامي وإيجاد جبهة إسلامية موحده وإدارة البرامج المشتركة ونشر الدعوة وإصدار مجلات وصحف إسلامية ، وتوحيد مناهج الدراسة لأبناء المسلمين ، وللمجلس دستور وضع في سنة 1393هـ- 1973م ، وله مجلس تنفيذي منتخب ، ويمثل كل جمعية مندوب عنها ، وتتفرع من المجلس عدة لجان ، وأصبح لاتحاد الجمعيات الإسلامية بكندا 35 مركزا إسلاميا موزعة على أنحاء كندا ، وهناك تعاون بين مجلس الجماعات الإسلامية بكندا ، فالمجلس عضو في اتحاد الجمعيات الإسلامية في الولايات المتحدة وكندا ، ويتعاون مع اتحاد الطلاب المسلمين بالولايات المتحدة وكندا . وقد عقد مجلس الجماعات الإسلامية في كندا مؤتمره في مدينة لندن بكندا في 15و16/1/1408هـ واتخذ المؤتمر عدة قرارات في صالح الجماعات السلامية منها : وقف الحرب العراقية الإيرانية ، وقف انتهاك حرمة المسجد الأقصى ، واحتلال إسرائيل لجنوب لبنان ، وحل مشكلة أفغانستان
أهم الجمعيات والمراكز الإسلامية بكندا :
في مدينة تورنتو ، جمعية تورنتو الإسلامية ويتبعها فرع نسوي ” جمعية النساء المسلمات ” ، وهناك جمعية المركز الإسلامي بتورنتو ، ومركز اتحاد الطلاب المسلمين بجامعة تورنتو، وبالمدينة جمعية إسماعيلية ، وأخرى اثنا عشرية ، وفي أوتاوا جمعية أوتاوا الإسلامية ولها قسم نسائي للشبيبة ، وفي مدينة هاملتون ، «جمعية هاملتون الإسلامية» ، وبهاملتون جمعية باكستانية إسلامية ، وفي مدينة لندن جمعية مسجد لندن ، وفي مدينة وندسر «جمعية وندسر الإسلامية» ، وفي برانتفورد «جمعية برانتفورد الإسلامية» ، وفي كامبريدج ، «جمعية كامبريدج الإسلامية» ، وهناك جمعية أخرى في مدينة كنجستون ، وفي ثاندربي جمعية شمال غرب أنتاريو الإسلامية .
في ولاية كوبيك :
توجد جمعية المركز الإسلامي في كوبيك ، ومقرها في مدينة مونتريال في ضاحيتها سان لوران ، ولاتحاد الطلاب المسلمين مركز في جامعة ماكغيل.
في ولاية ألبرتا
توجد «جمعية ادمنتن الإسلامية» ، وهي أقدم جمعية إسلامية بكندا ، وتسمى هذه الجمعية المركز الإسلامي الكندي ، وفي كالجاري ، « جمعية كالجاري الإسلامية» ، وفي مدينة لاك ،« جمعية لاك لابيتش- العربية الإسلامية» .
في ولاية كولومبيا البريطانية :
في مدينة فنكفر،« جمعية مركز كولومبيا البريطانية الإسلامية» ، وفي مدينة فكتوريا ،« جمعية المركز الإسلامي» .
في الولاية البحرية :
توجد« جمعية الولايات البحرية الإسلامية»، ومقرها في مدينة دارتموت بولاية نوفاسكوشيا ، وهناك جمعية مسلمي نيو فونلاند ، في مدينة سانتجونز.
ولاية سسكتشوان :
توجد «جمعية سسكتشوان الإسلامية» في مدينة رجينيا ، ولها فرع في مدينة سسكتون ، وفرع ثالث في بلدة كورنت.
في ولاية مانيتوبا :
توجد « جمعية مانيتويا االاسلامية» في مدينة وينبج .
ثالثا: التعليم الإسلامي :
تعترف كندا بحرية الأديان ، ولهذا يمارس المسلمون شعائر دينهم دون قيود وتنتشر المدارس الإسلامية الملحقة بالمساجد ، ويمارس معلمو تعليم أطفال المسلمين قواعد الإسلام ، وتحفيظ القرآن الكريم ، كما تدرس بها اللغة العربية ، وتلقى الدروس الأسبوعية في أثناء العطلة ، ففي مسجد الجمعية الإسلامية بمونتريال مدرسة إسلامية يتلقى بها حوالي 40 تلميذا قواعد الإسلام في دروس العطلة الأسبوعية ، ويتطوع لتعليمهم بعض أفراد الجالية ، ولقد تم بناء مدرسة إسلامية نموذجية في مدينة تورنتو وتضم مرحلة الروضة والمرحلة الابتدائية والمرحلة المتوسطة ، وفي مدينة دارتموث بنوفاسكوشا مدرسة ملحقة بمسجد المدينة على غرار النمط السابق ، وفي ولاية انتاريو مجموعة من المدارس الملحقة بالمساجد تمارس مهمة تعليم قواعد الإسلام في دروس أسبوعية ، فيتلقى حوالي 70 طفلا تعليمهم بمسجد الجمعة الإسلامية بمدينة تورنتو ، ويقوم بالتعليم 5 مدرسين متطوعين من أفراد الجالية ، وبمسجد المركز الإسلامي بتورنتو يتلقى حوالي 145 طفلا تعليمهم الإسلامي ، وأيضا في مدن لندن ، ووندسر وكنجستون ، ونبيج ، وادمنتن ، وكالجاري ، وفنكوفر ، وفكتوريا ، وهكذا يمارس التعليم الإسلامي بمدارس ملحقة بالمساجد ، إلا أن هذه المدارس أسبوعية فقط ، وتقتصر الدروس على العطلات الأسبوعية ، وهذا غير كاف لتلقين أبناء المسلمين قواعد دينهم ، كما أن هذه المدارس تعمل دون مناهج محددة وواضحة ، وكذلك وضع هيئات التدريس فكلهم من المتطوعين الذين تنقصهم الثقافة المتعمقة ، لذا فالأمر يحتاج إلى إعادة النظر في مناهج هذه المدارس واختبار المعلمين ورصد الميزانيات ، وتوحيد الكتب ، وتعديل الجرعات العلمية بما يتفق ووضع المسلمين في كندا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق