الجمعة، 8 مايو، 2015

السيادة في الإسلام للشرع



السيادة في الإسلام للشرع

أولاً :   إجابة الأنشطة :
-      أفكر صفحة (83) :
أ) يدل ذكر الشورى بين الصلاة والإنفاق على الزكاة على أهمية تطبيق الشورى في حياة الأمة .
ب)                   من مجالات الشورى :
1.    المجال الاقتصادي : مثل مشاروة الأمة فيما يجوز أخذه وما لا يجوز أخذه من الأمم الأخرى .
2.    المجال الاجتماعي : في المشاورة داخل الأسرة الواحدة (بين الأب والأم والأبناء) .
3.    المجال القضائي : في مشاورة القضاة لبعضهم لإصدار الأحكام المتعلقة في المخاصمات والمنازعات (فيما لا نص فيه) .

-       نشاط صفحة (83) : يترك المجال للطالب لكتابة مقالة عن أهمية الشورى .

ثانياً :   إجابة الأسئلة التي لا يوجد لها إجابات محددة :
          * سؤال (6) صفحة (83) : نظام الحكم في الإسلام نقيض الدكتاتورية والاستبداد : يتبين ذلك من خلال أن نظام الحكم في الإسلام خاضع لمبدأ الشورى الذي يمنع الحاكم من الاستبداد برأيه ، فالشورى مرفوضة في النظام الدكتاتوري ، وخير مثال على الحكم الإسلامي مشاورة النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه ، ومن ثم سار الصحابة والتابعين على نفس الطريق .

ثالثاً :   الوسائل المعينة :
1.         شفافية تحمل النصوص الشرعية الواردة في الدرس .
2.         ورقة عمل .



الصف : التاسع الأساسي                                                            الموضوع : ورقة عمل
الهدف العام :
·       تقويم ختامي لدرس (السيادة في الإسلام للشرع .
حوار بين مسلم وآخر شيوعي
المسلم : هذا هو الإسلام ... وهذه مبادؤه ، فالسيادة للشرع في جميع الأمور .
الشيوعي : ماذا تقصد بقولك السيادة للشرع ؟
المسلم : المقصود
الشيوعي : نحن نعتقد أن الدولة لها الحق في تشريع ما تشاء من القوانين دون أي ضابط .
المسلم : وهذا هو مصدر ضعفكم وزوالكم ، ويؤكد هذا فشلكم في إسعاد الناس ، والمعاناة التي تعيشونها في ظل الحرمان من حقوقكم بعكس نظامنا الإسلامي .
الشيوعي : وهل أنتم سعداء حقاً في حياتكم ؟
المسلم : سعداء والحمد لله ، فالشريعة الإسلامية هي القادرة على تحقيق السعادة للإنسان .
لأنها :

الشيوعي : نحن ندعو إلى المساواة في حياتنا .
المسلم : كن صادقاً ، فهل المساواة متحققة عندكم .
الشيوعي : (وهو متردد) .. لا ...لا.. أرجوك لا تحرجني .
المسلم  : هيا إخواني لنتذكر معاً قصة المرأة المخزومية التي سرقت لنتعرف على المساواة في الإسلام وملخصها :
 


الشيوعي : من أين تستمد السلطة التشريعية في النظام الإسلامي الأنظمة والقوانين ؟








 
المسلم : نستمدها من                                    ،أما الأمور التي لا يوجد فيها نص فنستمدها من
، ضمن                                    .

الشيوعي : الآن أعترف أنه لا دين يضمن الحق والعدل سوى الدين الإسلامي ، فمن الآن فصاعداً أنا مسلم ، شاء من شاء وأبى من أبى .... .
المسلم : الله أكبر ولله الحمد ... أهلاًً وسهلاً بك في رحاب الإيمان .
الشيوعي (سابقاً) : سمعت فيما مضى أن (السلطة للأمة) في الإسلام ، فما معنى ذلك ؟
المسلم : المقصود بذلك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق