الاثنين، 25 مايو، 2015

انواع الاسهم الممتازة



الأسهم الممتازة
تقع الأسهم الممتازة بين السندات والأسهم العادية أي أنها تشترك مع كل منها في بعض الخصائص فهي
تشبه السندات في أن لها توزيعات أرباح ثابتة تدفع دوريا ٬ وتشبه الأسهم العادية في أنها لا تحمل فترة
استحقاق محددة وأن أصحابها يعتبرون ضمن مالكي الشركة ومن الناحية الأخرى تختلف الأسهم الممتازة
عن السندات في أن توزيعات الأرباح الدورية الثابتة تدفع من صافي الربح بعد سداد جميع الالت ا زمات
الأخرى ( ماعدا توزيعات الأسهم العادية ) وأن هذه التوزيعات ليست ملزمة للشركة مثل فوائد السندات كما
تختلف الأسهم الممتازة عن الأسهم العادية في أن أصحاب الأسهم الممتازة ليس لهم حق التصويت مثل
أصحاب الأسهم العادية .
57 مقرر الأسواق المالية
ويمثل السهم الممتاز مستند ملكية وله قيمة اسمية وقيمة دفترية وقيمة سوقية ٬ شأنه في ذلك شأن السهم
العادي غير أن القيمة الدفترية تتمثل في قيمة الأسهم الممتازة كما تظهر في دفاتر الشركة مقسومة على
عدد الأسهم المصدرة ٬ ولحامل السهم الممتاز أولوية على حملة الأسهم العادية في أموال التصفية ٬ كما
أنه له الحق في توزيعات سنوية تتحدد بنسبة مئوية ثابتة من القيمة الاسمية للسهم وإذا لم تحقق أرباح في
سنة مالية ما أو تحققت أرباح ولكن الإدارة قررت عدم توزيعها ٬ حينئذ لا يحق للمنشأة إج ا رء توزيعات
لحملة الأسهم العادية في أي سنة لاحقة ما لم يحصل حملة الأسهم الممتازة على التوزيعات المستحقة لهم
عن سنوات سابقة ٬ ومع هذا قد تنص بعض عقود التأسيس على غير ذلك أي تنص على الحق في
التوزيعات يكون فقط عن السنوات التي تحققت فيها أرباح .
أنواع الأسهم الممتازة :
تتمثل أهم أنواع الأسهم الممتازة فيما يلي:
-1 أسهم ممتازة من حيث الدخل ومجمعة الأرباح وذلك في حالة عدم كفاية الفائض أو الربح القابل للتوزيع
للوفاء بنسبة الأرباح المتفق عليها مع حملة الأسهم الممتازة في الحصول على الأرباح المقررة لهم في
العام القادم ٬ مضافا إليها الأرباح المستحقة لهم عن العام السابق.
-2 أسهم ممتازة من ناحية الأصول حيث يحق لحملة هذه الأسهم استرداد القيمة الاسمية عند التغطية لكل
حملة الأسهم العادية .
-3 أسهم ممتازة من حيث التصويت في الجمعية العمومية للمساهمين عند مناقشة تقارير مجلس الإدارة
ومقترحاتهم .
-4 أسهم ممتازة من حيث قابلية التحويل لأو ا رق مالية أخرى كالأسهم العادية والسندات حسب رغبة حملة
الأسهم وموافقة الجمعية العمومية غير العادية بناء على اقت ا رح مجلس الإدارة .
-5 أسهم ممتازة من جهة خارجية مثل الحكومة أو أي مؤسسة مالية .
-6 أسهم ممتازة من حيث مدة السداد ٬ حيث تلتزم الشركة بسداد قيمة هذه الأسهم خلال مدة محددة متفق
عليها مع حملة هذه الأسهم .
58 مقرر الأسواق المالية
-7 أسهم ممتازة بقيمة اسمية تسدد في نهاية المدة ٬ وبالقيمة أو قيمة أكبر منها وهذا يتطلب من الشركة
تكوين علاوة استهلاك لها .
-8 أسهم ممتازة لحسابها ليس لها مدة للوفاء بقيمتها ويترتب مع تنوع الأسهم الممتازة حقوق حملة هذه
الأسهم من حيث تأثيرها على القيمة السوقية للأسهم العادية وعلى العائد الموزع على حملة الأسهم
وعلى الصعوبات المالية التي تواجهها الشركة .
تقييم الأسهم الممتازة :
يتبين لنا مما سبق أن السهم الممتاز هو هجين بين الأسهم العادية والسندات فهو يحصل على عائد ثابت
كالسندات وهو شكل من أشكال الملكية .
إن تقييم الأسهم الممتازة يتم من خلال خصم الأرباح الموزعة للسهم بمعدل خصم مناسب والذي يعطينا
سعر السهم .
بما أن السهم الممتاز يتم من خلال خصم الأرباح الموزعة للسهم بمعدل خصم مناسب والذي يعطينا سعر
السهم .
بما أن السهم الممتاز يحقق دفعات ثابتة من الأرباح طيلة حياة هذا السهم وبهذا يشبه السند الأبدي لذا فإن
سعر السهم يحسب كما يلي :
القيمة الحالية للسهم الممتاز =
ثالثا : السندات :
تعتبر السندات من أشكال التمويل طويلة الأجل والسند عبارة عن اتفاق تمهيدي مكتوب ومختوم بختم
الطرف الذي أصدره أو أنشأه وهو وثيقة يتعهد بدفع فائدة دورية ودفع المبلغ المتفق عليه في تاريخ مسجل
محدد أو مقرر ٬ ولذا تعد السندات التي تصدرها منشآت الأعمال بمثابة عقد أو اتفاق بين المنشأة
(المقترض) والمستثمر (المقرض) وبمقتضى هذا الاتفاق يقرض الطرف الثاني مبلغا معينا إلى الطرف
الأول الذي يتعهد بدوره برد أصل المبلغ وفوائد متفق عليها في تواريخ محددة ٬ وقد ينطوي هذا العقد على
الدفعات الثابتة من الأرباح السنوية
سعر الخصم
59 مقرر الأسواق المالية
شروط أخرى لصالح المقرض مثل رهن بعض الأموال الثابتة ضمانا للسداد أو وضع قيود على إصدار
سندات أخرى في تاريخ لاحق .
وعموما يحمل السند قيمة اسمية وتاريخ استحقاق معين ومعدل فائدة محدد كما يلي :
القيمة الاسمية :
وهي القيمة المبينة على وجه السند ٬ وهذه القيمة تمثل كمية النقود التي تقترضها الشركة وتعد بدفعها عند
تاريخ الاستحقاق المعين في المستقبل .
تاريخ الاستحقاق :
كل سند له تاريخ استحقاق محدد في المستقبل ٬ وعند هذا التاريخ يجب على الجهة المقترضة أن تدفع
القيمة الاسمية ٬ وتاريخ الاستحقاق يعطي مؤش ا ر على حجم السيولة الكلية والتي يجب توفيرها في هذه
التواريخ .
سعر الفائدة على السند :
على المصدر للسند أن يدفع مبلغ محدد من الفائدة على السند وبمعدل ثابت كل سنة أو خلال ستة أشهر ٬
حيث يستحق كوبون السند الدفع ٬ ويعكس معدل الاستثمار أو الفائدة أو العائد على السند وكذلك تاريخ
الاستحقاق مدى وحجم الالت ا زمات على الشركات ومدى قدرتها على الوفاء بالدفع طبقا لهذه المعادلات
وطبقا للتواريخ المحددة في الكوبون ٬ ويحسب سعر الفائدة على السند من خلال المعادلة التالية :
سعر الفائدة على السند =
حق الاستدعاء :
طالما هناك ميزة لحملة السندات وهي الحصول على عائد منها وبيعها في السوق قبل الاستحقاق فيكون
الحق في بالمقابل للشركة في استدعاء السند قبل تاريخ استحقاقه ( استرجاع السند ) وقد ينص عقد
الإصدار على ذلك وتستفيد المنشأة من هذا الشرط إذا ما حدثت ظروف اقتصادية ترتب عليها انخفاض
دفعات الفائدة السنوية
القيمة الاسمية للسند
60 مقرر الأسواق المالية
في مستوى أسعار الفائدة في السوق عما كانت عليه عند إصدار السندات ٬ عندئذ تقوم المنشأة باستدعاء
السند وإصدار سندات أخرى بديلة بمعدل كوبون أقل يتماشى مع أسعار الفائدة في السوق .
وقد يكون السند لحامله وبذلك يعتبر قابل للتداول بالبيع أو الش ا رء أو التنازل ٬ أو قد يكون السند مسجل
باسم المستثمر وعندئذ تدفع الفوائد للشخص المسجل باسمه السند ٬ ويعتبر هذا النوع من السندات بمثابة
حماية لصاحبة ضد السرقة ٬ إلا أنه غير قابل للتداول .
أنواع السندات :
لقد تعددت التقسيمات المتبعة لتحديد أنواع السندات حيث تم تقسيم السندات بصفة عامة إلى سندات
الخ ا زنة والسندات التي تصدرها مؤسسات الأعمال والسندات المحلية والسندات الأجنبية ٬ كما وتقسم
السندات كذلك من وجهة نظر المستثمر ويشمل هذا التقسيم السند لحامله والسند المسجل باسم المستثمر ٬
وتقسيم السندات من حيث أسلوب السداد كالسندات التي تسدد عند تاريخ الاستحقاق ٬وسندات يتم السداد
لها بش ا رئح متساوية على دفعات وسندات يتم السداد لها بأقساط سنوية ثابتة ولا يحق لصاحب السند مطالبة
الجهة المصدرة قبل موعد الاستحقاق ٬ ولكنني سأركز على ذكر أنواع السندات من خلال مدخلين فقط
هما:
- تقسيم السندات من حيث درجة الضمان .
- تقسيم السندات من حيث العائد .
تقسيم السندات من حيث درجة الضمان : . 1
تقسم السندات من حيث درجة الضمان إلى نوعين رئيسين هما :
سندات مضمونة : . أ
وهي التي يقرر لحامل السند حق أو امتياز محدد مثل رهن بعض الأصول الثابتة أو الأو ا رق المالية أو
تكون السندات مضمونة بواسطة الحكومة أو أية مؤسسة مالية أخرى لضمان الوفاء بقيمة السندات والفوائد
المستحقة عليها .
السندات غير المضمونة : . ب
وهي السندات غير المضمونة بأصل ٬ أو جهة وهي ثلاثة أنواع :
61 مقرر الأسواق المالية
- السندات العادية : وهي التي لم يتقرر لها حق أو رهن كضمان لها ويعتبر حملة السندات العادية
مقرضين للأموال يحق لهم الحماية بموجب ملكية شهادة الاكتتاب في السند فقط
- السندات الثانوية العادية : وهي أقل مرتبة من الأسهم العادية من حيث نسبة المبلغ المتبقي من تصفية
الشركة وأقل مرتبة من السندات المضمونة .
- سندات الدخل : وبموجب هذه السندات يحق لحاملها الحصول على فوائده بنسبة محدودة من الدخل
الذي يحققه المشروع في حين يتم حساب فوائد السندات العادية والثانوية العادية على القيمة الاسمية
للسند ٬ وبجانب هذه السندات يوجد ما يسمى بسندات الاحتكار التي تصدرها الشركات القابضة
لتمويل الشركات التابعة لها بشروط أفضل من الاقت ا رض من البنوك .
تقسيم السندات من حيث العائد : . 2
تنقسم السندات من حيث توزيع الأرباح إلى :
- سندات ذات كوبون ثابت يتم دفعه مرة أو مرتين في السنة على أساس هامش ربح يضاف إلى مؤشر
محلي أو مالي يتعارف عليه .
- سندات بدون كوبون وهي سندات تشترى بأقل من قيمتها القسيمة (أي تشترى بسعر خصم) تحقيق
الربح عند تاريخ الاستحقاق فمثلا في الفرق بين سعر الش ا رء أو القيمة الاسمية وهذا النوع من السندات
وهو يضمن الحصول على سعر فائدة يتوافق وأسعار الفائدة على Zero Coupon Bonds يسمى
الودائع في السوق وبالتالي لا يدخل في مخاطر تذبذب أسعار الفائدة التي تتعرض لها السندات ذات
الفوائد الثابتة .
تقييم السندات :
تعتمد أساليب تقييم السندات على العائد الذي يحققه السند لحائزه ٬ وفقا لما هو محدد في صك السند
ومدى الت ا زم الشركة المصدرة له بدفع الفائدة عليه وقيمة السند الاسمية في المواعيد المتفق عليها للشركة
والصناعة وربحية عمليات الشركة الجارية والمخاطر المالية ومخاطر الأعمال المحيطة بنشاط الشركة
وهيكلها المالي .
62 مقرر الأسواق المالية
إن تحديد القيمة الحقيقة للسند الذي يستحق الوفاء بقيمته الاسمية في نهاية مدة العقد تسمح لنا بحساب
وذلك عن طريق جمع القيم الحالية لجميع الدفعات المتوقع استلامها (i) قيمة السند اليوم عند سعر فائدة
في المستقبل وهذا يعطينا إمكانية المقارنة بين قيمة سندين ذوي استحقاقات مختلفة لدفعاتهما ٬ كما أن
تحديد القيمة الحالية تمكننا من حساب أسعار الفائدة للسندات المختلفة .
سند الكوبون :
لحساب العائد عن الاستحقاق لسند الكوبون فإن القيمة الحالية لهذا السند يمكن حسابها من خلال المعادلة
التالية :
= + + + .. + +
حيث أن :
القيمة الحالية للسند =
C = الدفعات السنوية
F = القيمة الاسمية للسند
n = المدة الزمنية للسند
i = سعر الفائدة
أو بالاعتماد على آلة حاسبة . (i) ويمكننا الاستعانة بجداول القيمة الحالية لحساب قيمة
:(i) نستنتج الحقائق التالية من حسابات
يجب أن تساوي معدل الكوبون . (i) -1 عندما يتساوى سعر السند مع قيمته الاسمية فإن
فإن قيمة السند ستنخفض (i) ٬ أي عندما يرتفع (i) -2 هناك علاقة عكسية بين سعر سند الكوبون و
والعكس صحيح .
أعلى من معدل الكوبون فسيباع السند بأقل من قيمته الاسمية . (i) -3 إذا سعر الفائدة في السوق
63 مقرر الأسواق المالية
سند الخصم :
بسند الخصم مشابه لحسابها في القرض البسيط ٬ وعليه فإن حساب العائد عند الاستحقاق (i) إن حساب
لسند خصم مدته سنة يكون كما يلي :
=
حيث أن :
F = القيمة الاسمية للسند
القيمة الحالية لسند الخصم =
أما إذا كانت مدة الاستحقاق لسند الخصم تختلف عن سنة واحدة فعليه تصبح المعادلة بالشكل التالي :
=
x N
عن سنة واحدة لتصبح شهور معينة N هي مدة الاحتفاظ بالسند (سنوات) بحيث إذا قلت = N حيث أن
من خلال قسمة عدد الشهور على سنة وذلك بخصوص الأيام . N من السنة يتم حساب
وبناء على كل ما سبق يؤثر على تحديد معدل الفائدة على السندات مجموعة من المتغي ا رت منها :
-1 درجة المخاطرة المصاحبة للسند .
-2 درجة استق ا رر العائد أو الأرباح .
-3 هامش تغطية حق الملكية .
-4 نسبة المديونية وأثرها على استق ا رر هيكل التمويل .
-5 نوع السند الذي يتم إصداره .
المخاطر التي تتعرض لها السندات :
تتعرض __________السندات ذات معدل الفائدة الثابت لعدة أخطار من أبرزها ما يلي :
مخاطر تقلبات أسعار الفائدة فعند ارتفاع أسعار الفائدة الدائنة تنخفض القيمة السوقية للسند في . 1
الأسواق المالية مما يؤدي إلى تحمل خسارة ضمنية مثلا في الفرق بين سعر الفائدة الدائن السائد في
64 مقرر الأسواق المالية
السوق العائد على السند ويعتبر هذا ضد مصلحة حائز السند ٬ وفي صالح الشركة المصدرة للسند ٬ حيث
أنها تحصل على تمويل بخفض التكاليف ٬ كما ترتفع القيمة السوقية للسند إذا ما انخفضت أسعار الفائدة
حيث تحصل الشركة المصدرة على تمويل مرتفع التكلفة ولكن بالنسبة لحائز السند فإن القيمة السوقية للسند
ترتفع نتيجة حصول حائز السند على ربح إضافي تتمثل في الفرق بين العائد على السند والعائد المتاح في
الأسواق .
مخاطر التضخم : إن احتفاظ حائز السند إلى نهاية المدة يلاقي مخاطر أسعار الفائدة الذ يؤدي إلى . 2
تآكل قيمة السند ال أ رسمالية بفعل التضخم وبالتالي فإن حائز السند عرضة دائما لهذين النوعين من
المخاطر إلا أنه يمكن تلافي مخاطر أسعار الفائدة إذا ما اشترى المدخر سندات ذات سعر فائدة متغيرة أو
متحركة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق