الأربعاء، 20 مايو، 2015

قضايا الأمن والإنضباط علي الإنترنت والتبادل النقدي الإلكتروني



قضايا الأمن والإنضباط علي الإنترنت والتبادل النقدي الإلكتروني
 النقص في الأمان علي الإنترنت كأداة أساسية للتسويق الإلكتروني ,هو موضع إهتمام رئيسي وهام ,وهو أحد العناصر الأساسية التي تُعيق تسويق المنتوجات إلكترونياً علي نطاق واسع.وإثبات المصداقية علي الإنترنت ليس بالأمر  السهل. وتوجد هناك أمور ثلاث يجب تأمينها قبل إتمام أي صفقة بيع أو شراء علي الإنترنت وهي:-
1)     التأكد من خصوصية وسرية الصفقة.
2)     التأكد من هوية المستخدم وبالتالي السماح له بالوصول.
3)     الحصول علي مستوي مضمون من الأداء.
وكذلك من وسائل تحقيق المحافظة علي أمن المعلومات إستخدام ما يسمي جدار الحماية (Firewall) الذي يضمن عدم وصول المعلومات إلا إلي أصحابها. أما فيما يتعلق بسداد قيمة المشتريات إالكترونياً ,فما زالت هناك إختبارات عديدة تجري للتبادل النقدي عبر الإنترنت لمنع حالات الإختراق والإختلاس.
التسويق الإلكتروني كأداة للتميز في منظمات الأعمال
*- قبل التعرض للميزة التنافسية التي يحققها التسويق الإلكتروني في علم الأعمال وخاصة في الدول النامية ,يجب الوقوف علي مدي ملائمة التسويق عبر الإنترنت للمنظمات,وماهي معايير نجاح هذا التسويق.
*- مدي تبني المنظمات لتطبيق مفهوم التسويق الإلكتروني يحقق لها ميزة تنافسية بين منظمات الأعمال الاخري ,خاصة و أن التسويق الإلكتروني ما زالت تحيط به كثير من المعوقات والمشاكل التي تعيق تطبيقه علي نطاق واسع في مجال الأعمال ,مما يجعل كثير من الشركات تُحجم عن تطبيق هذا المفهوم.
*- رغم المعوقات والمشاكل المرتبطة بالتسويق الإلكتروني ,إلا أن الشركات التي تطبق هذا المفهوم في العمل التسويقي تتحقق لها مزايا تنافسية تميزها عن الآخرين ومن أهم هذه المزايا التنافسية ما يلي:
1.  يوفر التسويق الإلكتروني للمنظمة فرصة التأمل مع سوق جماعي ضخم يمكن الوصول إليه والتسويق فيه والخروج عن الحدود المحلية وإمكانية التسويق علي نطاق عالمي ,وممارسة التسويق الإحترافي والعادي وهذا يعطي للمنظمة ميزة تنافسية.
2. مواكبة التطورات الحديثة في مجال الأعمال من خلال إطلاق موقع تسويقي إلكتروني للمنظمة يعطيها ميزة تنافسية في التعامل مع العملاء ,حيث أنها تصل إليهم في كل مكان ووقت وبأدني تكلفة.
3. الترويج للمنظمة علي نطاق واسع ( Mass promotion) يحقق لها ميزة تنافسية في الوصول إلي الشرائح التسويقية المستهدفة في أسرع وقت وبأقل تكلفة.
4. الإلتزام بالمصداقية والقواعد الأخلاقية في مجال المعاملات التسويقية الإلكترونية يحقق للمنظمة ميزة تنافسية في عالم التسويق الإلكتروني ,حيث ا من أهم المعوقات التي تحد من إنتشار التسويق الإلكتروني عدم الإلتزام بالقواعد الإخلاقية في المعاملات.
5. الإستجابة الفورية لطلبات العملاء ,وإتمام الصفقات في وقت قياسي من خلال عمليات التسويق الإلكتروني تحقق ميزة تنافسية هامة للمنظمة خاصة وان الوقت أحد أهم الموارد بالنسبة للأشخاص والمنظمات.
6. إشراك العملاء في الجهود التسويقية والحوارات من خلال عمليات التسويق الإلكتروني تُعطي المنظمة ميزة تنافسية لدي الشرائح السوقية التي تسعي للتسويق لديها.
7. يتميز التسويق الإلكتروني بإنخفاض تكاليفه مقارنة بالتسويق التقليدي ,مما يساعد علي طرح المنتوجات والخدمات بأسعار مقبولة لدي العملاء وهذا يُعطي للمنظمة ميزة تنافسية.
8. تزايد الإهتمام بالإنترنت علي نطاق واسع خاصة بين قطاع رجال الأعمال والشركات التجارية, مع تقديم الإنترنت خدمات وفرص اكبر وأعظم في مجالات الإتصالات وجمع المعلومات والتسويق والصفقات التجارية ,وإرتباط المنظمة بهذه التقنية الحديثة يحقق لها ميزة تنافسية ,حيث أن هذا يوفر لها رؤية شاملة وواضحة لبيئة الأعمال,وهنا ينعكس بشكل مباشر وإيجابي علي أداء وجودة منتوجات وخدمات المنظمة ومركزها التنافسي.
إن  توظيف التسويق الإلكتروني ساهم في إنطلاق التسويق الإلكتروني في العالم بسرعة مذهلة خاصة وأن تكلفته منخفضة ,وهناك فرصة لإزدياد قدرته علي توسيع السوق ,حيث تم تأسيس آلاف الشركات المتخصصة في التسويق الإلكتروني ,وهذه الطريقة من التسويق أتاحت للعملاء الحصول علي المعلومات المطلوبة في شتي المجالات ,ولأغراض متعددة  والحصول علي إحتياجاتهم من منتوجات الشركات العالمية ,بغض النظر عن موقع الشركة , حيث أن الشبكة العالمية للإنترنت قد أزالت الحواجز والحدود الجغرافية.

*** المصادر
                 موقع علي شبكة الإنترنت  www.shatharat.net
*- ندوة التجارة الإلكترونية ورقة بعنوان ( توظيف التسويق الإلكتروني كأداة تمييز في منظمات الأعمال)
موقع علي شبكة الإنتر نت www.isamfin.go-fourm.net
*-  توظيف التسويق دراسة عن توظيف التسويق الإلكتروني كأداة تمييز في منظمات الأعمال
موقع إنترنت www.markiting-taiz.org

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق