الأربعاء، 20 مايو، 2015

وسيلة الاتصال



وسيلة الاتصال: تنقسم وسائل الاتصال إلى نوعين رئيسيين :
النوع الأول : الوسائل الشخصية :وتعتمد على البيع الشخصي personal selling و مديري الشركة و المستشارين وأفراد الأسرة و الجيران و الأصدقاء . وهذه الوسائل يحتاج إليها خاصة إذا كانت السلعة التي يتم تسويقها مرتفعة السعر و معدل شرائها منخفض و كانت لها صفة اجتماعية و ليست فردية كالسيارة وغيرها من السلع التي تعكس مكانة الفرد الإجتماعية .
النوع الثاني: الوسائل غير الشخصية :و هي الوسائل الاتصالية واسعة النطاق ، و التي تصل إلى أعداد كبيرة جدا من المرسل إليهم ، فهي تعد رسائل عامة لا تحمل الصفة الشخصية كإعلانات الجرائد و المجلات و المذياع و التلفزيون و المناسبات الخاصة التي تقيمها بعض الشركات كالمعارض و حفلات الاستقبال .
*- وهذه الوسائل العامة لها سلبياتها :
أ ) لا يلاحظ الفرد إلا عددا محدودا من الرسائل و الوسائل.
ب) تؤثر فيها العوامل النفسية للأفراد فلا تصل المعاني المرجعة من خلالها إليهم .
ج ) لا يتذكر منها المرسل إليه إلا معلومات محدودة .
د) لا يمكن الحصول على البيانات المرتدة من المرسل إليه إلا بعد مرور فترة زمنية طويلة إذا ما قورنت بالوسائل الشخصية .
فكل هذه العوامل تحد من التأثير على المرسل إليه ، مما يشكل ميزة للوسائل الاتصالية الشخصية .
رابعا : المرسل إليه: و هو من توجه إليه هذه الرسائل من المرسل . و تختلف الوسائل الاتصالية باختلاف المرسل إليه . فالأفراد يناسبهم الاتصال بالوسائل الشخصية، بينما المجموعات يناسبها وسائل الاتصال العامة كالإجتماعات و الحفلات الخاصة . فلا يمكن نجاح الاتصال التسويقي إلا بعد تحديد نوعية المرسل إليه لتحديد نوعية الاتصال المناسبة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق